EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2010

فرحة سودانية بالفوز السهل والحكم كاد يلغي اللقاء

عاشت جماهير الكرة السودانية ليلة سعيدة، بعد الفوز السهل الذي حققه صقور الجديان على ضيفه الكونغو برازافيل، في مستهل لقاءات الفريقين في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2010م، حيث التفت أعداد غفيرة من الجماهير حول بعض اللاعبين للاحتفال بهم ومعهم؛ ما استدعى تدخل الأمن لتفريقهم.

  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2010

فرحة سودانية بالفوز السهل والحكم كاد يلغي اللقاء

عاشت جماهير الكرة السودانية ليلة سعيدة، بعد الفوز السهل الذي حققه صقور الجديان على ضيفه الكونغو برازافيل، في مستهل لقاءات الفريقين في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2010م، حيث التفت أعداد غفيرة من الجماهير حول بعض اللاعبين للاحتفال بهم ومعهم؛ ما استدعى تدخل الأمن لتفريقهم.

وتأخرت صافرة بداية اللقاء أكثر من ربع ساعة ويرجع السبب في ذلك، بحسب صحيفة قوون الرياضية، إلى أزمة كادت تتسبب في إلغاء اللقاء، عندما طلب الحكام والمراقب مراجعة جوازات سفر المنتخب الكونغولي؛ حيث اكتشفوا أن هناك 7 لاعبين يحملون جوازات سفر فرنسية وليست لديهم جوازات سفر كونغولية؛ ما أدى إلى تدخل رئيس الاتحاد السوداني ونائبه، وتم تدارك الموقف بتصوير اللاعبين الـ7 مع حكام المباراة إلى جانب ظهور لاعب ثامن يحمل اسمين.

وفي تصريحات صحفية عقب المباراة، أشاد المدير الفني لصقور الجديان محمد عبد الله مازدا بالأداء الرجولي للاعبي الفريق، وقال مازدا؛ الذي قاد السودان لنهائيات أمم إفريقيا 2008م بغانا: "على رغم الإعداد القصير وأداء مباراة إعدادية واحدة، إلا أن الفريق ظهر بشكل ممتاز، وذلك بفضل التجانس بين اللاعبين وغيرتهم على الشعار.

وأكد أن المرحلة المقبلة ستكون الأفضل من ناحية الإعداد قبل المباراة القادمة أمام غانا؛ حيث يغادر الفريق لمواجهة مالي، وهنأ مازدا الجمهور بالفوز، مشيدا بالوقفة والمؤازرة.

وكان المهاجم مدثر كاريكا افتتح التسجيل في الدقيقة التاسعة من الشوط الأول، ثم تمكن اللاعب مهند الطاهر من الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 94، بعد أن قام بمجهود فردي ومراوغته لدفاع الكونغو داخل منطقة الجزاء، وتصدى اللاعب نفسه لركلة الجزاء وأحرز منها الهدف الثاني للسودان.

وشهد اللقاء حضورا جماهيريا غفيرا، والتفت الجماهير حول اللاعبين وهي تحمل أعلام السودان، عقب نهاية المباراة؛ ما أدى إلى تدخل الشرطة لفض التجمهر في الوقت الذي احتك فيه عدد من لاعبي الكونغو مع رجال الأمن؛ الذي منع لاعبي الفريق الضيف من الاحتكاك بحكم المباراة، بعد نهايتها احتجاجا على ركلة الجزاء.

من جانبه أشاد معتصم جعفر رئيس الاتحاد السوداني بانتصار فريقه في أولى مواجهاته في تصفيات إفريقيا، وقال -في تصريحات خاصة لقوون، عقب المباراة-: نهدي الفوز للجمهور السوداني الذي شكل حضورا كبيرا وآزر اللاعبين بقوة، مشيدا بالروح المعنوية والقتالية التي أدى بها نجوم المنتخب المباراة.

وكان وزير الشباب والرياضة السوداني حاج ماجد سوار إلى جانب ضباط الاتحاد العام للكرة حضروا المباراة، وقاموا بمصافحة لاعبي الفريقين قبل انطلاقة المباراة.