EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2010

أكد أن سوريا قدمت مباراة استثنائية عبد الإمام: الأردن مازال مرشحا للقب غرب أسيا

عبد الإمام يرجع هزيمة البحرين الثقيلة لنقص الصفوف

عبد الإمام يرجع هزيمة البحرين الثقيلة لنقص الصفوف

رأى سامي عبد الإمام المحلل العراقي في برنامج "صدى الملاعبالذي يذاع يوميا على mbc، أن المنتخب الأردني مازال مرشحا للفوز ببطولة غرب أسيا السادسة لكرة القدم، مشيرا -في الوقت نفسه- إلى أن المنتخب السوري لعب مباراة استثنائية أمام الأردن، في افتتاح البطولة وتمكن من تحقيق التعادل.

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2010

أكد أن سوريا قدمت مباراة استثنائية عبد الإمام: الأردن مازال مرشحا للقب غرب أسيا

رأى سامي عبد الإمام المحلل العراقي في برنامج "صدى الملاعبالذي يذاع يوميا على mbc، أن المنتخب الأردني مازال مرشحا للفوز ببطولة غرب أسيا السادسة لكرة القدم، مشيرا -في الوقت نفسه- إلى أن المنتخب السوري لعب مباراة استثنائية أمام الأردن، في افتتاح البطولة وتمكن من تحقيق التعادل.

وقال عبد الإمام: إن الأفضلية في المباراة كانت لمنتخب الأردن، إلا أنه فشل في مضاعفة النتيجة في أكثر من مناسبة، بعدما تقدم بهدف مبكر، مشيرا إلى أن المنتخب السوري لعب مباراة استثنائية، على رغم أن مدربه أيمن حكيم يعرف أنه مؤقت، وأن المسؤولين يتفقون مع مدرب صربي.

وأوضح أن الدفاع الأردني تصرف بطريقة غريبة جدا في الهدف الذي دخل مرماه، مشيرا إلى أن وجود أربعة مدافعين على مهاجم سوري واحد، لكنهم فشلوا في إيقافه أو مراقبته.

على صعيد آخر أرجع عبد الإمام الخسارة المذلة للبحرين أمام إيران بثلاثية نظيفة في أولى مبارياتهما إلى نقص الصفوف، مشيرا إلى أن البحرين تخوض البطولة بدون ثمانية من لاعبيها الأساسيين.

وأشار محلل الصدى إلى أن معظم المنتخبات التي تشارك في البطولة التي تضم تسعة منتخبات لأول مرة، تلعب بدون المحترفين، خاصة أن أنديتهم رفضت تركهم، مشيرا إلى أن عمان تشارك بمنتخب شاب يغيب عنه معظم التشكيلة التي حصلت مؤخرا على بطولة الخليج.

وكانت الجولة الافتتاحية لبطولة غرب أسيا، التي تستضيفها الأردن حاليا، قد شهدت تعادل الأردن مع سوريا 1-1، وفوز إيران على البحرين بثلاثة أهداف نظيفة.