EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

بصراحة عيد الرياضيين بإطلالة ولي العهد الأمين

sport article

sport article

يجب أن تكون هذه الليلة هي ليلة حب ووفاء وتجديد الولاء لولي العهد رجل الأمن والأمان نايف العطاء

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

بصراحة عيد الرياضيين بإطلالة ولي العهد الأمين

(عبد العزيز بن علي الدغيثر ) بصراحة.. يجب أن تكون هذه الليلة هي ليلة حب ووفاء وتجديد الولاء لولي العهد رجل الأمن والأمان نايف العطاء.. يكفي جميع الرياضيين اليوم بمختلف ميولهم وانتماءاتهم إطلالة ولي عهدنا -حفظه الله- فهذه المرة الأولى الذي سيتشرف به الرياضيون وشباب هذا البلد بقيادته الرياضية في احتضان الأمير نايف والتشرف بالسلام عليه كأول مناسبة رياضية بعد توليه العهد بعد رحيل سلطان الخير.

في هذه الليلة أعتقد أنه لا يوجد سوى التقاء الأحبة، ولن يكون هناك خاسر فالكل قد فاز ونال الشرف بالسلام على راعي المباراة الذي نحبه جميعاً ونقدره ويقدره كل شاب بهذا البلد ويضعه مكان والده.

الليلة الكل يتمنى أن يكون هو الهلال والاتفاق كأول فريقين يتشرفان باللعب أمام سموه والصعود للمنصة للسلام عليه وتسلم الكأس والميداليات من يديه الكريمتين.. نعم إنه نايف بن عبدالعزيز الرجل الهادئ الرجل المحبوب الذي تعودنا عليه منذ الصغر كصمام أمان لبلادنا وأمن بلادنا، فمرحباً بنايف وأطال الله في عمرك وأبقاك سند وذراعاً لوالد الجميع خادم الحرمين الشريفين.

دوري إلغاء المدربين

ما يحدث في دوري زين هذا الموسم ملفت للانتباه وقد تكون المرة الأولى التي تحدث فيه ظاهرة غريبة إلا وهي إلغاء عقد مدربين بكثرة غير مسبوقة والملفت للانتباه أن هناك أندية أتت بمدربين واستبدلتهم ولم يمض إلا أقل من أسبوعين أو ثلاثة إلا وقد استبعد المدرب البديل مثل ما حدث في ناديي التعاون والاتحاد مؤخراً وإن دل هذا على شيء فهو غياب الفكر الإداري وان التعاقدات تدار بعشوائية وبتلاعب وتخاذل من قبل مديري الأعمال والسماسرة في ظل وجود عدم خبرة كافية من قبل الإدارات ورؤسائها الذين يقوم بعضهم باستقطاب مدربين وهو لا يملك الخبرة أو الخلفية الكافية في الأمور الفنية التي تؤهله لاستقطاب مدرب مهما كانت إمكانياته.

لقد أصبحت ظاهرة إلغاء عقود المدربين شماعة وإلصاق الفشل ومحاولة امتصاص غضب الجماهير في ظروف مختلفة؛ إما لفشل إداري وهذا هو الأكثر احتمالاً أو لفشل عناصر الفريق ومستوياتهم المتدنية نظراً لعدم الاختيارات غير الموفقة من قبل الإدارة وقد يكون هذا واحدا من أسباب تدهور المستوى الفني وتراجع مستوى اللعبة لدينا , وفي اعتقادي انه لا يوجد حل لهذه المشكلة التي تسبب عدم الاستقرار لأي فريق، وكذلك هدر للأموال إلا أن يكون هناك لجنة فنية مختصة وقائمة على حساب خدمة الأندية وبإشراف من الرئاسة العامة لرعاية الشباب تتولى دراسة تعاقد أي ناد مع أي مدرب أو لاعب قبل التوقيع معه رسمياً، وهذه موجودة لدى بعض الدول التي اشتكت أو عانت من هذه المعضلة التي أصبحت تسيء لسمعتنا الرياضية حتى إن بعض المدربين واللاعبين على حد سواء يرفضون الحضور والعقود مع الأندية السعودية خوفاً أن يكونوا كبش فدا للإخفاق الحاصل؛ فهل يتم العمل على تبني هذه الفكرة؟ كل شيء ممكن مع الإرادة.

الأصفران في مهب الريح

في الموسم الماضي وتحديداً في بدايته ذكرت ومن خلال هذه الزاوية أن فريق الاتحاد الأول لكرة القدم يسير في نفس الاتجاه الذي يسير عليه فريق النصر خاصةً بعد أن أصبح الفريق يعتمد على اللاعبين كبار السن واستقطاب لاعبين قليلي الإمكانيات, وقد كشف المدرب العجوز جوزيه علّة الاتحاد ونعته بعض الاتحاديين بالمخرف عندما أراد أن يكشف واقع فريقهم الحقيقي واستبعاد من كان له السطوة والدلال والذي دفع الفريق إلى عالم مجهول.

