EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

عبد الرضا: الأزرق الكويتي يفتقد ثقافة البطولات الإقليمية

عبد الرضا يتحدث لـ"صدى الملاعب"

عبد الرضا يتحدث لـ"صدى الملاعب"

أكد النجم الكويتي السابق عبد الرضا عباس أن ثقافة البطولات الإقليمية والدولية لا تزال تنقص المنتخب الكويتي، مشيرًا إلى أن لاعبي الأزرق الكويتي يفتقدون أيضًا إلى القدرات الفنية العالية التي تمتلكها فرق مثل: اليابان، أو العراق، أو السعودية، وهو ما ساعد على خروجهم من الدور الأول من كأس الأمم الأسيوية التي تقام حاليًّا في قطر.

أكد النجم الكويتي السابق عبد الرضا عباس أن ثقافة البطولات الإقليمية والدولية لا تزال تنقص المنتخب الكويتي، مشيرًا إلى أن لاعبي الأزرق الكويتي يفتقدون أيضًا إلى القدرات الفنية العالية التي تمتلكها فرق مثل: اليابان، أو العراق، أو السعودية، وهو ما ساعد على خروجهم من الدور الأول من كأس الأمم الأسيوية التي تقام حاليًّا في قطر.

وقال عبد الرضا عباس- حارس المنتخب الكويتي السابق- لـ"صدى الملاعب": "لاعبو الكويت الموجودون حاليًّا ليسوا على مستوى كبير من القدرات الفنية العالية التي يمتلكها الفريق الياباني، أو العراقي، أو السعودي".

وفي رده على سؤال لمراسل الصدى ماجد الويجري حول هذه النظرة التشاؤمية برغم أن الكويت تُوِّج مؤخرًا ببطولتي غرب أسيا وكأس الخليج، أكد النجم الكويتي السابق أن "هذه ليست نظرة تشاؤمية؛ أولاً بطولة غرب أسيا ما كانت بحجم القوة، وهي بطولة ما كان فيها ناس".

وتابع عبد الرضا: "أما بخصوص دورة الخليج، فالكويتيون طبعًا يتميزون في هذه البطولة، وأنا أعتقد هم بطل متوج، وإن كان ما بطل، بس هو بطل متوج، يعتبرونه المعرس القادم؛ لذلك هو عنده ثقافة كأس الخليج؛ لكنه لا يمتلك ثقافة البطولات الإقليمية والدولية".

وأضاف عبد الرضا: "ثقافة المنتخب الكويتي واصلة إلى حد معين؛ بسبب قلة الخبرة الدولية لبعض اللاعبين، وترى العناصر التي لها خبرة دولية مثل بدر المطوع، الذي كان متميزًا، وكان الوحيد الذي ظهر بالفريق، كما حرمنا من اللاعب مساعد ندا، وهو عنده تقريبًا الخبرة الدولية الكافية؛ لكن البقية ما عندهم، ترى يوسف ناصر شابًّا صغيرًا، وفهد وحمد العنزي صغيرين، وبالتالي ما عندهم ثقافة الفوز في البطولات الأسيوية؛ لذلك كنت أعرف أن فريقنا لن يصل إلى مراحل متقدمة، مع أنني كنت أتمنى أن يصل إلى أبعد المراحل في هذه البطولة".