EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

فوز درامي لليث الأبيض.. وكأس الاتحاد يقترب من فريق عربي

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبدالرحمن محمد، التاريخ: 5أكتوبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: عبدالرحمن محمد، التاريخ: 5أكتوبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- في كأس أمم أسيا للشباب السعودية تحرز فوزها الأول، وآمال سوريا تتوقف عند سور الصين ولا تنتهي.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

فوز درامي لليث الأبيض.. وكأس الاتحاد يقترب من فريق عربي

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - في كأس أمم أسيا للشباب السعودية تحرز فوزها الأول، وآمال سوريا تتوقف عند سور الصين ولا تنتهي. - العراق يخسر أمام كوريا الشمالية التي لعبت بـ9 لاعبين ويخرج، والبحرين أتعبتها أوزبكستان. - في مباراة مجنونة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أسيا، الشباب يحول تأخره أمام سيونجنام الكوري بثلاثة أهداف لهدفين إلى فوز بالأربعة، والإياب يعد بالكثير. - صدى الفوز الشبابي الصعب على لسان صانعيه. - وسط ظروف صعبة للغيابات والإصابات، الهلال يواجه ذوب آهن الإيراني وعينه على كأس العالم في أبو ظبي مع شقيقه الشباب. - وفى ذهاب نصف نهائي كأس الاتحاد الأسيوي الرفاع البحريني رفع ضغط أنصار القادسية الكويتي بعدما هزمه بهدفين. - وسط ظروف مناخية وملعب سيء، الاتحاد السوري يعود من تايلاند بأخف الأضرار منتظراً التعويض في حلب. مصطفى الأغا: وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى الملاعب، فيكم تتواصلوا معنا عبر رسائل ال sms على الأرقام اللي هلأ شايفينها معي على الشاشة، أو اتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada، هناك في استفتاء جديد...صوتوا لأفضل لاعب عربي محترف في أوروبا، يبدو لي المنافسة حامية بين مجيد أبو قرة الجزائري ومحمد زيدان المصري، لكن إخواننا السوريين بتضلوا تقولوا شنكو وسانحريب..صوتوا لهم، إخواننا اللبنانيين، إخواننا العمانيين شغالين على علي الحبسي بس مش كتير، أيضا إخواننا المغاربة..الشماخ وآخرين، بدنا إياكم تتفاعلوا لأنه إحنا هنروح على المكان الموجود فيه أفضل لاعب بيلعب في أوروبا، ونعطيه شيء ها القد يعني إن شاء الله بيكون درع ممتاز، بنرحب اليوم بضيوفنا لها الليلة، صاحب الكندورة الزرقاء الفاتحة "عبد الرحمن محمد". عبد الرحمن محمد: أهلين أبو كرم. مصطفى الأغا: المستشار الفني في نادي النصر...صح؟ عبد الرحمن محمد: نعم صحيح. مصطفى الأغا: ومعنا من العاصمة السعودية الرياض مراسلنا هناك، ماجد التويجري، مساء الخير أبو تركي. ماجد التويجري: مساء الخير أبو كرم أهلا وسهلا. مصطفى الأغا: إذن نبدأ من منافسات الدور الثاني من نهائيات كأس أمم أسيا، يعنى الجولة الثانية من كأس أمم أسيا التي تقام بالصين، بها 7 دول عربية، اليوم لعبت سوريا الفايزة على تايلاند مع الصين الفائزة على السعودية، فيما توجه الخاسران في مباراة تابعتها دانا صملاجي. دانا صملاجي: هي النقاط الثلاث التي أرادها شباب السعودية ليبقوا على أملهم في المشوار الأسيوي فكانت لهم، وعوضوا خسارتهم الأولى أمام الصين بعد فوزهم على تايلاند وإن لم يظهر أدائهم بالمستوى المطلوب، فالمنتخب التايلاندي منذ بداية اللقاء كان أشبه بخلية نحل لم تكل أو تمل، فهاجمت وهددت مرمي السديري وكان لها أفضلية في الشوط الأول قابلتها محاولات بسيطة مع الأخضر، المحاولات اختلفت مع الثاني فبدأ السعودي الشاب بصنع الهجمات ويحيي دغريري البديل ترجم إحداها إلى هدف الفوز الذي أتى بمثابة رحمة لممثل العرب في الدقيقة 83، السعودية ستلتقي سوريا التي تتساوى معها في النقاط في الجولة القادمة وإن كنا سنخسر أحد منتخباتنا إلا أنا عزائنا الوحيد بممثل عربي سيرافق الصين إلى ربع النهائي- دانا صملاجي، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: وبعد المباراة وصلنا إلى مدرب المنتخب السعودي خالد القروني وسألناه عن المباراة القادمة وكيف يرى التأهل إلى الدور الثاني، وإن شاء الله بالنهاية السعودية أو سوريا ولكن منتخب عربي في الدور التالي إن شاء الله. خالد القروني: مباراتنا اليوم مع تايلاند أنا أعتقد أن هي إعطاء الروح للمنتخب السعودي في هذه المشاركة خاصة بعد فقدان المباراة الافتتاحية، أنا أعتقد الآن يعنى هنقابل منتخب سوريا وإن شاء الله إحنا هنلعب عالفوز، والمنتخب السعودي قادر على التأهل والوصول لكأس العالم، وإن شاء الله نفوز على سوريا ونتأهل على المجموعة ونكمل مباراة الحلم لكأس العالم وإن شاء الله إحنا قادرين عليها خاصة بعد اكتساب اللاعبين من خبرة أو حتى ثقة أكثر في هذه المشاركة. مصطفى الأغا: المنتخب السوري الفائز على تايلاند بعشرة لاعبين واجه المارد الصيني الفائز على السعودية بالثلاثة، و"أحمد الأغا" تابع هذه المباراة. أحمد الأغا: بروح عالية وحماس كبير دخل الشباب السوري ليواجه أسوار الصين العالية، بمنتخبها المنتشي بفوز كبير على السعودي وبثلاثة أهداف لهدف، حسابات منتهية بالفوز الذي يقطع تذكرة العبور للدور