EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2010

طلعت زكريا معلقا كرويا.. وقرية كأس العالم أردنية

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: زكريا والكعبي، التاريخ: 30 يونيو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: زكريا والكعبي، التاريخ: 30 يونيو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-أصداء العالم يقرأ في دفاتر الخاسرين والرابحين الكبار في مونديال العجائب الإفريقي
-دور الـ16 صفحة مونديالية طويت ولم يبقَ منها سوى إحصائيات للتاريخ والذكرى
-فرنسا في مهب الريح وجلسة البرلمان مع دومينيك وسكاليه لا تأتي بجديد

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2010

طلعت زكريا معلقا كرويا.. وقرية كأس العالم أردنية

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: -أصداء العالم يقرأ في دفاتر الخاسرين والرابحين الكبار في مونديال العجائب الإفريقي -دور الـ16 صفحة مونديالية طويت ولم يبقَ منها سوى إحصائيات للتاريخ والذكرى -فرنسا في مهب الريح وجلسة البرلمان مع دومينيك وسكاليه لا تأتي بجديد -نجم حلقة اليوم طلعت زكريا يترك التمثيل ليعلق على أحداث كأس العالم -أسوأ أهداف كأس العالم 2010 على حلقات، اليوم الحلقة الأولى -المرأة وكأس العالم في قلب الأحداث أم على الهامش؟ -قرية كأس العالم، الأردن يتابع 2010 وعينه على 2014 -والجماهير ملح المونديال، أحلى ما فيه، جنون وابتكارات في التشجيع -واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 19 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما في غيرها MBC وما في غيره برنامجكم أصداء العالم،هذا البرنامج اللي طبعا عيون الناس خلال النهار على كأس العالم،اليوم ما في مباريات عيونكم كلها عندنا على هذا البرنامج اللى بيقدم جوائز هى الأضخم ما في برنامج بيقدم 30 سيارة في 30 يوم، نحنا كل يوم بنقدم سيارة شيفروليه كروز من جنرال موتورز، هذه هى طلعت مثل هيك شغلة بتخوف بس هى ما شا الله شغلة لطيفة وحلوة وسلسة وبلوشى يعنى بس ابعت إلنا اسم المنتخب اللي بتشجعه وشيل، ها السيارة مش عم تمشى بدها حدا يدفشها دفشة حتى تمشى، طبعا فيكم تتواصلوا معنا عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، www.mbc.net أو طبعا mbc sport هناك فيه لعبة مثيرة جدا برعاية كاسترول، واليوم كاسترول باعتة كام واحد رايحين على كأس العالم منهم محمد أبو حجر اللى قاعد واقف بالكواليس، أهلين محمد، ومعه أيضا محمد العبدلى رايحين على جنوب أفريقيا باى باى، وأيضا فيه لعبة تانية فيها أربعين ألف ريال، فيكم تفوزوا بكل شئ بدكم إياه طبعا بالإضافة الى الأخبار والفيديوهات والتعليقات ومنتدى صدى الملاعب و لوب لوب تبعنا، بنرحب بضيوفنا الليلة لكن على طريقتنا [تقرير فنى للفنان طلعت زكريا] مصطفى الأغا: إذن أعزائى المشاهدين أنتم مع أصداء العالم ومعنا الضيف النجم الفنان قول حاحا كابتن طلعت زكريا أهلا وسهلا فيك، طبعا أنا اللى موصيه ما يوقف عشان كونه قصير، والأستاذ كفاح الكعبى أهلا وسهلا طبعا النجم الغائب اللى صار له زمان، ليش ما بتيجى عالبرنامج كفاح كفاح الكعبى: احنا نظهر في المناسبات والأعياد الرسمية مصطفى الأغا: والله، أستاذ طلعت إزيك سعداء بوجودك طلعت زكريا: وأنا سعيد إن أنا موجود معاك هنا امبارح والنهاردة مصطفى الأغا: هو طبعاً كان عم يسألني امتى يخلص البرنامج أنا عايز أروح طلعت زكريا: لا بالعكس أنا مبسوط جداً مصطفى الأغا: وفيك أستاذ كفاح، إله قصص أهم من علي الزين طلعت زكريا: أرجزك احكيها مصطفى الأغا: حنحكيلك، في مونديال العجائب راح اللي راح وبقي اللي بقي لكن هناك الكثير من الحبر ليسال والكثير من الكلام ليقال، وأول الكلام مع حمادي القردبو حمادي القردبو: اتفقوا على تسميته بمونديال المفاجآت، إلا أننا سنسميه مونديال الحقيقة، فطاقات اللاعبين مستنزفة والبطولات الأوروبية لم تترك لهم حولاً ولا قوة، الاستثناء أن يظهر المنتخب بالمستوى والمنطقي أن تكثر عثرات الكبار في المونديال الأفريقي، حتى البرازيلي وما أدراك تعثر بالفوز بفارق هدف أمام الكوري الشمالي، إيطاليا وفرنسا وإنجلترا وألمانيا وإسبانيا عانوا في الدور الأول إلا أن حامل اللقب ووصيفه لم يكونا محظوظين فخيب الآمال وتحمل تبعات العار الذي تلا الإنجاز، منتخب الأسود الثلاثة أمهلته النهائيات مباراة واحدة لكن الأداء والتحكيم والحظ وقفوا ضده فأضحى بقاء كابيللو غير مضمون وذكر إريكسون بمطالبته سابقاً بإراحة اللاعبين أكثر، لأول مرة ودع البلد المضيف من الدور الأول لكن ولله الحمد لم تلعب المباريات أمام مدرجات خالية، فقط الأجواء داخل المدن أصابها الفتور، مشاركتنا العربية لم تختلف عن سابقاتها فاكتفينا بالأداء المشرف ونجونا من الهزائم العريضة وعدنا بأمل بناء منتخب المستقبل، في الدور الأول تسعة منتخبات فقط نجت من الهزيمة وصدقوا أن من بينها منتخب نيوزيلندا الذي كان مصدر تهكم أما البقية فالبرازيل والأرجنتين وهولندا طبعاً إضافة إلى إنجلترا والولايات المتحدة وباراجواي وأوروجواي والبرتغال، مونديال الحقيقة أنصف المنتخبات الآسيوية فتأهلت كوريا الجنوبية واليابان إلى الدور الثاني، ومونديال الحقيقة أكد أن نجوم أفريقيا المتألقين في أوروبا اختصاصهم حزم حقائبهم سريعاً مع منتخباتهم، عاتب الإيفواري هجومه وهاجم الكاميروني ممثليه ولكن حقيقة أن هناك لاعبين اختصاصهم الأندية لا نقاش فيها وخير دليل على ذلك الأفضل في العالم، ميسي الأرجنتين لم يتألق كما تألق مع برشلونة وكريستيانو رونالدو مانشستر يونايتد وريال مدريد لا يمت بصلة لا من قريب