EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2012

عالم اللامعقولزم!!

ماجد نوار

ماجد نوار

الدكتور البناني رئيس المجلس القومي للرياضة في قناة الاهلي قال تصريحات خطيرة مع الزميل ياسر أيوب

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2012

عالم اللامعقولزم!!

(ماجد نوار) الدكتور البناني رئيس المجلس القومي للرياضة في قناة الاهلي قال تصريحات خطيرة مع الزميل ياسر أيوب.. قال رئيس المجلس القومي للرياضة لا فض فوه إنه انتهى تقريبا من وضع كل اللمسات والبصمات على قانون الرياضة الجديد وإنه على اتصال دائم بلجنة الشباب والرياضة بمجلس الشعب للتنسيق.. والتشاور.. والتخطيط.. على كل الأمور الخاصة بهذا القانون أو أي قضايا أو مشاكل رياضية.. وهنا لا بد أن أشيد بالحرية والديمقراطية التي تعيشها مصر بعد ثورة يناير.. فالمفروض أن يقوم رئيس قومي الرياضة بعرض أي لوائح أو قضايا أو حتى مشاورات على مجلس الوزراء الذي يتبعه أولا من قبل أن يقوم باتصالاته مع لجنة الشباب والرياضة.. ولكن يبدو أن الدكتور البناني من منطلق الرياضة للجميع التي كان يرأس إدارتها قبل أن يحظى بالمنصب الجديد عن طريق ترشيح رئيس الوزراء وليس لجنة الشباب بمجلس الشعب.. وتأكيدا للقول بأن الإخوان تحت القبة وقومي الرياضة يد واحدة فقد تجاهل البناني المجلس الذي يتبعه وهو مجلس الوزراء وبدأ يتعامل مباشرة مع اللجنة أو الجهة التشريعية مباشرة وأتصور أن ما يحدث هو قمة الزمبليطة الإدارية اللاتخصصية وهي منبثقة من الأساليب الحلزونية المتقدمة في الخلط والانصهار بين السلطات التنفيذية والتشريعية وهي بالطبع معادلة كيمائية لم يتوصل إليها أحد من قبل.. بل ومن بعد!!

وعن قانون الرياضة الذي يزعم الدكتور البناني أنه على وشك الانتهاء من لمساته الأخيرة فكل المخاوف أن يتم وضعه بنفس المعادلة الكيمائية التي تحدثت عنها وهي قمة الزمبليطة الإدارية اللاتخصصية المنبثقة من الأساليب الحلزونية لأن هذا القانون يحتاج إلى فترة طويلة للإعداد والدراسة من قبل أن يرى النور ولكن إذا كان الدكتور البناني قد أمسك بعصاه السحرية ليظهر القانون بتلك السرعة فهنا لا بد أن يكون بالفعل عضوا فعالا في اللجنة التأسيسية لإعلان الدستور وليس قانون الرياضة فقط.. لأننا في مصر عجزنا عن تشكيل اللجنة التأسيسية التي ستقوم بوضع الدستور فما البال بما سيحدث مع الدستور نفسه!!

بصراحة الحوار كان ممتعا، خاصة وأن المعلومات التي فجرها رئيس المجلس القومي تحت شعار كله جديد في جديد، خاصة ما قاله بشأن المحكمة الرياضية وإنه بصدد الانتهاء من فتح 27 محكمة رياضية على مستوى محافظات مصر ويبدو أن هناك خلطا في الأمور لأن المحكمة الرياضية على هذا النحو ستتبع مجمعات النيل الاستهلاكية.. وستصبح حياتنا الرياضية جنائية.. بل من الممكن أن يتم إقامة المباريات والأنشطة في تلك المحاكم لضمان سرعة الفصل في أي قضايا بعد انتهاء المباريات وحتى تكون الأحكام ساخنة!!

إن هناك محكمة رياضية دولية واحدة تابعة للفيفا في سويسرا تخدم 180 اتحادا أهليا.. وأتصور أن فتح هذا العدد من المحاكم الرياضية في مصر لا يعني سوى حقيقة وهي حل أزمة البطالة في القضاء لأنه على ما يبدو هناك قضاة مع احترامي الكامل لهم بدون عمل !!

عزيزي الدكتور البناني هناك لجنة على ما أعتقد اسمها اللجنة الأولمبية وعلى ما أتذكر يرأسها اللواء أو الكابتن محمود أحمد علي وهو خبرة وموسوعة رياضية وعندما يتم اتخاذ أي قرار لا بد أن يشارك فيه لمعرفة سلبياته قبل إيجابياته ولا أصدق حتى الآن أن قانون الرياضة الجديد سيكون قانونا سريا لأننا لم نسمع عن لجنة رياضية تأسيسية تم اختيارها.. ولم نسمع عن ورقة عمل خاصة بالقانون الجديد.. ولم نسمع عن أي بنود بل لم نسمع عن أي شئ خاص بهذا القانون !!

منقول من الجمهورية المصرية