الثاني، فرصة أولى وركنية وجينداو على التسجيل بكرة ارتطمت برأس المدافع، زعزعت الهمة للحظات لكنها لم تنل منها فالعودة كانت سريعة وبثبات، فالتعامل مع العملاق الصيني ليس سهلا خاصة أنه على أرضه وبين جماهيره، رد من هنا وموازنة من هناك لم تغير شيئا من النتيجة التي كان يمكن أن تعمق لولا تألق الحارس إبراهيم الذي واجه صاروخا صينيا مواجهي منعه من العبور، في الثاني كان الأمل بالتعويض والخروج على الأقل بتعادل ولو أنه صعب فصاحب الأرض حافظ على تقدمه بل كاد أن يرفعه للثاني والثالث، لكن إبراهيم واصل التألق في حراسة العرين فيما ساندته العارضة وأنصفته بخلاف الحظ فلم يقف إلى جانب زملائه الذين بذلوا كل ما استطاعوا وأدوا ما عليهم فالكرة لا تؤيد أن تدخل ولا حتى الحارس الصيني لان بكثرة الدم، وما أشبه الأمس باليوم بالصفراء الثانية نالها طه جنيد أكمل على إثرها السوري بعشرة لاعبين استمروا بالمحاولة والاستبسال حتى الثواني الأخيرة والتي تمكن بها العملاق الأسيوي من زيادة الغلة إلى الثاني من جينداو الذي نقلهم إلى الدور المقبل، السوري الشاب علق أمله بالتأهل إلى لقاء السعودي الشاب الساعي هو الآخر لحصد البطاقة المتبقية- أحمد الأغا، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: دائما المنتخب السوري وكل المنتخبات بياكلوا جون بالوقت بدل الضايع، الصين بيضل أول المتصاعدين ب 6 نقاط، والبطاقة الثانية بين السعودية وسوريا كل له ثلاث نقاط، تايلاند ولا شيء، الفريقين راح يلعبوا يوم الخميس. ماجد، هل صالح الفريق السعودي جماهيره بعد الخسارة أمام الصين بالثلاثة؟ ماجد التويجري: هو أبو كرم لابد أنه يعود إلى ما قلناه سابقا وحتى لو كان الفوز على المنتخب الترجي وكنت يعني في حديث مباشر الظهر اليوم مع كابتن خالد القروني، كان الحديث على أنه المنتخب السعودي لعب المواجهة الأولى أمام الصين وكان عنده لاعبين بعضهم، بينما قدمنا شوط آخر، في الشوط الثاني كانت الأمور ممتازة بالنسبالنا لم نوفق في النتيجة، عنده ثقة بقدرة هؤلاء اللاعبين، لكن مصطفى أرجو أن أقول بأنه القيادات الرياضية أنا عندي قناعة ذاتيو وليست مجاملة، بأنها لن تقصر بحق إمداد المنتخبات السنية السعودية بكل الاحتاياجات، لكن واقعياً لم تحقق النتائج اللي توافق تماماً ما يصرف على هذه المنتخبات من نفقات مالية ومن إعداد مدربين، شفنا في فترة سابقة يعنى مدارس أوروبية تتحدث عن أجهزة فنية أوروبية تواجدت، استشارات فنية إلى الآن لا أعتقد أن النتائج توازن، أتمنى من اللاعبين الشباب اللي موجودين في الصين يكذبوا آرائنا هذه ويأتوا بما هو جديد يكسبوا كأس العالم ويحضروا الكأس لما لا. مصطفى الأغا: نعم شكرا لك ماجد، المنتخب السوري والسعودي هيلعبوا عالبطاقة، إذا اتعادلوا... عبد الرحمن محمد: للسعودية، إذا اتعادلت نظرا لأن السعودية سجلت هدف أكثر من السوري.. مصطفى الأغا: السعودية لها 2 وعليها 3..ناقص واحد، سوريا إلها عليها 2..ناقص واحد، بس مسجلة أهداف أكثر، طيب... عبد الرحمن محمد: من خلال مشاهدة المباراة للمنتخب السعودي والسوري وأتكلم بلغة فنية أعتقد السوريين كانوا الأفضل من خلال الأداء والنتيجة حتى بمباراتهم اللي اليوم ضيعوا كثير من الفرص والوصول إلى مرمى الخصم كان أكثر، إذا استمر بهذه الناحية والأداء، المنتخب السعودي لم يقدم المستوى المطلوب ضد الصين ولا مباراة اليوم ضد المنتخب الصيني، فما كان، أنا أعتقد أن السوري حدوده أكثر إذا استمر بنفس المستوى اللي شفناه بالمباراتين. مصطفى الأغا: كثير عم بيسألوا يعنى، واحدة بتسأل هلأ السعودية وسوريا راح يلتقوا يعنى لو واحد سعودي سألته لعيبة سوري هيقف مع مين...أكيد الواحد بيقف على منتخب بلده، أخ من السودان بيقول إن شاء الله ما بيتأهل لا المنتخب السوري ولا الاتحاد لأنه أنا زعلان على موضوع الهلال. عبد الرحمن محمد: هو الشيء الجميل مصطفى أنه يا سوريا يا السعودية بتفوز وبتصعد وعلى الأقل بنشوف فرقة عربية. مصطفى الأغا: إن شاء الله. مصطفى الأغا: ضمن المجموعة الثانية بنشوف العراق خسر أمام البحرين فلعب مع كوريا الشمالية، أما البحرين فلعب أمام أوزباكستان، أسود الرافدين خرجوا مبكرا وللمرة الثانية بعدما تلقوا الخسارة هذه المرة أمام كوريا الشمالية بنتيجة قأسية وصلت إلى ثلاثة أهداف علماً بأن المنتخب الكوري قصير يعني، كوريا لعبت ب9 لاعبين بعد طرد جونج غوان ،وري ايل جين في الدورتين 83، و88، وبعد طرد الاثنين جابوا الهدف الثالث، إذن بنقول هارد لاك للمنتخب العراقي أول الخارجين العرب في هذه البطولة. بدروه لم يكن منتخب البحرين محظوظاً عندما خسر بهدف أمام نظيره الأوزبكي، "حمادي الجردابو". حمادي الجردابو: البحرين وأوزباكستان وثلاث نقاط في الجولة الافتتاحية، فوز ثان سيعنى التأهل المبكر إلى ربع النهائي، مباراة حمأسية منذ انطلاقتها وكل منتخب يسعى للاطمئنان والتقدم أولا، محاولات متعددة والدقيقة 17 تحسم مصير المباراة عندما تألق بافل سموليا تشينكو وسددها صاروخية لا ترد. هدف مبكر والبحرين يجتهد بالتدارك والعودة للمباراة، البحرين ضغط وصنع الفرص إلا أن التعديل استعصى عليه لتمر الدقائق سريعة دون أن تعلن جديدا، الأوزبكي تأهل والبحرين سيحتاج إلى فوز في نهاية دوري المجموعات عندما يواجه كوريا الشمالية لأنه تأخر عنها بفارق الأهداف، حدود التأهل ما زالت قائمة قوية والخميس المقبل هو موعد الحسم- حمادي الجردابو، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: مثل ما تأهلت الصين تأهلت أيضا أوزباكستان على المجموعة الثانية بست نقاط من فوزين تاركة البطاقة الثانية حائرة بين البحرين وكوريا الشمالية اللي راح يلعبوا أيضا يوم الخميس وبالتاكيد نتمناها بحرينية إن شاء الله. أبو عوف؟ عبد الرحمن محمد: المنتخب البحريني عجبني في المباراتين يعنى هو فاز على العراق ومباراته مع أوزباكستان، منتخب جيد ومتمكن من نفسه... مصطفى الأغا: ومع كوريا الشمالية؟ عبد الرحمن محمد: أعتقد أنه قادر أنه يغلب منتخب كوريا الشمالية يعنى كان قادر يحقق الفوز والتعادل ما بينفع. مصطفى الأغا: ماجد؟ ماجد التويجري: أبو كرم أنا من الناس اللي يستغربوه البعض نى أركز على الدورة الأوليمبية الخليجية اللي أقيمت في الدوحة في الصيف لكن شاهدت لبحرين وبعض اللاعبين البحرينيين هم أيضا مثلوها لكن، هناك قاعدة بحرينية وهناك شيء يؤكد أن المنتخب البحريني قادر على أن يقدم منتخب للأوليمبي ومن ثم للأول الجيد، أعتقد أن هذا هو الهدف الرئيسي مصطفى وأن حلم هؤلاء الشباب أن يحققوا كأس العالم وحلمهم أن يحققوا كأس أسيا، لكن الأشياء اللي تؤكد أن عندك قاعدة تقدم لك منتخب أول ودعامة أسأسية للمنتخب الأول هذا هو الأهم. مصطفى الأغا: شكراً لك ماجد، إذن راح نروح لفاصل أول من الإعلان بعده: في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أسيا الشباب يفاجيء سيونجنام الكوري ولكن الشباب عوض وفاز، وسط ظروف صعبة للغيابات والإصابات، الهلال يواجه ذوب آهن الإيراني وعينه على كأس العالم في أبو ظبي. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، إلى نصف نهائي دوري أبطال أسيا اللي بيشارك فيها نجمين سعوديين وواحد من إيران وآخر من كوريا الجنوبية، اليوم لعب الشباب في الرياض مع سيونجنام الكوري مدعوماً بجماهير كل الأندية السعودية والنتيجة مع "عمار علي". عمار علي: لست سهلا أبدا يا سيونجنام وإن كان آخر اسمك نام ولكنك أكثر الضيوف الصاحيين الذين قابلهم الشباب السعودي، وعلى شاكلة المثل تغدى بنا قبل أن نتعشى به، حين سجلوا بظرف 4 دقائق فقط، وطريقة التسجيل هي من تحت الحزام والكل نيام ومن قام بتلك الخطة الكولومبي مارتي مولينا، هدف كان كقهوة الصباح أدخل النشاط لقلوب لاعبينا، فاتجهوا للهجوم بعدما كان الكوري من يهجم والأهداف أصبحت تتطاير من أيدينا بكل اتجاه وما من خط بصفوفنا بقي لم يقم بعملية الهجوم. حتى جاءنا الفرج بعد 10 دقائق فقط ومن يرد على الكولومبى هو الأرجنتيني أوليفيرا والجمال بطريقة التهديف قد تكون أجمل من طريقة تسجيلهم على أقل تقدير بأعيننا وقصة ال10 دقائق تعود مرة أخرى وكأن اللقاء كتب عليه 10، ففي 10 دقائق سجل الكوريون مرة أخرى وأنا أبحلق بالشاشة جيدا لأرى أهذه أرضنا أم أرضهم فهم يلعبون ولا يخشون شيئا أمامهم، وإذا سجلوا الثاني فانتظرنا تراجعهم فإن تراجعهم كان لغرفة الملابس فقط، غير ذلك فإن وليد عبد الله دائما تحت نيرانهم، والنيران تعاود نشاطها ما إن بدأ الثاني بسريان دقائقه علينا ولعل الحلول تأتى بأنصافها ما لم ينفع العمل الجماعي، فالفردة موجود لدينا وأي فردى تكلم به ناصر الشمراني الذي شق صفوفهم متلاعبا ومسجلا هدف التعادل، الذي كان يأتي بكل مرة ملاحقا للكوريين في وقت تمنته جماهير الأندية السعودية التي حضرت بكاملها بأن يكون هدف الفوز الذي جاءوا من أجله وكوريا كعظمة بفم الشباب وقفت فلا الشباب بالعها، وليس من تخلص منها حين سجلوا الهدف الثالث من ثلاث مناولات فقط، حارس المرمى ورأس الكوري وقدم كولومبية، وسيونجنام ينغص علينا يومنا مرة بعد مرة، والأمل يأتي مرة أخرى بأن نخرج متعادلين على أقل تقدير، حين عاد الأرجنتيني أوليفيرا مسجلا تعادل ذلك بعد أن غير الشباب بعضا من لاعبيه كعبده عطيف وفيصل السلطان، والوقت يمضى والثنائى الشبابي يفعل الفعائل قبل نهاية وقت المباراة بدقيقتين والفوز يسجل للشباب أخيراً بعد أن قطع أنفاسنا سيونجنام وهو نفس الفريق الذي فاز على الاتحاد بثلاثة أهداف في نهائيات عام 2004، والخسارة بأرضه من الاتحاد أيضا ب5 كاملة، نتمنى بأن يفعلها الشباب هناك- عمار علي، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: ألف مليون تريليون مبروك للشباب بأنه كان متأخر وعاد وفاز، والزميلة سارة عبد المحسن كانت حابة تعمل مداخلة لكن للأسف ما في وقت كتير، بنبارك للشباب، والأخت دانا بتقول مبروك للشباب وإن شاء الله بيصححوا لنا الأخطاء، كلمة من أبو عوف لكن 7 أهداف. عبد الرحمن محمد: صحيح مصطفى ونبارك للأخ خالد البلطان على هذا الفوز المهم جدا في الرياض، أنا أعتقد أن العلة كانت في فريق الشباب هو غياب تاباريز في خط الدفاع وكان له تأثير واضح جداً مصطفى من خلال الأهداف اللي سجلت من فريق سيونجنام، الشباب قادر أنه يرجع من كوريا بنتيجة جيدة... مصطفى الأغا: الأخطاء كلها دفاعية. عبد الرحمن محمد: أخطاء دفاعية كان بعد يعنى لولا تفوق المهاجمين