EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

"مباراة الموسم" تطغى على ما سواها كفاح الكعبي: فوز مصر على الجزائر "صعب جدا"

أعاد مصطفى الأغا التأكيد على حياد "صدى الملاعب" برنامجا وموقعا فيما يتعلق بمباراة الحسم بين مصر والجزائر في سباق التأهل لمونديال جنوب إفريقيا، فيما عبّر ضيف الحلقة كفاح الكعبي عن الصعوبة البالغة التي يعتقدها في إمكانية فوز الفراعنة على الخضر.

أعاد مصطفى الأغا التأكيد على حياد "صدى الملاعب" برنامجا وموقعا فيما يتعلق بمباراة الحسم بين مصر والجزائر في سباق التأهل لمونديال جنوب إفريقيا، فيما عبّر ضيف الحلقة كفاح الكعبي عن الصعوبة البالغة التي يعتقدها في إمكانية فوز الفراعنة على الخضر.

وحول سؤالٍ مباشرٍ من الأغا عمن قد يفوز في مباراة الموسم، قال الإعلامي الإماراتي الملقب بالرجل الحديدي: "أنا أقول إن المباراة الأولى كانت 3-1 للجزائر، المباراة هذي أنا أعتقد إن الفريق المصري راح يحاول بكل إمكانياته، ولكن صعب جداً تفوز على الجزائر."

فسأله الأغا: "الجزائر؟ورد: "نعم".

يذكر أن المحلل السعودي بقنوات ART خالد الشنيف كان قد عبّر في حلقةٍ سابقة من البرنامج عن توقعه بفوز مصر وتأهلها للمونديال.

يذكر أنه قبل الجولة الأخيرة من التصفيات التي يحلّ فيها الخضر ضيوفا على أشقائهم في مصر، يتصدر الجزائر المجموعة بـ13 نقطة ولهم 7 أهداف، بينما الفراعنة في المركز الثاني بعشر نقاط و3 أهداف.

وأمام المنتخب الجزائري عدد كبير من الخيارات ليتأهل، هي الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف واحد. أما أصحاب الضيافة في لقاء 14 نوفمبر، فليس أمامهم سوى خيار الفوز بفارق 3 أهداف ليتأهلوا مباشرة، أو الفوز بفارق هدفين وانتظار إما القرعة أو لعب مباراة فاصلة على أرض محايدة طبقا لقواعد الفيفا.

كانت الجزائر قد حوّلت تأخرها في الجولة قبل الأخيرة أمام رواندا إلى فوز بثلاثيةٍ مقابل هدف واحد، وألغى الحكم الغيني هدفا صحيحا مائة بالمائة لأصحاب الأرض، بينما حقق الفريق المصري هدفه، وفاز على مضيفه الزامبي بهدفٍ نظيف بعد أداء غير مقنع ليبقي جذوة الأمل في التأهل مشتعلة حتى الجولة الأخيرة.