EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

أكد أن استمراره مع الأردن محل بحث عدنان حمد لـ"صدى": فرص "النشامى" في تصفيات المونديال كبيرة

أكد العراقي عدنان حمد المدير الفني للمنتخب الأردني لكرة القدم، أن فرصة "النشامى" في تصفيات كأس العالم المقبلة كبيرة، خاصةً بعد المستوى الذي ظهر عليه الفريق في بطولة أسيا الأخيرة بالدوحة، مشيرًا إلى أن استمراره في منصبه لا يزال محل بحث حتى الآن.

أكد العراقي عدنان حمد المدير الفني للمنتخب الأردني لكرة القدم، أن فرصة "النشامى" في تصفيات كأس العالم المقبلة كبيرة، خاصةً بعد المستوى الذي ظهر عليه الفريق في بطولة أسيا الأخيرة بالدوحة، مشيرًا إلى أن استمراره في منصبه لا يزال محل بحث حتى الآن.

وقال حمد، في مقابلةٍ مع برنامج "صدى الملاعب" على MBC: "إن هناك رغبة من مجلس إدارة الاتحاد الأردني لكرة القدم برئاسة الأمير علي بن حسن، في استمراري حتى تصفيات كأس العالم، لكني لا أزال أبحث مع الاتحاد بعض الأمور الأخرى، وأتمنى أن تنتهي".

وأضاف أنه يتمنى البقاء في عمان؛ لأن فيها أهله وأصدقاءه، لكنه أوضح أن هذا موضوع آخر؛ "لأن العمل شيء والمشاعر شيء آخر، وحبي للأردن وللشعب الأردني معروف".

وأوضح حمد أن فرصة "النشامى" في تصفيات كأس العالم المقبلة كبيرة، خاصةً بعد المستوى الذي ظهر عليه الفريق في بطولة أسيا الأخيرة بالدوحة، مشيرًا إلى أن أداءه في البطولة أعطته ثقة وطموحًا كبيرًا وأكيدًا، وإلى أن الجمهور سيطالب بالنتائج في تصفيات كأس العالم.

وأشار مدرب الأردن إلى أن من الأمور الإيجابية التي مرت على الكرة الأردنية في الفترة الأخيرة؛ احتراف اللاعبين، متمنيًا أن ينجحوا في الاحتراف والتعامل بطريقة إيجابية معه، "خاصةً أنهم يستحقون ما حصلوا عليه، وأتمنى لهم النجاح".

وحول ثقل المسؤولية بعد إنجاز كأس أسيا، قال حمد: "المدرب دائمًا لديه طموح، وطموحه يكبر مع النتائج. وطبعًا مسؤولية كبيرة، وفي أي مكان أكون فيه الناس تتأمل نتائج جيدة وعملاً كبيرًا. وإن شاء الله التوفيق دائمًا من الله سبحانه".