كان أعتقد يعنى... هدف فيصل السلطان ممكن يوصل الشباب لليابان. مصطفى الأغا: حلو هدف فيصل السلطان يوصل الشباب لليابان، إن شاء الله في مباراة الإياب، ماجد أنت موجود في قلب الحدث أول شيء بنحكى عن المباراة، اللي لاحظناه كان في قلق أثناء المباراة حتى بعد الفوز كان في وجوه كتير كانت، يعنى كان في ارتياح طبعا للفوز بس كان هناك تخوف أم هذا سيونجنام ممكن تجاوزه في مباراة العودة. ماجد التويجري: أبو كرم دائما لا أفضل الحديث عن المدربين أو تقييمهم لأنه لا يمكن أن أكون مختصا فنيا أصل إلى هذه المرحلة لكن خلينى أنقل لك الصورة اللي سمعتها هنا في الرياض في موقع المباراة، الكل يقول أن الجهاز الفني بقدر ما كان مخطىء كثير في بداية المباراة في اختيار التوليفة اللي بدأ فيها بقدر ما كان ناجح تماما في التعامل مع التغييرات وأحداث المباراة، أيضا عبد عطيف أنا أسميه دائما المفكر الشبابي قدم رأي كان جدا ممتاز عندما يذكر أنه هو من الفريقين ضعف دفاعي قابله قوة هجومية وبالتالي كانت النتيجة هذه المحصلة من الأهداف، نتمنى أن يواصل الشباب هذا الانتصار هذا ويحافظ عليه على الأقل بالتعادل حتى يكون طرفا أول في نهائي كأس أسيا في اليابان. مصطفى الأغا: طيب خلينا بالأول نشوف شو قال لاعبين الشباب وأيضا إدارتهم عن هذا الفوز الصعب، كمان مع ماجد، وبعدها راجعين إن شاء الله. ماجد التويجري: كابتن يعنى أعصاب كبيرة، يعنى كان من الممكن الشباب أنت مثلا تقول العكس هذه ممكن تكون أفضلية وكدة لكن الوضع بالنسبة لكم كان محرج جدا. عبد عطيف(لاعب الشباب): جدا تعرف أنت حسب أنه وضعنا نفسي ومعنوى أنه نتيجة تعدل نتيجة، ويرجع مرة ثانية يسبقك وترجع تعدل النتيجة ومع مرور الوقت تتخيل أنه الوقت قاعد يقل فهذا شيء ضغط كبير جدا على اللاعب داخل الملعب لكن أثبت الشباب أنه فريق كبير اللي يرجع 4 مرات بالمباراة ها دليل كبير على أنه فريق كبير وحتى في وقت كان صعب جدا يعني. ماجد التويجري: في رأي أنت ذكرته إعلاميا قلت أنه هي في الفريقين قوة هجومية قابلها ضعف دفاعي. عبد عطيف: لا يمكن عشان أوضحها بشكل دقيق، هو نقطة قوتهم في الكور العالية والكور الثانية اللي تنزل هاى نقطة ضعف عندنا، إحنا نقطة قوتنا اللعب على الأرض والكور السهلة يقابلها الضعف عندهم في استخلاص الكرة من الناحية هذه. ماجد التويجري: 3 أهداف كثيرة في المرمى... الوليد عبد الله(حارس الشباب): كان في هو اللي يبغي أنه المباراة على أرضنا وبين الجمهور اللي ينافسنا، الحمد لله الأهداف اللي جت اليوم طبيعي، بين لي اللاعبين وإن شاء الله المباراة الجاية نكون أحسن، كانت خطيرة اليوم المباراة، إن شاء الله المرة الجاية نتفاداها ونظهر بمستوى أحسن من كدة إن شاء الله. ماجد التويجري: فسر لي إشلون طبيعي يعني؟ تتحمل هذه وتتحمل هذه... وليد عبد الله: لا كل لاعب بالمباراة اليوم يتحمل ها الأهداف، لا أقول لك أنا أتحمل أهداف صعب أقول لك أنا أتحمل أهداف، صعب أقول لك كذا يتحمل أهداف، كل اللي كان بالملعب اليوم يتحمل الأهداف اللي خشت فينا. ماجد التويجري: بتتوقع المدرب لما استبدلك ناحية فنية ولا تكتيكية ولا أحمد عطيف ما كان بوضعه الطبيعي؟ أحمد عطيف(لاعب الشباب السعودي): والله هذا شيء من المدرب، أنا أنتظر تقرير المدرب من الناحية الفنية وكذا وهذا ما كان بإيدنا بس أهم شيء يعنى أنه الفريق رجع للنتيجة وقدر يحقق 3 نقاط وهذا أهم شيء. ماجد التويجري: شكلك بتتعشى زين يعني لأنه الفريق فاز...أكيد نشفوا الريق. خالد المعجل(مدير فريق الشباب): مافى شك يعنى أكيد مباراة اليوم مباراة غريبة وعالنتيجة يعنى مو مرضية يعنى بس الحمد لله كان كثلاث نقاط أعطتنا فرصة يعنى تخيل يكون تعادل زى ما توقع اليوم اللعب يكون مختلف، الحمد لله على كل حال وهذا بفضل الله وجهود الجميع وهما كانوا بمباراة عند الحدث يعني. فيصل السلطان: الحمد لله الله وفقنى في الهدف الرابع وقدرت أسجل. ماجد التويجري: وشو يضحك؟ فيصل السلطان: مين ها...مثل ما أضحك كل يوم يضحك. مصطفى الأغا: حلو الفوز، كثير بيسألوني شو لازم يعمل الشباب شو نتيجة...إذا تعادل أو فاز بيتأهل ما يحتاج...أبو عوف سمعت عطيف عم يحكي شو رأيك باللى قاله؟ عبد الرحمن محمد: كلامه جميل ولكن مادام الفريق الشبابي عارف هذه نقاط القوة في الفريق الكوري كان عليه يسكر في الدفاع بشكل جيد يعنى شفنا هدفين اللي إجوا كان الهدف الأول كانوا واقفين على خط واحد وهذه مستحيل تحصل بكرة القدم لازم يكون في لاعب ساقط، والكرة الثانية مشكلة في نادي الشباب وقدروا أيضا يسجلوا هدف، الشباب عنده تجربة جيدة جدا لعب مع هيونداى موتورز في كوريا وقدر أنه يسجل هدف، يعنى عنده القوة والإمكانية أنه ممكن يسجل خارج ملعبه وهذا شيء إيجابي بالنسبة لهم. مصطفى الأغا: أنا أذكر يمكن في شهر ديسمبر 2004 كنت موجود في كوريا وفريق سيونجنام نفسه كسب على الاتحاد 3-1 وخسر على أرضه 5-0، كان رفاق محمد نور وبدون مدرب وكان بعدها معنا الأخ إبراهيم البلوي، يعني بدون مدرب كان مساعد مدرب وفاز الاتحاد 5 بتضافر جهود لاعبيه، أعتقد اليوم ماجد هذه حالة التفاؤل بأن سيونجنام شفتها كثير أنا من الإخوان في السعودية أنه متفائلين بالفوز على سيونجنام في كوريا الجنوبية. ماجد التويجري: أبو كرم بشكل عام دائما يعنى حتى لما تروح تلعب على أرض الخصم وأنت تملك يعنى أكثر من فرصة أحيانا تكون إيجابية 100% وأحيانا تكون سلبية، لكن في تقديرى نتيجة اليوم وأثنى على كلام الكابتن عبد الرحمن لكن في المقابل أكيد هذا أعطى تصور كامل للاعبين أنفسهم عن الوضع ولابد مصطفى نكرر الكلام دائما، أنه الفريق اللي يبغى يكسب مثل هذه البطولات لابد أن يكون عنده فريق (أ) و(ب) ولا أقلل من متوسط الدفاع اللي لعبوا اليوم ولكن غياب نايف القاضي وتاباريز في وقت واحد شكل عبء كبير على الدفاع الشبابي. مصطفى الأغا: راجعين إن شاء الله ما هيك؟ ماجد التويجري: إن شاء الله. مصطفى الأغا: أبو زيد العوفي شكرا لك، الأخ محي الكلباني من عمان عم بيقول أصوت للحبسي...مو تصوت عندي إنما التصويت بالموقع حبيبى والتصويت ببلاش كل الناس يقولوا تريدون فلوس، يا أخي التصويت ببلاش بس اعمل كليك وفوت صوت للي بدك ياه، الأخت ورد من قطر الجواب...الجواب هو نعم اسمها في أول السؤال، عبد الرحمن زوما بيقول يا ريت تقول اسمى...ماشى يا عبد الرحمن زوما هو اسمه مميز ما هيك. بنروح وسط هذه الزحمة إلى فاصل من الإعلان بعده: وسط ظروف صعبة للغيابات والإصابات، الهلال يواجه ذوب آهن الإيراني وعينه على كأس العالم في أبو ظبي مع شقيقه الشباب، وفى ذهاب نصف نهائي كأس الاتحاد الأسيوي الرفاع البحريني رفع ضغط أنصار القادسية الكويتي بعدما هزمه بهدفين. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، يوم الأربعاء سوف يلعب الهلال السعودي ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أسيا مع مستضيفه القوي الإيراني ذوب آهن الذي أخرج حامل اللقب بوهانج ستيلرز الكوري وقبله الاتحاد السعودي والوحدة الإماراتي، قراءة هلالية مع المحايد حمادي الجردابو. حمادي الجردابو: حرب أعصاب وأرق وانتظار، فالرباعي الذهبي قوي ومستواه متقارب والأهم أن الأندية السعودية أثبتت قدرة لافتة على العودة من بعيد، الهلال وصل أصفهان الإيرانية وتدرب على استاد فولاد شار استعدادا للمباراة الموعودة في ضيافة ذوب آهن، الزعيم سيلعب بحذر وسيعمل على طمأنة جماهيره بالتعادل على الأقل إلا أن المهمة لن تكون سهلة يسيرة، خاصة وأن تشكيلة جريتس تعاني نقصا وإصابات، الرماني رادوى سيغيب لمشاركته منتخب بلاده في تصفيات أمم أوروبا وخالد عزيز وعبد اللطيف الغنام وحسن خيران ونيفيز مصابون، قد يبدو أن الحظ أدار ظهره إلا أن ثقة الهلاليين قوية في فريقهم بمن حضر، جريتس رأى في الحفاظ على التركيز مفتاح الفوز والنجاة، وجريتس قد يعتمد على ياسر القحطاني وعيسى المحياني جمبا إلى جمب، إلا أنه لن يغامر حتما، وسينتظر الإيرانيين لامتصاص ضغطهم قبل التمهيد بمباغتتهم وضرب في مقتل، مباراة شديدة الأهمية والسيناريوهات عديدة متعددة وفى مباراة الغرافة في الدور السابق ومباراة الشباب اليوم خير درس وعبرة، الظروف لم تخدم الهلال وبدوره سيخسر ذوب آهن خدمات مهاجمه مهدى رجب الموقوف، مدرب الهلال بدا حائرا أما مدرب ذوب آهن فطمأن جماهيره مستندا على أداء الزعيم في مباراة الغرافة ومستمدا دفعة معنوية للنجاح في قصاء حامل اللقب بوهانج ستيلرز، مواجهة نصف الطريق قد تعطي مؤشرات إلا أن الأهم، هو النصف الثاني وموعد الحسم في الرياض بعد أسبوعين- حمادي الجردابو، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: طبعا حمادي محايد إذا بيلعب فريقين عربيين ضد بعض لكن أمام إيران كلنا مع الفرق العربية وكلنا هلالوين إن شاء الله، زميلتنا العزيزة وصديقتنا مها بدر مستشارة أحد الجريدات الرياضية السورية بتقول أنا من المعجبين بنادي الشباب ولا أعتقد أنه سيعود من مباراة الذهاب خالي الوفاض فهو يبقى كبيرا مع الكبار....شكرا لك يا مها، أبو عوف؟ عبد الرحمن محمد: أتمنى طبعا فوز الهلال، ولكن المباراة صعبة على الهلال لأن ذوب آهن متصدر الدوري الإيراني ومن الفرق الجيد، الفرق اللي تعتمد على الهجمات المرتدة بشكل جيد، كاسترو مع محمد رضا مهمين جدا المراقبة لثقلهم لأنه محمد رضا يمكن سجل معظم الأهداف اللي سجلها فريق ذوب آهن، كاسترو لاعب جيد ومتمكن وواثق من نفسه، فلذلك الحذر واجب في مباراة الهلال. مصطفى الأغا: ماجد، الكل تحدث عن رادوى وعزيز وغياب اللاعبين مؤثر جدا عالجبهة الهلالية يعنى كيف المشاعر عندك وكيف التوقعات؟ ماجد التويجري: أبو كرم يعنى على الأرض الفنية هي غيابات كبيرة وثقيلة لكن كل الظروف تبين أن الهلال من الأندية العربية القلائل وربما في أسيا اللي لا يتأثر بغياب لاعب أو لاعبين، ربما في ظروف معينة مثل مباراة الغرافة حدثت أشياء مختفة لكن نعود ونذكر بأن هذه أول مرة وإن كان الهلال من أكثر الأندية العربية تحقيقا للألقاب سواء في كأس أسيا ودوري أبطال أسيا السوبر، لكن البطولة بشكلها الحالي لم يحققها بل لن يصل إلى نصف النهائي، أعتقد أمام ياسر القحطاني ورفقائه فرصة تاريخية كبيرة ووجود الأمير عبد الرحمن بن مساعد باني الهلال الحالي مع الفريق في إيران أكبر دعم للفريق، ودعم رئيس رعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد بإعطاء الفريق دعما ماديا بقيمة مليون ريال، معطيات كثيرة والفكر اللي اتحدث فيه ياسر وسامي قبل الذهاب لطهران يخلينا نقول إن شاء الله الهلال سيعود بنتيجة إيجابية. مصطفى الأغا: إحنا أمبارح عرضنا لقطات في مقابلتك مع بعثة الهلال في مطار الرياض، لكن اليوم راح نعرض اللي أنا وعدتكم بحديث سامي جابر مدير الكرة بنادي الهلال كاملا، وأيضا بعض الشغلات الطريفة اللي ما عرضناها إمبارح. ماجد التويجري: أبو عبد الله كنت تسألهم تقول في شيء... سامي الجابر(مدير الكرة بالهلال السعودي): أمزح مع فيصل كانوا متجمعين...