EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

بفوزهما على البحرين والسعودية عمان والإمارات إلى نصف نهائي خليجي المنتخبات الأوليمبية

أحمد خليل صاحب هدف الإماراتي في مرمي السعودية

أحمد خليل صاحب هدف الإماراتي في مرمي السعودية

صعد منتخبا عمان والإمارات إلى الدور نصف النهائي من منافسات البطولة الخليجية الثانية للمنتخبات الأولمبية لكرة القدم، بعد فوز الأول على البحرين بهدفين نظيفين، والثاني على السعودية حاملة اللقب بهدف مقابل لا شيء في الجولة الثانية من منافسات المجموعتين الأولى والثانية على التوالي.

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

بفوزهما على البحرين والسعودية عمان والإمارات إلى نصف نهائي خليجي المنتخبات الأوليمبية

صعد منتخبا عمان والإمارات إلى الدور نصف النهائي من منافسات البطولة الخليجية الثانية للمنتخبات الأولمبية لكرة القدم، بعد فوز الأول على البحرين بهدفين نظيفين، والثاني على السعودية حاملة اللقب بهدف مقابل لا شيء في الجولة الثانية من منافسات المجموعتين الأولى والثانية على التوالي.

في المباراة الأولى، سجل ناصر الشملي في الدقيقة 10 ومنصور غميل في الدقيقة 85 الهدفين.

ورفع المنتخب العماني رصيده إلى 6 نقاط وضمن المركز الأول، تاركا الصراع على البطاقة الثانية بين قطر والبحرين اللتين تلتقيان غدا في ختام الدور الأول.

وفي الثانية، بات المنتخب السعودي مهددا بفقدان اللقب بخسارته أمام الإمارات بهدف وحيد سجله أحمد خليل من ركلة حرة من خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الأيمن وعانقت الشباك في الدقيقة 86.

وتصدرت الإمارات المجموعة برصيد 3 نقاط وضمنت التأهل إلى نصف النهائي حتى في حال خسارتها أمام الكويت بعد غد في الجولة الثالثة الأخيرة. وتملك الكويت نقطة واحدة وهو الرصيد ذاته للسعودية.

ويكفي المنتخب الكويتي التعادل بأي نتيجة لمرافقة الإمارات إلى نصف النهائي، أما في حالة خسارته بأكثر من هدف فإن المنتخب السعودي سيضمن بطاقته إلى دور الأربعة.

وفيما يلي تقرير صدى الملاعب لمباراة السعودية والإمارات : -

مدين رضوان: "بطولة الخليج الأوليمبية تشد الأنظار في نسختها الثانية، وتعد بمستقبل واعد للارتقاء بمستويات المنتخبات الخليجية عبر الاهتمام بهذه الفئات التي تعد في الأساس رافدا للمنتخبات الوطنية الأولى.. الأخضر الأوليمبي يأمل بألا يكون الظهور الثاني له في البطولة هو الظهور الأخير بعد أن تعادل في لقائه الأول فيما الأبيض الأوليمبي يلعب مباراته الأولى بعد غيابه عن النسخة السابقة في السعودية ويجلب أسماء صنعت الإنجاز بكأس أسيا للشباب.

في الشوط الأول حضرت الإثارة بينما الأهداف غابت، أبناء الإمارات ضيَّعوا الكثير من الفرص رغم أنها بدت سهلة، والقائم يحرم الأبيض من الهدف الأول، سيطرت إماراتية في الشوط الأول، فكل فريق يسعى للخروج بشكل مميز، خاصةً أن المنتخبات الخليجية مقبلة على العديد من المشاركات القارية والعالمية، استمر الحال بتهديد شباك الأخضر مرارا وتكرارا ونجوم الإمارات فعلوا كل شيء وفشلوا في اللمسة الأخيرة ليأتي الحل من كرة ثابتة نفذها بمهارة أحمد خليل البديل في الشوط الثاني.. حتى العارضة لم تقف في طريقها، بداية قوية وفوز مستحق لأبناء الإمارات حجز به مقعد لدور نصف النهائي، أما فرصة حامل اللقب بدت مرتبطة بنتيجة لقاء الكويت مع الإمارات".