EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2011

تنمي تأهل تونس للدور الثاني عبد الإمام ينفي تآمر السودان مع الجزائر على الجابون

عبد الإمام: مباراة الجزائر والسودان كانت نظيفة

عبد الإمام: مباراة الجزائر والسودان كانت نظيفة

نفى العراقي سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب"؛ الذي يذاع يوميا على MBC، وجود مؤامرة من منتخبي السودان والجزائر على الجابون، في بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم للمحليين؛ التي تستضيفها الخرطوم حاليا، مشيرا إلى أن الفريقين قدما كرة نظيفة ولم يتعمدا التعادل.

نفى العراقي سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب"؛ الذي يذاع يوميا على MBC، وجود مؤامرة من منتخبي السودان والجزائر على الجابون، في بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم للمحليين؛ التي تستضيفها الخرطوم حاليا، مشيرا إلى أن الفريقين قدما كرة نظيفة ولم يتعمدا التعادل.

وتأهل المنتخبان السوداني أولا والجزائري ثانيا عن المجموعة الأولى من بطولة الأمم الإفريقية للمحليين، على حساب منتخب الجابون صاحب المركز الثالث، برصيد أربع نقاط؛ الذي كان يحتاج لخسارة الجزائر بهدفين حتى يتأهل للدور الثاني.

وقال عبد الإمام: "أعتقد أن المنتخبين قدما مباراة جيدة ونظيفة، ولم يكن هناك أية مؤامرة، على رغم أن السودان كان ضامنا للتأهل حتى لو خسرت. وأرى أن هذه المباراة درس رياضي ورسالة للآخرين في أوروبا وغيرها؛ حيث سبق أن اتفقت ألمانيا والنمسا لإخراج الجزائر من المونديال".

وأوضح محلل الصدى أن منتخب الجابون لم يستطع الفوز على أوغندا بفارق أكثر من هدف، مشيرا إلى أنه في منتخب الجزائر كان سيصعد أيضا في حال خسارته من السودان بفارق هدف.

وتمنى عبد الإمام تأهل تونس البلد العربي الثالث في البطولة، إلى الدور الثاني من المنافسات، مشيرا إلى أنها وقعت في مجموعة قوية؛ لكن يكفيها التعادل مع السنغال حتى تتأهل للدور الثاني في صدارة المجموعة.