EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

صدى يقرأ في دفاتر الكبيرين قمة سعودية بين الليث والراقي.. من يعمق جراح الآخر؟

كميخ أبدى أسفه على المردود المتدني للفريقين حتى الآن

كميخ أبدى أسفه على المردود المتدني للفريقين حتى الآن

ضمن المرحلة العاشرة من دوري زين السعودي يلتقي اليوم الثلاثاء فريقا الشباب صاحب المركز الحادي عشر بسبع نقاط من خمس مباريات، والأهلي بنفس رصيد النقاط ولكن من 8 مباريات، وبرنامج صدى الملاعب يقرأ في استعدادات وظروف الليث الأبيض والراقي قبل المواجهة اللاهبة.

  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

صدى يقرأ في دفاتر الكبيرين قمة سعودية بين الليث والراقي.. من يعمق جراح الآخر؟

ضمن المرحلة العاشرة من دوري زين السعودي يلتقي اليوم الثلاثاء فريقا الشباب صاحب المركز الحادي عشر بسبع نقاط من خمس مباريات، والأهلي بنفس رصيد النقاط ولكن من 8 مباريات، وبرنامج صدى الملاعب يقرأ في استعدادات وظروف الليث الأبيض والراقي قبل المواجهة اللاهبة.

"هو قدر الكبار جعل كل مبارياتهم هامة مؤثرة، وهي الأقدار لم ترحم الهلال والشباب لتضعهما في مواجهة قوية مباشرة بعد العثرة الأسيوية المحبطة، الهلال خرج بأخف الأضرار من الدربي المثير ضد النصر ليطمئن جماهيره، والشباب يطمح في أن تكون بوابة الأهلي مفتاحا لرفع الروح المعنوية للاعبيه ومفتاح طمأنة الجماهير بأن فريقها منافس قادر على الألقاب مهما كانت الظروف والعقبات.

تبدو المباراة شديدة الأهمية للشباب لكن الأكيد أنها ذات أهمية قصوى بالنسبة للأهلي، الذي خسر آخر مبارياته أمام النصر. الأهلي يبحث عن توازن مفقود مع رئيس شاب لم يقف الحظ في صفه حتى الآن، ومع مدرب عالمي يجتهد للخروج بقلعة الكؤوس من دوامة خمس مباريات قاسية من ثمان مباريات.

الأهلي سيستعيد خدمات إبراهيم هزازي ومحمد مسعد المتغيبان عن لقاء النصر بسبب العقوبة، والأهلي يعمل جاهدا لإيجاد حل للأخطاء الدفاعية القاتلة، بينما تتضاعف الحلول الهجومية بتعافي الحوسني من الإصابة، عبد الرحيم الجيزاوي سيكون أبرز الغائبين بعد إقصائه أمام النصر؛ ليمثل فريقه في برنامج الكأس على شاشة MBC، والمدرب ميلوفان يختار الخط الهجومي مراهنا على مهارات مالك معاذ وفيكتور سيموس لرسم البسمة على الوجوه الأهلاوية.

الفريق الشبابي سيخسر خدمات نايف القاضي بسبب الإصابة، والفريق الشبابي يحتاج حضورا أقوى في الدوري حتى لا يودع المنافسة مبكرا، ورئيسه يدرك هذه الحقيقة جيدا فكثف اجتماعاته مع اللاعبين ومع الإطار الفني، مطالبا بانطلاقة حقيقية بعد 5 نقاط فقيرة من 5 مباريات، حصيلتها فوزان وتعادل وهزيمتان، قمة واعدة مثيرة وكثيرون يتوقعونها متعادلة كدربي العاصمة".

من جانبه، أكد المدرب السعودي علي كميخ ضيف البرنامج من الرياض أن "الفريقين يملكان لاعبين مميزين وعندهم ترسانة من النجوم ويملكون من الخبرة الدولية الكثير ولكن هناك خللا لا أحد يعرف مصدرهمتسائلا: إذا ما كان الخلل في "دكة البدلاء من قبل مدربي الفريقين أو في الجانب الإداري أو في الشرود الذهني للاعبين".

وأضاف أن المردود الفني للفريقين حتى الآن لا يتناسب مع "ما يقدم لهم من دعم إداري وماديمبديا أسفه على هذا الوضع، وتمنى أن يكون لقاء الليلة فرصة للفريقين لتقديم مردود أفضل إرضاء لجماهيرهما العريقة.