اشلونكم كلكم نحفانين حتى أنت. ماجد التويجري: المفروض أنكم تسافرون يعني؟ سامي الجابر: لا بس ما يكون في شيء. ماجد التويجري: لا الحمد لله بسوي رجيم. سامي الجابر: سواء كانت النتيجة إيجابية وبنحاول راح تكون إيجابية في طهران أو لسمح الله سلبية فلن تنتهي المباراة إلا مع صافرة 20 أكتوبر في الرياض وهذا شيء أعتقد أن إحنا تعلمناه وأخذناه درس، لكن على أرض الواقع يضا مباراة لن تنتهي إلا في الجولة الثانية. ماجد التويجري: لو رجعت خطوة بس لمباراة الغرافة كثيرين كانوا يرون بأنه الدخلة اللي صارت لسامي داخل الملعب سبب في أنه هي نقطة صغيرة لكن كثير نعتبرها نقطة تحول في نواحي إيجابية تحققت في النادي الهلالي.. سامي الجابر: قدر الله سبحانه وتعالي في هذا الشيء. ماجد التويجري: وين رايح؟ محمد الشلهوب( الهلال السعودي): إيران. ماجد التويجري: إيش تسوي في إيران. محمد الشلهوب: نلعب مباراة الذهاب وإن شاء الله نرجع نكمل الإياب. ماجد التويجري: طيب تاخذوني معكم؟ محمد الشلهوب: والله لازم. ماجد التويجري: شو اللي لازم؟ محمد الشلهوب: يعني الله يحييك. ماجد التويجري: شو بقى في مكان في الطيارة؟ محمد الشلهوب: لو ما في مكان نخليك تجلس مكاني. ماجد التويجري: وأنت وين تجلس. ماجد التويجري: باجي أنا شوية وشوية. ماجد التويجري: مين أحسن يعنى ياسر القحطاني ولا ناصر الشمراني؟ وليد الجيزاني(الهلال السعودي): والله الاثنين نجوم كبار ودوليين وكل واحد له اسمه... ماجد التويجري: ويلهامسون كمان شو، عاطيني أي اسم.. وليد الجيزاني: لا أنا أرشح أي لاعب بالنادي الهلالي إن شاء الله. ماجد التويجري: عيسى، مين اللي جايبك. عيسى المحياني: والله جايبني أبو نصر، بندر اسمه. ماجد التويجري: بس صغير يا أخي ما تخاف. عيسى المحياني: لا هو وجهه طفولي لكن هو ما شاء الله كبير. ماجد التويجري: كم يعني؟ عيسى المحياني: كم عمرك يا بندر...24 ماجد التويجري: عمرك 24 يا أخي خوفتنا معك أخينا... عيسى المحياني: الله يعطيك العافية. ماجد التويجري: كابتن عارفك آخر مرة جيتك في بيتك طايح في المكسرات..بتروح لأهل المكسرات شو ناوي بتجيب مكسرات؟ ياسر القحطاني(الهلال السعودي): في دة وصيت، أنت الوحيد اللي توصيني. ماجد التويجري: والله يا ريت تجيب لنا فستق. ياسر القحطاني: أنصحك بالزعفران طلع كويس. ماجد التويجري: والزعفران، والسجاد بالمرة.. مصطفى الأغا: ماجد، زعفران وفستق وسجاد وين؟ ماجد التويجري: تصدق أبو كرم وصيت 3 لاعبين، والزميل عبد الرحمن من القناة الرياضية وأتوقع ما في حد هيجيبلي شيء. مصطفى الأغا: وين يروحون، ينزلون عالسوق يجيبوا سجاد، صعب. ماجد التويجري: لا مش سجاد في زعفران في فستق، مصطفى تعرف إيران أطيب زعفران واسأل عبد الرحمن يقول لك. عبد الرحمن محمد: ماجد إذا ما جابوا لك هم، يفتحون القرية الإعلامية أنا بجيب لك ما يهمك. ماجد التويجري: تسلم كابتن. مصطفى الأغا: حبينا بس نعرض لقاءات فيها شوية فرفشة وأولا هذه طريقة صدى الملاعب، ثانيا اللاعبين كمان مرتاحين نفسيا وإن شاء الله بيكون اللقب عربي هذا اللي بيهمتا يعني، في أحد الإخوان من السعودية بيقول يتمنى فوز السعودية على سوريا ولكن في حال فوز سوريا على السعودية فيتمنى لها الخير....هذا ما نريده ومن حق كل واحد يشجع فريق بلده من العيب والنفاق يشجع فريق بلد تاني، نروح لفاصل من الإعلان بعده: مصطفى الأغا: ثلاث فرق عربية ورابع تايلاندي يشاركون في نصف نهائي كأس الاتحاد الأسيوي، يلا يا نصير اللي ظل لقبه عربي منذ 2004، الاتحاد السوري لعب ذهابا في تايلاند ،والرفاع البحريني استضاف القادسية الكويتي في ملحمة عربية خليجية، تابعها العريس العائد من الزواج "سلام المناصير". سلام المناصير: كلاهما لم يحرزا اللقب من قبل، فطموح الطرفين نيل الكأس الأولى في أول حضور لهما في هذه المسابقة على استاد البحرين الوطني الرفاع يستقبل القادسية الكويتي في حوار أسيوي بنكهة خليجية، مواجهات مثيرة وغريبة في آن واحد، القادسية هو الأفضل منذ البداية...