EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

رغم الصعوبات الكثيرة عبد الإمام يشيد بتأهل العراق إلى ربع نهائي كأس أسيا للناشئين

خسارة غير مؤثرة للعراق أمام الإمارات

خسارة غير مؤثرة للعراق أمام الإمارات

قلل سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب" من خسارة منتخب العراق أمام الإمارات في بطولة أسيا للناشئين، مؤكدًا أن العراق لو خسر 10-0 فهو متصدر، وأصبح الأول في المجموعة.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

رغم الصعوبات الكثيرة عبد الإمام يشيد بتأهل العراق إلى ربع نهائي كأس أسيا للناشئين

قلل سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب" من خسارة منتخب العراق أمام الإمارات في بطولة أسيا للناشئين، مؤكدًا أن العراق لو خسر 10-0 فهو متصدر، وأصبح الأول في المجموعة.

خسر العراق من الإمارات ليتأهلا معًا إلى ربع النهائي رغم فوز "الأبيضفيما ودعت الكويت برفقة الصين رغم فوز الأولى.

وأضاف عبد الإمام: "العراق عمل اللي عليه وبقي الصراع بين الكويت والصين والإمارات.. 3 نقاط كانت تمتلك الحضور.. الكويت فازت، لكن فوز الإمارات كان مستحق.. الفريق العراقي كان في الشوط الأول أخطر وسجل هدف التقدم، لكن في الشوط الثاني لعب، لكن رغبة وإصرار الفوز كان الحرج للجانب الإماراتي أكبر، فبالتالي حققت المراد وتأهلت، بالنسبة لهذا المنتخب عمره 15 و16 عامًا، يعني لما بدأ الاحتلال الأمريكي 2003 كان هؤلاء أعمارهم 8 سنوات و9 سنوات، يعني برغم ما في كهرباء ولا مياه ولا أمان هؤلاء اللاعبون تم تنشئتهم، وبالتالي 7 سنوات رغم المعاناة المعيشية للعراق، لكن قدر يطلع منتخب يفرح به لاعبين مفرحين، سواء اللي سجلوا الأهداف أو خط الدفاع، والحارس قائد الفريق، وبما أن نهائيات كأس العالم ستقام في المكسيك 2011 نتمنى أن هذا المنتخب يتأهل للنهائيات مثلما تأهل المنتخب الأول للمكسيك سنة 1986".