EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2011

كوريا الجنوبية تتأهل تلقائيا لنهائيات أسيا 2015 من البوابة الأوزبكية

كوريا الجنوبية تتأهل تلقائيا لنهائيات أسيا 2015 من البوابة الأوزبكية
دبي صدى الملاعب
تقديم: مصطفى الأغا ، الضيف: كفاح الكعبي، علي الزين: 28 يناير/كانون الثاني
مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى أسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين:
ـ كوريا الجنوبية تتأهل تلقائيا إلى نهائيات أسيا 2015 من البوابة الأوزبكية.

تقديم: مصطفى الأغا ، الضيف: كفاح الكعبي، علي الزين: 28 يناير/كانون الثاني مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى أسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين: ـ كوريا الجنوبية تتأهل تلقائيا إلى نهائيات أسيا 2015 من البوابة الأوزبكية. ـ اليابان بدون كاجاوا وماتسوي مستعدة للقبها الرابع في 4 نهائيات ومعتمدة على روحها الجماعية. ـ أستراليا هي الفائز الأكبر من دخولها قارة أسيا ومدربها أوسيك وعد بالتواجد في النهائي ووفى بوعده. ـ الشيخ حمد بن خليفة يتحدث بشفافية عن نهائيات أمم أسيا بالدوحة ويقول..اليابان وأستراليا وكوريا خارج السيرك. ـ اليوم وكل يوم من أيام الأسبوع سنتابع موهبة جديدة من مواهب برنامج Arabs' got talent. ـ زملاؤنا الإعلاميون المتواجدون في الدوحة يشكلون منتخب العرب في النهائيات. ـ راح نتابع أكثر اللحظات العربية حزنا وأسا في نهائيات الدوحة. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى آسيا، فيكم تفوزوا بسيارة Ford Fusion 2011 ولسة في مفاجأة حلوة من MBC ، بس تبعتوا لنا كلمة أسيا على الأرقام اللي هلأ راح تطلع على الشاشة، وفيكم تتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada. بنرحب اليوم بضيفين واحد اليوم شرف علي مروي أهلا وسهلا وجمال علي اللي اعتزل قبل ما يولد علي مروي، مبكر. علي مروي: والله نتشرف إحنا بالكابتن جمال علي. كوريا الجنوبية تتأهل تلقائيا إلى نهائيات أسيا 2015 من البوابة الأوزبكية مصطفى الأغا: اليوم تابعنا المباراة قبل الأخيرة في نهائيات أمم آسيا اللي تختتم في الدوحة وكانت بين كوريا حاملة اللقب أول مرتين وأوزباكستان اللي تصل أول مرة لنصف النهائي، أجواء ما قبل المباراة مع موفدنا للدوحة ماجد التويجري بصحبة عبد المجيد زيتون. ماجد التويجري: من وين أنت؟ ـ من باكستان. ماجد التويجري: مين تشجع؟ ـ أوزباكستان. ماجد التويجري: كوريا. ـ Korea win ماجد التويجري: From? ـ Filipinos ماجد التويجري: مصري؟ بتشجع مين؟ ـ والله إحنا جايين نستمتع يعني بالبطولة مع الأولاد وأوزباكستان وكوريا اللعبة الحلوة بصفة عامة. ماجد التويجري: طيب أنت بتشجع إيه؟ ـ قطر. ماجد التويجري: وأنت؟ ـ أوزباكستان. ماجد التويجري: فايت كدة بتشجع وأنتي؟ ـ ولا حاجة من الاتنين. ماجد التويجري: جاية مع بابا تستمتعي كمان. مصطفى الأغا: المباراة اللي توقع 99.9% من المحللين العرب كورية جنوبية تابعها أحمد الأغا. أحمد الأغا: نداءات من إبراموف بطلب المساندة للعرب فلبوا النداء ولم يترددوا لكن الحال من بعضه فلم يصمد حتى بحضور رأس الهرم الكروي الأسيوي محمد بن همام أمام كوريا الجنوبية الجريحة بالإقصاء من النهائي على يد اليابان فتبخر الأمل والطموح ولم يبقى إلا نفض الغبار والمركز الثالث الذي يؤهل مباشرة ويغني عن التصفيات القادمة، 18 دقيقة كانت كافية لتشيول للابتعاد عن أقرب منافسيه بتصدر قائمة الهدافين ب5 أهداف وبافتتاح التسجيل بعد الاندفاع الأوزبكي والمحاولة لاقتناص التقدم الذي لم يأتي أبدا، فلم تجري الرياح بما تشتهي السفن بل عصفت بهم بهدف ثان بعد دزينة كاملة من التمريرات بعد تمريرة ولا أروع من جي وون فرفع رصيده هو الأخر إلى الثالث والرابع في البطولة وفي الدقيقة 39 برأسية جميلة، وقبل أن يلفظ الألو أنفاسه الأخيرة عاد الحظ وتبسم بوجه باديم وأبنائه فتوسعت رقعة الأمل