EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

ضيوف الصدى يرشحون الجزيرة لإسقاط الغرافة أسيويا

الجزيرة يسعى للثأر من الغرافة في أبطال أسيا

الجزيرة يسعى للثأر من الغرافة في أبطال أسيا

توقع ضيوف صدى الملاعب -في حلقة يوم الإثنين الموافق (28 فبراير/شباط)- فوز الجزيرة الإماراتي على الغرافة القطري في افتتاح منافسات المجموعة الأولى بدوري أبطال أسيا، في اللقاء المقرر إقامته الثلاثاء على ملعب محمد بن زايد معقل نادي الجزيرة.

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

ضيوف الصدى يرشحون الجزيرة لإسقاط الغرافة أسيويا

توقع ضيوف صدى الملاعب -في حلقة يوم الإثنين الموافق (28 فبراير/شباط)- فوز الجزيرة الإماراتي على الغرافة القطري في افتتاح منافسات المجموعة الأولى بدوري أبطال أسيا، في اللقاء المقرر إقامته الثلاثاء على ملعب محمد بن زايد معقل نادي الجزيرة.

وتعتبر تلك المواجهة مكررة من الموسم الماضي، بعدما التقى الفريقين في دور المجموعات أيضا خلال النسخة السابقة من البطولة، ووقتها فاز الغرافة ذهابا ( 2-1)، وإيابا (4-2)، ليتصدر الترتيب بـ13 نقطة، بينما تذيل الجزيرة الترتيب بـ4 نقاط.

قال الإعلامي الإماراتي كفاح الكعبي، إنه يتوقع المباراة مثيرة من الفريقين، ويرشح فوز الجزيرة؛ لأنه من وجهة نظره أن الفريق الإماراتي الوحيد الذي يمكن أن يحقق في هذه البطولة شيئا.

بينما أكد عبد الرحمن محمد -أحد نجوم الجيل المونديالي للكرة الإماراتية- أنه يتوقع فوز الجزيرة في تلك المباراة، خاصة أن الغرافة يمر بفترة اهتزاز في الدوري القطري، خاصة بعد الخسارة ضد نادي قطر، وأضاف: يمكن أن يستغل الفريق الجزيراوي غياب بلال عبد الرحمن أو مدرب الفريق يكون خارج الأسوار للملعب، ما يؤثر على الغرافة، والمهم جدّا بالنسبة للنادي الإماراتي أن يفوز في هذه المباراة.

يذكر أن الغرافة عاش هزيمتين مفاجئتين في الدوري القطري وآخر هزائمه كانت بالأربعة، إضافة إلى أنه سيلعب محروما من خدمات مدربه ولاعبه بلال عبد الرحمن الموقوفين، أما الجزيرة فيعيش أزهى أيامه وهو المتصدر بفارق مريح في الدوري الإماراتي.

قال البرازيلي كارلوس براجا -المدير الفني للجزيرة- إن فريقه قادر على الصعود للدور الثاني من البطولة، موضحا أن الجزيرة ليس أفضل من الغرافة، ولكن ما يمر به الجزيرة الآن هو أفضل مما يمر به الغرافة، ولعل أكثر ما سيخدم الإماراتيين تحررهم من اللهث وراء لقب الدوري المحلي المؤهل في الموسمين الماضيين مباشرة إلى كأس العالم للأندية، فهذا الموسم على الأندية الإماراتية أن تولي دوري أبطال أسيا ما يستحقه من اهتمام.