EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

الاتحاد لم يستغل أرضه وجمهوره عبد الإمام: الفتح الرباطي المغربي حقق المفاجأة

الفتح على بعُد خطوات من المباراة النهائية

الفتح على بعُد خطوات من المباراة النهائية

اعتبر سامي عبد الإمام المحلل في برنامج "صدى الملاعب" أن فوز الفتح الرباطي على الاتحاد الليبي في طرابلس مفاجأة، مؤكدا أن سبب المفاجأة يرجع إلى أن الفريق الليبي قوي جدا على ملعبه، وهو ما لم يظهر أمام الفتح.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

الاتحاد لم يستغل أرضه وجمهوره عبد الإمام: الفتح الرباطي المغربي حقق المفاجأة

اعتبر سامي عبد الإمام المحلل في برنامج "صدى الملاعب" أن فوز الفتح الرباطي على الاتحاد الليبي في طرابلس مفاجأة، مؤكدا أن سبب المفاجأة يرجع إلى أن الفريق الليبي قوي جدا على ملعبه، وهو ما لم يظهر أمام الفتح.

وقال عبد الإمام: "تفاجأنا بالفريق الضيف الذي كان يلعب على المرتدات هو من تقدم، الفريق المضيف اللي عنده 40 ألف مشجع وعنده الأرض وعنده كل الحماس يعجز عن تسجيل هدف التعادل والفريق يلعب بـ10 لاعبين".

وخسر الاتحاد على ملعبه بهدفين مقابل هدف أمام الفتح في طرابلس في ذهاب قبل نهائي كأس الاتحاد الإفريقي الكونفيدرالية، ما يعني اقتراب الفريق المغربي كثيرا من التأهل للمباراة النهائية لأول مرة في تاريخه.

وأضاف عبد الإمام قائلا: "معظم الفرق العربية تخرج بفارق الأهداف، فمهم جدا لما أن تستضيف مباراة قبل أن تفكر بالتسجيل فكر في أن تمنع التسجيل في مرماك، لأنه الهدف اللي يدخل في مرماك يحتسب باثنين في حالة التعادل، الاتحاد للأسف ما وفق في هذه المباراة".

وأردف عبد الإمام قائلا: "الاتحاد أمامه مباراة صعبة جدا في المغرب، الفريق المغربي يكفيه أن يتعادل وحتى يخسر بفارق هدف، إلا إذا انتهت النتيجة 2-1 ويلعبون وقتا إضافيا، والله أعلم حينها كيف تنتهي الأمور، لكن أعتقد الاتحاد الليبي نعم مهمته صعبة".