هجوم متواصل وفرص بالجملة تناوب على إضاعتها بدر المطوع وحمد العنيزي والسوري جهاد الحسين، فالربع الأول من المباراة القطري عبد الله الميشى يحتسب ركلة جزاء لصالح الكويتيين بعد تعرض جهاد الحسين لإعثار من الحارس محمود منصور، قرار لم يكتمل فسرعان ما تراجع الحكم بعد مشاورة مساعده والضيوف طبعا لم يسكتوا ولجأوا إلى الاعتراض والاحتجاج، قلنا أن الأثفر هو الأنشط والأكثر خطورة ولكن الرفاع لم يغب طويلا وحضر أخيرا واستغل الهفوة الدفاعية وتقدم بأول الأهداف بواسطة البرازيلي ريكو، والمصائب لا تأتي فرادا فالقادسية لم ينهى الشوط الأول متأخرا بهدف فقط بل فقد أيضا خدمات قائده صالح الشيخ بالكارت الأحمر، إذن المسئولية تضاعفت على لاعبي محمد إبراهيم فأعطى توجيهاته بضرورة تعويض النقص العددى وتعديل النتيجة على أقصى تقدير، القادسية بإصرار وتحدى حاول جاهدا طرق شباك أهل الدار ولكن المحاولات لم تأتي بالثمار وحتى العارضة وقفت بوجه البديل السوري فراس الخطيب، الرفاع لم يبالغ في الهجوم وتعامل بمنطقية مع مجريات اللقاء وتحقق له ما أراد، هدف ثان أنهى المباراة، فوز غال وثمين للرفاع ولكن من المبكر جدا الحديث عن ضمان التأهل للموقعة الختامية لأن الإياب في 19 من الشهر الجاري لن يكون سهلا والقادسية سيبذل قصارى جهده من أجل إبقاء الكأس الأسيوية في الديار الكويتية- سلام المناصير، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: مبروك للرفاع، هارد لاك للقادسية وبالأمس كان لدينا فهد خميس وفهد المهلل، وتوقعوا فوز القادسية...كان كفاح الكعبي مش فهد خميس، اليوم الرفاع يفوز وبهدفين. عبد الرحمن محمد: صحيح يعنى استغل المباراة على أرضه وبين جماهيره ولكن القادسية لعب مباراة جميلة وبرغم ذلك وحصل له العديد من الفرص ورغم النقص العددي في الشوط الثاني بأكمله، نتيجة المباراة الثانية متوقف عليها كل شيء مصطفى وأتوقع القادسية قادر على العودة للمباراة، أهم شيء أن فريق عربي بيكون متواجد مع تمنياتنا بوجود الاتحاد في المباراة النهائية. مصطفى الأغا: ليش الاتحاد؟ عبد الرحمن محمد: لتبقى البطولة عربية. مصطفى الأغا: ماجد، الكرة البحرينية كمان والكويتية ما شاء الله عليهم والكويتية بطلة غرب أسيا والآن موجودة وهى بطلة كأس اتحاد الأسيوي أيضا.. ماجد التويجري: نعم أبو كرم وأنا إذا أبغى أهنيء أحد على الكرة الأسيوية اللي تطور الأندية في سوريا ، والبحرين والكويت، وكانوا أيضا منافسين في مرحلة سابقة في كل المنافسات وعلى مستوى بطولات أكبر، لكن أهنيء القطري محمد بن همام، لو ترجع للوضعية الآن في الكرة الأسيوية حتى الآن في الدوريات، الدوري السعودي كان ارتفع مستوى الأندية وتطورت أمور كثيرة، دوري المحترفين كل هذه المعطيات تعود للعمل الجبار اللي يحدث في الاتحاد الأسيوي، وفى المقابل لو أرجع لفترة سابقة من كان رئيس الاتحاد الأسيوي، إذن ما يحدث الآن في الكرة الأسيوية من تطور أقول هنيئا لمحمد بن همام... مصطفى الأغا: هذا طبعا قد يكون موضوع جدل بكل الأحوال لأن هناك أصوات بسوريا وبعدم مشاركته بكأس في دوري أبطال أسيا وموضوع معايير الاحتراف ويعنى في كتير أمور، لكن بالنهاية أيضا كل أسيا الآن تتطور رغم أن كان تأثير اتحاد أسيا وكأس أسيا وكأس أمم أسيا للشباب وبغرب أسيا بنفس الطريقة، لكن هذا موضوع راح نفوت له إن شاء الله بمرة أخرى، أنا حابب أسألك عبد الرحمن، بعتلك أخ رسالة معلش مهما كانت. عبد الرحمن محمد: اتفضل. مصطفى الأغا: أخ هلالي بيقول يا ريت يا مصطفى هذا الحاقد عبد الرحمن محمد ما تجيبه بمباراة الهلال لأنه حاقد وشؤم على الهلال لا نريده ولا ينزل لنا من زور...والدم التقبل هذا وجهة نظر، يكره الهلال وحاقد على الفريق...أعوذ بالله. عبد الرحمن محمد: قل له شكرا. مصطفى الأغا: شكرا....طيب عفوا عبد الرحمن محمد: كثر الله خيرك. مصطفى الأغا: ما تحب ترد؟ عبد الرحمن محمد: لا أنا ناس مثل هذه ما أحب أرد. مصطفى الأغا: نروح لفاصل من الإعلان بعده: وسط ظروف مناخية وملعب سيء، الاتحاد السوري يعود من تايلاند بأخف الأضرار منتظراً التعويض في حلب. (فيديو لأبطال مسلسل باب الحارة يلقون كلمة لصدى الملاعب بعنوان" العكادة طلبت صداها") مصطفى الأغا: ليس عبثا أن نضع باب الحارة وما يمثل باب الحارة قبل ما نحكي عن فريق الاتحاد السوري وأن العكادة طلبت صحابها لأنه فريق الاتحاد السوري قادر جدا على أن يفعل، هو عم يلعب مع فريق تايلاندي صحيح طلع من حظه أصعب فريق بالبطولة لكن قادر هذا الفريق الكبير بجمهوره وبشعبيته أنه يتأهل للنهائي، إحنا بنقول بالنهائي لأنه فرق عربية بين بعضها ونتمنى إن شاء الله أن يكون اللقب عربي، إذن فريق الاتحاد لعب اليوم مع فريق موانج ثونج، هذا من وين طلع لنا ما بعرف بس هو طلع الكرامة والريان وبيضم 8 من نجوم التايلاند وفيهم محترفين على أعلى مستوى، ملعبه لا يصلح لولا شيء، يمكن لا يصلح لكرة القدم، ما بعرف إذا أحمد الأغا بيتفق معي، وهو لازم يتفق معي كونه أخ صغير فا مش بكيفه، نتابع. أحمد الأغا: على أرضية وللوهلة الأولي تظن أنها ساحة انتهت حرب عليها، وأنها قيد الانشاء بحفر وجور وتصحر، أطلقت عليها مستنقعات تايلاند، هذا البلد السياحي الذي تعشقه الط بيعة، فريق موانج ثونج ضيف الاتحاد السوري شقيق الكرامة العائد من نفس المكان بخروج من البطولة، دقائق أولى لم تكن بصالح السوري الذي تلقى الأول بخلل دفاعي واضح استغله دانجو أحسن استغلال، غالبا بعد الهدف إما الانتفاض للتعديل أو النشوى بهدف التقدم، وهنا حاول الاتحاد العودة لكن من بعيد، أما الإهدار فكان من أصحاب الدار العارفين لملعبهم ورغم ذلك أهدروا الكثير مع عودة اتحادية حاولت التأقلم مع نصيبهم فهددوا ولم يصلوا للمطلوب، حتى في الثاني الذي شهد أمراً غريبا بطرد الرماني تيتا مدرب الاتحاد على