بخطأ كلف ركلة جزاء أجاد منها جينريخ على مرتين تقليص الفارق بدخول أحد اللاعبين قبل التسجيل، طبعا تقليص الفارق رفع المعنويات قبل العودة للثاني بإنجاز تاريخي حصل وقد يكتمل بتأهل للثاني بثاني مشاركة لهم بالبطولة الأسيوية الأقوى فأرادوها ولم يترددوا أبدا فجاءت البشرى من صانع السعادة جينريخ وبمجهود شخصي رائع هذه الفرحة لم تكتمل مع التقدم الكوري الجنوبي والمحاولات التي اكتملت بزيادة الغلة حتى صافرة النهاية بنتيجة توقعها محللونا علي الزين في صدى آسيا قبل يوم من اللقاء- أحمد الأغا، صدى آسيا. مصطفى الأغا: هلأ كمان فهد خميس قال بس شكله بيحبه لعلي الزين أكثر، بأي لحظة كان ممكن الفريق الكوري ينهيها. جمال علي: يعين الفوز منطقي مع مجهود الفريق الكوري الحقيقة غير محظوظ في البطولة الأسيوية. مصطفى الأغا: هي الهند خلته يقابل اليابان وإلا كان طلع بأستراليا بخلقة اليابان كان فاتوا بالحيط. جمال علي: يعني بس الفريق الكوري ماشي بوتيرة متصاعدة بالسنوات الأخيرة وأعتقد مستمر العطاء. مصطفى الأغا: هلأ هنسمع الشيخ حمد بن خليفة بيقول كلام كبير عن المنتخب الكوري والياباني حتى الشيخ محمد بن همام. علي مروي: الكوري هو الأفضل. مصطفى الأغا: بس 3 بالشوط الأول كان يعني. علي مروي: الأوزبكي صراحة مصطفى طبعا منتخب كوريا سوى كل اللي عليه في الشوط الأول يعني ضمن المباراة وقدر يسجل 3 أهداف واستغل ضعف دفاع الأوزبكي والأوزبكي كوبي من مباراة أستراليا بالشوط الاول بس بالشوط الثاني، والله شوف هو تنظيم دفاعه كان سيء. مصطفى الأغا: شفناه معنا كان عنتر بس شفناه معهم... علي مروي: ماشي بس هو واجه هجوم ضارب كان هجومنا ضعيف وهيبة المنتخب الأوزبكي على المنتخبات اللي قابلها كان في رهبة ولكن المنتخبات اللي قابلها أستراليا مع كوريا الجنوبية فرق قاعدة تلعب وفي تنظيم ولعب جماعي أعتقد حتى تكتيك المدرب في ها المباراة شفنا تفكك بين الدفاع. مصطفى الأغا: هذا كمان كان متوعد كوريا الجنوبية. جمال علي: أنا أقول بحكم تنظيم الفريق الأوزبكي لما يخرج عن تنظيم الهجوم المرتد تشوفه مفتوح، أنا أعتقد بعد مباراة الأردن شفنا انفتاح بالفريق وهذا غير مألوف والفريق الأوزبكي قوته بالتكتل ماله والدفاع بالمنطقة لذلك إحنا شفنا مباراتين ننفتح أكثر حتى شفنا المدافعين في مواقع هجومية لأكثر من مرة لذلك عطى فرصة مع الفرق القوية اللي إحنا نعرف في دور ال8 ودور ال4 فرق ما ترحم بعد هي الأقرب. مصطفى الأغا: هنشوف أجواء ما بعد المباراة مع عمار علي وبشير كامل. إبراموف(مدرب منتخب أوزباكستان): لقد عدنا في الشوط الثاني بروح مختلفة بعدما لفتت نظر لاعبي بين الشوطين إلى ضرورة تدارك أخطائهم واستغلال إرهاق الكوريين بتسجيل الأهداف لكننا لم نكن نملك الوقت الكافي للفوز أما بشأن منصبي كمدرب للمنتخب الأوزبكي فلا أعلم بعد فهو بيد اتحاد اللعبة لكني آمنت منذ البداية بقدرة المنتخب على الأداء فنحن نملك لاعبين موهوبين، كما لم أتلقى أي عروض تدريبية من أندية عربية. جيباروف(لاعب أوزباكستان): لا أعلم إن كان سيبقى إبراموف مدربا للمنتخب لكني أتمنى أن يبقى لأنه حقق معنا نتائج مهمة للكرة الأوزبكية وهو مدرب جيد وتربطنا معه علاقة جيدة. مصطفى الأغا: عم بيقولوا كان جاية عروض منهالة عليه هلأ بعد ما أكل ال6 وال3 ما عاد حدا بده ياه. جمال علي: هي للأسف نتيجة ال6 ضيعت مجهوده للفريق الأوزبكي والنتائج الرائعة كانت غريبة 6 إلا أن الفريق الأوزبكي إلى اليوم يعتبر إنجاز بالنسبة للمشاركات السابقة ولكن الظروف والظهور أمام أستراليا هو اللي أضعف من صورة الفريق الأوزبكي. مصطفى الأغا: طبعا في كتير ناس بيقولوا ليش ما سألتوا الكوريين طبعا إحنا كنا واقفين على الميكزون لكن ما في ولا كوري كان بيحيك إنجليزي، أوزباكستان تنضم لإلنا؟ علي مروي: والله شوف مصطفى المنتخب الأوزبكي تراه تأثر بمنتخب أستراليا يعني أنا أتوقع مباراة أستراليا هي اللي... مصطفى الأغا: لا معلش هاي المباراة بحد ذاتها بطولة تفوز ترتاح من عناء تصفيات طويلة عريضة وتلعب وتسافر وتروح وتيجي هذه كلها تخلص. علي مروي: أوكي يعني حتى هذه المباراة إذا بتتأهل أنت ممكن تشوف شغلك خلال 4 سنوات قادمة شنو راح تسوي يعني أنا ممكن أتأهل حق أستراليا 2015 بس ما أجهز فريق حق البطولة ولكن أنا في تصوري الفرق اللي توصل مع التصفيات أكيد عاملة حسابها حق البطولة هاي. مصطفى الأغا: أحمد الأغا يصحح لي أنه هو قال علي الزين لأنه توقع 3-2، أنا ما بعتقد أنه قال 3-2، عموما اللي حابب يشيل سيارة فورد فيوجن، بس ابعتوا لنا كلمة آسيا، بعد الفاصل: اليابان بدون كاجاوا وماتسوي مستعدة للقبها الرابع في 4 نهائيات ومعتمدة على روحها الجماعية. وأستراليا هي الفائز الأكبر من دخولها قارة آسيا ومدربها أوسيك وعد بالتواجد في النهائي ووفى بوعده. اليابان بدون كاجاوا وماتسوي مستعدة للقبها الرابع في 4 نهائيات ومعتمدة على روحها الجماعية: مصطفى الأغا: اللي شفتوهم هما الجمهور الياباني الأصلي، السبت راح نعرف هوية بطل القارة وزعيمها الجديد بطل القارة والمواجهة بين اليابان حامل اللقب من 3 نهائيات وصلها وأستراليا المنضمة حديثا للقارة قراءة يابانية مع الياباني سلام المناصير. سلام المناصير: تأهلوا 3 مرات إلى النهائي وأحرزوا فيها الكأس وبالطبع هم يتمنون اللقب الرابع ولا يحبذون الوصافة على الإطلاق، سجلوا في كل المباريات ورصيد بلغ للآن 13 هدفا وبكل تأكيد هم يأملون بالاستمرار حتى انتزاع الذهب القاري، أداء تصاعدي من مباراة لأخرى ولم يستعجلوا في خطف الانتصارات، فهل ننسى أنهم تأهلوا إلى المحطة قبل الختامية على حساب المستضيفة قطر بعد أن كانوا متأخرين بهدف ولاعب، يلعبون من الصافرة إلى الصافرة فهم من نالوا التعديل في شباك الأردن في الوقت القاتل والتأهل على حساب قطر جاء في الدقيقة 89 وفريق يعاني من غياب المنقذ وصانع الألعاب كاجاوا، لإصابته بكسر في القدم لكن البديل سيسد الفراغ وربما بأداء أفضل، كتيبة تمتع وتبدع وصدق ميتسو حين أسماها برشلونة آسيا، حارس واثق، دفاع صامد ووسط متألق وهجوم كاسح لا يرحم الخصوم، يملكون مدربا يتحدث بالمنطق والواقع ويطمح أن يكون أول إيطالي يحصد كأس آسيا بعد سيطرة برازيلية، إنه اليابان المنتخب الذي فرض نفسه كقوة عظمى في القارة الصفراء، منتخب أثبت أنه مرشح بارز لإعادة الكأس التي افتقدها في البطولة السابقة ومنتخب أغلب الترشيحات تقول أنه قادر على الانفراد باللقب الرابع وفك الشفرة كما مع السعودية وإيران ومنتخب يتعامل مع كل مباراة برؤية مختلفة والأهم إنه لا يقلل من خصومه لهذا هو تواجد في المحطة الختامية وربما العودة لطوكيو ستكون معززة بالجائزة الأغلى- سلام المناصير، صدى آسيا. مصطفى الأغا: الحقيقة اليابان تحتاج لحديث طويل ومفصل، بال88 بدأوا وكانوا أي كلام وبعدين ما شاء الله 3 نهائيات ب3 أبطال ودوريهم حديث العهد من بداية التسعينات وأحلى شيء لما تأهلت اليابان للنهائي صدر الصفحة الأولى للسومو والكريكيت ويعين اللعبة ليست هي الشعبية الأولى في اليابان ونحنا ليل نهار فضائيات وبرامج وملاحق ومحللين وجيوش صار عندنا مهنة جديدة اسمها محلل رياضي، لا ومع هيك هما ها جمال اليابان؟ جمال علي: لا أستاذ مصطفى الناس كيابان وكوريا ونكون واقعيين السيادة. مصطفى الأغا: كوريا أول بطل لآسيا بالخمسينات مرتين وعندهم كرة قدم قوية واليابان جديدة. جمال علي: بس إحنا نتكلم عن دول حقيقة هي السيادة الكروية في آسيا إلها حتى لو لعبتهم ما كانت شعبية بس دوريهم أفضل دوري بأسيا ولاعبينهم بدهم يحترفون بالدوري الألماني وانجلترا في أحسن الدوريات بالعالم وهذا دليل أنهم نشوف لو اللاعب سنوات نقول من 86 وجاي كوريا ما انقطعت على كأس العالم وكأس آسيا هي دائما موجودة في دور ال8 وفي دور ال4 رغم أنها ما فازت بس هي موجودة على القائمة. مصطفى الأغا: هذه ما صارت البرازيل والأرجنتين لحتى تكون بأميركا يعني ممكن يكون برة كويس بس بأرضه مش كويس، اليابان هي من ستفوز أم أستراليا؟ جمال علي: أنا باكر أتوقع أستراليا. مصطفى الأغا: وأنت يا بطل؟ علي مروي: مباراة صعبة مصطفى المدرستين مختلفات لكن هل القوة تتغلب على المهارة هنشوف. أستراليا هي الفائز الأكبر من دخولها قارة أسيا ومدربها أوسيك وعد بالتواجد في النهائي ووفى بوعده مصطفى الأغا: طيب خلينا نشوف أستراليا اللي بتتواجد بالنهائيات تاني مرة فا أول مرة طلعوا من ربع النهائي والتانية عالنهائي وحمادي الجردابو. حمادي الجردابو: أستراليا جاءتكم في الأولى زارتكم وفي الثانية تنوي قطع تذكرة سفرها إلى بطولة القارات في البرازيل، منتخب محترف يخطو بثبات وثقة، 13 هدفا في 5 مباريات و4 انتصارات مقابل تعادل، أفضل هجوم وأفضل دفاع وشباك لم تهتز سوى مرة واحدة في مباراة كوريا الجنوبية، منتخب متكامل أساسه 19 لاعبا يحترفون خارج أستراليا، 12 منهم شاركوا في المونديال الأفريقي الأخير، نجوم يقودهم الألماني المحنك أولجار أوسيك والذي يتميز باضطلاع شامل على الكرة اليابانية بعد أن قاد دياموندز إلى الفوز بدوري أبطال آسيا 2007، أوسيك يعتمد في الدرجة الأولى على دفاعه الحديدي الذي حافظ على نظافة شباكه في 4 مباريات والذي يبدأ بخط الهجوم الذي يلتزم بواجبات دفاعية صارمة، هاري كيول هو أفضل هدافي أستراليا برصيد 3 أهداف أما مصدر الخطر فعنوانه براد إميرتون ولوك ويلكشير وكل واحد منهما كان وراء صناعة هدفين، السؤال هل اغتر الاسترالي بسداسية نصف النهائي والجواب من الخبير تيم كاهيل الذي أكد أن الجيل الذي تخطى ال30 من عمره لن يفوت فرصة تاريخية لاعتلاء عرش آسيا وكتابة تاريخ جديد، نهائي واعد والحسم قد يحتاج وقتا إضافيا وربما ركلات ترجيح حمادي الجردابو، صدى آسيا. مصطفى الأغا: مثل ما قلت لكم أنه من طرائف القدر أنه الفريقين اللي وصلوا للنهائي اللعبة الشعبية عندهم مش كرة القدم بأستراليا صدر الصفحة الأولى اليوم اللي اتأهلوا للنهائي كان تينيس، يعني أبدا لو عندنا متأهلين لكأس أسيا للنهائي ويلي، قول يا طويل العمر. علي مروي: أستراليا والله فريق قوي مصطفى يتمثل في المدرب أوسيك قدر أنه يتخطى الفرق بدراسة على كل فريق... مصطفى الأغا: ما في حظ مع الموضوع الأسترالي يعني مع العراق ومع البحرين تعذب. علي مروي: هذه منهجية المنتخب الأسترالي، فريق يلعب بأسلوب معين أعتقد راح يواجه صعوبة مع الفريق الياباني، كل المنتخب الياباني قاعد يلعب. مصطفى الأغا: وين القوة الأسترالية؟ علي مروي: البدنية وعندهم هجوم ضارب تيم كاهيل وهاري كيول وحارس قوي شوارزر. مصطفى الأغا: دفاعهم شو؟ علي مروي: نيل كابتن الفريق من المدافعين اللي أنا صراحة، أنا قاعد أقول لك يعني حارس جيد وقائدهم نيل مدافع صراحة شرس وقادر ينظم الخط الدفاعي في المنتخب الأسترالي، فريق... مصطفى الأغا: الحقيقة فريق عنده لاعبين محترفين في الدوري الإنجليزي، أنت إذن تتوقع أنها أسترالية؟ علي مروي: والله أنا شاك أنها أسترالية. مصطفى الأغا: أنت توقعتها أسترالية رسمي؟ جمال علي: لا أستراليا هي أفضل من اليابان مصطفى لو نراجع ترتيب المباريات الفريق الأسترالي نشوف خطها كان أسهل من خط الفريق الياباني يعني ما استنزف بقدر ما استنزف خط الفريق الياباني يعين لذلك أعتقد قوته مكتمله باشر حتى مباراته اللي كانت سهلة أمام أوزباكستان صعد مرتاح للمباراة النهائية بينما اليابان عانى كثير أمام الكوريين لحتى يوصل وعنده إصابات. علي مروي: منتخب أستراليا تراه بين ضد المنتخب الأوزبكي أنه عنده بدلاء وقادر المدرب... مصطفى الأغا: هلأ سمعنا توقعات الكباتن هون راح نشوف كيف هي الأجواء قبل النهائي وشو بيتوقع زملائنا الإعلاميين المواجهة اليابانية الأسترالية مع ماجد التويجري وعبد المجيد زيتون. ماجد التويجري: أستراليا لأول مرة طرف في نهائي الأمم الأسيوية واليابان صاحبة الألقاب الثلاثة مين هيكون؟ عصام سالم: مصطفى الأغا، أكيد هو البطل، التحية طبعا لأبو كرم والحقيقة وإحنا بنقترب لختام كأس آسيا ال15 للدوحة أنا شخصيا من خلال متابعة حثيثة من أول مباراة وحتى النهائية أرشح المنتخب الياباني تحديدا لسبب مهم جدا أولا اليابان هو النموذج الأمثل للاحتراف في الكرة الأسيوية ومنذ بطولة 88 في الدوحة التي حصل فيها منتخب اليابان على المركز الأخير في مجموعته استطاع اليابانيون أن ينهضوا سريعا وأن يفوزوا بعد 4 سنوات فقط بكأس البطولة عام 92 في اليابان وأهم من ذلك أن المنتخب الياباني أثبت قدرة كبيرة على التعامل مع الظروف الصعبة التي يواجهها خلال المباراة. عيسى الجوكم: أقول لك يا أبو كرم شوف كرمك بالنسبة لي حلقات وتطلعني وتعالى عيسى حبيبي وكل حاجة وشوف ماجد التويجري مطلعني 5 ثواني، يعني اللي نتمناه حقيقة أستراليا عشان لا يكون المرات القياسية أكثر من المنتخب السعودي لكن من وجهة نظري ومن وجهة نظر واقعية اليابان أقرب لتحقيق الفوز من أستراليا. عامر عبد الله(معلق رياضي): ملاحظ شيء بها البطولة نحنا العرب كل ما نشجع فريق سبحان الله طلعناه برة وشجعنا آخر شيء أوزباكستان طلعت والحين نشجع اليابان ضد أستراليا وظهر أنه أستراليا البطل فنيا ومنتخبين يملكون صفات البطولة وعندهم شخصية كبيرة جدا ومنتخب أسترالي أكثر خبرة وجيل كامل الآن في مرحلة النهاية وهدف مهم جدا بالنسبة له ومنتخب اليابان تعرض لإحراج أكثر من الأستراليون بها البطولة واستطاع أن يتجاوزه وصعب جدا التوقع ولو أني من التمني أتمنى اليابان لكن أتوقعها رايحة لأستراليا. سالم الحبسي(رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي): اليابان عنده لعيبة عندهم خبرة وتجربة وسريعين في اللعب ويمارسوا كرة القدم على الأرض غير الأستراليين اللي يركزون على الكرة الإنجليزية العالية وأتصور اليابانيين سيكونون نوعا ما الأقرب للفوز وإن كان كأس آسيا أعطتنا درس بعد مباراة أستراليا وأوزباكستان واليابان وكوريا. عبد العزيز الدغيثر(صحيفة الجزيرة السعودية): أعتقد أنها محسومة من الآن لليابان لكن كرة القدم ما فيها، يعني اليابان صراحة تكتيكيا حلو الفردية يعني منتخب ما فيه رأس حربة أستراليا يهاجمون بال6 مهاجمين صحيح نتفق جميعا أنه قد تركيبة الجسمية لكل لاعب من أستراليا ضعف الدفاع في خط المنتخب الياباني وهذا هو أمل المنتخب الأسترالي أما منطقيا على أداء الفريقين منذ بداية البطولة أنا أتصور اليابان هيحقق. عصام سالم: باختصار أنا عايز أقول لك المباراة النهائية ستكون بمثابة مباراة بين المخ الياباني والعضلات الأسترالية. الشيخ حمد بن خليفة يتحدث بشفافية عن نهائيات أمم أسيا بالدوحة ويقول..اليابان وأستراليا وكوريا خارج السيرك مصطفى الأغا: مظبوط كنا بنحكي بالمخ والعضلات، هل كانت البطولة ناجحة سؤال حملناه لرئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني بنتابع. الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني: لله الحمد أنا راضي عن كل ما قدم من منتخبات الفرق اللي مشاركة قدمت مستويات فنية، من ناحية التنظيم لله الحمد إحنا سعداء بما قدم وإن كنا نعتذر عن العذر إن كان هناك تقصير وأتمنى أنتم تحللون أو تقيمون عمليات التنظيم بشكل أكبر إذا كان هناك في أي قصور راح نستفيد أكيد من أرائكم وآراء الخبراء المتواجدين معاكم في البرنامج ولكن أنا أشوف بشكل عام البطولة أعتقد أنها ناجحة. ماجد التويجري: تتوقع يكون هناك حضور جماهيري قوي بكرة، نهائي أسترالي ياباني نتوقع حضور جماهيري كبير يغطي المدرجات يساعد على نجاح هذا العرس الأكبر في آسيا؟ الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني: أتوقع وأنا على حسب الأرقام اللي جاتني أنه التذاكر بيعت عدت ال35 ألف ولكن إحنا أيضا طمعانين يكون في جماهير متواجدة بدرجة كبيرة خاصة الجماهير القطرية اللي راح تساهم بنجاح البطولة لأنه أنا عارف أن الجماهير القطرية عندها هذا الحس اللي هو نجاح البطولة من أهم واجباتها، وكنا نتمنى أن يكون المنتخب القطري موجود في المباراة النهائية ولكن قدر الله وما شاء فعل ولكن إحنا مقتنعين أنه من وصل للنهائي أفضل في القارة الأسيوية فا نتمنى نستمتع بمباراة جميلة بتواجد جماهير تغطي المدرجات. ماجد التويجري: أنت أسترالي ولا ياباني؟ الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني: أشجع الكرة الحلوة وإن كنت أتوقع اليابان، لأني أنا كفريق لعبنا ضدهم وحسينا مدى قوة هذا الفريق وهذا لا يعني أنه الفريق الأسترالي أقل مستوى ولكن أنا أشوف المنتخب الياباني هو الأقرب للفوز. ماجد التويجري: لا زلت مصر أن اليابان وكوريا تجاوزت آسيا؟ الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني: مصر جدا أن اليابان وكوريا ظلم لهم أن يلعبون بآسيا. ماجد التويجري: مستقبل الجهاز الفني هل حدد؟ ذكر في الصحافة القطرية أنه تم الاجتماع. الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني: لا ما ذكر في الاجتماع هو عملية تغيير ودراسة مناقشة المدرب. ماجد التويجري: نتج عنها شيء شيخ؟ الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني: لا تستعجل الأسبوع القادم راح تعرف كل شيء. مصطفى الأغا: كنت خبرته عبر صدى الملاعب يا أبو خليفة، ما رضي يخبرنا، شايف الكل يتمنى اليابان بس الكل متوقع أستراليا بمن فيهم أنت. علي مروي: والله شوف كل مباراة لها ظروفها. مصطفى الأغا: بس أنت ليش حابب أستراليا؟ علي مروي: حابب أستراليا عشان اليابان ما تفوقت على المنتخب السعودي يظل 3 أو 3 وإن شاء الله المنتخب السعودي المرة القادمة يتجاوز منتخب اليابان ولو أني أتمنى منتخب الكويت يتجاوز الكل لكن أنا أحب اليابان. مصطفى الأغا: أنا شخصيا لا أتمنى ولا أرغب بأستراليا أنا صراحة هاي القارة أستراليا كلها ما أحبها تكون بآسيا هن مستفيدين، أمبارح مدربهم يقول إحنا زدنا في التصنيف الدولي وأنديتنا كانت تعطينا نروح نلعب مع فيجي و12 و13 وما كنا نستفيد والآن عم نستفيد أكثر وإحنا كآسيا ما استفدنا منهم بشيء دوريهم ضعيف والله وأمبارح إجوا من البرية أخذوا الأولية صح ولا لا جمال؟ جمال علي: وأخذوا البطاقات. مصطفى الأغا: طول عمرنا بكأس العالم 74 مرة على حساب كوريا الجنوبية وب2006 طلعوا على حساب أورجواي وبس سلامتك هلأ صار كل سنة بيطلعوا خلاص يلعبوا بقارتهم يا أخي إحنا إيش دخلنا فيهم. جمال علي: هو فريق حتى بأسلوبه وبثقافته الكروية فريق مو أسيوي . مصطفى الأغا: أخ وسيم قباني نحنا في البرنامج لا نرسل رسائل سياسية فا خلينا بعاد وخلينا في المسألة الرياضية وبعدين ما بعرف أنت شو دخلك بالشيء اللي بعد عنه ابعت كلمة آسيا واربح لك فورد فيوجن أحسن من كل شيء بعته، اليوم وكل يوم بعد الفاصل: اليوم وكل يوم من أيام الأسبوع سنتابع موهبة جديدة من مواهب برنامج Arabs' got talent. وزملائنا الإعلاميين المتواجدين في الدوحة يشكلون منتخب العرب في النهائيات. اليوم وكل يوم من أيام الأسبوع سنتابع موهبة جديدة من مواهب برنامج Arabs' got talent: مصطفى الأغا: أنتم مع صدى آسيا وشاشة كل العرب MBC، وطبعا فروعها MBC4، هذه المحطة المولعة بالبرنامج كمان مولع اسمه Arabs' got talent، هذا برنامج مولع بيطلع كل يوم جمعة على MBC4، بيكتشف المواهب بكل أنحاء الوطن العربي بيقدمها للجمهور وبعتقد لاحقا هيكون في مفاجآت كبيرة في هذا البرنامج ونحنا كل يوم هنقدم موهبة من مواهب هذا البرنامج من Arabs' got talent، راضية صلاح. راضية صلاح: المواهب العربية تواصل إطلالتها الرائعة على قناة MBC4، وتترك صداها في كل مكان، الإبداع اختلف من موهبة إلى أخرى ومن نجم إلى آخر والهدف واحد. على خطى لوتشيانو بافاروتي وأندريا بوتشيلي قبل جوزيف دحداح الشاب اللبناني التحدي بثقة كبيرة وبدعم أكبر من والديه، أسلوب جميل أسر به جوزيف الموهبة قلب لجنة التحكيم بصوت قوي لا يتناسق مع جسمه الصغير. كلمة واحدة هي نعم كانت الفاصل في الأخير ليغادر جوزيف المسرح بخطى ثابتة على أمل العودة من جديد لإكمال المشوار- راضية صلاح، صدى آسيا. مصطفى الأغا: مشتهي شهوة أفهم شو بيقولوا فسر لي، فيك تقولها هيك صدى الملاعب، بالله فيك تقولها بعطيك سيارة علي مروي: والله لو سيارتين، أنا صوتي غير مو نشاز فيه. مصطفى الأغا: جمال لن أطلب منه هذا الطلب. جمال علي: لا خلي برنامجك ناجح في الأخير. زملاؤنا الإعلاميون المتواجدون في الدوحة يشكلون منتخب العرب في النهائيات مصطفى الأغا: أخ أبو فهد الدوسري، إذا ما فازت أستراليا أنا ما بفهم بكرة القدم..