EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

عمل المرأة في المجال الرياضي بالسعودية.. وإشادة ببينيتث وليفربول في صدى الملاعب

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

سلط برنامج صدى الملاعب ومقدمه مصطفى الأغا خلال حلقة الأحد 30 ديسمبر الضوء على عدة قضايا أهمها رصد ردود أفعال الجماهير السعودية حول عمل المرأة في المجال الرياضي مع استضافة الإعلامية هناء العلوني.

  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

عمل المرأة في المجال الرياضي بالسعودية.. وإشادة ببينيتث وليفربول في صدى الملاعب

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 ديسمبر, 2012

الضيوف

  • كفاح الكعبي
  • هناء العلوني

سلط برنامج صدى الملاعب ومقدمه مصطفى الأغا خلال حلقة الأحد 30 ديسمبر الضوء على عدة قضايا أهمها رصد ردود أفعال الجماهير السعودية حول عمل المرأة في المجال الرياضي مع استضافة الإعلامية هناء العلوني.

 وأكدت العلوني أنها ترحب بأي نقد لعملها في الإعلام الرياضي رغم أنها تعمل في هذا المجال قبل 11 عاماً ، وكذلك رحبت باختلاف رأي الشارع السعودي بشأن عمل المرأة في مجال الإعلام الرياضي.

 كما أبدت العلوني ارتياحها لفوز أحمد عيد برئاسة الاتحاد السعودي، مشيدة بعيد الذي توقعت نجاحه في هذا المنصب نظرا لخبرته الكبيرة وأفكاره التي ستفيد الكرة السعودية بشكل عام نظرا لاهتمامه بالقاعدة والنشأ.

 ثم انتقل البرنامج لتحليل الدوري الإنجليزي رفقة كفاح الكعبي ضيف البرنامج الذي تحدث عن فوز تشيلسي على إيفرتون وانتصار ليفربول على كوينز بارك رينجرز.

وقال الكعبي  "البلوز" قدم عرضا رائعا خاصة بتراجعه من التأخر بهدف للفوز بهدفينوأشاد الكعبي كثيرا بالإسباني فرناندو توريس الذي اعتمد عليه مواطنه بينيتيز بشكل أساسي في الهجوم منذ توليه مهمة تدريب الفريق اللندني.

وعن مباراة ليفربول وكوينز بارك رينجرز قال الكعبي إن كلمة السر في صفوف الحمر هو الأورجواياني لويس سواريز، لكنه في الوقت ذاته لم يتوقع دخول ليفربول في غمار المنافسين على اللقب.

وتحدث ضيف البرنامج بعد ذلك عن المباراة الودية التي جمعت المنتخب العراقي ونظيره التونسي والتي انتهت بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف ضمن استعدادات الفريقين للارتباطات المقبلة.

وقال الكعبي إن تجربة العراق أمام تونس مفيدة رغم الخسارة نظرا لأن المدرب دفع بدماء جديدة شابة قبل خوض بطولة كأس الخليج.

وأوضح الكعبي أن حكم المباراة الودية التي جمعت نسور قرطاج وأسود الرافدين كان نجم المباراة الأول بقراراته المثيرة للجدل.