EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2009

ضيوف الحلقة جمال علي (نجم منتخب العراق السابق) عصام سالم (إعلامي مصري)

مصطفى الآغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- أبطال آسيا يخرجون بنقطة من فم أصحاب الضيافة جنوب أفريقيا في افتتاح كأس القارات.
- وصدى التعادل من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه.
- كيف تابعت الجماهير العراقية منتخبها في أولى مواجهاته في كأس القارات بين بغداد والرباط؟

مصطفى الآغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - أبطال آسيا يخرجون بنقطة من فم أصحاب الضيافة جنوب أفريقيا في افتتاح كأس القارات. - وصدى التعادل من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه. - كيف تابعت الجماهير العراقية منتخبها في أولى مواجهاته في كأس القارات بين بغداد والرباط؟ - المتادور الإسباني يقضي على الكيوي النيوزيلندي بالقاضية وبدون رحمة. - مصر بطلة أفريقيا في أول امتحاناتها في كأس القارات، والمواجهة مع أصحاب اللقب البرازيل. - وبأي عين ترى الصحافة المصرية لقاء منتخبها أمام السامبا البرازيلية؟ - أبطال العالم الطليان في مواجهة الأميركان، سهلة أم صعبة على فارسيها؟ مصطفى الآغا: أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الآغا وأنا ألتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل كمان mbc وبرنامجكم صدى الملاعب، وتغطية خاصة لكأس القارات. فيكم تتواصلوا معنا عبر رسائل sms على الأرقام اللي هلأ رح تطلع على الشاشة، وقبل ما أرحب بضيوفنا.. هناك مفاجأة كبيرة في صدى الملاعب خلال بطولة كأس القارات قد أعلن عنها غداً هي لمصلحتكم أخوتنا المشاهدين، نحن لم يسبق أن فعلناها يعني عملنا شي أقل منها بس متل ما هيك ما صار، تابعوا صدى الملاعب تواصلوا مع صدى الملاعب وأنتو رح تكونوا فايزين ومفاجأة هالقد، نرحب بضيفينا هالقد بالاستديو الكباتن عراقي ومصري جمال علي حسب الأصغر سناً أهلاً كابتن العراق والنجم السابق، بتسلم لحظة شوي يا باشا يا ابن الحلال.. عصام سالم الزميل الإعلامي المصري الشهير اللي ما رح يعطيني وقت، وسينضم إلينا من جوهانسبورغ موفدنا إلى البطولة الزميل عمار علي، مساء الخير عمار. عمار علي: مساء الخير أبو صطيف مشتاقين لك. مصطفى الآغا: هلا عمار هلا راجعين لك، نبدأ بالحدث بانطلاق كأس القارات الثامنة في جنوب أفريقيا بالمباراة الافتتاحية التي جمعت بين جنوب أفريقيا المستضيفة والعراق بطل آسيا ضمن المجموعة الأولى، التي تضم أيضاً إسبانيا ونيوزيلندا، سلام المناصير والقصة الكاملة. سلام المناصير: كأس القارت تنطلق منافساتها في جوهانسبورغ بطل آسيا يقص شريط الافتتاح بمواجهة البلد المضيف جنوب أفريقيا، بلد بأكمله انتظر المواجهة الأولى لمنتخبه الوطني والدعوات والصلوات سبقت المباراة، عسى أن يخرج المنتخب العراقي بنتيجة إيجابية في أولى مواجهات البطولة العالمية. تشكيلة لا جديد فيها باستثناء الغائبين نور صبري وهوار ملا محمد، بداية حذرة من كلا الجانبين لأن المنطق يحتم عليك أن تلعب بهدوء وعدم الاستعجال خصوصاً من الفريق العراقي، شوط أول لم يرتقِ إلى مستوى مباراة افتتاحية