EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2009

نجم الاتحاد والمنتخب السعودي يفتح قلبه لصدى الملاعب كريري:الإصابة وسوء المعاملة دفعوني للتفكير في الاعتزال

كريري اتهم مسئولي الاتحاد بعدم مساندته

كريري اتهم مسئولي الاتحاد بعدم مساندته

فتح سعود كريري أحد أهم نجوم كرة القدم السعودية ولاعب فريق الاتحاد قلبه لمراسل صدى الملاعب ماجد التويجري وتحدث بكل شفافية عن مشكلة علاجه في ألمانيا ومدى مسؤولية ناصر الجوهر فيها وتحدث عن أسباب تفكيره بالاعتزال.

فتح سعود كريري أحد أهم نجوم كرة القدم السعودية ولاعب فريق الاتحاد قلبه لمراسل صدى الملاعب ماجد التويجري وتحدث بكل شفافية عن مشكلة علاجه في ألمانيا ومدى مسؤولية ناصر الجوهر فيها وتحدث عن أسباب تفكيره بالاعتزال.

في البداية قال كريري أنه تألم كثيرا لغيابه عن المنتخب السعودي ونادي الاتحاد بسبب الاصابة التي أرجعها الى سوء الاعداد قائلا: "أنا يمكن فترة غيابي كانت بداية إعدادي شوي غلط يمكن إعدادي كان سيء، صحيح أني عديت مع المنتخب بحكم ما لعبت مباريات كثيرة لا مباراة ودية ولا مباراة رسمية فمن الصعب أني أقدم على موسم كروي وكبير زي دوري السعودية دوري المحترفين ورح أستمر فيه يمكن أكثر مباريات كثيرة وقوية".

وعمن يتحمل سوء الإعداد بالنسبة له، رفض الكريري تحميل المسئولية لمدرب المنتخب ناصر الجوهر أوكالديرون مدرب نادي الاتحاد وقال انه ربما لم يدخل في حسابات الجوهر بشكل كبير في هذه المرحلة وهذا حقه لكن ذلك حرمه من الاعداد الجاد مع ناديه قبل انطلاق الموسم.

وعن فترة علاجه في ألمانيا والظروف التي دفعته للتفكير في الاعتزال، قال كريري: "فترة إصابتي كانت في توقيت صعب. فالفريق عنده مباراة مهمة. فالمشكلة كانت في توفير ..حق المرافقين. أنا طلبت الدكتور وكان ودي يطلع معي الدكتور عشان يقف على حالتي في فترة العلاج والتأهيل. فكان الفريق مضغوط فقالولي ما نقدر نصرف معاك دكتور فشوف واحد من أخوانك يروح معاك فكان لي صديق وأخوي الكبير يطلعون معاي فتفاجأت يوم السفر.. أنه المبلغ ما غطى حتى تكاليف العملية".

واتهم كريري مسئولي نادي الاتحاد بعدم الوقوف بجانبه في ظروف الإصابة وقال إن ذلك أثر على نفسيته كثيرا لدرجه دفعته الى التفكير في الابتعاد تماما عن الكرة والالتفات لتربية أبنائه لكنه أكد انه تراجع عن هذه الفكرة بعد هدوء نفسيته ومراجعة موقفه.