EN
  • تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2011

عجمان يفرمل فريق مارادونا

دييجو مارادونا

مارادونا خسر نقطتين والصدارة

فرمل فريق عجمان نظيره الوصل الذي يدربه الأرجنتيني دييجو مارادونا، إذ تعادل معه 1-1 في الأسبوع الثالث للدوري الإماراتي

فرمل فريق عجمان نظيره الوصل الذي يدربه الأرجنتيني دييجو مارادونا، إذ تعادل معه 1-1 في الأسبوع الثالث للدوري الإماراتي، فيما قابل الإمارات الشارقة وبني ياس كان في مقابلة الجزيرة.

عمار علي تابع هذه المباريات لبرنامج "صدى الملاعب" من خلال التقرير التالي: "منذ فترة طويلة وطويلة جدا حتى أننا لم نعد نذكرها فإن المتصدر بالدوري الإماراتي لم يكن غير الجزيرة، وفي هذه الأيام وصل مارادونا الذي بلغ صيته مشرق الأرض ومغربها يتصدر الترتيب أداء ونتيجة سيما لقاء عجمان؛ الذي سجل به راشد عيسى هدف فريقه الأول وغفلة بسيطة من دفاع الوصل، حتى إن الكاميرا لم تكن على علم بها، سجل إبراهيم أتوري هدف التعادل بهدوء لا يأتي إلا من الكبار، وعجمان يفرض سطوته بملعبه وأمام جمهوره الذين اكتظوا لكي يروا كيف يكون اللقاء بأسطورة الدنيا حتى أنه بدأ يفرك بشعره ليرى كيف يقاوم اندفاع البرتقال الذي حرق الأخضر واليابس وعلى كل حال تقاسم الطرفان نسبة الخطورة وإن كان أهل الأرض أكثر تحركا والإثارة بمعنى الإثارة تبقى حتى مع مجريات الشوط الثاني فمحترفو الوصل لم يدخروا جهدا بتهديد مرمى عجمان لكن من دون أن ترى كراتهم الهدف الثاني فيما أضاع السنغالي وصاحب الهدف الأول وصاحب أكثر الكرات خطورة على شباك ماجد ناصر، أضاع هذا السنغالي كرة بالانفراد التام أمام المرمى لو جاءت لقسمت ظهر مارادونا وهو الباحث عن التمسك بالصدارة ، وعلى كل حال التعادل بقي حتى نهاية اللقاء حيث صارت سمة عجمان الوقوف بوجه الكبار والخروج منهم بنقطة أما الوصل فإنه التعثر الأول له إذا قلنا بأنه خرج بنقطة على أقل تقدير فيما عدها الكثيرون نصرا وهو يواجه عجمان الذي غير الكثير من جلده وصار خطرا على الكبير قبل الصغير.

من جهته حقق الشارقة أول فوز له هذا الموسم، وجاء الفوز خارج أرضه على الإمارات بهدفين للا شيء والهدف الأول جاء من البرازيلي لوسيانو في الدقيقة الـ25 وعادل الإمارات في الـ64 من محمد علي عمر لكن البرازيلي عاد مجددا، وسجل في الدقيقة 71؛ ليرتفع رصيد الشارقة إلى 4 نقاط في المركز الخامس، بينما بقي الإمارات بـ3 نقاط في المركز الثامن.