EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

الفريق السعودي يعود للمنافسة بقوة فلافيو يقود "الليث" لفوز أسيوي عريض على باختاكور

سجل الأنجولي الدولي فلافيو هدفين رائعين ليقود الشباب السعودي إلى فوز عريض خارج أرضه أمام باختاكور الأوزبكي، ليتصدر الليث الأبيض مجموعته مؤقتا في دوري أبطال أسيا بعد أن انتهى اللقاء بثلاثة أهداف لهدف واحد.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

الفريق السعودي يعود للمنافسة بقوة فلافيو يقود "الليث" لفوز أسيوي عريض على باختاكور

سجل الأنجولي الدولي فلافيو هدفين رائعين ليقود الشباب السعودي إلى فوز عريض خارج أرضه أمام باختاكور الأوزبكي، ليتصدر الليث الأبيض مجموعته مؤقتا في دوري أبطال أسيا بعد أن انتهى اللقاء بثلاثة أهداف لهدف واحد.

دخل الفريقان اللقاء في ظل ظروف متفاوتة، فالضيوف صفوفهم تعاني من الغيابات الكثيرة بسبب الإصابة، كما فقدوا نقطتين بالتعادل على ملعبهم في الجولة الأولى بالرياض، فيما تصدر أصحاب الأرض المجموعة الثالثة بعد الفوز في الجولة الأولى خارج ملعبهم.

انتهى الشوط الأول سلبيا، وتقدم أمادو فلافيو بالهدف الأول للشباب من رأسية بالتخصص بعد كرة ثابتة جهة اليسار رفعها البرازيلي كاماتشو بالمقاس، ليندفع الفريق الأوزبكي في هجوم كاسح على مرمى الشباب الذي تألق كل لاعبيه بلا استثناء.

وفي الدقيقة 74 من عمر اللقاء ومن هجمة مرتدة سريعة، وجد فلافيو نفسه منفردا بالحارس الأوزبكي فلم يتوان وأودعها المرمى بكل ثقة وهدوء، ليزيد الغلة الشبابية وتزداد حرارة اللقاء ومعها خشونة واندفاع أصحاب الأرض الذين نجحوا في تقليص الفارق بعد أربع دقائق فقط من الهدف الشبابي الثاني.

ويحتسب حكم اللقاء 8 دقائق وقتا بدل ضائع، ويشدد أصحاب الأرض من الضغط على الفريق السعودي الذي تماسك لاعبوه وأغلقوا الطرق المؤدية للحارس الدولي وليد عبد الله، وفي الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع يتكرر سيناريو هدف فلافيو الثاني، ولكن من ينفرد بالمرمى ويسجل الثالث كان الخيبري البديل لينهي المباراة تماما.

بهذه النتيجة يتصدر الشباب بأربع نقاط يليه باختاكور بثلاث في انتظار لقاء العين الإماراتي الذي خسر اللقاء الأول أمام باختاكور على ملعبه بأبو ظبي، أمام سباهان أصفهان الإيراني المتعادل خارج أرضه مع الشباب في الجولة الأولى.