EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2011

حتى لا يخرج المنتخبان عبد الإمام يرفض تعادل أسود الأطلس والخضر

عبد الإمام : حظوظ المغرب والجزائر في التأهل متساوية

عبد الإمام : حظوظ المغرب والجزائر في التأهل متساوية

تمنى العراقي سامي عبد الإمام -محلل برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على mbc- عدم تعادل المغرب والجزائر في مباراتهما المرتقبة مساء اليوم السبت في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2011 في الجابون وغينيا الاستوائية.

تمنى العراقي سامي عبد الإمام -محلل برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على mbc- عدم تعادل المغرب والجزائر في مباراتهما المرتقبة مساء اليوم السبت في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2011 في الجابون وغينيا الاستوائية.

وقال عبد الإمام : "لا أتمنى انتهاء مباراة المغرب والجزائر بالتعادل؛ لأن هذه النتيجة قد تعني تأهل الآخرين، ولكن نحن نريد فريقا عربيا يتصدر المجموعة، وإن شاء الله أيضا المركز الثاني يكون من نصيب الفريق العربي الثاني، ويصعد الاثنان معا إلى النهائيات".

وأضاف "سعدت جدا بروح والحب والألفة والأخوة الموجودة بين الجماهير المغربية والجزائرية في مراكش، وأتمنى أن تستمر اللقاءات العربية - العربية دائما على مثل هذا الشكل".

وانتقد محلل الصدى ترك عادل تاعرابت معسكر منتخب المغرب قبل هذه المباراة المرتقبة بعد علمه أنه غير موجود في التشكيلة الأساسية، مشيرا إلى أنه تصرف غير احترافي من لاعب شاب يلعب في الدوري الإنجليزي.

ورأى عبد الإمام أن تصرف تاعرابت سيضع البلجيكي إيريك جريتس المدير الفني للمغرب في وضعٍ محرجٍ ومأزق صعب للغاية، لافتا إلى أنه لم يتبق له إلا مروان الشماخ ويوسف العربي بعد إصابة منير الحمداوي وابتعاد تاعرابت.

وعن إصابة عدلان قديورة لاعب خط وسط ولفرهامبتون الإنجليزي وغيابه عن الجزائر في مباراة المغرب، قال محلل الصدى "لقد سمعنا عن إصابته لكن ليس هناك أي شيء رسمي، لكن بالتأكيد كلا الفريقان سواء كان بالتشكيلة الكاملة أو غير الكاملة، سيلعب للفوز، وصفوفهما متساوية تقريبا من حيث القوة، وحظوظهما متساوية في التأهل أيضا".