EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2011

عدنان حمد: أتمنى قيادة النشامى لمونديال 2014

حمد: حافظت على تشكيلة منتخب 2011

حمد: حافظت على تشكيلة منتخب 2011

أكد العراقي عدنان حمد -المدير الفني لمنتخب الأردن- أن الإنجاز الذي حققه المنتخب في كأس أسيا 2011 في قطر سيضع عليه مسؤولية إضافية خلال خوض تصفيات كأس العالم 2014 المقررة في البرازيل، معربا عن أمله في أن يكون على مستوى الحدث وقيادة النشامى إلى المونديال.

أكد العراقي عدنان حمد -المدير الفني لمنتخب الأردن- أن الإنجاز الذي حققه المنتخب في كأس أسيا 2011 في قطر سيضع عليه مسؤولية إضافية خلال خوض تصفيات كأس العالم 2014 المقررة في البرازيل، معربا عن أمله في أن يكون على مستوى الحدث وقيادة النشامى إلى المونديال.

وقال حمد -في مقابلة مع برنامج "صدى الملاعب" على mbc-: "كلما تحققت نتائج إيجابية وجيدة الطموحات تكبر بالنسبة للجمهور الأردني، وبالتالي هذا يعطي مسؤولية كبيرة، وإن شاء الله نتمنى أن نكون بمستوى الحدث".

وأضاف "أتمنى أن أحقق ما يصبو إليه الجمهور الأردني في تصفيات بطولة كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014، وأن نخطف بطاقة التأهل".

وأكد مدرب منتخب الأردن أن قرار العفو عن عامر شفيع حارس المنتخب الأساسي أسعد الجميع، موضحا أن "عامر حارس كبير ولاعب مهم بالمنتخب وأكيد أسعد الجميع، وقبل كل شيء أتمنى أن يكون استفاد من الدرس الذي تلقاه وألا يكرر ما حدث".

وأشار حمد إلى أن مواجهة نيبال أو تيمور الشرقية في تصفيات المونديال لا تفرق كثيرا، وأن الأهم بالنسبة له هو الظهور بشكل مشرف في التصفيات، والمنافسة على التأهل واستغلال الفرصة المواتية.

وحول معايير اختيار تشكيلة الأردن، قال حمد: "لقد اخترت اللاعبين الجاهزين القادرين على تمثيل المنتخب بشكل جيد، وقد حافظ في غالبية التشكيلة على عناصر المنتخب التي شاركت في بطولة أمم أسيا 2011".

وأضاف "لقد استبعدت بعض اللاعبين المصابين، ولكن الفرصة مواتية لهم في الفرص المقبلة، خصوصا إذا اجتزنا المرحلة التمهيدية، فسوف نكون في حاجة لهم في بقية التصفيات وسيكون لهم فرصة في المشاركة"..