ولا من بعيد بكريستيانو رونالدو البرتغال، كريستيانو ودع وميسي فرصته للتدارك لا تزال قائمة أما من هو لاعب منتخب وليس لاعب نادي فهو بالتأكيد لوكاس بودولسكي الذي لم يقنع ما بايرن ميونيخ ولم يسجل مع ناديه هذا الموسم سوى هدفين خلال 27 مباراة بينما سجل هدفين مع منتخب المانشاف خلال أربع مباريات إلى حد الآن، شباب غانا لعبوا نهائي كأس أمم أفريقيا الأخير وبيدهم كتابة تاريخ أفريقي مونديالي جديد قد يتجاوز ربع النهائي، ابن البلد هو الأفضل في تدريب منتخبات المونديال والأخطاء التحكيمية قد تجبر بلاتر عن التراجع عن معارضته استعمال التقنية الحديثة للقضاء على كل جدل ولإنصاف المظلوم، هذا قليل من كثير والمقبل أفضل مع المرشحين ومع حكمنا العربي خليل جلال، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن في هذا المونديال بقي من بقي وودع من ودع، هل تعتبره واحد من أجمل المونديالات ولا أقل جمالية، وسط، ضعيف، قوي، شو بتعطيه علامات طلعت زكريا: لا أنا بعتبر إن هو ضعيف مصطفى الأغا: كفاح كفاح الكعبي: أؤيده تأييد كامل نعم، من أضعف المونديالات مصطفى الأغا: هون مش برلمان عربي فيه كله بتأيدوا كفاح الكعبي: الصراحة السنة هذي لحد الآن ما في فريق قدر يقنع مية في المية يعني حتى البرازيل مصطفى الأغا: ولا الأرجنتين؟ كفاح الكعبي: ولا الأرجنتين مصطفى الأغا: ولا الأرجنتين؟ ليش كفاح الكعبي: أبداً، لأنه لم يختبر اختبار حقيقي لحد الآن الأرجنتين، أنا أعتقد الاختبار الحقيقي الاختبار اللي جاي مصطفى الأغا: طيب لو عطيناك كلمة عن الدول اللي راحت بكير، إيطاليا بطلة العالم صيفت بدري طلعت زكريا: أقولهم برونتو مصطفى الأغا: برونتو، حلوة، فرنسا طلعت زكريا: أقولهم هارد لك بالفرنساوي يعني ايه مصطفى الأغا: وجنوب أفريقيا أول بلد مستضيف بيطلع من 80 سنة طلعت زكريا: جنوب أفريقيا طبعاً انا متعاطف معاهم لأنه بيبقى صعب الدولة المنظمة للمونديال لما بتطلع بتبقى مسألة صعبة أوي مصطفى الأغا: حتقولهم ايه طلعت زكريا: حقولهم معلش يعني يكفي إنكو استضافتو المونديال دة شرف يعني مصطفى الأغا: إنجلترا بتاعة علي الزين طلعت زكريا: كويس إن علي الزين مش معانا النهاردة، نقولهم good bye مصطفى الأغا: الجزائر؟ طلعت زكريا: الجزائر أقولهم ربنا معاكو وانتو خرجتو بشرف مصطفى الأغا: طيب، تتفق مع ما قاله حمادي إنه لا ميسي ولا رونالدو ولا أحد ظهر حتى الآن بصورته الحقيقية؟ كفاح الكعبي: من النجوم الصراحة لحد الآن ما في أحد قدر يبرز البروز اللي كنا متوقعينه، يعني ميسي قلنا هذي البطولة راح تكون بطولته، لحد الآن لم يكن، أنا أعتقد ديفيد فيا هو الوحيد اللي شوية أعطى مع إسبانيا ولو إن المنتخب الإسباني لحد الآن لم يعطي، الألمان هما أكثر الفرق إقناعاً على الرغم من إنه خسروا مع صربيا، ولكن لحد الآن البرازيل ما شفناها بمستواها الحقيقي، الأرجنتين ما شفناها بمستواها الحقيقي مصطفى الأغا: وإسبانيا اللي بيشجعها بعد الأرجنتين كفاح الكعبي: إسبانيا بس المباراة الأخيرة شوط واحد اللي لعبوه والشوط الثاني أبدوا جماليات ولكن لحد الآن مش إسبانيا الحقيقية مصطفى الأغا: السؤال التالي وعايز رأيك بصراحة، لما بتشوف محللين ع بالك شي تعمل دور محلل رياضي بس محلل كوميديان طلعت زكريا: آه، أنا عملت مدرب، مدرب الأكل دة معروف، إنما محلل مصطفى الأغا: طيب لو انت الآن مدرب الحبيب بتحطه بأي مركز طلعت زكريا: مش عارف بس يمكن هو بسم الله ما شاء الله ممكن أحطه باك، قلب دفاع كفاح الكعبي: أنا قلب دفاع كنت ألعب والله طلعت زكريا: شفت بقى؟ مصطفى الأغا: وعلي الزين؟ طلعت زكريا: علي الزين حارس مرمى مصطفى الأغا: قلتلي لو عملت معلق أو محلل طلعت زكريا: لو محلل حعمله بشكل كوميدي أكيد ودايماً المحللين تلاقيهم بيتكلموا بسرعة يا أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: من شان يتوهك طلعت زكريا: مش بستوعب من سرعة الكلام، فأنا ممكن أعمله محلل كوميدي مش مفهوم منه حاجة خالص مصطفى الأغا: طيب هلا أنا حروح على كيب تاون وبس أرجع من عند راضية حنعمل تحليل كوميدي بقى، نذهب إلى موفدتنا في كيب تاون راضية الصلاح ومعها عبد المجيد زيتون، راضية مسا الخير راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى كيف الأخبار مصطفى الأغا: الأخبار عندك يا راضية، اعطينا آخر الأخبار راضية الصلاح: والله الحمد لله مصطفى، أول شي لازم تبارك لي التخرج مصطفى مصطفى الأغا: مبروك، منين اتخرجتي راضية الصلاح: اتخرجت وأخدت دروس في الفوفوزيلا مصطفى الأغا: أرجينا لنشوف راضية الصلاح: تعرف إنه الفوفوزيلا صعبة مصطفى مصطفى الأغا: جربنا ما طلع معنا، يلا راضية الصلاح: صعب استعمال الفوفوزيلا مصطفى مصطفى الأغا: جربي لنشوف ما صعبة عليكي ما شا الله عليكي راضية الصلاح: لا لما آجي على دبي إن شا الله مصطفى الأغا: قولي يا حلوة آخر الأخبار الله يهديكي راضية الصلاح: مصطفى اليوم حبينا نتكلم عن أخبار الصحف الجنوب أفريقية، اليوم نسيت ربما مباريات كأس العالم وركزت على أمور كثيرة، ما وراء المباريات، فقط عندنا بعض الصحف اللي جبناها معنا اليوم، أولاً لو حبينا نتكلم عن مباراة إسبانيا والبرتغال، ربما هي ممكن كانت مباراة إسبانيا ضد كريستيانو رونالدو لأنه كل الصحف وضعت صور كريستيانو رونالدو وهو يبكي ومكتوب بالخط العريض مثل ما تشوف مصطفى Adios amigo، كأن الخسارة لكريستيانو وليس للبرتغال، يعني يا حرام كريستيانو رونالدو هو الضحية في الموضوع وكأن كريستيانو هو اللي خسر المباراة وليس البرتغال مصطفى مصطفى الأغا: صحيح معك حق والله راضية الصلاح: فقط الجرايد اليوم اتكلمت عن الاعتذار تاع