EN
  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2009

فاز على شباب الأردن بعشرة لاعبين كشكش لصدى: سوبر الأردن فاتحة خير على الوحدات

في لقاءات حصرية مع برنامج "صدى الملاعبعبر الجهاز الفني ولاعبو الوحدات الأردني عن سعادتهم الغامرة بالفوز بلقب كأس السوبر الأردني (كأس الكؤوسبعد الفوز على شباب الأردن بهدفين لهدف واحد، على رغم أداء أكثر من ثلثي اللقاء بعشرة لاعبين فقط.

في لقاءات حصرية مع برنامج "صدى الملاعبعبر الجهاز الفني ولاعبو الوحدات الأردني عن سعادتهم الغامرة بالفوز بلقب كأس السوبر الأردني (كأس الكؤوسبعد الفوز على شباب الأردن بهدفين لهدف واحد، على رغم أداء أكثر من ثلثي اللقاء بعشرة لاعبين فقط.

بدأ الوحدات، حامل اللقب، لقاء السوبر أمام شباب الأردن، ساعيا نحو تعويض خسارته للقب الأول هذا الموسم، وهو كأس الدرع الأردني؛ الذي فاز به غريمه التقليدي الفيصلي. وسيطر الأخضر على مجريات الأمور تماما، ولم ينتظر جمهوره طويلا كي يفرح، حيث استغل أحمد كشكش عرضية رجل اللقاء الأول بلا منازع اليساري أحمد عبد الحليم؛ ليسجل هدف التقدم للوحدات في الدقيقة العاشرة.

واستمر ضغط الوحدات حتى الدقيقة 36، حينما تعرض محمد الدميري للطرد، بعد أن تعدى -بدون كرة- على أحد لاعبي شباب الأردن، لتنقلب الأمور رأسا على عقب، ويتمكن وصيف الدوري الأردني الموسم الماضي من تعديل النتيجة، عن طريق المحترف الكونغولي كابيلو، قبل الاستراحة مباشرة.

ولكن الوحدات، بعشرة لاعبين، نزل أرض الملعب بقوة في الشوط الثاني، وواصل عبد الحليم تألقه، مسجلا الهدف الثاني وهدف اللقب في الدقيقة 60 من عمر اللقاء، بتسديدة صاروخية من ناحية اليسار.

من جانبه، هنأ سامي عبد الإمام ضيف "صدى الملاعب" فريق الوحدات باللقب، لافتا للمعاناة التي تعرض لها الأخضر في بطولة درع الأردن؛ بسبب تغيير الإدارة الفنية والاستغناء عن بعض اللاعبين المؤثرين.

وأضاف عبد الإمام أن شباب الأردن لم يكن صيدا سهلا في اللقاء، وكاد يعادل النتيجة أكثر من مرة، لولا خبرة لاعبي الوحدات والمساندة الجماهيرية الرهيبة طوال اللقاء.

بهذا الفوز يكون الوحدات قد حافظ على أحد الألقاب، التي فاز بها الموسم الماضي، بعد أيام قليلة من خسارته لقبا آخر، وهو كأس الدرع الأردني.