EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

أكد فرص فريقه في المنافسة بدوري أبطال أسيا فهد بن خالد للصدى: الاستقرار وراء تحسن نتائج الأهلي

فهد بن خالد يشيد بتطور أداء الأهلي

فهد بن خالد يشيد بتطور أداء الأهلي

أكد الأمير فهد بن خالد مدير الكرة في نادي الأهلي السعودي أن تحسن نتائج الفريق مؤخرا بعد فوزه على الجزيرة الإماراتي ذهابا وإيابا في دوري أبطال أسيا، جاء بعد الاستقرار الذي شهده الفريق في الفترة الأخيرة.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2010

أكد فرص فريقه في المنافسة بدوري أبطال أسيا فهد بن خالد للصدى: الاستقرار وراء تحسن نتائج الأهلي

أكد الأمير فهد بن خالد مدير الكرة في نادي الأهلي السعودي أن تحسن نتائج الفريق مؤخرا بعد فوزه على الجزيرة الإماراتي ذهابا وإيابا في دوري أبطال أسيا، جاء بعد الاستقرار الذي شهده الفريق في الفترة الأخيرة.

وهنأ الأمير فهد -في تصريحات لبرنامج "صدى الملاعب" على MBC1 مساء الأربعاء 31 مارس/آذار- جماهيرَ الأهلي بفوز الفريق مجددا على الجزيرة الإماراتي، وتعزيز آماله في نيل إحدى بطاقتي التأهل في المجموعة الأولى بدوري أبطال أسيا.

وقال: "بعد هذا الفوز أصبحت النقاط متقاربة بين الأهلي والاستقلال والغرافة، ونسعى في المباراتين القادمتين أمام الاستقلال والغرافة إلى البحث عن النقاط وبالتالي التأهل".

وفيما يلي نص الحوار مع مراسل صدى الملاعب:

ماجد التويجري: سمو الأمير يعني شو اللي قاعد يحصل في النادي الأهلي.

الأمير فهد بن خالد: والله ماجد ما في شي، يعني شي طبيعي، يعني أحيانا، من وجهة نظري، إنه شي طبيعي اللي قاعد يصير، الظروف اللي يمر فيها الفريق انت لما تيجي تقارن يعني كأندية مثلا خلينا نأخد النصر، النصر عنده استقرار فني طوال الموسم، يمكن بدأ بداية ضعيفة، الآن بالمركز الثالث وكان ممكن يحقق المركز الثاني، الأهلي أتغير هذا ثالث مدرب في نفس الموسم، شيء طبيعي الأحداث اللي صارت، تغيير مدرب، الجهاز الفني، المحترفين، أتوقع إنه هذا نتاجها، يعني ما هو بس إنه، لما اللاعب يدخل عليه أكثر من طريقة في فترة بسيطة شيء طبيعي إنه النتاج يكون أقل من المأمول.

ماجد التويجري: نعم، سمو الأمير في الجزئية هذي لما تقول الفريق مر عليه في موسم واحد ثلاثة مدربين، الخلل وين، الخلل فيكم انتم كإدارة في عملية اختيار الكادر التدريبي اللي يستحقه المدرب الأول؟.

الأمير فهد بن خالد: لا ماجد، اللي صار بالضبط أحنا لما تعاقدنا مع السيد ألفارو كان من الأسامي المرشحة لتدريب فريق كبير اللي هو بوكا جونيورز، يعني كنا داخلين وبقوة إلى أن استطعنا أن نوقع مع المدرب، اللي حدث إنه المدرب اعتذر لظروف خاصة فيه، ما أقدر أجبر المدرب على البقاء يعني حتى ظرف إنساني أكثر منه، ولكن حتى حاولنا نقدم قدر المستطاع إنه مثلا نأتي بزوجته للعلاج في جدة، وطلب مهلة ثلاث أيام يحاول يقنعها لكن فضلت العلاج في الأرجنتين، ففي ها الأثناء يعني مجبر أخاك لا بطل.

ماجد التويجري: طيب ليش على الأقل خليني أقول في التجربة الأولى من اختيار اللاعبين الأجانب، ليش فشلتم مية في المية في اختيار اللاعب الأجنبي اللي يمثل الفريق؟.

الأمير فهد بن خالد: بعد تشكيل اللجنة وتعاقدنا مع ألفارو طلب إنه يكون الاختيار مشترك بينا وبينه.

ماجد التويجري: اللجنة هذي فشلت؟.

الأمير فهد بن خالد: ما اختارت عشان تفشل.

ماجد التويجري: مين اللي اختار، ألفارو؟.

الأمير فهد بن خالد: ألفارو هو اللي رشح الأسماء، راح الأخ وجدي الطويل والأخ يوسف عنبر للأرجنتين وشافوا سباستيان، وشافوا لاعب ثاني كان يلعب على الوسط اليمين.

ماجد التويجري: عجبهم؟.

الأمير فهد بن خالد: نعم، وبالذات اللاعب اللي أرسلنا على أساس إنه خلاص جاي، لكن صارت مشكلة وغيرنا، وجبنا مدافع بدال لاعبين وسط، الغريب إنه اللي نجح اللي هو توليدو كان هو اللي مخوفنا كلنا.

ماجد التويجري: طيب إذا استبعدنا كانو كلاعب على الأقل معروف في الوسط الخليجي ومع منتخب بلاده، إذا استبعدنا هذا الموضوع، إذا قلنا بغض النظر مين المتسبب في فشل في الأجانب في المرحلة الأولى، ترى نجاح في المرحلة الثانية؟.

الأمير فهد بن خالد: والله إلى الآن أعتبره نجاح باستثناء حالة واحدة اللي يمكن الجميع وأنا أقولها والله ما هو دفاع ماجد ولكن واقع ويمكن الإخوان لو تسأل أي من الدول العربية في إفريقيا، هيعرفوا الكابتن سيف غزال، ما جبنا اسم نكرة أو لاعب أقل من عادي، لاعب معروف، لاعب له خبرته، نجح أو ما نجح هذا في علم الغيب.

ماجد التويجري: سيف غزال جا عن طريق بدرا ولا.

الأمير فهد بن خالد: إي ممتاز يا ماجد.