بلاتر، اعتذار بلاتر عن الأخطاء اللي ارتكبها الحكام بالأخص في مباراة إنجلترا والمكسيك، بلاتر اعتذر عن الموضوع لكن لم يصدق الجميع، ربما عندنا في صحيفة هنا شايف مصطفى كاريكاتير، صورة بلاتر والجميع لا يصدق تصريحات بلاتر أنه سيعيد النظر في موضوع التكنولوجيا، ربما بلاتر مثل ما تعرف مصطفى قبل كأس العالم صرح إنه لا للكاميرات في الملاعب، اليوم مصطفى بلاتر يغير رأيه تماماً وينقلب على الحكام مئة في المئة، ربما بلاتر يعني حتى الكاريكاتير هذا يستهزئ ببلاتر مصطفى الأغا: اسمعي يا راضية، جنوب أفريقيا الآن تعيش على وقع كأس العالم ولا على وقع السياحة وهذا لأنه خلاص جنوب أفريقيا طلعت من كأس العالم راضية الصلاح: والله مصطفى خروج جنوب أفريقيا ربما كان له الأثر الكبير مصطفى يعني نشوف إنه هدوء كبير في كل مدن جنوب أفريقيا، احنا رحنا كل مدينة من مدن جنوب أفريقيا نشوف إنه الهدوء، ربما الأيام الأولى كانت أيام فيها حماس كبير بوجود البافانا بافانا وبوجود المنتخبات الأفريقية، لكن بخروج المنتخبات الأفريقية، حتى السياحة ربما مصطفى لأنه أكثر البلدان اللي كانت مشاركة يعني كل الناس رجعت إلى بلدانها، بقيت المنتخبات الكبيرة وربما لم تأتي كل المشجعين من أماكنهم، في ناس بتشجع البرازيل هم جنوب أفريقيين ويشجعون الأرجنتين والبرازيل وغيرها فقط، فالتركيز الآن على السياحة وكأس العالم نحس إنه غير موجود هنا في جنوب أفريقيا مصطفى الأغا: على ذكر الهدوء راضية راضية الصلاح: يعني فقط حبيت أقول مصطفى إنه اليوم موضوع بلاتر، أنه الإنجليز قبلوا اعتذار بلاتر وهذا ليس حباً، يعني نشوف صعوبة الإنجليز في قبول أي اعتذار من بلاتر وإنما الفكرة هي تنظيم كاس العالم 2018 مصطفى الأغا: طيب، بس حبيت أقولك راضية فيكي تزمري بالفوفوزيلا على ذكر الهدوء ولا ما فيكي؟ راضية الصلاح: لا صعب صعب، ما في وقت، في مواضيع أخرى مصطفى خلاص مصطفى الأغا: خلاص بكرة انتي معنا إن شا الله، شكراً لكي راضية الصلاح وعبد المجيد زيتون موفدينا إلى كأس العالم، عودنا سلام المناصير مع انتهاء كل دور في المونديال الحالي عرض أبرز الأرقام والإحصائيات، اليوم حضر شيئاً عن دور الـ16 اللي ذهب، نتابع سلام المناصير: المونديال يقترب من النهاية والأدور الحاسمة تقترب أكثر فأكثر، منتخبت ودعت وأخرى تأهلت والحسم سيأتي قريباً، الدور الـ16 ينتهي أرقام وإحصائيات تستحق الوقوف عندها، ثمانية منتخبات من أصل 32 وصلت إلى الدور ربع النهائي، أربعة من أمريكا الجنوبية وثلاثة من أوروبا وواحد من أفريقيا، وللمرة الأولى في تاريخ كؤوس العالم أربعة منتخبات لاتينية تأهلت إلى هذا الدور، في ثماني مباريات سجل 22 هدفاً، جميع المباريات شهدت أهدافاً باستثناء لقاء اليابان وباراجواي والذي حسم بركلات الجزاء الترجيحية، وهو اللقاء الأول حتى الآن انتهى بواسطة ضربات الحظ والتي ابتسمت للفريق اللاتيني، مباراة غانا والولايات المتحدة الأمريكية هي المواجهة الوحيدة التي حسمت بالشوطين الإضافيين وقبل أن يلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، المنتخب الأفريقي يتفوق بهدفين لواحد، ممثلا آسيا اليابان وكوريا الجنوبية ودعا المونديال واكتفيا بظهور مشرف في القارة السمراء، فيما حققت باراجواي إنجازاً تاريخياً بوصولها إلى دور الثمانية في ثامن مشاركة مونديالية، الدور 16 افتتح بهدف للأوروجواي حمل إمضاء لويس سواريز في شباك كوريا الجنوبية، واختتم بهدف لإسبانيا أحرزه الهداف ديفيد فيا في المرمى البرتغالي، أكبر نتيجة في هذا الدور فوز الألمان على الإنجليز بأربعة أهداف لواحد وهي أقصى نتيجة تعرض لها المنتخب الإنجليزي في تاريخ مشاركاته المونديالية، الصراع على لقب الهداف يستمر، ثلاثة لاعبين يشتركون في الزعامة حتى الآن برصيد أربعة أهداف، من الأرجنتين جونزاليز هيجواين ومن إسبانيا ديفيد فيا ومن سلوفاكيا روبرت فيديك، البطاقات الملونة لم تغب في هذا الدور أيضاً، 27 بطاقة صفراء وبطاقة حمراء واحدة كانت من نصيب البرتغالي ريكاردو كوستا، الأخطاء التحكيمية حضرت بقوة، هدف إنجليزي لا غبار عليه لم يحتسب، وهدف أرجنتيني غير شرعي يحتسب والفيفا يعاقب الحكام المخطئين بالإبعاد من البطولة، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: عموماً كرة القدم بدون أخطاء ما بتصير، ما هيك طلعت زكريا: طبعاً مصطفى الأغا: أنت مع استخدام التكنولوجيا ولا ضد استخدام التكنولوجيا طلعت زكريا: لا، مع استخدام التكنولوجيا طبعاً مصطفى الأغا: بس في دول فقيرة ما تقدرش، الكرة اللي في الشوارع يعني في أماكن فقيرة طلعت زكريا: ما أنا مش فاهم يستخدموا التكنولوجيا في الكورة ازاي مصطفى الأغا: يعني يحطوا مثلاً كاميرات على كل مرمى، يحطولها الكرة نفسها يكون فيها مثل كرة التنس، إذا دخلت على المرمى مثلاً تعلن بالنسبة للحكم طلعت زكريا: لا ما أعتقدش، حتفقد اللذة بتاعتها اللعبة يعني مصطفى الأغا: أنا مع هذا الرأي، إنه كرة القدم حلوة بأخطاءها كفاح الكعبي: أنا أقول في أخطاء تغتفر ولكن الأخطاء اللي اتعملت في هذه البطولة لا تغتفر مصطفى الأغا: بس هي جزء من اللعبة كفاح الكعبي: احنا دائماً نقول جزء من اللعبة ولولا الأخطاء ما كان في أهداف ولكن هذا ظلم كذلك مصطفى الأغا: تدري إنه هو اشتغل حكم؟ كفاح الكعبي: في الفيلم بس طلعت زكريا: line man بيتكلم في الموبايل وهو بيحكم وبيدخن ولابس نضارة، مش في دماغه يعني، نموذج سيء مصطفى الأغا: لو أنت حكم حقيقي وعطيناك بطاقات حمرا وصفرا، الحمرا لمن تعطيها طلعت زكريا: من اللاعبين ولا الفرق مصطفى الأغا: لاعبين سياسيين فرق، بس بدون ما تدهورنا يعني طلعت زكريا: مش حطلع الحمرا خالص لأن الحمرا خطيرة جداً حتى في الملعب، معناها إنه فريق حيلعب عشر لاعبين ولاعب حيطرد مصطفى الأغا: هلا كل السياسيين حلوين وأمامير؟ طلعت زكريا: أنا بالنسبة كلهم حلوين مصطفى الأغا: طيب والصفرا تطلعها لمين طلعت زكريا: الصفرا ممكن تطلع لأي حد من، ما بلاش السياسيين كفاح الكعبي: أنا بطلع الحمرا لمدرب فرنسا، هذا الإنسان الحركة اللي عملها مع كارلوس ألبرتو بيريرا اللي هو فائز بكأس العالم يعني حركة لا تغتفر في بطولة مصطفى الأغا: حتى لو مو فايز بكأس العالم، أصلاً حركة يعني وصفناها قليلة أدب، واحد بيسلم ع التاني ما يسلمش عليه، طبعاً هو حيمثل الآن دور مخابرات بس مخابرات على طلعت زكريا، صح ولا لا طلعت زكريا: آه بالظبط الفيلم الجديد مصطفى الأغا: اللي هو اسمه ايه طلعت زكريا: سعيد حركات مصطفى الأغا: انت سعيد والحركات مين طلعت زكريا: سعيد بيعمل حركات كفاح الكعبي: سعيد حركات وفيها مخابرات مصطفى الأغا: حياخد علي الزين، انت مش حياخدك طلعت زكريا: ليه مين عارف بعد الحلقة مصطفى الأغا: ينفع؟ طلعت زكريا: آه ما أنا جاي هنا أعمل casting للفيلم مصطفى الأغا: طيب انتظرونا بعد الفاصل، بعد الفاصل: الجزائري رفيق صايفي يعتزل اللعب دولياً ومدرب المكسيك يستقيل من منصبه ورئيس نيجيريا يحرم منتخب بلاده من اللعب لمدة عامين، وفرنسا في مهب الريح وجلسة البرلمان مع دومينيك وسكاليه لا تأتى بجديد [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: وهذه تحية للكابتن طلعت زكريا، بنقولك احنا بنحبك وحمد الله ع السلامة طلعت زكريا: الله يسلمكو مصطفى الأغا: وطبعاً بنقول للأخ كفاح لا تسرع يا بابا بكرة ماما بتتجوز عليك كفاح الكعبي: نحن في انتظارك مصطفى الأغا: قلتلك دة رجل حديدي، كل ما يخش الجمارك يزمر، عندما يقترن سوء الأداء بضعف النتائج إضافة للمشاكل تتضاعف الخيبات وخيبات الفرنسيين يسجلها التاريخ، مجلس البرلمان الفرنسي عقد جلسة الاستماع لدومينيك ورئيس الاتحاد إسكاليه حتى وزيرة الرياضة من شان يعرف شو صار معهم في فضيحة جنوب أفريقيا، بطل القصة الآن أحمد الأغا أحمد الأغا: إذا أردت البناء فعليك بالأساس، كلنا يعرف هذه المعلومة وما يأتي بسرعة وبالحيلة يذهب أسرع، باختصار هي قصة سقوط بطل تسيد العالم بكرة القدم، قصة فرنسي بدأ طريقه بشكل غير نظيف إلى أهم محفل دولي ولا تكاد تذكر أمام أحداث مشابهة حسمت بطولات، الحكاية شرعت عندما طالبت الجماهير الفرنسية بإبعاد ريمون دومينيك عن تدريب المنتخب الفرنسي إلا أن الاتحاد جدد الثقة به وأبقاه على رأس الهرم، رغم أن روايته لاقت فشلاً اعتبروه ذريعاً بالتصفيات المؤهلة للمونديال ليكون الملحق النهائي المحطة الحاسمة التي صاح منها الديك الفرنسي ليلاً وليس كعادته بتأهل منتخب بلاده بطريقة رآها الكثيرون غير شريفة، الغشاشين كما وصفوا أمام أيرلندا بيد هنري التي ساعدت دخول الكرة إلى الشباك ولم يلحظها الحكم بالوقت الإضافي، طبعاً هذه الفضيحة لاحقت وستلاحق الديوك على مر العصور، على أن فرنسا لم تكن بحاجة لهذه الضجة للتأهل وباتوا لصوصاً سرقوا ما ليس لهم من الأيرلنديين، تفاصيل الحكاية امتدت إلى الأسماء التي سيعول عليها ومن سيحضر ومن لم يستدعى ولماذا وكيف حتى حانت ساعة الحقيقة فتوقعوها سيئة لكن ليس بهذا القدر، البداية أمام أوروجواي بنتيجة سلبية وأداء هزيل طفا على السطح بدون أن يحمل معه المشاكل وصولاً إلى المكسيك والخسارة بهدفين التي لم تكن وحدها من فجر الأزمة، بل صحيفة ليكيب هي من ساعدت لنشرها للشتائم النابية بين المدرب وأنيلكا، وعلى إثرها تم طرد أنيلكا من المنتخب بقرار من الاتحاد الفرنسي الذي جوبه بتمرد هو الأول من نوعه من اللاعبين بتضامنهم مع زميلهم فقاطعوا التدريبات، وهذا ما رأته الصحافة غير مقبول فالعار جلب للبلاد وأنهم مجموعة من الأطفال المدللة من دون الشعور بالمسئولية وافتقادهم للروح القتالية والاستسلام، وما زاد الطين بلة لقاءهم الأخير أمام أصحاب الأرض والخسارة بهدفين فانتزعت عنهم صفة الديوك فباتوا دجاجة نتف ريشها قبل أن تشوى في جنوب أفريقيا وهذا ما قل ودل، بعدها طفا على السطح كل ما حمل من القاع بقديمه وجديده بإعلان إسكاليه عن استقالته من رئاسة الاتحاد الفرنسي قبل أن يستدعي رئيس البلاد ساركوزي لهنري في جلسة للمناقشة بالإضافة إلى انعقاد جلسة للبرلمان للاستماع لدومينيك ورئيس الاتحاد أمام لجنة الشؤون الثقافية في جلستين مفتوحتين أمام وسائل الإعلام، وبعدها مع وزيرة الرياضة روزلين، معتبرين الخروج المهين والأحداث التي رافقته مسألة قومية تحتاج إلى وقفة بأسوأ مرحلة يمر بها هذا الديك، وكرد أولي وجه جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم تحذيراً إلى الرئيس الفرنسي وبقية رجال السياسة من أي تدخل في شؤون الاتحاد الفرنسي لكرة القدم وأن العقاب سيطال أي تدخل حتى لو كان من جانب الرئاسة فهل سيستعيد الديك هيبته وصوته الصداح أم أن السكاكين ستنهال عليه للأكل بعدما شوي وبات جاهزاً، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: فضيحة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، إذا لاحظتوا كان بتقرير أحمد كانوا عم بيشيلوا صور النجوم، الناس بتتباهى بلاعبين منتخب بلادها وكانوا يعملون إعلانات، بعد الفضيحة شالوا صورهم من الشوارع، يستاهلوا طلعت زكريا: يستاهلوا طبعاً ولو إني بعتقد دايماً فريق لما بيتغلب تبص تلاقي الدنيا اتقلبت عليه مصطفى الأغا: لا هو قبل ما يتغلب، أولاً تأهل بالغش وعدوها، لكن كان في خلافات كان في شتائم نابية، وزيرة الرياضة قالت لك كل واحد قاعد في سويت دول مش رايحين على كأس عالم، راحوا بهدلوا فرنسا ورجعوا، مش تستاهل الحساب؟ طلعت زكريا: لا أكيد يستاهل طبعاً مصطفى الأغا: يعني الديك الفرنسي حتسميه إيه في الحالة دي؟ طلعت زكريا: ما هو زي ما قال أحمد في التقرير بقى فرخة، الديك معروف إنه بيناطح وبينط وبيهجم، تحول فجأة كدة إلى مش فرخة، كتكوت كمان صغير مصطفى الأغا: حلوة كفاح الكعبي: أنا أعتقد إنه الخطأ الكبير من اتحاد الكرة بالذات لأن هذا المدرب الآن بقى له أربع سنين، ورغم فشله الذريع في بطولة أمم أوروبا ولكنه أبقى عليه، وأداءه سيء واختياراته سيئة لأن كان عنده خيارات أفضل بكثير من هذا المنتخب العجوز كان ممكن عنده بنزيما عنده نصري يعني الخيارات كثيرة، ولكن خياراته كانت سيئة مصطفى الأغا: يعني هلا انت بتحطها كلها براس دومينيك كفاح الكعبي: لا أنا أقول الاتحاد الفرنسي ودومينيك وطبعاً اللعيبة كذلك يتحملون جزء كبير لأنه عروض المنتخب الفرنسي أبداً، يعني أولاً ما بني على باطل فهو باطل، الوصول كان خطأ فلذلك التبعيات كلها كانت خاطئة مصطفى الأغا: خليني أسأل كابتن طلعت، هل أنت مع أنه السياسة تدخل في شؤون كرة القدم؟ طلعت زكريا: لا لا طبعاً، أنا شايف الدنيا مقلوبة في التقرير، الرئيس والحكومة والدنيا كلها، يا جماعة كرة القدم أنا رأيي بقول إنها لعبة حلوة يعني زي ما يقولك مزاج، انت بتتفرج عشان مزاجك عشان تتبسط، دخلنا فيها السياسة ودخلنا فيها الحكومات والتكنولوجيا، وكادت أن تقوم حروب، مش للدرجة دي خالص، دي في النهاية كرة القدم اللذيذة اللعبة اشعبية الأولى المحبوبة مصطفى الأغا: حلو، حنعلق بعد شوية بطريقة طلعت زكريا، حنحلل كفاح الكعبي: يقول كادت تقوم عليها حروب، أقيمت بالفعل حروب مصطفى الأغا: في مونديال العجائب شاهدنا الجميع يتذمر من الكرة الجديدة اللي اسمها جابولاني، شاهدنا الحراس يرتكبون الأخطاء وشاهدنا مدافعين بيسجلوا في شباكهم ومدين رضوان عمل لنا تقرير من عجائب هذه الجابولاني، حنشوف مسلسل تركي مكسيكي من الأخطاء والعثرات في كأس العالم وهلا مع الحلقة الأولى -هدف أستراليا على غانا -هدف الأرجنتين على كوريا الجنوبية -هدف سلوفينيا على الجزائر -هدف هولندا على الدنمارك مصطفى الأغا: سألت الأستاذ طلعت حتعلق قالي أقول إيه، شر البلية ما يضحك، بتحصل، بس سؤال انت لعبت كرة قدم في صغرك؟ طلعت زكريا: آه طبعاً لعبت، أنا كنت حارس مرمى، بس كنت بقف في المرمى بتاع الهاندبول، لو وقفت على مرمى كبير زي دة كل سنة وانت طيب، الموضوع كبير يعني مصطفى الأغا: بس الكرة بتيجي صعبة طلعت زكريا: آه وعلى أرض أسفلت، وساعات العارضة بتاع الهاندبول يحطوها في ملعب نجيلة عشان نلعب كورة، فكنت حارس مرمى متألق جداً وأنا في العارضة الصغيرة مصطفى الأغا: اعتزلت في سن كام؟ طلعت زكريا: اعتزلت بعد اللعب بسنة على طول مصطفى الأغا: اعتزل قبل أن يبدأ، طيب لازم تزوروا موقع كاسترول إنديكس اللي فيه كل شيء ممكن يخطر على بالكم، طبعاً كاسترول إنديكس حيأرجيكم منتخب العالم اللي تشكل من الحارس البرتغالي إدواردو، الدفاع حاطين خوان الإسباني، سيرجيو راموس، فيليب لام باراجواياني والثاني من ألمانيا، خط الوسط لامبارد وسيلفا، وستيفن جيرارد، وفي الهجوم هيجواين وديفيد فيا، يعني تشكيلة مثالية إلى حد ما كفاح الكعبي: لاتينية بشكل عام، أنا أعتقد تشكيلة مثالية ولكن على الرغم من سوء ميسي مصطفى الأغا: غلطوا بشغلة واحدة ما حاطوا الكابتن حارس مرمى طلعت زكريا: دة منتخب العالم يعني إذا ما كنتش أنا حارس المرمى، مين حيكون حارس المرمى، معلش هي واسطة في كل حاجة مصطفى الأغا: خلينا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: نجم حلقة اليوم طلعت زكريا يترك التمثيل يعتزل ليعلق على أحداث كأس العالم، وراح نتابع آخر أخبار الكرة في العالم رفيق صايفي يعتزل اللعب دولياً ومدرب المكسيك يستقيل من منصبه ورئيس نيجيريا يتدخل في المنتخب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، هذا البرنامج مخصص لكأس العالم في جنوب أفريقيا 2010 واللي بيقدم كل يوم سيارة شيفروليه كروز، هذه السيارة من نصيبك أخي المشاهد إذا بعت لنا اسم المنتخب اللي بتشجعوه في كأس العالم، حتى لو مالك منتخب نقي لك منتخب من المنتخبات الموجودة واشتركوا معنا وفالكم طيب، واليوم حيكون عندنا الفائز رقم 18، وحنتابع هلا برومو برازيلي كوني بشجع البرازيل ضد الأرجنتين [فاصل] مصطفى الأغا: ضيفنا العزيز الأستاذ طلعت زكريا أعلن واحنا تحت الهوا إنه سيعتزل التمثيل خلاص طلعت زكريا: معلش بقى، مثلنا كتير مصطفى الأغا: الآن نتجه إلى التعليق الرياضي، أحلى بردو طلعت زكريا: أحلى آه بس أنا مليش فيه لو علقت حعلق بطريقتي أنا، بس عايزني أعلق على ايه، ماتشات يعني؟ مصطفى الأغا: حتشوف دلوأتي مش ماتشات، نقينا لك كام لقطة وحنكون مع المعلق طلعت زكريا، يلا يا محسن [مارادونا ومنتخب الأرجنتين] مصطفى الأغا: آدي مارادونا طلعت زكريا: هو مارادونا منبه على اللعيبة لازم يبوسوه قبل الماتش، أنا حاسس كدة من اللقطة دي، أهو تحس إنه هو أحمد عدوية عندنا في مصر، وبردو الشو الجميل اللي بيعمله مارادونا مصطفى الأغا: دة حبيبك طلعت زكريا: حبيب قلبي، أجمل شو بيعمله مارادونا، بصوا هو منبه على اللعيبة لازم تيجوا تبوسوني بعد كل جول وبعد كل ماتش مصطفى الأغا: واللي ما يبوسش يعمل ايه؟ طلعت زكريا: بيقعد على دكة الاحتياط مصطفى الأغا: طيب دلوأتي حنروح على كوريا الشمالية، زرتها؟ طلعت زكريا: ما زرتهاش بس عارفها مصطفى الأغا: تعرف عنها ايه طلعت زكريا: إنها كوريا الشمالية، ما دام في كوريا الجنوبية أكيد في الشمالية مفيش كلام مصطفى الأغا: أكيد معقول يكون في كوريا الجنوبية ومفيش كوريا الشمالية؟ طيب أرجونا الصور [مباراة كوريا والبرتغال] مصطفى الأغا: كوريا لعبت مع البرتغال كلت سبعة طلعت زكريا: يا حبيب قلب أمك دة بيعيط عياط، يا نهار أبيض مصطفى الأغا: دة كان بيعيط لما يسمع النشيد الوطني طلعت زكريا: دلوأتي بيعيط بعد السبعة، دة عايز مناديل، صعب لا حول ولا قوة إلا بالله، طيب ليه يا ابني كدة، ليه الدنيا مش مستاهلة كل دة، دة كوريا الشمالية؟ لا مش حروحها أنا اروح الجنوبية، مش بيعيطوا في الجنوبية مصطفى الأغا: بس قلتلي طالما في شمالية لازم في جنوبية طلعت زكريا: أكيد أي بلد في شمالية لازم يكون فيها جنوبية، مش في أمريكا الشمالية وفي أمريكا الجنوبية مصطفى الأغا: طيب حنروح هلا من كوريا الشمالية لجارتها اليابان طلعت زكريا: اليابان حبايبي دول مصطفى الأغا: ليه؟ طلعت زكريا: قصيرين كدة وبيجروا [مباراة اليابان وباراجواي] مصطفى الأغا: أهم خسروا مع باراجواي بضربات الجزاء الترجيحية طلعت زكريا: بص يا عيني بتعيت ازاي والمكياج ساح، لا بص الياباني يستنى شوية، هما ناس متقدمين بقى مش شرط في كل حاجة، يعني متقدمين علمياً وتكنولوجياً كفاية مصطفى الأغا: هما أبطال آسيا تلات مرات كمان طلعت زكريا: آه، وبعدين قصيرين أوي وصغيرين مصطفى الأغا: مالك والقصيرين بتركز ع النقطة دي ليه طلعت زكريا: ما بلحقش أركز معاهم وهما بيجروا، لا ما أقصدكش انت مصطفى الأغا: طيب، عرفت مين كان أكتر إنسان مكروه في المونديال؟ مدرب فرنسا اللي هو دومينيك، دة اللي أمه وقفت ضده طلعت زكريا: تخيل واحد أمه مش بتحبه، طيب دة ازاي يطاق يعني، محدش بيطيقه خالص مصطفى الأغا: طيب شوف آخر مباراة إلهم لما صيفوا بقى، حنتابع مع جنوب أفريقيا [مباراة فرنسا وجنوب أفريقيا] طلعت زكريا: هو دة دومينيك مصطفى الأغا: أكلوا جول، وأدي التاني وآدي كابتن الفريق بيبكي، دة ما لقاش حد يبوس فيه طلعت زكريا: آه على فكرة بص شكله ما يريحش، تركيبة وشه ما تريحش مصطفى الأغا: يعني مثلاً لو عطيته دور يمثل، يمثل إيه طلعت زكريا: أدوار شر على طول مصطفى الأغا: آدي الديك طلعت زكريا: ما خلاص نتفوا ريشه وحيتحمر وحيتاكل مصطفى الأغا: طيب لو قلنا تغني للفرنسيين تهديهم أي أغنية طلعت زكريا: أقولهم راح اللي راح ما عادش فاض كتير، دي بمناسبة خروجهم يعني مصطفى الأغا: حلوة، بس عايزين حاجة جديدة طلعت زكريا: لا مفيش حاجة حضراني دلوأتي مصطفى الأغا: طيب حنشوف آخر واحدة، يبدو لي إنه مقاسات المرمى غير مظبوطة في جنوب أفريقيا، شوف الكرات واحدة بتروح هنا وواحدة بتروح هنا، يلا، شايف؟ أحياناً الحارس بيشوف المرمى كبير والمهاجم يشوف المرمى صغير، شوف دة كابيللو بتاع إنجلترا كمان صيف على السريع، أنت مستمتع باللقطات مش حتعلق عليها طلعت زكريا: لا والله بس حاجة عجيبة فرق كبيرة صيفت بدري، يمكن عشان الصيف جاي حر أوي السنة دي؟ مصطفى الأغا: انت عارف إنه جنوب أفريقيا تحت الصفر الحرارة؟ طلعت زكريا: يعني برد جداً، طيب وهما حيصيفوا في جنوب أفريقيا؟ مصطفى الأغا: طيب خلصنا من الكابتن المعلق طلعت زكريا، بعد الفاصل حيرجع ممثل لكن حنتابع آخر أخبار العالم ومنها أنه الجزائري رفيق صايفي يعتزل اللعب دولياً ومدرب المكسيك يستقيل من منصبه ورئيس نيجيريا يتدخل في الرياضة، وبعدين حنتابع المرأة وكأس العالم في قلب الأحداث أم على الهامش [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، ونحن مع الزميل المحلل طلعت زكريا ومع الزميل المحلل كفاح الكعبي، وتحايا كثيرة لك كابتن طلعت من بندر العنيزي من السعودية وسعود الشيباني من الرياض، رشا من جدة وشموخ الماجد من عمان عم بيقولوا يا ريت تعتزل التمثيل طلعت زكريا: للدرجة دي مش طايقيني؟ مصطفى الأغا: لا والله بس حابينك هنا أكتر، تحية أيضاً من الإعلامية الجزائرية رقية مقيمة في سوريا عم بتقول أنتم الأروع والأفضل والأجمل وسلام للضيوف، الإعلامي العراقي فائق العقابي كمان تحية للضيوف، والإعلامية الكويتية سماح الغندور تحيي الضيوف بتقول إنه عندها فوازير برمضان طلعت زكريا: ليا أنا أعملها يعني؟ مصطفى الأغا: لا تكون ضيف عندها طلعت زكريا: أهلاً وسهلاً طبعاً مصطفى الأغا: خلاص، آخر أخبار العالم مع السريع المريع سلام المناصير -وضع حداً لمشواره الطويل مع المنتخب الجزائري، رفيق صايفي لم يتأخر في إعلان قرار اعتزاله اللعب على الصعيد الدولي، صيفي ابن 35 قال أنه راضي عن رحلته الطويلة التي خاض خلالها 64 مباراة وسجل 19 هدفاً، وشارك في محاربي الصحراء في البطولات العربية والأفريقية والأبرز التواجد في المونديال العالمي -استقالة هي الأولى في مونديال القارة السمراء، مدرب المكسيك خافيير أجويري قرر ترك تدريب منتخب بلاده بعد العودة إلى مكسيكو سيتي، المدرب المستقيل قال للصحفيين علي أن أرحل الآن فهذا أصدق شيء يجب أن أقوم به، المكسيك غادرت المونديال بعد خسارتها قبل ثلاثة أيام أمام الأرجنتين بثلاثة أهداف لواحد -بعد أن خضع للضغوطات وتعهد بمراجعة الأمر السويسري جوزيف بلاتر وكعادته يتراجع عن وعوده وعاد اليوم ليقول أن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيعيد مناقشة استخدام التكنولوجيا الحديثة في حالات سقوط الكرة خلف المرمى فقط، ولن يتعدى الأمر أكثر من ذلك -المواجهة المثيرة بين الأرجنتين وألمانيا بدأت قبل موعدها بكثير، التصريحات النارية تطلق من الطرفين اللذين سيلتقيان السبت المقبل في دور الثمانية، مدرب ألمانيا خفف الضغط على لاعبيه ورجح التانجو بدرجة كبيرة للظفر بنغمة الانتصار، حين وصفه بالمنتخب الكبير والكبير جداً والمرشح الأكبر لنيل اللقب وليس الفوز على فريقه -نيجيريا بأكملها مستاءة من منتخبها