ما تحدث به اللاعب صالح الصقري من خلال برنامج (إرسال) في القناة الرياضية السعودية وبعده اللاعب مناف بوشقير وتشخيصهم للوضع يدل على أن كل ما سبق طرحه قد أصاب الحقيقة واليوم من يشاهد الاتحاد أصبح يتعاطف معه حتى المنافس القريب منه، أما نادي النصر فلا جديد لدي وأعتقد أن الأيام أثبتت جميع ما سبق أن ذكرته، وأن كل ما يحصل حالياً هو محاولة استغفال للجماهير وزيادة في قهرهم خاصة التطمينات الغير إيجابية سواء من البعض المحسوبين في الإدارة أو بعض اللاعبين الذين فقدوا وجودهم في الملعب وأصبحوا نجوما للتطمينات والخداع أمام المايكروفونات.

لقد ترحمت على النصر بعد ما اخذ الله أمانته ولا ينتظر محبي هذا الكيان أن يروا نصراً يتغنون به إلا بولادة فريق من الشباب والناشئين الذين أحبوا النادي ويلعبون من أجله؛ أما من أتى بعد أن فقد قيمته الفنية واستبعد من ناديه فلا ترجو منه إلا مزيداً من القهر واستنزاف المال وتزايد الديون وتحميل النادي مالا يطيق قبل توديعه من قبل إدارة فشلة فشلاً ذريعاً مع نفسها قبل أن تفشل في إقناع جماهير الكيان الغفيرة.

نقاط للتأمل

- الليلة سيكون فريقا الهلال والاتفاق هما أول من يتشرف بالسلام على ولي العهد الأمين في مباراة أتوقع أن تكون مليئة بالروح الرياضية العالية في ظل وجود الشخصية القيادية المحبوبة.

- أنا متأكد أن اللاعب سعد الحارثي سيكون هذه الليلة من أفضل الليالي في حياته وهو يصعد المنصة ويتشرف بالسلام على ولي العهد كأول مرة بعد أن أمضى أكثر من عقد من الزمن في ناديه السابق بدون انجازات.

- مؤسف جداً.. فمن شاهد لقاء الرائد والاتحاد مؤخراً وسمع معلق المباراة يعتقد أن نادي الرائد ليس ناديا سعوديا بل أتى من جزر الكاريبي أو الشمال الإفريقي فقد كان يتحدث بدون أي إنصاف حتى إن المشجع الموجود في المدرج لا يمكن أن يصف أو يتحدث ما تحدث به المعلق.

- سؤال: ما علاقة الظهور المتكرر والمتزامن في القنوات مع الغياب عن الصعود للمنصات؟ ودي أفهم!!.

- كلمة شكراً قليلة في حق قناة الرياضية السعودية والتي تواجدت في جمعية الأطفال المعاقين وقامت بتغطية المؤتمر لمدرب المنتخب الأول والشكر موصول لبرنامج إرسال الذي نقل وكرر التغطية لما فيه من عمل إنساني وتكافل اجتماعي؛ فكم نحن بحاجة إلى هذه اللمسات.

- من يرد أن يعرف أن الكرة فكر وان الإدارة فن ينظر إلى فريق الفتح والعناصر الموجودة والمتميزة والذي معظمها نسق من نادي النصر بالمجان والآن يقدم لهم العروض بالملايين وفي مقدمتهم اللاعب حسين شويش وبدر النخلي والمحترف التون.

- أتمنى من كل كاتب وناقد أن يقوم بزيارة لجمعية الأطفال المعاقين بالرياض والاطلاع عن قرب على الجهود المبذولة وحجم العمل وتعدد الأقسام التأهيلية التي تدار بسواعد سعودية يفتخر فيها كل مواطن ويعكس مدى الاهتمام الموجود من قبل العاملين في الجمعية.

- لا اتفق مع من جير تعادل الأهلي الأخير مع الفتح للتخدير الإعلامي ولكن الواقع هو عدم احترام الخصم والاستكانة لنتيجة المباراة عندما تقدم الفريق الأهلاوي 3-0 فهذا هو نتيجة الارتخاء وعدم التوجيه داخل الملعب.

- العزوف الجماهيري والذي سجل تراجعا مخيفا سيستمر في ظل انحدار المستويات وغياب الأداء الفني للفرق التي أصبحت جماهيرها تخجل أن تذهب للملعب من المستويات السيئة لفرقها.

- فريق الشباب يوما بعد يوم يجبرك على احترامه والشعور بالعمل الاحترافي الذي يدار به والدليل إبعاد أكثر من 5 لاعبين ما زالوا قادرين على العطاء ولكن إمكانياتهم اقل من طموح الفريق البطل وهذا ما جعل الفريق يقدم مستويات يفتخر بها الجميع من دون ضجيج.

- في ظل تصاعد التجاوزات المخجلة والتطاول على الذات الإلهية وسيد الخلق لا نملك إلا أن نقول اللهم ثبتنا بالقول الثابت واحفظ قلوبنا واهدي الضال منا..

 

 

 

صحيفة الجزيرة السعودية