EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2011

عبد الهادي لـ"صدى": مطمئنون على الأندية السعودية في إيران

نفى فيصل عبد الهادي الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم، صدور قرار من الاتحاد بشأن عدم سفر الأندية السعودية المشارِكة في دوري أبطال أسيا إلى إيران للعب هناك؛ وذلك بعد توتر العلاقات بين البلدين في الفترة الأخيرة.

نفى فيصل عبد الهادي الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم، صدور قرار من الاتحاد بشأن عدم سفر الأندية السعودية المشارِكة في دوري أبطال أسيا إلى إيران للعب هناك؛ وذلك بعد توتر العلاقات بين البلدين في الفترة الأخيرة.

وقال عبد الهادي، في تصريحٍ لبرنامج "صدى الملاعب" على MBC، مساء الأحد 1 مايو/أيار: "لا أعرف مصدر هذه الإشاعة، ولكن الذي أعرفه أن الاتحاد السعودي لم يصدر أي بيان ولم يصرح أحد مسؤوليه بشأن أن الأندية لن تغادر إلى إيران لمواجهة أندية إيرانية في دوري أبطال أسيا".

وأضاف: "لقد صدر بيان قبل ساعات يؤكد مشاركة الأندية السعودية في المواجهات ضد الأندية الإيرانية، وسفرَها إلى طهران، وأن هذه المباريات ستُقام بناءً على الضمانات التي سبق أن تقدَّم بها الاتحاد الإيراني بناءً على المخاطبات والاجتماعات أجريت بين الاتحاد السعودي ونظيره الأسيوي من جهة، والاتحاد الأسيوي ونظيره الإيراني من جهة أخرى".

وأوضح عبد الهادي أن "الاتحاد الإيراني قدَّم إلينا ضمانات منذ فترة، وجاءت رسميًّا منذ أكثر من أسبوعين أو أكثرمشيرًا إلى أنه جرى تأكيد هذه الضمانات قبل يومين لزيادة تأكيد الضمانات والحيثيات التي وردت في خطاب الاتحاد الأسيوي إلى نظيره السعودي.

وأعرب الأمين العام للاتحاد السعودي عن أن الضمانات التي قدَّمها الجانب الإيراني مطمئنة، مشيرًا إلى أنه على ثقة كاملة بأن بعثات الهلال والاتحاد في الجولة الخامسة، والنصر والشباب في الجولة السادسة والأخيرة؛ ستكون لديها المسؤولية في التعامل مع هذا الموقف، وأن المباراة ستكون رياضية فقط، ولن تخرج عن ذلك.