EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2011

عامر شفيع يشيد بقرار العفو عنه ويعد بعودة قوية

شفيع يشكر الأمير علي

شفيع يشكر الأمير علي

أشاد اللاعب الدولي الأردني عامر شفيع -حارس مرمى فريق الوحدات- بقرار العفو عن جميع اللاعبين والمدربين والإداريين والحكام الذين تعرضوا للإيقاف من اتحاد الكرة خلال الموسم المنصرم، مقدما الشكر للأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم على هذا القرار.

أشاد اللاعب الدولي الأردني عامر شفيع -حارس مرمى فريق الوحدات- بقرار العفو عن جميع اللاعبين والمدربين والإداريين والحكام الذين تعرضوا للإيقاف من اتحاد الكرة خلال الموسم المنصرم، مقدما الشكر للأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم على هذا القرار.

وقال شفيع في تصريحات لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc-: "أشكر الأمير علي بن الحسين على هذا القرار، خاصة أنه من المؤكد أنه أفاد اللاعبين والرياضيين والشعب الأردني كله".

وأضاف "إن شاء الله أكون عند حسن ظن الجماهير الأردنية، وتكون عودتي قوية مع المنتخب، وأكون على قدر المسؤولية في معسكر المنتخب استعدادا لتصفيات بطولة كأس العالم".

ويعتبر شفيع أبرز المستفيدين من قرار العفو بعدما كان ألاتحاد اتخذ بحقه عقوبة الإيقاف لمدة سنة إثر تعرضه بالاعتداء على حكم مباراة فريقه الوحدات مع منشية بني حسين في إياب بطولة الدوري الأردني للمحترفين، وهو ما استدعى إيقافه، بحسب التعليمات هذه المدة التي انقضى منها ما يقرب من الأربعة أشهر، فيما سيؤهله العفو إلى العودة مجدداً لمشاركة الوحدات في الاستحقاقات المحلية القادمة، وكذلك الاستحقاق الأسيوي المتمثل ببطولة كأس الاتحاد الأسيوي.

وينتظر أن تكون العقوبة الأخيرة بمثابة الدرس الأخير والأقسى في حياة عامر شفيع الرياضية؛ ذلك لأنها حرمته من فرصة الحصول على عقود احترافية مجزية كان قد وعد بها بعد العروض الباهرة التي قدمها في نهائيات كأس أسيا التي استضافتها الدوحة يناير الماضي، ذلك لأن قرار الحرمان شمل مشاركات الوحدات المحلية والدولية، وهي العقوبة التي كانت سترتحل معه في حال مضى للعب خارج الأردن.