EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2010

أكد أن الفريق يمر بمرحلة اختلال وزن عبد الإمام: خسارة "العميد" للقب الأسيوي نقطة تحول سلبية

عبد الإمام يعتبر تعادل الأهلي والشباب إيجابيا للفريقين

عبد الإمام يعتبر تعادل الأهلي والشباب إيجابيا للفريقين

أكد الإعلامي العراقي والمحلل الرياضي لبرنامج صدى الملاعب على قناة mbc سامي عبد الإمام أن فريق الاتحاد ما زال يمر بمرحلة اختلال في الوزن بعد خسارته لقب دوري أبطال أسيا قبل شهرين تقريباً، أمام بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، معتبرا أن فوزه الصعب على نجران بثلاثة أهداف لهدفين صاحب المركز الأخير في الدقيقة الأخيرة من المباراة أكثر دليل على ذلك الأمر.

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2010

أكد أن الفريق يمر بمرحلة اختلال وزن عبد الإمام: خسارة "العميد" للقب الأسيوي نقطة تحول سلبية

أكد الإعلامي العراقي والمحلل الرياضي لبرنامج صدى الملاعب على قناة mbc سامي عبد الإمام أن فريق الاتحاد ما زال يمر بمرحلة اختلال في الوزن بعد خسارته لقب دوري أبطال أسيا قبل شهرين تقريباً، أمام بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، معتبرا أن فوزه الصعب على نجران بثلاثة أهداف لهدفين صاحب المركز الأخير في الدقيقة الأخيرة من المباراة أكثر دليل على ذلك الأمر.

وشدد عبد الإمام على أن خسارة العميد لقب أبطال أسيا كان بمثابة نقطة تحول سلبية في أداء الفريق حتى اليوم، متمنيا أن يتجاوزها اللاعبون، خاصة أنه هذه المباراة الثالثة على التوالي الذي يمنى بها مرمى الفريق بهدفين أو أكثر.

وأوضح أن فوز الاتحاد على أي فريق بات صعبا جدا مهما كان اسم الفريق سواء كان صغيرا أو كبيرا، مرجعا الأمر إلى أنه ربما يكون الفريق يمر بحالة نفسية، أو أن بعض اللاعبين يعانون من الإحباط.

وأشار عبد الإمام إلى أن العصبية الشديدة تسيطر على نجوم الاتحاد الكبار في الملعب بصورة لم تكن موجودة من قبل، خاصة النجم محمد نور الذي يظهر عليه الانفعال باستمرار، على رغم أنه من اللاعبين الذين يلعبون بأريحية كبيرة.

على صعيد متصل، اعتبر المحلل الرياضي لبرنامج "صدى الملاعب" أن مباريات الأهلي والشباب لا تحتاج إلى أي دفاع حتى تكون قوية ومثيرة، معتبرا أن تعادل الفريقين مكسب لكل فريق في ظل طموحات كل منهما.

لفت عبد الإمام إلى أن الشباب يطارد الهلال في الصدارة وقد نجح بنقطة التعادل في تقليص الفارق إلى أربع نقاط بعدما رفع رصيده إلى 34 نقطة، فيما يسعى الأهلي للدخول في المربع الذهبي وقد رفع رصيده إلى 20 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف عن الوحدة صاحب المركز الرابع.

ورأى أن الأهلي سوف ينافس بقوة في الأسابيع المقبلة على الانفراد بالمركز الرابع، خاصة أنه يؤهل صاحبه للمشاركة في دوري أبطال أسيا على اعتبار أن المراكز الثلاثة الأولى تقريباً تكاد محسومة حتى أسابيع مقبلة، للهلال والشباب والاتحاد.

وأشار عبد الإمام إلى أن الشباب لم يكن يبحث عن نقطة بأي حال من الأحوال أمام الأهلي وكان يريد الثلاث نقاط، لكنه شدد على أن خروج الفريق بنقطة وهو يلعب دون خمسة من لاعبيه الأساسيين نتيجة إيجابية.

ورأى أن النتيجة إيجابية لفريق الأهلي أيضا، خاصة أنه يلعب أمام فريق كبير مثل الشباب، فضلا عن أنه قدم مباراة قوية وممتعة أعاد بها الأذهان إلى صورته الطبيعية.