EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

طلباتك أوامر يا برشلونة

sport article

sport article

يتحدث المقال عن نادي برشلونة الإسباني.

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

طلباتك أوامر يا برشلونة

(عبد الله الكعبي) طلباتك أوامر يا برشلونة.. يعيش فريق البارسا أسعد أيامه في ظل الانتصارات وهو يأمر وينفذ ويأخذ ما يريده من النقاط. وأمام غريمه ريال مدريد كسر كل قواعد كرة القدم ومباراة الكلاسيكو الماضية لم تعد كبقية مباريات كرة القدم التي غالبا ما تخضع لاحتمالات الفوز والخسارة، إذ أثبت برشلونة أن الاحتمالات تصب في مصلحة فوزه فقط حتى لو بدأت المباراة بتقدم ريال مدريد على أرضه في الدقيقة الأولى.

 

** عدد كبير من اللاعبين في دورينا جنوا على أنفسهم إذ قتلهم الغرور أو الجهل بطبيعة لاعب الكرة، وأعمتهم أضواء الشهرة ففقدوا القدرة على التمييز وكان مصيرهم حالك السواد، بعض هؤلاء اللاعبين أدمن التدخين والسهر وأهمل التدريبات والبعض الآخر أصبح في عداد أثرياء الكرة ولم يحافظ على نفسه ولكن هناك من حافظ على صحته وأمواله ووفقه الله.

 

** التصريحات الغريبة والمضحكة التي ظهرت من بعض المسؤولين الذين قالوا إن الخطأ التحكيمي جزء من اللعبة هم الذين علقوا المشانق للتحكيم وتباكوا على ركلات جزاء وأهداف لم يرها غيرهم، كيف أصبحت القرارات التى تتخذ لمصلحة بعض الفرق عن حسن نية جزءا من اللعبة؟ وتعد الأخطاء التي تحتسب لفرق أخرى متعمدة ويراد لها هزيمة فريق جزءا من اللعبة؟

 

** مشكلة بعض المتحدثين الرسميين للأندية أنه ينصب نفسه محاميا وليس متحدثا فتجده في كل مكان وعلى كل قناة وفي كل صحيفة ليلعب هذا الدور غير المنوط به، وأعتقد أن «بعض الإخوان شكلهم فاهمين وضعهم خطأ».

 

** بعد أن حققت المنتديات الرياضية (الإكترونية) نجاحا كبيرا وجذبت لها المتابعين وصارت متنفسا للكثير من المشاركين سواء حقائق أو شائعات، ظهر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» ليسحب البساط منها شيئا فشيئا، لكن للأسف هناك من يتبعه وسيلة لنشر غسيل أنديتهم ويخلقون المشكلات بين الأسرة الواحدة وحتى بعض الإعلاميين قاموا بمحاربة زملائهم في المهنة نفسها والأدلة موجودة وكثيرة.

 

** الرياضة الإماراتية تقف على حافة الهاوية وهو أمر حقيقي يجب أن نواجهه بكل شجاعة فالأخطاء والسلبيات موجودة (لوائح، بنود، ومصالح شخصيةلذا علينا إعادة تنظيم وتصفية القلوب والنيات.

 

** أستغرب دائما وأندهش عندما يكون هنالك لقاء مع لاعب (ما) في صحيفة، ويصرح ويقول إنه يحلم بالاحتراف الخارجي، كيف تحترف وأنت ليس بمقدورك تمثيل منتخبنا وتشريفه؟ وكيف تلعب فى أندية خارجية؟

 

** ما يتعرض له الإخوان الحكام من تهجم أمر خطير ولا يقبل التلميع فيجب على من يحمل أمانة القلم أن يوضح ذلك للمسؤولين الذين بيدهم الحل والربط، هم إخواننا ولا يجب التهجم عليهم بهذه الطريقة الشنيعة.

 

** يعد برنامج المجلس الذي يقدمه الزميل خالد جاسم على قناة الدوري والكاس من أنجح البرامج فى الوطن العربي، لكن في الحلقة الماضية قد دخل في أجواء دورينا وتهجم على الحكام ونحن لا نرضى بذلك، وأرجو من أي محلل إماراتي يكون ضيفا في برنامج المجلس ألا يتهجم على كرتنا و«لا ينشر الغسيل» أمام المشاهدين وإذا كانت لدينا أخطاء وسلبيات فيجب ألا نعلنها أمام الجميع في دول الخليج!

 

نقلا عن جريدة "الإمارات اليوم"