EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2009

الفوز على تايلاند مفتاح تأهل النشامى لكأس أسيا عدنان حمد: أثق في قدرة الخضر على تشريفنا بالمونديال

صرح عدنان حمد المدير الفني لمنتخب الأردن لبرنامج صدى الملاعب أن النشامى عاقدو العزم على خطف نقاط مباراتي تايلاند وسنغافورة، ومن ثم التأهل لنهائيات كأس أسيا 2011 في قطر، معربا عن ثقته في جاهزية لاعبيه من خلال منافسات الدوري المحلي.

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2009

الفوز على تايلاند مفتاح تأهل النشامى لكأس أسيا عدنان حمد: أثق في قدرة الخضر على تشريفنا بالمونديال

صرح عدنان حمد المدير الفني لمنتخب الأردن لبرنامج صدى الملاعب أن النشامى عاقدو العزم على خطف نقاط مباراتي تايلاند وسنغافورة، ومن ثم التأهل لنهائيات كأس أسيا 2011 في قطر، معربا عن ثقته في جاهزية لاعبيه من خلال منافسات الدوري المحلي.

عدنان حمد: تايلاند هي الفرصة الأخيرة لتايلاند وللأردن، يمكن في الحسابات إنه نقاط التعادل سيكون في صالح المنتخب الأردني إذا ما تعادلت سنغافورة مع إيران، ولكن هي مباراة صعبة في كل المقاييس ولكن نتأمل إن شاء الله بعد الظهور المشرف للمنتخب في مباراتي إيران يعني حتى المباراة الأولى، والفوز على إيران والعودة بقوة إلى التنافس، إن شاء الله نتأمل أن نخرج بنتيجة إيجابية تبقي على حظوظنا للمباراة الحاسمة الأخيرة مع سنغافورة هنا في عمان..

محمد قدري: هل أضاف الدوري لك شيء أم ربما كان حملا زائدا عليك؟

عدنان حمد: احنا سياستنا كانت واضحة تحدثنا عن إنه نعتمد على جاهزية اللاعبين من خلال المنافسات في الدوري، وبالتالي لم نلجأ إلى توقيف الدوري فترة طويلة، اعتمدنا على جاهزية اللاعبين والدليل إنه اللاعبين اليوم يسافرون وهما اللي لعبوا أمس وبعض اللاعبين سيلعبون اليوم، يعني سيأتون من المباراة إلى المطار مباشرةً ونسافر إلى الصين، باعتقادي يجب أن يتعود اللاعبون على هذا النمط من الجاهزية في اللعب، والدوري هو الأساس لتجهيز اللاعبين.

محمد قدري: كوكبة من المحترفين الأردنيين في الملاعب السعودية وفي الملاعب الأوروبية، لكنك ربما يعني عانيت في المرات السابقة من إنه ربما في حضورهم غير مكتمل؟

عدنان حمد: اليوم تقدر تشوف عدي صيفي حضر من اليونان، عبد الله حضر من بلجيكا، لكن لاعبين ثلاثة الآخرين في الدوري السعودي لن يحضروا، حتى لن يحضروا مباراتنا مع الصين، سيحضرون قبل مباراتنا مع تايلاند بثلاثة أيام، يعني أكيد هو، ولكن هذا هو وضع كرة القدم يجب أن يتعود اللاعبين ونتعود نحنا أيضاً في وضع خططنا وبرامجنا على هذا الأساس.

محمد قدري: إلى أي حد تشعر إنه المنتخب الأردني سيظهر في الدوحة 2011؟

عدنان حمد: أنا ثقتي كبيرة من البداية رغم صعوبة المهمة، رغم إنه الفريق خسر خمس نقاط كان يجب ألا يخسرها في البداية مع سنغافورة وتايلاند، ولكن العودة بالفوز على إيران أعتقد أعطى ثقة كبيرة للاعبين، والجمهور الروحية اختلفت كثيراً ووضع الفريق اختلف وإن شا الله نتأمل إنه نستمر في هذا..

محمد قدري: كيف وجدت المنافسة في دوري المحترفين بشكل عام خاصةً بعد مباراة القمة كما يقولون فوز الوحدات على الفيصلي؟

عدنان حمد: هو يمكن خسارة الفيصلي أمام الوحدات ستجعل الدوري أكثر سخونة وأنا أعتقد المرحلة الثانية ستكون مرحلة ساخنة جداً بتقارب الفرق، ثلاث أو أربع فرق برصيد من النقاط.

محمد قدري: بعيداً عن الكرة الأردنية وقريباً من الكرة العربية، المنتخب الجزائري سيكون وحيداً ممثلاً للكرة العربية وكذلك للكرة الإفريقية في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، أنت كمدرب عربي كيف ترى المنتخب الجزائري في جنوب إفريقيا؟

عدنان حمد: أكيد يعني كنا نتأمل ورغبة كبيرة وشديدة إنه يظهر المنتخب الجزائري الشقيق بصورة مشرفة وأنا عندي ثقة بأنه المنتخب الجزائري بما يملكه من اللاعبين، أيضاً الصديق العزيز رابح سعدان قائد المنتخب.

محمد قدري: كان لك تجارب معه أيام الفيصلي ووفاق سطيف، تفوقت عليه في بعض المرات

عدنان حمد: هو أحد الأصدقاء ودائماً نحنا على اتصال وهو رجل محترم وكفاءة عربية مشهود لها، وإن شاء الله نتأمل أكيد كلنا سنقف خلف المنتخب الجزائري إن شاء الله.