EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2009

بعد غياب لمدة 34 عاما عبد الإمام: عودة المدرب الوطني لأهلي دبي فاتحة خير

الأهلي يحقق فوزه الثاني في الدوري الإماراتي

الأهلي يحقق فوزه الثاني في الدوري الإماراتي

أكد سامي عبد الإمام الإعلامي والمحلل الرياضي أن مهدي علي المدرب الجديد لفريق الأهلي هو سبب الطفرة الذي شهدها أداء الفريق أمس خلال مباراته أمام النصر في ديربي دبي، والتي انتهت لصالح الأهلي بهدفين مقابل هدف في الجولة السادسة من دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم.

أكد سامي عبد الإمام الإعلامي والمحلل الرياضي أن مهدي علي المدرب الجديد لفريق الأهلي هو سبب الطفرة الذي شهدها أداء الفريق أمس خلال مباراته أمام النصر في ديربي دبي، والتي انتهت لصالح الأهلي بهدفين مقابل هدف في الجولة السادسة من دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم.

وكان الأهلي قد قرر الاثنين الماضي إقالةَ مدربه الروماني ايوان اندوني وتعيين المدرب الوطني مهدي علي بديلاً له.

وقال عبد الإمام -في تصريحاتٍ لبرنامج صدى الملاعب- إن علي أول مدرب وطني يدرب الأهلي منذ 34 عاما، وإنه أثبت نفسه من أول مباراة لأنه يعرف جيدا قدرات لاعبي الأهلي".

وأوضح أن قيادة علي للأهلي للفوز على النصر في مباراة ديربي دبي تؤكد أن الأزمة كانت في المدرب وليس في الفريق، معتبرا أن قرار إقالة إندوني كان موفقا جدا وجاء في الوقت المناسب.

وأشار عبد الإمام إلى أحمد خليل نجم مباراة النصر هو أحد لاعبي منتخب الشباب الذي كان يدربه علي، مشيرا إلى أن الدفع به في بداية المباراة كان قرارا صائبا من المدرب، وقد كافأه على ذلك بإحرازه هدفا والتسبب في ضربة جزاء.

وتطرق المحل الرياضي ببرنامج صدى الملاعب إلى تصدر الجزيرة لقمة الدوري مؤقتا برصيد 16 نقطة بعد فوزه على بني ياس بخمسة أهداف لثلاثة، لكنه شدد على قدرة العين في استعادة الصدارة عندما يلتقي الظفرة في ختام الأسبوع السادس.

وأشاد عبد الإمام بالمستوى الرائع الذي ظهرت عليه مباراة الجزيرة وبني ياس، لافتا إلى أحقية الجزيرة في الفوز، رغم المباراة الكبيرة الذي قدمها لاعبو بني ياس وأثبتوا من خلالها أحقيتهم في مركز متقدم.