الأول والذي عاد إلى البلاد خالي الوفاض بعد مشاركة متواضعة في مونديال جنوب أفريقيا، الرئيس جوناثان يتخذ قراراً صارماً بحرمان منتخب بلاده من المشاركة في أي مسابقة لمدة عامين حتى إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح كما قال البيان الرئاسي، لاعبو نيجيريا يتوسطون لدى ضيفنا العزيز طباخ الريس لحل هذه الأزمة سلام المناصير، أصداء العالم طلعت زكريا: أنا قبلت حاضر حكلم الريس مصطفى الأغا: بتاع نيجيريا طلعت زكريا: بتاع نيجيريا وحعمله الأكل اللي بياكلوه، مضطر، أنا سمعت إنهم بياكلوا قرود مش عارف دة صح ولا لا، معرفش أطبخه أنا مصطفى الأغا: طيب، صايفي يعتزل، متى برأيك ممكن إنسان يعتزل إن كان فنياً ولا رياضياً طلعت زكريا: لما يحس إنه غير قادر على العطاء أو لما يحس إنه خلاص ما بقاش في جديد حيقدمه، أنا أعتقد دة بيبقى في الفن وكمان في الكورة مصطفى الأغا: هل رأيت مثلاً ممثل يعتزل طلعت زكريا: دايماً الممثل بيعتزل لما بيكبر في السن، ودة بيبقى غصب عنه مش بإرادته مصطفى الأغا: اعتزال إجباري طلعت زكريا: اعتزال إجباري ولكن إذا كان عليه هو عايز يستمر كفاح الكعبي: 35 سنة أعتقد إنه enough، ولكن اللاعب أعطى اللي عنده مصطفى الأغا: طالما أنت بتحكي إسباني، مدرب المكسيك أجيري كفاح الكعبي: أجيري مدرب كبير كان يدرب أتلتيكو مدريد، أنا أعتقد استعجل ولكن أكيد عنده خطط قادمة، مدرب جيد والمكسيك قدمت عروض جميلة في كأس العالم مصطفى الأغا: الأرجنتين وألمانيا، مدرب ألمانيا بيقول إنه الأرجنتين قادرة توصل لكأس العالم طلعت زكريا: أنا معاه طبعاً مصطفى الأغا: بس دة سياسة يمكن حركات، يعني المدرب يقول الفريق حيهزم فرقتي، مش حيقول، بس دي حركات طلعت زكريا: دي حركة من ضمن الحركات مصطفى الأغا: يعني انت شايف عن جد إن الأرجنتين هي الأفضل؟ طلعت زكريا: أنا شايف الأرجنتين هي الأفضل مصطفى الأغا: مش البرازيل؟ طلعت زكريا: لا لا مصطفى الأغا: أنا شايف البرازيل طلعت زكريا: ما هو انت شايف وأنا شايف وحنشوف كلنا بعد كدة مصطفى الأغا: انت شايف مين كفاح الكعبي: البرازيل مصطفى الأغا: صرنا اتنين على واحد، نحيي الأرجنتين كرمالك، يختلف الكثيرون على هوية العلاقة التي تجمع بين المرأة وكرة القدم، في جنوب أفريقيا برهنت المرأة على قوة حضورهن اللي كان أجمل ما في المدرجات، هذا الكلام ليس لي بل لدانا صملاجي رصدت لكم كل عاشقات كأس العالم وهذا التقرير وضعت عليه للرجال فقط، بنتابع دانا صملاجي: أخطأ من قال بأن لا مكان للمرأة في عالم كرة القدم، فمونديال جنوب أفريقيا أثبت العكس بعد أن حجزت النساء كل الأماكن على المدرجات وخارجها حتى في أول نسخ كؤوس العالم كانت المرأة حاضرة، وفي جنوب أفريقيا لحقت نساء العالم بمنتخبات بلادهن وتفنن بعشق الكرة، فشجعن وهتفن وانفعلن وكن جنباً إلى جنب مع الرجل في محاولة لتخفيف ثورة الغضب، وإن وجدت فئة معارضة لكرة القدم كتلك التي نشأت في هولندا تحت شعار نساء من أجل هولندا خالية من كرة القدم تدعو للسيطرة على أجهزة التحكم بالتلفاز ورفض غسيل ملابس رجالهن إن كانت برتقالية اللون، إلا أن رابطة مشجعات منتخب البرتقالة في أراضي أفريقيا كانت الأقوى، وسأدعكم الآن لتستمتعوا مع الصورة فهي بالتأكيد أجمل من صوتي، وأنصح النساء المتواجدات في جنوب أفريقيا بالاجتهاد أكثر لحجز مكان لهن على شاشات التلفاز فالمنافسة ستكون على أشدها مع اقتراب النهاية، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: سأذيع سراً، إنه ترمي الإبرة تسمعها، صح، محدش حرك وانتو بتشوفوا التقرير طلعت زكريا: حاجة حلوة حاجة طرية بلغتنا احنا مصطفى الأغا: هي فعلاً الأحلى والأجمل طلعت زكريا: آه طبعاً مصطفى الأغا: طيب أسأله كفاح الكعبي: حتى كرة القدم بدون النساء الجزء الآخر للرجل المكمل ما فيها متعة مصطفى الأغا: لكن لاحظت شغلة حتى لما دانا حطت صور بالثلاثينيات أيام زمان كانت المرأة في كامل شياكتها طلعت زكريا: تحس إنها رايحة حفلة مصطفى الأغا: حتى باللقطات اللي أرجونا إياها في مثلاً مشجعات هولندا بمنظر حلو، مشجعات ألمانيا، وأنا أعتقد وجود المرأة في المدرجات يخفف من طلعت زكريا: يعني أنا عن نفسي لو كنت أنا بلعب وفي ناس في المدرجات كدة بتتفرج عليا أشوط الكورة وأقعد أغمز كدة أشوف، الكورة ايه وضعها، حلوة ولا ايه مصطفى الأغا: طيب اعملنا فيلم بقى مرة حكم ومرة لاعب طلعت زكريا: بالظبط الفيلم الجاي لاعب مصطفى الأغا: طيب في فقرة العالم بيتكلم عربي راح نروح من جديد للأردن الحبيب لنتابع كيف بيتابع أهله كأس العالم في قرية كأس العالم وكان هناك مراسلنا في عمان محمد قدري حسن محمد قدري حسن: ذاقت الكرة الأردنية حلاوة اللعب في كأس العالم مرة واحدة إنما على مستوى كأس العالم للشباب في كندا 2007، لكنها لم تعرف بعد طعم وحلاوة التأهل لمونديال الكبار رغم عدة محاولات جادة بدأت عند منتصف الثمانينيات -طبعاً نتمنى المنتخب الأردني يكون موجود المرات الجاية -نتمنى يكون الأردن في 2014 يكون بكأس العالم -احنا نتمنى نشوف الأردن بكأس العالم -والله الأردن في عندها مواهب بس بحاجة لدعم شوي وإن شا الله الله يوفقهم في السنوات القادمة -بتمنى المنتخب الوطني يكون في المونديال القادم إن شاء الله محمد قدري حسن: بينما ارتفعت أعلام الدول المشاركة في مونديال جنوب أفريقيا في كل مكان وانتشرت ظاهرة بيع قمصان وقبعات وتذكارات المنتخبات المرشحة وكذلك ظاهرة نصب الشاشات الضخمة في عدة أماكن من العاصمة عمان وغيرها شيدت هنا بجوار ستاد عمان الدولي قرية كأس العالم، تستضيف يومياً مئات بل آلاف المشاهدين لمتابعة المنافسة المثيرة في فضاء واسع ومفتوح وستتباين التوقعات وكذلك الحسرة على وداع مبكر وحزين للمنتخب العربي الوحيد المنتخب الجزائري الذي لاقى دعماً ومساندة ومؤازرة كبيرة هنا في الشارع الأردني -الجزائر مشاركتها جيدة لحد ما بس بحاجة لتطور أكثر من هيك -المنتخب الجزائري الخسارة الأولى هي اللي دمرته، عمل مباراة كويسة أمام إنجلترا والمباراة الأخيرة لعب مباراة كويسة محمد قدري حسن: لبرنامج أصداء العالم، MBC، محمد قدري حسن، العاصمة الأردنية عمان مصطفى الأغا: وكل التحية لأهلنا وحبايبنا في الأردن، سبق وذهبت إلى الأردن؟ طلعت زكريا: آه طبعاً كتير مصطفى الأغا: حلوة ها؟ طلعت زكريا: أوي وأهلها ناس حلوين مصطفى الأغا: تعرف محمود الجوهري هو الآن مستشار بالأردن طلعت زكريا: طبعاً عارف مصطفى الأغا: رأيك في كابتن محمود الجوهري؟ طلعت زكريا: ممتاز، ربنا يديله الصحة مصطفى الأغا: خلينا نروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: الجماهير ملح المونديال وأحلى ما فيها جنون وابتكارات في التشجيع، واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 19 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم وهذه الفقرة الأخيرة وهي المحببة بالنسبة للإخوة المشاهدين لأنه في هذه الفقرة نسحب فائز جديد على سيارة شيفروليه كروز من جنرال موتورز، هاي هي السيارة، يلا حنشوف الفائز رقم 19 بالسيارة شيفروليه كروز، يلا، حنشوف الرقم من اي بلد، 968 من سلطنة عمان، 968985551، طيب خلينا نروح لفقرة كواليس العالم اللي بنتحدث فيها عن الحرب الخفية، هناك حرب خفية تدور بين المشجعين، كل واحد عنده أسلوب في تشجيع الفرق اللي بيحبوها، إن كان في المدرجات أو خارج المدرجات، اليوم عمار علي وبشير كامل وكالوس جديد من جنوب أفريقيا ودائماً الكواليس برعاية كوكاكولا عمار علي: إذا اعتبرنا المونديال حرباً تخرج الفرق منها لخسارتها الواحدة تلو الأخرى، فإن موقعنا بجوهانسبرج يعد ضمن خطوط الأمام بساحة الحرب هذه، حيث نرى الجيوش أو الفرق تستخدم كل أذرعها للفوز أمام المنافس أو العدو، وإن كنا لا نحبذ الكلمة هذه وسنبدأ بفرق الاستطلاع التي تمهد للقصف الأولي، أقواها للبرازيل حيث تبدأ بالموسيقى التي تحشد الهمم يصحبها رقص ولهو لكي يكسبوا به حلفاء من الفرق الأخرى التي التزمت الحياد أو ودع لاعبوها الساحة هذه، بعدها تبدأ النار بالاشتعال، جنود شيلي دخلوا على خط المناوشات وكانوا يدافعون على قلتهم، البرازيل ترد بكل حشودها وكأنك فعلاً بساحة حرب تنتظر الرابح فيها، وإذا كانت البرازيل قد اصطدمت بجيش شيلي وهزمته بثلاثة أهداف للا شيء فإن الحال ذاته لجميع الفرق الأخرى، إسبانيا والهندوراس، وما زلت أتذكر هذا الجندي الهندوراسي الذي فتح من فمه كل الأسلحة المحرمة والغير محرمة، بالمقابل فإن إسبانيا فضلت أسلوباً آخر وهو التقليل من شأن المقابل عبر ثور سينطح منتخب الهندوراس وسيطرحه أرضاً لكن الاحتدام بين الثكنات يحدث أيضاً وإسبانيا خرجت بهدفين وودع صاحب الصوت العالي ولم نره بهذا الميدان مرة أخرى، لكن الحرب لم تنته بالانسحاب حيث دخلت جحافل الأرجنتين بدلاً من الهندوراس أو لكي تساندها لأنهم من قارة واحدة، والصدام كان أعنف من سابقه بقليل لتوازن القوى، الماتادور يبدل من خطته حين لوح باستخدام القوة أو الكراسي الطائرة، لكن الحل السلمي جاء بالأخير فلم تلتقي إسبانيا بالأرجنتين قريباً ولا داعي للصدام منذ الآن، أما أكبر حشد فكان لجنوب أفريقيا وتحديداً أمام فرنسا التي عانت الأمرين وقد فكرت للحظة بأن أصيح ولو بكلمة تحيي منتخب فرنسا، لكن الهدف الثاني بمرمى كتيبة دومينيك جعلني أنسحب فوراً خوفاً من أن يسلخوا جلدي وأنا على قيد الحياة، عمار علي، من جوهانسبرج، أصداء العالم مصطفى الأغا: تبقى الروح الرياضية مسيطرة، ويبقى معنا على الهاتف أخ من عمان، ألو -ألو مصطفى الأغا: أنا مصطفى الأغا من MBC، مين حضرتك -أحمد عبد الله مصطفى الأغا: من أي مدينة -من مسندم مصطفى الأغا: أخ أحمد، انت اشتركت بالمسابقة، يعني مثلاً حدث وشي مرة ربحت بشي شغلة، أنا مثلاً ما ربحت بحياتي شي -لا أبداً ما ربحت بحياتي شي، أنا أصلاً ما أشارك، أول مرة أشارك معكم مصطفى الأغا: اشمعنى -ما أدري قلت أجرب مصطفى الأغا: بشو تعمل أخ أحمد -مدرس ثانوي، علوم مصطفى الأغا: طيب معنا الضيف الأستاذ طلعت زكريا نجم الكوميديا المصري الكبير عجبه الرقم بتاعك، قال ناخد الرقم ونديك العربية طلعت زكريا: عندك استعداد تديني الرقم؟ -عندي استعداد، أديك عشر أرقام طلعت زكريا: حبيبي ربنا يخليك، ومبروك عليك الرقم ومبروك عليك الجايزة مصطفى الأغا: لسة ما أخدش جايزة، أخ أحمد هذي السيارة حنأرجيك إياها هلا، هذي السيارة إلك يا أحمد، ألف مبروك -شكراً مصطفى الأغا: هل لديك أي تعليق أي كلمة تحب أن تقولها -أشكركم جداً، شكراً إلك أخ مصطفى مصطفى الأغا: بس توقعت إنك تفوز؟ -لا والله أبداً ما توقعت مصطفى الأغا: دايماً اشترك معنا بركي تربح واحدة تانية، ألف مبروك وشكراً إلك [فاصل] مصطفى الأغا: وصديقنا وحبيبنا طلعت زكريا، سعداء بوجودك معنا طلعت زكريا: انا والله اللي كنت سعيد جداً على مدار يومين معاك، وأنا فرحان اني اتعرفت عليك وسعيد اني كنت على قناة MBC المحببة لدى قلوب الجميع مصطفى الأغا: وأد إيه هو سعيد عشان حيخلص البرنامج طلعت زكريا: عشان حاجة معينة انت عارفها مصطفى الأغا: شكراً إلك كفاح، نحن سعداء بوجودكم معنا، وكل الشكر لزملاءنا وحبايبنا طاقم العمل، وإن شا الله بكرة حلقة جديدة ونجوم جداد ودايماً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC ودائماً عبر برنامج أصداء العالم القريب منكم، وباي باي