EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

ميشو الهلال يلوم الحكم كروجر المريخ سعيد بكأس السودان ويريد البقاء

المريخ فاز بالكأس بعد خسارة الدوري

المريخ فاز بالكأس بعد خسارة الدوري

عبر مدرب المريخ الألماني مايكل كروجر -في تصريحات صحفية عقب فوز فريقه بكأس السودان بعد الفوز على غريمه التقليدي الهلال في النهائي- عن رغبته في البقاء، ومواصلة مسيرته مع الفريق، ورجح أن يتخذ مجلس الإدارة قرارا إيجابيا في هذا الشأن.

عبر مدرب المريخ الألماني مايكل كروجر -في تصريحات صحفية عقب فوز فريقه بكأس السودان بعد الفوز على غريمه التقليدي الهلال في النهائي- عن رغبته في البقاء، ومواصلة مسيرته مع الفريق، ورجح أن يتخذ مجلس الإدارة قرارا إيجابيا في هذا الشأن.

وبدا كروجر في قمة السعادة بعد انتزاع الفوز من ملعب الهلال المسمى بـ"مقبرة الأزرق" واختتام الموسم باقتسام البطولتين، وجدد كروجر رغبته في مواصلة مسيرته مع المريخ، مشيرا إلى أنه ينتظر اجتماعه بمجلس إدارة النادي بخصوص تجديد التعاقد، وأضاف أنه "أحب المريخ وجماهيره بشدة".

كان المريخ قد تمكن من استرداد لقبه المحبب بطلا لكأس السودان بعد فوزه على الهلال بهدفين دون مقابل في مباراة كان صاحب الأفضلية فيها في أغلب أوقاتها بفضل الأداء القوي والمنظم من لاعبيه، ليصبح عدد مرات فوزه بهذه البطولة عشر مقابل خمس مرات لغريمه الهلال، وأنهى كل من الفريقين المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الحكم لاعبا من كل فريق.

وعن الطريقة التي مكنته من انتزاع النصر قال كروجر إنه لجأ إلى "خليط من التشكيل داخل الملعب بحيث يتشكل اللاعبون باختلاف حالتي الدفاع والهجوم ما بين طريقتين نجح لاعبوه في تطبيقها جيدا".

وأكد أنه عمد إلى استخدام السلاح الذي كسب به زميله ميشو مدرب الهلال رهان الجولة الأخيرة في الممتاز بالحد من خطورة أطراف فريقه، وقلل من حجم طلعات خليفة وبوي الهجومية، مستغلا سرعة هنو الذي كان الدفع به لسرعته الفائقة بعد ملاحظته البُطء في الدفاع الهلالي.

فيما حمل مدرب الهلال الصربي ميلوتان سيردوفيتش ميشو في تصريحات مقتضبة حكم المباراة مسؤولية هزيمة فريقه، وقال إن التحكيم قصم ظهر الهلال بانحيازه الواضح لفريق المريخ وعكسه للعديد من الحالات خلال سير المباراة، مشيرا إلى رفض الحكم ضربة جزاء قال إنها ارتكبت مع اللاعب بكري المدينة.

وكانت المباراة قد انتهت بهدفين للمريخ دون مقابل أحرزهما كل من محمد عثمان هنو في الدقيقة الثالثة عشرة من الشوط الأول، وراجي عبد العاطي في الدقيقة الأخيرة من الزمن الأصلي للقاء، كما شهدت طرد كل من بلة جابر من المريخ، وسيف مساوي من الهلال.