EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2010

بعد التعادل مع الكويت في آخر التجارب لاعبو العراق متفائلون قبل انطلاق كأس الخليج

عماد محمد يؤكد أنه لا قلق على أسود الرافدين

عماد محمد يؤكد أنه لا قلق على أسود الرافدين

أعرب لاعبو المنتخب العراقي عن تفاؤلهم قبل انطلاق بطولة دول مجلس التعاون الخليجي رقم 20 لكرة القدم التي تستضيفها اليمن الإثنين المقبل، مشيرين إلى أن استعدادات المنتخب تسير بخطى جيدة، ولا قلق عليه في البطولة.

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2010

بعد التعادل مع الكويت في آخر التجارب لاعبو العراق متفائلون قبل انطلاق كأس الخليج

أعرب لاعبو المنتخب العراقي عن تفاؤلهم قبل انطلاق بطولة دول مجلس التعاون الخليجي رقم 20 لكرة القدم التي تستضيفها اليمن الإثنين المقبل، مشيرين إلى أن استعدادات المنتخب تسير بخطى جيدة، ولا قلق عليه في البطولة.

وقال عماد محمد -مهاجم المنتخب العراقي والمحترف بنادي الزمالك المصري-: إن استعدادات أسود الرافدين لبطولة الخليج جيدة، وتسير على أفضل مما يكون، مشيرا إلى أن جميع اللاعبين تعاهدوا على تشريف الكرة العراقية.

وقال محمد في مقابلة مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC مساء الأربعاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني: "لا أعتقد أن هناك أزمات في صفوف المنتخب العراقي، كما لا يوجد أي قلق في صفوف الفريق، نحن نتفاءل خيرا في البطولة، وخاصة بعد مباراتي قطر والكويت".

وأضاف "صفوف اللاعبين اكتملت تقريبا في مباراة الكويت، ونأمل في تقديم أداء جيد وبطولة قوية، كما يظهر دائما المنتخب العراقي في البطولات الخليجية".

وتعادل العراق والكويت بهدف واحد لكل منهما في المباراة التجريبية التي جمعت الفريقين على ملعب بني ياس في مدينة دبي؛ حيث سجل للعراق يونس محمود في الدقيقة 45 من زمن الشوط الأول، فيما تعادل للكويت مساعد ندا العنزي في الدقيقة 67 من زمن الشوط الثاني.

من جانبه؛ رأى محمد علي كريم لاعب المنتخب العراقي أن بطولة الخليج ستكون فرصة لظهور جيل جديد للكرة العراقية، وخاصة في ظل انضمام لاعبين جدد لتشكيلة أسود الرافدين، رافضا أن يكون ذلك مبررا لأي إخفاق قد يتعرض له المنتخب في البطولة.

وشدد كريم على أن المنتخب العراقي مر بظروف صعبة كثيرة وتخطاها، وأن مثل هذه الظروف لن تكون عقبة أمام أسود الرافدين للتتويج باللقب الخليجي، خاصة وأنه توج باللقب الأسيوي في ظروف أصعب من ذلك.

وأشار إلى أن اللاعبين وصلوا إلى مرحلة كبيرة من المسؤولية داخل صفوف المنتخب، وأن الوضع أصبح الآن أكثر استقرارا، مشيرا إلى أن الجميع يسعون للظهور بصورة أفضل من البطولات السابقة.

فيما رأى علي حسين رحيمة -لاعب منتخب العراق- أن الفريق لم يكن في حالته خلال الشوط الثاني في مباراة الكويت؛ إلا أنه أبدى ثقته في استعادة مستواه المعهود في بطولة الخليج، مشددا على أن اللاعب العراقي يظهر معدنه في الأوقات الصعبة.

بينما قال قصي منير، لاعب وسط منتخب العراق: إن استعدادات المنتخب كانت تتطلب العديد من المباريات الودية حتى يكتمل الانسجام بين اللاعبين، وخاصة في ظل انضمام أكثر من لاعب جديد على التشكيلة.

وأوضح منير أن أول تجمع للاعبين كان في مباراة قطر التي أقيمت في الدوحة، معتبرا أن فوز أسود الرافدين باللقب وتحقيق الإنجاز أمر من الصعب حدوثه، وخاصة في ظل هذه الظروف الصعبة.