EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2009

حملة إعلامية: "ارحل.. السوريون لا يريدونك" فجر إبراهيم: نتائجي هي الأفضل في تاريخ الكرة السورية

رغم تأهل المنتخب السوري لكرة القدم لنهائيات أمم أسيا المقبلة بعد غياب دام 13 عاما، وقبل جولتين من نهاية التصفيات؛ يتعرض مدرب المنتخب فجر إبراهيم لحملة إعلامية عاتية تطالب برحيله.

رغم تأهل المنتخب السوري لكرة القدم لنهائيات أمم أسيا المقبلة بعد غياب دام 13 عاما، وقبل جولتين من نهاية التصفيات؛ يتعرض مدرب المنتخب فجر إبراهيم لحملة إعلامية عاتية تطالب برحيله.

وكعادة صدى الملاعب الذي يفسح المجال للرأي والرأي الآخر، أعطى مصطفى الأغا الفرصة لفجر إبراهيم ليرد على منتقديه، فماذا قال؟

"إذا بنحكي أرقام، أنا مع المنتخب الوطني لعبنا 52 مباراة، عندي 27 فوز، 14 تعادل، و11 خسارة، هذا الرصيد، مسجل للمنتخب الوطني 92 هدفا، عليا 47 هدف، خلينا ناخد نسبة وتناسب، أعتقد إنه هذه النتائج هي الأفضل بتاريخ الكرة السورية".

وحول أسباب الهجوم عليه، قال فجر: "بدون أدنى شك، العملية هي عملية شخصية لأنه الشي اللي صار تأذى منه البعض بشكل شخصي، لأن الذي طالب برحيل فجر إبراهيم هو الذي كان منسقا إعلاميا للمنتخب الوطني، لو بدي أقول لو استمر منسقا إعلاميا للمنتخب الوطني قبل أن أبعده هل سيستمر بهذه الحملة؟ أكيد، لكن عندما تضررت مصلحته الشخصية أكيد راح يكون هناك ردود فعل سلبية كالتي يقوم بها، لكن أنا بدي أحكي نقطة واحدة، كيف بيسمح لشخص بدون أي صفة أن يتكلم عن السوريين، يعني يحكي كلام وكأنه ممثل للسوريين".

وعلى الطرف الآخر، استضاف الأغا نديم الجابي رئيس تحرير موقع الكرة السورية والمنسق الإعلامي السابق لاتحاد الكرة، فماذا قال؟

"هو يقول اللي بده إياه، هي بالنهاية مانها مسألة شخصية إطلاقا، لأنه نديم الجابي ما بيشكل يعني إذا كان في شيء شخصي بينه وبين فجر إبراهيم ما بيشكل رأي عام، خليه يفوت يشوف.

"إطلاقا أنا ما في شيء شخصي بيني وبينه، أنا مستغرب يعني هو مدرب منتخب، ويطلع على أهم فضائية في العالم العربي، ويقول إنه شي شخصي، أنا مستغرب.

"مو بس موقع الكرة السورية، وموقع منتدى الكرة السورية الإلكتروني كمان قام بنفس الحملة، هذا رأي الناس والإخوة على النت، هادولي مانهن شريحة سهلة بسوريا. أنا ما بيهمني شخصيته لفجر، هو من النوع الاستفزازي يعني مثل ما قال الأستاذ حسين نعال هو من النوع الاستفزازي، لكن مو قضيتي أنا، أنا قضيتي إنه فجر إبراهيم شو قدم للكرة السورية، ست سنوات وهو على كام منتخب قوي فزنا؟ بعدين هو عم بيقول إنه نحنا تقدمنا 35 مرتبة، اللي رجعنا هو، استلم المنتخب كنا بالمرتبة 86.. على أيام المدرب أحمد رفعت وصلنا للتصنيف 86 على العالم، بسبب جهود فجر إبراهيم رجعنا للـ126، هلا حاليا بالنتائج الحالية تأهلنا لأمم أسيا".