EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

رغم الفوز الكبير ذهابا في جدة لاعبو العميد يتوقعون إيابا صعبا

اتفق لاعبو اتحاد جدة السعودي على أن نتيجة مباراتهم أمس أمام فريق سيؤول الكوري الجنوبي في ربع نهائي دوري أبطال أسيا والتي انتهت اتحادية بثلاثة أهداف لهدف مطمئنة، لكنها لا تعني الاسترخاء في مباراة العودة، وأن مهمة الاتحاديين لن تكون سهلة في كوريا على الرغم من الفوز الكبير.

اتفق لاعبو اتحاد جدة السعودي على أن نتيجة مباراتهم أمس أمام فريق سيؤول الكوري الجنوبي في ربع نهائي دوري أبطال أسيا والتي انتهت اتحادية بثلاثة أهداف لهدف مطمئنة، لكنها لا تعني الاسترخاء في مباراة العودة، وأن مهمة الاتحاديين لن تكون سهلة في كوريا على الرغم من الفوز الكبير.

وفي لقاءات أجراها مراسل صدى في جدة مع عدد من نجوم العميد قال حمد المنتشري: "هدفهم الأول كان غلط نتحمله إحنا بس الحمد لله قدرنا نتجاوز المباراة، وسجلنا هدف في وقت قاتل، ونتيجة طيبة لكن ما انتهى شيء لسه قدامنا مهمة صعبة في كوريا".

وأظهر سعود كريري تحفظا واضحا "عندنا مهمة أصعب، لا نطير بالفرحة ونقول انتهى كل شيء، لا لسه عندنا مهمة صعبة هناك في كوريا، وبإذن الله نحقق انتصار ونروح للمرحلة التانية والمباراة ما هي صعبة في كوريا إن شاء الله".

نجم الوسط الكويتي فهد العنزي كان أكثر تفاؤلا وإظهارا للرضا في كلامه "قدمنا مستوى طيب ونتيجة تطمن قبل ما نروح كوريا وإن شاء الله نستمر على ها المستوى بالدوري والأسيوية وإن شاء الله الأسيوية راح تكون للاتحاد نفرح الجماهير وكل سعودي بإذن الله".

وضمن نفس اللقاءات حيا المدافع الاتحادي حمد المنتشري لاعبي الفريق الذين بذلوا جهدا كبيرا للتعافي من إصاباتهم قبل اللقاء أو الذين تحاملوا على أنفسهم للمشاركة في المباراة "إحنا كفريق كان عندنا في الأسبوع اللي فات إصابات وما اتجمعنا مع بعض ولا اتدربنا فترة كافية، لكن الله يعطيهم الصحة والعافية الشباب اللي كانوا مصابين وتحاملوا على الإصابة".

وحول تقييمه لدرجة انسجام الفريق قال العنزي: "اليوم كان الانسجام واضح الاستحواذ كان أكبر وكنا مسيطرين على الملعب وجبنا 3 أجوال والحمد لله نتيجة مريحة للاعبين والإداريين معنويات أكبر بكوريا".