EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2010

صدى الملاعب يلقي الضوء على أاحد أفضل الحراس كاسياس حارس عرين الماتادور.. هل يقوده للقب المونديال؟

إيكار كاسياس واحد من أفضل حراس المرمى في العالم، وهو حارس عرين الماتادور الإسباني وقائده، راضية صلاح قلبت في دفاتر حارس الريال قبل انطلاق المونديال، وخرجت بالتقرير التالي لمشاهدي برنامج صدى الملاعب.

  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2010

صدى الملاعب يلقي الضوء على أاحد أفضل الحراس كاسياس حارس عرين الماتادور.. هل يقوده للقب المونديال؟

إيكار كاسياس واحد من أفضل حراس المرمى في العالم، وهو حارس عرين الماتادور الإسباني وقائده، راضية صلاح قلبت في دفاتر حارس الريال قبل انطلاق المونديال، وخرجت بالتقرير التالي لمشاهدي برنامج صدى الملاعب.

قبل عشرة أيام احتفل قائد المنتخب الإسباني وحامي عرينه إيكار كاسياس بعيده 29، وقبل فترة قصيرة جداً كرمه الاتحاد الإسباني لكرة القدم لتجاوزه حاجز الـ100 مباراة مع منتخب بلاده.

وقبل يوم واحد استقبلت شباكه هدفين من رجل عربية سعودية لم تجد رداً من نجم الفريق الملكي ريال مدريد، وقبل ساعات من الآن اشتكى كاسياس من الكرة الرسمية لكأس العالم ليقول إنها تشبه الكرات التي تستخدم في منافسات الكرة الشاطئية.

هي حال يمر بها حراس المرمى؛ يوم لك ويوم عليك، لكن نجمنا اليوم قدم الكثير فأبدع، وقاد منتخب بلاده وكذا ناديه الملكي إلى مراكز يحسدان عليها، إسبانيا تحب إيكار لدرجة تفضيله على أسماء كثيرة سواء في الدفاع أو الهجوم، فتلون اسمه بالذهب منذ شبابه؛ فكان أفضل حامي عرين في مناسبات كثيرة، لكن أقربها إلى قلب نجمنا هو اختياره كأفضل حارس في العالم عام 2008 و2009، بعد دوره الكبير في حصول بلاده على بطولة أمم أوروبا، ولم تستقبل شباكه إلا هدفا يتيما.

كاسياس نجم سطع في قلعة النادي الملكي، فحصل على لقب الدوري لأعوام كثيرة، وكان لوجوده الأثر الكبير في بطولة السوبر الإسباني والأوروبي ودوري أبطال أوروبا وكذا كأس العالم للأندية عام 2002، ارتبط اسمه بالوفاء، كيف لا وهو الذي بدأ مسيرته مع النادي الملكي في سن 17 واستمر دون كلل أو ملل.

وبعد تأكيده على أنه الأفضل أوروبياً يسعى اليوم من بوابة جنوب إفريقيا للبروز كأفضل اسم في عالم المستديرة، وأمله الأكبر أن يحطم الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية التي يخوضها أي لاعب في صفوف المنتخب الإسباني والمسجلة باسم أندوني زوبيزاريتا في التسعينيات من القرن الماضي بـ126 مباراة.

إيكار سعيد جداً هذه الأيام بعد قبول المذيعة الإسبانية سارة كاربونيرو عرض الزواج بعد طول انتظار، فهل سيساهم الخبر السعيد بتقديم النجم الإسباني إيكار كأس العالم هدية لعروسه الجديدة؟"