EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

الخضر خطفوا هدفا حاسما في الوقت القاتل فازت ليبيا وتأهلت الجزائر لكأس إفريقيا للمحليين

رغم خسارته بهدفين لهدف تأهل المنتخب الجزائري لنهائيات كأس إفريقيا للاعبين المحليين منافساتها مطلع العام المقبل بملاعب السودان على حساب شقيقه الليبي، الذي لم يتمكن من الصمود في الوقت القاتل.

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

الخضر خطفوا هدفا حاسما في الوقت القاتل فازت ليبيا وتأهلت الجزائر لكأس إفريقيا للمحليين

رغم خسارته بهدفين لهدف تأهل المنتخب الجزائري لنهائيات كأس إفريقيا للاعبين المحليين منافساتها مطلع العام المقبل بملاعب السودان على حساب شقيقه الليبي، الذي لم يتمكن من الصمود في الوقت القاتل.

أقيم لقاء الإياب مساء السبت في ملعب الحادي عشر من يونيو بطرابلس، وكان المنتخب الليبي هو السباق بالتسجيل في الدقيقة السادسة والعشرين من ركلة جزاء نفذها بنجاح المدافع يونس الشيبانى لينتهى الشوط الأول بهذه النتيجة.

وفي الشوط الثاني واصل المنتخب الليبي بحثه عن هدف ثان لضمان ترشحه وتحقق له ذلك عند الدقيقة 61 من عمر الشوط الثاني والمباراة عن طريق هدافه أحمد الزوي.

وواصل المنتخب الليبي احتفاظه بنتيجة المباراة بهدفين وهي النتيجة التي تضمن له الخروج بورقة الترشح وفي الوقت الذي كان فيه المنتخب الليبي قاب قوسين أو أدنى من اقتلاع بطاقة التأهل، انتفض المنتخب الجزائري في آخر الدقائق واقتنص هدف الترشح في الوقت بدل الضائع عن طريق هدافه غزالي ليكتمل الحوار الحاسم بتفوق المنتخب الليبي بهدفين لهدف لكن التأهل ذهب لمنتخب الجزائر الذي استفاد من تفوقه في مباراة الذهاب على ملعبه بهدف لصفر.