أنه اعترض على قرار تحكيمي والأسوأ بالأمر أنه لم يكن هو لكن اختلاط الأمور جاءت عليه، تحسن الأداء الاتحادى كثيرا ودخلوا بالأجواء بعد ترك مستنقع الذي لونهم بكل ألوان الأرض فغابت الملامح فلا تميز لاعب من آخر، ولسخرية الأقدار فإن الاتحاد جاء بألوان بيضاء، التسديد من بعيد تجنبا للدخول في الطين كان الحل، لكن لم يكن كذلك للحارس التايلاندي الذي تألق برد كل الكرات التي انهالت عليه كأمطار صاحب الأرض الذي اقترب من الثاني أكثر من مرة لكنه لم ينجح رغم إكمال الاتحاد للقاء ب 10 لاعبين بعد طرد عمر حميدي لحصوله على الإنذار الثاني، وليبقى الحسم في حلب على استادها الدولي في سوريا- أحمد الأغا، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: جمهور حلب مدعو لمساندة فريقه في هذه المهمة التاريخية وفلنا تاريخية لأنه الاتحاد لازم يحرز لقب أسيوي، أبو عوف؟ عبد الرحمن محمد: مصطفى أنا بقول شكرا لفريق الاتحاد السوري يعنى الظروف اللي مر بها فريق الاتحاد السوري من مشاركة لعيبته في بطولة غرب أسيا، إلى سفرهم الطويل... مصطفى الأغا: في اتنين بيشاركوا في كأس أمم أسيا للشباب.. عبد الرحمن محمد: بالإضافة إلى أرضية الملعب الوحلة هذه ولكن الاتحاد قدر حتى في الشوط الثاني أنه يسجل أهداف. مصطفى الأغا: طيب أنت لاعب أنا عمري ما بحثت عن أعذار لكن تحس اللاعب يركض بالكرة ما يقدر أنه مش متعودين على جو تايلاند رطوبة و...أنت كل سنة بتروح على تايلاند. عبد الرحمن محمد: مصطفى أنا لعبت في هذه الأجواء في سنغافورة، صعوبة جدا حتى بأرضية الملعب بالنسبة لشرق أسيا العشب غير طبيعي وهذا العشب سيء جدا، أنا أعتقد الاتحاد السوري قادر في حلب يفوز بكل سهولة على ها الفريق... مصطفى الأغا: مش بكل سهولة بس إن شاء الله يعني. عبد الرحمن محمد: عنده الإمكانية فريق اللي لعب في الشوط الثاني لو لعب بنفس الأسلوب في الشوط الثاني أعتقد أنه الاتحاد قادر يوصل للمباراة النهائية مع تمنياتي القلبية بالفوز للاتحاد السوري. مصطفى الأغا: ماجد، أكيد اتحادي بالتايلاند... ماجد التويجري(ضاحكا): لن أنسى مصطفى أنه جمهور الاتحاد في يوم من الأيام، يعنى حتى واحد مرة رسل لي على الإيميل عبارة ذكر فيها صدى الملاعب واسمى وهذا يشرفنى وأعتز فيه، لكن في تقديري بأنه الأندية السورية بصفة عامة من أفضل الأندية العربية في أسيا اللي تستفيد من عامل الأرض والجمهور وبالتالي نتوقع من الاتحاد ى حلب أن يستثمر الجمهور مثل ما قلت أنت يتمتع بجماهيرية كبيرة وكلنا نشوفها ونشاهدها، نتمنى يستثمروا ها العامل وعامل الأرض لمصلحتهم وأنهم يعبروا للدور النهائي وإن شاء الله يكون نهائي عربي خالص. مصطفى الأغا: وإن شاء الله أنه من عام 2004 اللقب عربي. عبد الرحمن محمد: مصطفى كفاية أن الفريق اسمه الاتحاد يعنى. مصطفى الأغا: طيب اسمع، بس للأمانة، الأخوان في الهلال لم يعجبهم ما اللي قال يعني هذه الروح الهلالية اللي أنا أعرفها، محمد الحوال من الرياض، عبد الله الشهري من مكة، أبو عبد الله يعتذر شخصيا لك عبد الرحمن، موسى حسن الجعيدي، زعيمة، حمد الميشان، وعيد القرن بيقول لك أنت ضيف كل الهلاليين. عبد الرحمن محمد: أنا هاداك اللي أتكلم يعني ها دول الهلال الأصليين. مصطفى الأغا: ولو أنك أنت طال حديثك ولكن هذا لا يعني أي شيء. عبد الرحمن محمد: طبعا كل إنسان له ميول مصطفى ولكن الألفاظ الخارجة عن النطاف أنا ما أتكلم عنها. مصطفى الأغا: هو ما قال عنك خارج شو قال عنك؟ عبد الرحمن محمد: حاقد بدك أكثر من هذا شيء... مصطفى الأغا(ضاحكا): بس قال دمك ثقيل. عبد الرحمن محمد: بس أنا للحين ما وزنته بوزنه وبرجع أقول لك. مصطفى الأغا: طيب ماجد، تعودنا على ها الشغلات ها؟ ماجد التويجري: لا إحنا كل الأندية حتى أتوقع أنه حتى من يحل ضيفا على صدى الملاعب ويقدم رأي محايد إن شاء الله على طول. مصطفى الأغا: إن شاء الله بس كلمة أخيرة ماجد التويجري قبل ما نقول لك شكرا راح نشوف شو راح نشوف يوم الأربعاء على قناة الجزيرة الرياضية: طبعا لقاء نصف نهائي أبطال أسيا مع ذوب آهن الإيراني والهلال السعودي ماجد بعت لي مسج بأن اللقاء 4:30 بتوقيت السعودية، وأربع لقاءات من كأس أسيا للشباب...أستراليا مع لإيران، اليابان تواجه فيتنام، كوريا الجنوبية مع اليمن، ولقاء عربي خالص الإمارات والأردن. كل الشكر لزميلنا وحبيبنا ماجد التويجري شكرا لك ماجد. ماجد التويجري: شكرا لك أبو كرم الله يعطيك العافية. مصطفى الأغا: وكل الشكر لك أبو عوف عبد الرحمن محمد نجم الإمارات السابق ولاعب نادي النصر ومستشار نادي النصر. عبد الرحمن محمد: كمسحة ميتا. مصطفى الأغا: شو يعني؟ عبد الرحمن محمد: هذا بالكوري شكرا مصطفى الأغا: عن جد كمسة حميدة، فكرتها كبسة. عبد الرحمن محمد: أناتسا يي، معناها السلام عليكم. مصطفى الأغا: والله وإلى اللقاء؟ عبد الرحمن محمد: ما بعرف أقولها لك الحلقة الجاية. مصطفى الأغا: كل الشكر لزميلنا محمد قشطو وأيضا كل الشكر لزملائنا بصدى الملاعب، واللي حابب يصوت ما يصوت sms، صوتوا بالموقع، قلتلكم صراع بين مجيد أبو قرة ومحمد زيدان لكن العمانيين والسوريين صوتوا للاعبيكم من هو أفضل لاعب بأوروبا، شكرا إلكم وإلى اللقاء.