EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

"صدى" يُسلط الضوء على نجوم "الخضر" كريم زياني.. أحد أبرز مفاتيح لعب محاربي الصحراء

بعد أن أعلن الشيخ رابح سعدان القائمة النهائية لمنتخب الجزائر في المونديال، أعدت راضية صلاح تقريرا عن أبرز مفاتيح لعب الخضر، والذين يعول عليهم الجهاز الفني والجماهير الكثير في المقابلات الصعبة ضمن المجموعة الثالثة، وأولها سلوفينيا، ثم انجلترا، وأخيرا أمريكا.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

"صدى" يُسلط الضوء على نجوم "الخضر" كريم زياني.. أحد أبرز مفاتيح لعب محاربي الصحراء

بعد أن أعلن الشيخ رابح سعدان القائمة النهائية لمنتخب الجزائر في المونديال، أعدت راضية صلاح تقريرا عن أبرز مفاتيح لعب الخضر، والذين يعول عليهم الجهاز الفني والجماهير الكثير في المقابلات الصعبة ضمن المجموعة الثالثة، وأولها سلوفينيا، ثم انجلترا، وأخيرا أمريكا.

"كتيبة شابة وطموح لتحقيق حلم الملايين في المونديال الغالي، الجزائر غابت عن الصورة ورجعت بقوة بفضل ما قدمته الخضراء بنجومها الشباب وبشيخها رابح سعدان، كتيبة سارت بخطى ثابتة لتمثل الجزائر والعرب في العرس الإفريقي.

23 مفتاحا اختارهم رابح سعدان ليحملوا الراية الجزائرية، وربما الذهاب لأبعد الحدود إذا ما اجتازوا امتحان الثقة والعزيمة والإصرار. تحدثنا كثيرا عن الكتيبة الشابة، ولا بأس أن نُذكّر بأبرز نجومها الذين أحبتهم الجزائر ورددت أسماءهم كثيرا ولعلها تحملهم المسؤولية الأكبر مقارنة بزملائهم في التشكيلة.

دينامو الجزائر ولاعب فولسبورج الألماني كريم زياني وإن لم يحمل راية القائد؛ إلا أنه صال وجال في الرقعة الخضراء بامتياز، وكان له الفضل الكبير في تمرير الكرات التي اختارت الشباك في مناسبات كثيرة. قصير القامة لكنه يمتاز بسرعته الكبيرة التي أزعجت دفاعات المنتخبات الأخرى.

كريم مطمور جرافة المنتخب الجزائري عندما يغيب كريم يشعر الجميع بغياب النكهة في نجوم الخضراء التي استمتعت بأسلوب النجم داخل الميدان وسلاسته التي أوصلته إلى الشباك بكل ثقة.

من الجرافة إلى صخرة الدفاع مجيد بوقرة، صاحب الأخلاق العالية الذي لمع في جلاسكو رينجرز، فكان دائما الأفضل، وعولت عليه الجزائر فلم يخذلها، وحافظ على حدوده من الهجمات بكل شجاعة، ولأن اسمه الماجيك لم يكتفِ بالدفاع؛ بل كان صاحب الأهداف التي اختار أن يسجلها برأسية لم تخطئ الطريق.

نكهة خاصة وحضور قوي، صفات ارتبطت برفيق حليش الذي تعول عليه الجزائر كثيرا في "خرجاتهاصاحب السرعة والدقة والفنيات العالية، لذا يقول الجميع عندما يكون رفيق في الدفاع إنه لا مجال للهو في منطقة الجزاء، طول فارع وعزيمة قوية حولته إلى مهاجم في مرات كثيرة ليكون المدافع حليش صاحب هدف الفوز الوحيد على مالي في كأس إفريقيا.

الكلام عن الخضراء يطول وكل لاعبيها نجوم ولأننا تحدثنا عن الأسماء التي اعتدنا ذكرها في مرات كثيرة أحببت أن أعرفكم بنجم قادم هو رياض بودبوز لاعب سوشو الفرنسي وصاحب العشرين ربيعا الذي يُنتظر منه الكثير بعد تألقه في المباراة التي خسرت فيها الجزائر بثلاثية أمام أيرلندا؛ إلا أنها أبرزت ملامح لاعب الوسط السريع والمثابر.