EN
  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2010

أشاد باستعدادات الأخضر لبطولتي الخيلج وأسيا عبد الرحمن للصدى: الأخضر يسير على الطريق الصحيح لتكوين منتخب قوي

عبد الرحمن يؤكد استعداد الأخضر الجيد لمباراة إسبانيا

عبد الرحمن يؤكد استعداد الأخضر الجيد لمباراة إسبانيا

أكد الإماراتي عبد الرحمن محمد محلل برنامج "صدى الملاعب" على mbc أن الاتحاد السعودي يسير على الطريق السليم لتكوين منتخب قوي خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد عدم تمكنه من التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2010

أشاد باستعدادات الأخضر لبطولتي الخيلج وأسيا عبد الرحمن للصدى: الأخضر يسير على الطريق الصحيح لتكوين منتخب قوي

أكد الإماراتي عبد الرحمن محمد محلل برنامج "صدى الملاعب" على mbc أن الاتحاد السعودي يسير على الطريق السليم لتكوين منتخب قوي خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد عدم تمكنه من التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وقال عبد الرحمن إن تحضيرات المنتخب السعودي مبكرة جدا لخوض مباريات كأس الخليج وكأس أسيا، وهذا أمر جيدا للمدرب البرتغالي خوسيه بوسيرو، خاصة أنه خلق انسجاما بين اللاعبين خلال مباراتي توجو ونيجيريا.

وأوضح أن فوز الأخضر على توجو والتعادل مع نيجيريا المتأهلة لنهائيات كأس العالم يعد نتيجة إيجابية، وذلك قبل مباراته المرتقبة أمام المنتخب الإسباني بطل أمم أوروبا الأخيرة، الذي يعد من أفضل المرشحين لنيل كأس العالم 2010.

وفيما يلي متابعة صدى الملاعب لإعداد الأخضر:

مريان باسيل: كابتن ماذا يعني التعادل اليوم للأخضر أمام منتخب مشارك بكأس العالم مثل نيجيريا

عبد الرحمن محمد: شوفي بالنسبة للمنتخب السعودي يمكن تحضيرات مبكرة جداً لخوض مباريات كأس الخليج وكأس أسيا، وهذا شي جيد بالنسبة لبوسيرو وللأخضر السعودي، إنه تكون استعدادات مبكرة، الفوز في المباراة الأولى مع توجو واليوم تعادل مع نيجيريا أعتقد نتيجة جدا جيدة، حالياً هذي النتائج يمكن مش مهمة لبوسيرو بقدر ما هي يشوف اللاعبين والانسجام بين اللاعبين، خصوصاً عنده مباراة مهمة جداً ضد المنتخب الإسباني اللي يعد يمكن من أفضل المرشحين لنيل كأس العالم 2010، لذلك أعتقد إن الاتحاد السعودي ساير في الطريق الصحيح لخلق منتخب سعودي قوي في المستقبل، الزج بين الشباب وبين اللاعبين الخبرة هذي مهمة بوسيرو في المرحلة المقبلة.

مريان باسيل: طيب يعني من الأسماء اللي أضافها مثلاً بوسيرو هل عم بيعيد بناء المنتخب، أسماء كتير مثل ما قلت أسماء شبابية وأسماء مش معروفة بيجوز مثل الأسماء الكبيرة اللي موجودة بالمنتخب السعودي، فهل هذا راح يساعد أيضاً في تصفيات 2014، يعني النظرة هي أكتر لكأس العالم بالشباب اللي راح يكونوا موجودين في الأخضر.

عبد الرحمن محمد: بعد خروج المنتخب السعودي من تصفيات 2010 يعني نظرة الإخوان السعوديين أو المنتخب السعودي إنه يكون نظرة بعيدة المدى وهو الوصول إلى كأس العالم، وهذي طموح يمكن كل الدول الخليجية حاليا يمكن طموحهم ما صار طموح كأس الخليج وكأس أسيا، الطموح صار أهم في الوصول إلى كأس العالم والمشاركة الفعلية في كأس العالم، المنافسة في اجتياز الدور الأول وهذا مهم جداً بالنسبة للمنتخبات العربية والمنتخبات الخليجية حالياً.

مريان باسيل: ومهم للسعودية

عبد الرحمن محمد: مية في المية يعني السعودية بعد ما كانت متواجدة باستمرار في كأس العالم خروجها هذي عملت صدمة للاتحاد السعودي وللجمهور السعودي

مريان باسيل: بس منيح إنه تداركوا الوضع من هلا يعني بلشوا بالمعسكر

عبد الرحمن محمد: أكيد يعني هذي تحضيرات مبكرة جداً وأنا مع هذي الخطة الموضوعة من قبل الاتحاد السعودي.

وفيما يلي تقرير عن مباراة السعودية ونيجيريا:

عمار علي "تحضيرات قد تكون الأبكر بين دول الخليج يقوم بها المنتخب السعودي الذي يستعد لمشاركاته القادمة ككأس الخليج وأمم أسيا، الاختيار جاء على النمسا من المدير الفني بوسيرو والذي استدعى قائمة مفتوحة من اللاعبين لكي يقف على القائمة الرئيسية، المباراة الأولى كانت أمام الكونجو والتي انتهت بهدفين للأخضر مقابل لا شيء، واليوم يخوض النسور لقاءهم الثاني أمام منتخب نيجيريا الذي يستعد هو الآخر لتصفيات كأس العالم في جنوب إفريقيا، هذه المباراة لم تكن مفتوحة بشوطها الأول؛ حيث شهدنا العقم من كلا الاثنين، لكن الأخضر كان أخطر حيث انفرد لاعبوه ببعض الكرات التي شكلت تهديداً فعلياً على مرمى نيجيريا، أما الشوط الثاني فقد ارتفع مستوى الأداء فيه؛ إذ لاحظنا بوسيرو وهو يطلب من لاعبيه الهجوم والهجوم وفعلاً نفذوا كلماته بالحرف وعلى ضفة المتواجدين فإن مشجعي نيجيريا لم يأبهوا لأداء منتخبهم بقدر اهتمامهم بالرقص على موسيقى الطبول التي دوشتنا بأصواتها، كما استغربت فعلاً لوجود اسم المهاجم المخضرم كانو وهو يلعب ويخرج عند الدقيقة 60 من اللقاء، وهو من شارك بتصفيات كأس العالم عام 98 أي قبل 12 عاما، وهو ابن 34 ربيعا، وعلى كل حال فإن منتخبنا العربي لم يحقق الفوز الذي كان يستحقه لأدائه الأنشط ولا أريد أن أقول أكثر لكنه استفاد بكل تأكيد من الحشوة التي خلطها بوسيرو، لا سيما وقد رأينا كماً من الشباب قد شاركوا بهذا اللقاء والذي سبقه في وقت يكون آخر لقاء للمنتخب السعودي أمام الماتادور الإسباني ليكون ختاماً رائعاً لما يتمتع به بطل أوروبا الذي يستعد لنهائيات كأس العالم هو الآخر".