ماشي الحال، أمبارح عرضنا لتشكيلة محللي صدى الملاعب لتشكيلة العرب في رغم أن نتائج البعض لم تكن مشجعة نهائيا، اليوم راح نعرض لتشكيلة العرب مش حسب المحللين لكن حسب الإعلاميين العرب الموجودين بالدوحة اللي التقاهم ماجد التويجري فيما أعدت دانا صملاجي هذا التقرير. ماجد التويجري: مين هو المدرب أول شيء؟ (المدرب) ـ عدنان حمد. ـ عدنان حمد أولا هو المدرب. (حارس المرمى) ـ عامر شفيع حراسة مرمى. ـ عامر شفيع يمكن أحسن الحراس. (خط الدفاع) مجبل فرطوس(نجم العراق السابق): علي حسين رحيمة قلب دفاع منتخب العراق وأرشح حمدان الكمالي في منتخب الإمارات ويمكن سامال سعيد كان متفوق وظهير يسار الأردن باسم فتحي. على حميد(إعلامي ومعلق رياضي): السعودي عبد الله الشهيل كظهير يمين وقلبي الدفاع حمدان الكمالي من الإمارات وعلي رحيمة من العراق وكظهير يسار موجود باسم عباس كذلك من العراق. خالد إسماعيل(نجم الإمارات السابق): من ناحية اليسار باسم عباس من العراق وعلي رحيمة من العراق قلب الدفاع مع حمدان الكمالي اللي هو الإمارات وعبد الله شهيل السعودية ناحية اليمين. حمود سلطان: سلمان عيسى ناحية اليمين، وعلي رحيمة من العراق وبدر محمد قطر والإمارات محمد ظهير يمين. (خط الوسط) مجبل فرطوس: نشأت أكرم العراق خط ارتكاز، ويمكن جمب يمكن اللاعب حسن عبد الفتاح وعلى الشمال أرشح عدي الصيفي وعامر ذيب جيد بالأردن أو مهدي كريم جيد في العراق. علي حميد: في الارتكاز موجود قصي منير من العراق وعامر عبد الرحمن من الإمارات وعلى الطرف اليمين جهاد الحسين من سوريا وعلى الطرف الشمال عدي الصيفي. حمود سلطان: بالوسط عامر عبد الرحمن ونشأت وتيسير والصيفي . خالد إسماعيل: قصي منير اللي هو العراق وقلب الوسط وعامر عبد الرحمن من الإمارات وعدي الصيفي ناحية اليسار ويوسف أحمد لاعب قطر ومن ناحية اليسار جهاد الحسين. (الهجوم) خالد فرطوس: يونس محمود تعرف لاعب كبير وجيد وصاحب خبرة. علي حميد: حسن عبد الفتاح من الأردن وإسماعيل عبد اللطيف من البحرين. خالد إسماعيل: رأس الحربة اللي هو يونس محمود من العراق. حمود سلطان: يونس وإسماعيل عبد اللطيف. (من المشرف؟) حمود سلطان: أنا المشرف. ماجد التويجري: طيب خلوني المنسق الإعلامي. مصطفى الأغا: حلوها مشرف ومنسق إعلامي، تتفق وتختلف؟ علي مروي: بدخل بدر مطوع مكان إسماعيل عبد اللطيف. مصطفى الأغا: ما عمل ولا شيء بالبطولة ها الشغلة وطنيات يعني. علي مروي: لا والله مو عشان لاعب كويتي لكن بدر مطوع نجم يبقى نجم. مصطفى الأغا: مثل يونس محمود حطوه ما عمل شيء بالبطولة. علي مروي: يبقى نجم. مصطفى الأغا: رونالدينهو نجم ما خدوه على بطولة كأس العالم. علي مروي: لما تشكل منتخب عرب لازم بدر المطوع. مصطفى الأغا: تتفق ولا تختلف؟ في ناس ما حطوا ولا واحد من الإمارات وشوف كام نجم جمال علي: يعني يمكن عامر شفيع بلا نقاش. مصطفى الأغا: البقية، يونس تتفق يكون أساسي؟ جمال علي: لا للأمانة أتفق مع عبد اللطيف وعدي الصيفي. مصطفى الأغا: هاي شال لاعب عراقي. علي مروي: ما قلت شيء أنا، بس أنا قلت بدر مطوع ينافس دائما على أفضل لاعب بآسيا يبقى لابد يكون موجود. مصطفى الأغا: حاضرين للطيبين، واللي اليوم منورين وعلى شاشتنا طالعين وبعد شوية مروحين، وهلأ شو بدنا نعمل على الفاصل رايحين: بشار عبد الله ماذا قال عن مشاركة الأزرق بالبطولة. راح نتابع أكثر اللحظات العربية حزنا وآسى في نهائيات الدوحة. مصطفى الأغا: صدى آسيا والجزء الأخير والفرق شاسع بين منتخبات الشرق والغرب والأزرق ليس من كبار المنتخبات الأسيوية في