EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2011

رفض التراجع عن الاستقالة قويض للصدى: الكرامة عائلتي التي لا أغضب منها

قويض يرفض عروضا داخلية وخارجية

قويض يرفض عروضا داخلية وخارجية

أكد مدرب فريق الكرامة السوري المستقيل محمد قويض أن نادي الكرامة هو عائلته وابنه الذي يغضب منه لفترة، لكن لا يمكن الاستغناء عنه، معتبرا أن استقالته وابتعاده عن النادي حاليا هي قطيعة لفترة.

أكد مدرب فريق الكرامة السوري المستقيل محمد قويض أن نادي الكرامة هو عائلته وابنه الذي يغضب منه لفترة، لكن لا يمكن الاستغناء عنه، معتبرا أن استقالته وابتعاده عن النادي حاليا هي قطيعة لفترة.

وقال قويض في مقابلة مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC مساء الجمعة 4 مارس/آذار-: "أرفض انتقاد جمهور الكرامة، لكني أعاتبه بعد الهتافات التي صدرت منه بحقي بعد مباراة العروبة العماني، وأرى أن هذه الجماهير التي تميزت بالأهازيج دائما يجب أن تعود للهتافات المتعارف عليها".

وأضاف "أن الذين قاموا بتوجيه الشتائم والسب له هم قلة من جماهير الكرامة، خاصة أنه يعلم أن أكثر من 80% من عشاق النادي يحبونه ويقدرون الإنجازات التي حققها للنادي، وأن بعض القلة فقط هي التي قامت بسبّه ولمصالح خاصة".

وعن نيته تدريب الجيش السوري، قال إن يتشرف بتدريب أي فريق سوري، لكنه كشف في الوقت نفسه عن أنه تلقى العديد من العروض بعد الاستقالة مباشرة من بعض الأندية، إلا أنه رفضها جميعا من أجل تكملة الموسم مع الكرامة.

وأوضح المدرب السوري أنه يدرس حاليا وجهته المقبلة في الموسم المقبل بعد أن تفاوض مع أكثر من جهة للوصول إلى اتفاق مبدئي، مشيرا إلى أن هناك عرضا رسميا من أحد الأندية الكويتية، ولديه عروض أخرى من أندية خليجية.

وأشار قويض إلى أنه من الأفضل أن يأتي مدرب أجنبي للكرامة، خاصة أنه لن ينزل إلى التدريبات، وستقتصر علاقته بالفريق فقط على الإشراف من الخارج حتى نهاية الموسم، مؤكدا أنه لن يتراجع عن قرار استقالته من تدريب الفريق حتى نهاية الموسم.

وكانت بعض جماهير الكرامة قد قامت بتوجيه الشتائم والسب للمدرب قويض بعد التعادل مع العروبة العماني 2-2 في كأس الاتحاد الأسيوي في حمص.