EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

أكد أن سوء الحظ لازم "أسود الرافدين" قائد العراق لـ"صدى أسيا": إضاعة الفرص السهلة سبب خروجنا

محمود: أستراليا استغلت الفرصة الوحيدة

محمود: أستراليا استغلت الفرصة الوحيدة

أكد يونس محمود قائد نجم المنتخب العراقي، أنه راضٍ عن أداء "أسود الرافدين" في بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر حتى 29 يناير/كانون الثاني، مشيرًا إلى أن إضاعة الفرص السهلة وسوء التوفيق سبب خسارة المنتخب أمام أستراليا بهدف نظيف وخروجه من الدور ربع النهائي.

أكد يونس محمود قائد نجم المنتخب العراقي، أنه راضٍ عن أداء "أسود الرافدين" في بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر حتى 29 يناير/كانون الثاني، مشيرًا إلى أن إضاعة الفرص السهلة وسوء التوفيق سبب خسارة المنتخب أمام أستراليا بهدف نظيف وخروجه من الدور ربع النهائي.

وقال يونس، في تصريحات لبرنامج "صدى أسيا" على MBC، عقب مباراة العراق وأستراليا: "الحمد والشكر لله، هذه هي كرة القدم؛ فوز وخسارة. نحن في الشوط الأول لم تكن جيدين صراحةً بسبب الإنذار المبكر لنشأت أكرم، والعصبية التي ظهر عليه اللاعبون في أكثر من مخالفة غير صحيحة احتسبها الحكم".

وتابع قائلاً: "لكننا في الشوط الثاني سيطرنا على اللقاء تمامًا بعدما اتفقنا على الهدوء في الملعب وعدم التجاوب مع أي أخطاء تحدث من الحكم أن غيرها من الأشياء الأخرى".

وأوضح المهاجم العراقي أن "أسود الرافدين" أضاعوا الكثير من الفرص السهلة طول الشوط الثاني وخلال الوقت الإضافي، لافتًا إلى أن المنتخب الأسترالي استغل أول فرصة وسجل منها.

وأشار محمود إلى أنه كان يتمنى "أن تخرج الجماهير العربية والعراقية سعيدة بالتأهل، لكننا أخفقنا، وأعتذر إلى كل الذين وقفوا خلفنا في هذه المباراة".

من جانبه، قال قصي منير لاعب وسط العراق، إن كرة القدم فوز وخسارة، وإن الله قدر وما شاء فعل، لافتًا إلى أن المنتخب أتيحت له العديد من الفرص ولم يستغلها، فيما اجتهدت أستراليا وأتيحت لها فرصة وسجلت منها.

فيما قال مصطفى كريم مهاجم العراق، إن المنتخب أدى ما عليه في المباراة، وكان ينقصه التوفيق فقط، لافتًا إلى أن العراق كان الأفضل، لكن سوء التوفيق لازم المنتخب طوال المباراة.