الوقت الحالي هذا ليس رأيي بل هذا رأي الكابتن الحبيب بشار عبد الله وهذا رأيه في بدر المطوع وفهد العنزي بنتابع كلام بشار عبد الله مع ماجد التويجري. بشار عبد الله(نجم الكويت السابق): خلينا نكون واقعيين وصريحين في فرق بين الشرق والغرب على مستوى كرة القدم أصبح فرق شاسع يعني خلينا نتكلم بصراحة يعني ما يكون مقارنة لما يكون مسابقات محلية مثل اليابان وكوريا دورياتهم ومن تصديرهم للاعبين المحترفين يعني حتى تخطيطهم للمنتخب القائمين على المنتخبات والانجازات اللي قاعدين يحققونها والتخطيط يعني قاعدين من 10 سنين واليابان تتكلم عن تخطيط للفوز بكأس العالم 2050 لما تفوز بكأس الخليج ما ترشح بأنك تفوز بكأس آسيا وتوصل للنهائي. ماجد التويجري: يعني ما صارت كأس الخليج لها قيمة؟ بشار عبد الله: لا لها قيمة وفنية ما لها قيمة لكن قيمتها قليلة فنيا ومن سنين وإحنا نتكلم كأس الخليج ما يحكمها فنيا قدر ما يحكمها النفسية والتعامل مع الضغط لأنك قاعد تلعب 4 أو 5 دربيات ببطولة واحدة وهي الناس تكلموا أنه الدربي ما يخضع لأمور فنية ويخضع لأمور نفسية ودورة الخليج نفس الشيء الأمور النفسية لها وجود فيها لكنها مو نفس الأمور النفسية وحتى لو تفوز بكأس الخليج... ماجد التويجري: الكويت الآن كابتن مش منتخب أسيوي متميز؟ بشار عبد الله: لا ، ولكن يقدر بها المجموعة شوف الكويت النور الوحيد في آخر النفق هو المواهب الموجودة عندنا بالكويت، بدر حاليا ممكن تقارنه ببشار الجاسم من ناحية النجومية، خصوصا احترافه حاليا يعني ماشي نفس الطريق. ماجد التويجري: فهد العنزي عنه فارقة يعني؟ بشار عبد الله: لا لكن يحتاج عمل وما انطفى لكن الفريق كله انطفى بآسيا لكن فهد تألق بغرب آسيا وكأس الخليج يعني شهر 10 و11 يعني بشهرين ويحتاج عمل لكن بدر من 4 أو 5 سنوات وهو يتألق ولكن التألق في بطولتين بداية ممتازة ويجب أن ينطلق منها. مصطفى الأغا: نسمع التعليق عالسريع من حبيبه لبشار. علي مروي: والله حبيبي بشار لكن أنا أؤيد هو قال الكلام اللي المفروض ينقال بس أنا شنو أقول كل مباراة لها ظروفها يعني أنا الحين قاعد أقول لك نهائي كأس آسيا أستراليا قاعدة تلعب، أستراليا في التصفيات لنهائيات آسيا الكويت على أرضها فاز عليه وبالكويت تعادلوا 2-2 عشان أقول لك فرق المستويات. مصطفى الأغا: الفرق الآن بيننا وبين الشرق؟ جمال علي: كبير . مصطفى الأغا: طيب بتشاهدوا يوم السبت على قنوات الجزيرة الرياضية: نهائي كأس أمم آسيا بين أستراليا واليابان. لقاءين من الدوري الإيطالي. 6 لقاءات من الدوري الإسباني. راح نتابع أكثر اللحظات العربية حزنا وأسا في نهائيات الدوحة: مصطفى الأغا: نحنا هلأ بنودع بطولة أمم آسيا كمتفرجين بعدما بلشنا فيها متفاعلين كان عندنا 8 منتخبات وتفاءلنا والحقيقة كان في لحظات كثيرة حزينة مرت على منتخباتنا العربية، أحمد الأغا بيرجع وبيتذكر لنا أبرز هذه اللحظات. ـ خروج قطر على يد اليابان بالوقت القاتل. ـ خروج العراق على يد أستراليا بالوقت القاتل. ـ خروج الإمارات على يد العراق بالوقت القاتل. ـ نتيجة كارثية على السعودية من اليابان. ـ تعادل اليابان مع الأردن في الوقت القاتل. ـ خسارة سوريا على يد اليابان بالوقت القاتل. مصطفى الأغا: وحرام يخلص الوقت بسرعة وحرام تروح وتنساني يا علي مروي، مانك مصدق أنت تمشي. علي مروي: حبيبي لا إن شاء الله ما ننساك وسعداء وياك إحنا يا مصطفى، والله. مصطفى الأغا: جمال قاعد تبعنا. علي مروي: سعداء صراحة بصدى آسيا تحاورنا وياكم وإن شاء الله نكون قدمنا شيء طيب. مصطفى الأغا: شوف ها الطلة قطع علينا المخرج، شوف جمال ما له طلة أم خلود تشوفه. علي مروي: بس إحنا تمنينا مصطفى الفرق العربية اللي ما قدمت مستويات يعيدون مستوى أفضل، وها المرة مصطفى أتوقع اللي خد علقة مثل ما يقولون راح يعمل شغل للمستقبل. مصطفى الأغا: شكرا لكم وكل الشكر لمين لإلكم لأنكم أوفياء لها المحطة اللي هي رقم واحد دائما وإن شاء الله أبدا وإلى اللقاء.