EN
  • تاريخ النشر: 06 سبتمبر, 2009

مصيره في يد الفيفا مرة أخرى طارق التايب.. هل يحقق مع الشباب ما حققه مع الهلال؟

يحتل النجم الليبي طارق التايب مساحة واسعة من الجدل القانوني والإعلامي هذه الأيام بسبب مشكلة بطاقته الدولية التي رفض الاتحاد السوداني إعادتها لنظيره السعودي احتجاجا على ما وصفه بهروب اللاعب من نادي هلال الساحل السوداني على الرغم من ارتباطه بعقد إعارة لمدة ستة أشهر من نادي الهلال السعودي.

يحتل النجم الليبي طارق التايب مساحة واسعة من الجدل القانوني والإعلامي هذه الأيام بسبب مشكلة بطاقته الدولية التي رفض الاتحاد السوداني إعادتها لنظيره السعودي احتجاجا على ما وصفه بهروب اللاعب من نادي هلال الساحل السوداني على الرغم من ارتباطه بعقد إعارة لمدة ستة أشهر من نادي الهلال السعودي.

ويتعجب نادي الشباب السعودي من موقف الاتحاد السوداني ويرى أن موقفه سليم كون إدارة هلال الساحل السوداني وقعت مخالصة مالية مع اللاعب، وبالتالي يحق له التوقيع لأي نادٍ في العالم حتى لو كان موقوفا، باعتبار إيقافه ينتهي في الـ19 من شهر رمضان الجاري، وبالتالي يحق للاعب مشاركة الشباب بدءا من الجولة الثالثة لدوري زين للمحترفين في السادس من شهر شوال المقبل.

القرار الآن بيدِ أحد قضاة المحكمة الرياضية الدولية؛ حيث أحال الفيفا أوراق القضية والنزاع بين الاتحادين السوداني والسعودي للقاضي، ومن المنتظر أن يصدر القرار في غضون الأيام القليلة المقبلة.

كانت جماهير الشباب قد احتفت باللاعب بشكل غير مسبوق نظرا لشعبيته الكبيرة في المملكة، التي بناها خلال موسمين رائعين لعب خلالهما للهلال السعودي.. وهو لاعب يجيد فن المراوغة داخل الملعب، واشتهر بذكائه الكروي، وتمرير الكرات المؤثرة، ويرى الشبابيون أنه سيكون إضافة كبيرة للفريق، خاصة أنه معتاد على اللعب في الملاعب السعودية.

كانت بداية التايب مع براعم النادي الأهلي الليبي 1988، الذي يعد من أكثر الأندية شعبية وإنجازات في الجماهيرية، ثم تدرج حتى لعب في الفريق الأول سنة 1994 وعمره لم يتجاوز السابعة عشرة فلعب له حتى عام 1996، انتقل بعدها من أهلي طرابلس إلى البرتغال، ثم إلى نادي الصفاقسي التونسي الذي حقق معه البطولات التي لفتت أنظار العديد من الأندية إليه كلاعب مهاري من الدرجة الأولى؛ حيث انتقل بعدها إلى نادي النجم الساحلي التونسي، ثم إلى النادي الإفريقي، ومن ثم عاد إلى الصفاقسي الذي فاز معه بالبطولة العربية للأندية عام 2004.

بعدها انتقل إلى نادي جازي أنتيب سبور التركي، وفي عام 2006 بدأت رحلته الجديدة مع الدوري السعودي؛ حيث قاد الهلال لتحقيق بطولة الدوري السعودي وكأس ولي العهد مرتين.

الاسم: طارق إبراهيم التايب

اللقب :الداهية، أسطورة الصحراء، الأمير الليبي.

تاريخ الميلاد: 25 فبراير 1977

رقم القميص: 14

المركز: لاعب وسط مهاجم

الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لثلاثة أطفال

بطولات اللاعب وإنجازاته

- الفوز مع الهلال السعودي ببطولة الدوري السعودي وكأس خادم الحرمين وكأس الأمير فيصل

- الفوز بكأس الاتحاد الإفريقي ودوري أبطال العرب مع الصفاقسي التونسي

- الفوز بالدوري والكأس في ليبيا مع أهلي طرابلس