EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2009

هزائم ودية لبطلي مصر والسعودية عبد الإمام للصدى: الأهلي يواجه خطرا كبيرا

دق الناقد والإعلامي العراقي سامي عبد الإمام ضيف صدى الملاعب ناقوس الخطر بالنسبة لفريق الأهلي المصري، في معرض تعليقه على الهزيمة القاسية التي لقيها بطل إفريقيا، في افتتاح بطولة كأس ويمبلي الودية أمام سيلتيك الاسكتلندي، بخماسية نظيفة.

دق الناقد والإعلامي العراقي سامي عبد الإمام ضيف صدى الملاعب ناقوس الخطر بالنسبة لفريق الأهلي المصري، في معرض تعليقه على الهزيمة القاسية التي لقيها بطل إفريقيا، في افتتاح بطولة كأس ويمبلي الودية أمام سيلتيك الاسكتلندي، بخماسية نظيفة.

وقال عبد الإمام -لماريان باسيل مقدمة حلقة الجمعة من صدى الملاعب- إنه على مدرب الأهلي حسام البدري أن يعمل سريعا على ترميم دفاعات فريقه، التي نال بسببها الفريق الهزيمة مرتين في أقل من أسبوع، مرة رسميا في كأس السوبر المصري بهدفين نظيفين أمام حرس الحدود، والثانية ودية بنتيجة قاسية أمام سيلتيك.

"صحيح أن المباراة ودية، والهزيمة فيها ربما تكون أكثر فائدة من فوز يوهم القائمين على الفريق بأن الأمور على ما يرام، ولكن الأسوأ -في رأيي- من الهزيمة هو الأداء السلبي لبطل مصر في المباراة، الذي لم يقدم شيئا يذكر.

على المدرب حسام البدري أن يتدارك أمور فريقه سريعا، وإلا سيكون موقفه صعبا للغاية الموسم القادم، وسيواجه متاعب جمة للحفاظ على لقب الدوري".

جاء تعليق عبد الإمام عقب التقرير الذي أعده عمار علي لمشاهدي صدى الملاعب، عن اللقاء الذي شهد سيطرة مطلقة للفريق الاسكتلندي، الذي أضاع لاعبوه عددا كبيرا من الفرص غير الأهداف الخمسة، فيما كانت للأهلي فرصة واحدة تقريبا على مدار اللقاء.

كما استعرضت ماريان وعبد الإمام هزيمة أخرى ودية لبطل السعودية، الاتحاد، وفي بطولة ودية أخرى هي كأس السلام، أمام فريق ليجا دي كويتو الإكوادوري، بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وقال عبد الإمام إنه، على رغم هزيمة العميد، فإن أداءه لم يكن سيئا، وكانت له محاولات عديدة على مرمى الفريق الحاصل على وصيف بطولة كأس العالم للأندية، في نسختها الأخيرة في اليابان، كما سجل الاتحاد هدفا، والخسارة ليست بقسوة ومرارة الهزيمة التي نالها حامل لقب الدوري المصري.