EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2010

السوريون متفائلون بتخطي القادسية عفش: نهائي كأس اتحاد أسيا سيليق بسمعة الكرة العربية

عفش يؤكد جاهزية الاتحاد للنهائي

عفش يؤكد جاهزية الاتحاد للنهائي

أعرب محمد عفش -رئيس نادي الاتحاد السوري- عن ثقته بخروج المباراة النهائية في كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، والتي ستجمع ناديه مع القادسية الكويتي، بصورة تليق بسمعة الكرة العربية، مشددا على أن المباراة ستكون صعبة لفريقه لأن القادسية يضم ضمن صفوفه ثمانية لاعبين من المنتحب الكويتي.

أعرب محمد عفش -رئيس نادي الاتحاد السوري- عن ثقته بخروج المباراة النهائية في كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، والتي ستجمع ناديه مع القادسية الكويتي، بصورة تليق بسمعة الكرة العربية، مشددا على أن المباراة ستكون صعبة لفريقه لأن القادسية يضم ضمن صفوفه ثمانية لاعبين من المنتحب الكويتي.

وقال عفش في تصريحات لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc مساء الجمعة 5 نوفمبر/تشرين الثاني-: "نأمل أن تخرج المباراة بصورة تليق بسمعة الكرة العربية، خاصة أنه هذا هو النهائي الثاني الذي يجمع الكويت وسوريا معا، حيث كان النهائي الماضي بين فريقي الكويت والجيش السوري".

وأضاف "فريق الاتحاد جاهز لمباراة القادسية، خاصة أنها مباراة نهائية ولها طابع تكتيكي، لكن الجهاز الفني لم يصل بعد إلى تشكيلة الأساسية، حيث يوجد مجموعة كبيرة من اللاعبين".

وأوضح عفش "أن كل مباراة ولها ظروفها، وفريق القادسية فريق كبير وقوي ولم يصل بسهولة للمباراة النهائية، حيث يضم حوالي ثمانية لاعبين أو أكثر من منتخب الكويت، فيما يضم الاتحاد أفضل لاعبي سوريا فراس الخطيب وجهاد الحسين".

من جانبه، أعرب عمر حميدي لاعب الاتحاد السوري بثقته في الفوز على القادسية والحصول على اللقب، مشيرا إلى أن فريقه تخطى فرقا قوية للنهائي، وكان من بينها فريقان كويتيان هما الكويت وكاظمة وعلى ملعبهما.

وأوضح حميد أن معنويات فريقه عالية، وأن المباراة ستكون صعبة على الفريقين، وأن الفريق الأفضل سيكون له الغلبة، مقللا من إقامة المباراة في الكويت؛ خاصة أن الجالية السورية في الكويت عددها 136 ألف مغترب سوري.

من جهته، أعرب فاروق سرية رئيس اتحاد الكرة السوري عن أمله في انتقال الأندية السورية إلى دوري الأبطال بدلا من كأس الاتحاد، إلا أنه شدد على أن المشاركة في كأس الاتحاد مهمة أيضا.

وأعرب سرية عن أمله في فوز الاتحاد باللقب خاصة أنه يلعب حاليا باسم سوريا، مشيرا إلى أن الدعم الجماهيري للاتحاد في المباراة النهائية سيكون قويا، سواء من الجالية السورية بالكويت، أو الجماهير القادمة من حلب.