بحجم البطولة والفرق المشاركة فيها، فلم نجد جنوب أفريقيا بذلك الفريق الذي تخوف منه العراقيون كثيراً خلال الفترة الماضية، فهو فريق بسيط وكان من الممكن التفوق عليه لو أُعد أسود الرافدين إعداداً أفضل مما توفر. محمد قاصد يدافع عن مرماه ببسالة وينقذ فريقه من هدف محقق في الدقيقة 14 الصربي بورا الذي لعب مهاجماً بلاعبين أداء فريقه عاب عليه البطء وقلة التركيز، أما خط الهجوم فقد ضاع تماماً وسط كماشة دفاع جنوب أفريقيا. شوط ينتهي والعراقيون والعرب يأملون أن يكون الثاني أفضل حالاً، لكن ما شاهدناه كان عكس ما نتمناه. الفريق يتراجع إلى الخلف كأن نصيحة المدرب تقول حافظوا على النتيجة لأنها بمثابة انتصار، خط الدفاع العراقي يتحمل الضغط الأكبر، والحارس محمد قاصد يثبت أنه اختيار موفق، فيما لم يظهر يونس ولا عماد بما كان منتظر منهما فلم نرَ أية فرصة عراقية شكلت خطورة فعلية. الفريق المضيف يضغط ويستغل هبوط اللياقة البدنية لدى المنتخب العراقي، يصل المرمى في الشوط الثاني ثلاث مرات متتالية، أخطرها التي أبعدها المهاجم الجنوب أفريقي كرة لم تدخل لسبب واحد الباري عزوجل استجاب لدعاء الملايين من العراقيين والمحبين. نتيجة عدها العراقيون فوزاً معنوياً في مستهل المشوار، الامتحان الأول يمر بنجاح ولكن بصعوبة بالغة، أما الاختبار الثاني فإنه الأصعب على الإطلاق وأنت تلاقي إسبانيا بطلة أوروبا. سلام المناصير - صدى الملاعب مصطفى الآغا: هلأ نقطة بدعاء الوالدين.. منقول ألف مليون تريليون وتزيليون مبروك لأخوتنا في العراق، ونذهب إلى العراقي عمار علي موفدنا إلى هذه البطولة، منور يا عمار. عمار علي: حبيبي أبو صطيف بوجودك النور. مصطفى الآغا: قول اليوم نقطة من فم الأسد لكن كان ممكن يعني متلما قال سلام بدعاء الوالدين ما فاتت آخر كرة، كيف ردود الأفعال عندك والأصداء؟ عمار علي: أبو صطيف طبعاً هنانا ما أقدر أقول لك ردود الأفعال لأنه ماكو عراقيين حولي، بس بصراحة يعني أنا ما أعرف يعني أنا اللي أشوفه أنه تفاؤل، يعني المنتخب العراقي بالشوط الأول تعرف أنت تلعب مباراة الافتتاح ومباراة الافتتاح هي جداً صعبة، فأنت تلعب أمام صاحب الأرض وإن كان جنوب أفريقيا ليس بذاك المستوى، لكن أن تلعب وبهذا الأداء وخصوصاً بالشوط الأول نعم بالشوط الثاني كان هناك تراجع، نعم كان هناك ضغط كبير من جنوب أفريقيا، لكن أن تلعب وتطلع من فم الأسد مثل ما قلت أنت بنقطة هو هذا إنجاز.. مصطفى الآغا: كنت موجود في الملعب عمار ردود فعل الجنوب أفريقيين الأفارقة كانوا يعني مصدومين؟ عمار علي: بصراحة مصطفى أنت يمكن شفت البارحة أنهم كلهم كانوا يقولون رح نفوز أربعة ثلاثة صفر أربعة صفر، كانوا يعني ما ماخذين فكرة عن المنتخب العراقي. لكن بعد الشوط الأول مثلما شفنا أن ردة فعل الشوط الأول كان المنتخب العراقي أكثر من رائع، صحيح هو ما خطر لكن أيضاً بنفس الوقت كان مقاتل، يعني شفنا كل شيء كل اللاعبين بدون استثناء.. بدون استثناء إذا مهاجمين وإذا خط المنتصف وإذا الدفاع اللي هم كانوا أكثر من رائعين بهذا اليوم، كلهم كانوا مقاتلين أبطال يعني استحقوا الإشادة.. مصطفى الآغا: أنا بدي رد الفعل جنوب أفارقة طلعوا عملوا شي ولا كل الأمور كان تنظيم جيد الجمهور كان رائع؟ عمار علي: لأ طلعوا كأنما خسرانين من هذه المباراة لأنهم شافوا فريقهم بالشوط الثاني كان فريق خطر جداً، مثلما قلت أن الحظ ودعاء الوالدين أنقذنا يمكن من فرصة أو فرصتين، لكن طلعوا مستائين جداً، لكن ما كان أي شيء خارج عن المألوف. مصطفى الآغا: هل اعتبر البعض في المعسكر العراقي النتيجة انتصاراً و لا أنه نفدنا؟ عمار علي: أنا أعدها انتصار، يعني أنا أعدها من جهتي انتصار للمنتخب العراقي لأنه بالتحديد هذه مباراة افتتاح ولسه الفريق ما متأقلم، لسه الفريق ما متأقلم.. مصطفى الآغا: شو في هيك شغلات بالمباراة نحنا ما شفناها شغلات لقطات تخبرنا عنها؟ عمار علي: لا ماكو لقطات.. ماكو أي لقطات، لكن اللي شفته أنا أنه كانوا لاعبين الاحتياط أنت تتذكر أنه دائماً يقولون أنه في هناك في مشاكل، مثلاً نور صبري ما لعب، نور صبري أشوفه على خط التبديل دائماً يشد من أزر اللاعبين، كذلك هوار ملا محمد قالوا أن هوار ملا محمد مو من ضمن التشكيلة الأساسية رح يكون يعني مثلاً مثل ما نقول عصبي ومستاء من هذا الوضع، لأ بالعكس هوار كان يشد باللاعبين خصوصاً لما تصير هجمة على المنتخب العراقي كان ينهض من منصة الاحتياط ويكون قريب من الخط يشد من أزر اللاعبين، دائماً يشير لهم أنه ألعبوا قاتلوا كذا.. يعني شيء جداً رائع. يعني أنا بنظري أنه الروحية اللي خرج بها المنتخب العراقي هي أفضل من النتيجة، النتيجة نقطة واحدة نعم جيدة لكنه الروحية روح التآلف، يمكن إحنا ما أعرف إذا رح تستخدموها ولا لأ روح التآلف اللي شفناها عند المنتخب العراقي تفرق.. مصطفى الآغا: اللي دزيته رح نعرض نصه اليوم ونصه بكرة قول. عمار علي: إن شاء الله، بس أنا متأكد إذا يشوفوه الجمهور العراقي وإذا يشوفه أنت ويشوفه المشاهد العربي رح يعرف أنه المنتخب العراقي مو نفس ما كان بتصفيات كأس العالم مو بنفس ما كان عُمان، عائلة واحدة يد واحدة ماكو مشاكل. مصطفى الآغا: عمار خليك لا تروح لبعيد لأنه رح نرجع لك بس أنا شايف عم بطلع يعني دخان من فمك برد؟ عمار علي: برد برد. مصطفى الآغا: بالله. هيتشي هيتشي. عمار علي: هيتشي هيتشي أنا طبعاً أنت ده تشوف والجو هيتشي يساوي. مصطفى الآغا: خليك يا النجم خليك. ها جمال نبدأ بالعراقي. عصام سالم: لا ولا يهمك يا مصطفى أنا مش رح أتكلم خلص يا مصطفى.. جمال علي: أكيد فيه إضافة بعدين مصطفى الآغا: يا ابن الحلال، قول. جمال علي: حقيقة لو نظرنا إلى الجانب الأول جانب النتيجة هو جيد كبداية بطولة مع بلد مضيف.. مصطفى الآغا: جانب الأداء.. جمال علي: أداء الشوط الأول أيضاً كان جيد الحقيقة، طبعاً كان جيد هناك فارق فقط فرصة واحدة لفريق جنوب أفريقيا.. مصطفى الآغا: في الثاني؟ جمال علي: الشوط الثاني كان فيه هبوط وهذا للي كنا خايفين منه نتيجة يعني ضعف التركيز نتيجة ضعف اللياقة البدنية، أضف إلى ذلك أن الفريق ما استعد بالشكل المطلوب للبطولة هذه. مصطفى الآغا: يعني قياساً على الاستعداد وعلى اللي سمعناه ترى النتيجة جيدة؟ جمال علي: النتيجة جيدة والبداية جيدة جداً.. مصطفى الآغا: أين كان في مشاكل بالفريق العراقي المدرب؟ جمال علي: المشاكل اللي كنا نسمع عنها في الجانب الانضباطي، بالأداء كان هناك يعني خلينا نقول الجانب الدفاعي جيد بالنسبة للاعبي الوسط، ولكن الجانب الهجومي صار متباعد جدا ًعن المهاجمين، لذلك أنت تركوا المهاجمين عماد ويونس لوحدهم في أحضان المدافعين الجنوب الأفريقيين، والحارس كان جيد اليوم أثبت نفسه أنه حارس يمكن الاعتماد عليه وبدل ما يكون عندنا نور لوحده الآن أصبح عندنا نور ومحمد. مصطفى الآغا: نسمع وجهة نظر مصرية. عصام سالم: خليني أضيف.. مصطفى الآغا: ضيف يا باشا. عصام سالم: أولاً ده أول تعادل يا مصطفى في تاريخ مباراة افتتاح هذه البطولة، يعني صفر صفر أعتقد أنها نتيجة فعلاً لأول مرة تحصل في تاريخ البطولة، ثانياً النتيجة جيدة جداً لمنتخب العراق، يعني لا بد أن نهنأ العراقيين على هذا التعادل لأنه فعلاً منتخب جنوب أفريقيا خسر نقطتين بكل تأكيد، أولاً قياساً بظروف المنتخب العراقي أولاً التجمع وظروف الإعداد، مدرب جديد بورا طبعاً بعد راضي شنيشيل وبعد فييرا، الأهم من ذلك كما ذكر عمار وذكر الكابتن جمال أنه فعلاً فيه روح جديدة في المنتخب العراقي يعني بغض النظر.. مصطفى الآغا: روح البطولة.. عصام سالم: بالزبط كان فيه فارق كبير فني لصالح جنوب أفريقيا، لكن هناك مكاسب أخرى للمنتخب العراقي لا يمكن أن نغفلها إن هذه الوحدة وهذه اللحمة الجديدة التي لم نتعودها من المنتخب العراقي، كنا دائماً نتحدث عن مشاكل اللاعبين مع بعضهم.. مصطفى الآغا: أنا شايف جمهور عراقي كمان بنحييهم.. عصام سالم: كل شيء لكن أعتقد النتيجة في نهاية المطاف أن تخرج بعد كل هذه الفرص التي ضاعت من جنوب أفريقيا ومنها الدقيقة 84 الفرصة العجيبة والغريبة التي ضاعت منهم، أعتقد أن ده معناه أنه ممكن المنتخب العراقي يذهب بعيداً في هذه البطولة وخاصة في مباراته مع نيوزيلندا أعتقد إنها ممكن تمنحه النقاط الثلاثة كاملة مع الاعتراف بصعوبة المهمة.. مصطفى الآغا: أخواتنا المشاهدين مفاجأة كبيرة جداً، والله يعني بتستاهلوها إن شاء الله رح تكون على صدى الملاعب سنعلن عنها ربما غداً إذا الدكتور عمار بكار صديقنا وحبيبنا زبط الأمور، بكرة إن شاء الله نعلن عن مفاجأة عادة ما منعلمها بالبطولات بالحجم، لكن كرمالكم بتكون إن شاء الله بهالحجم. الأخت أم غلا عم بتقول شو هو اسم الدوا الي بتاخده حتى هيك تفرفش وتفرح؟ اسمه mbc واسمه صدى الملاعب اسمه جمال علي واسمه عصام سالم واسمه أزنيف واسمه أنتو.. عصام سالم: نوع جديد من البرشام.. مصطفى الآغا: رح نروح لفاصل من الإعلان بعد الفاصل رح نتابع: صدى التعادل من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه، ورح نشوف كيف تابعت الجماهير العراقية في العراق وفي المغرب منتخبها في أولى مواجهاته في كأس القارات. مصطفى الآغا: هذا هو صدى الملاعب وهذا اللي شفتوه منتخب العراق، وها هي روح المنتخب العراقي وشكراً لعمار وبشير كامل منتجوا لنا ياه في جنوب أفريقيا ونحن دائماً معكم، عمار معنا كمان لسه من جنوب أفريقيا، عمار طبعاً الدنبا برد، هذا البرومو اللي عملينه عن لاعبي العراق بيورجي الروح الموجودة عند لاعبين العراق؟ عمار علي: مصطفى بس أحب أضيف معلومة أنه نقطة عند .. مصطفى الآغا: ضيف صار فيه عصام سالم هلأ.. عمار علي: المنتخب العراقي.. طبعاً سلامي للكابتن جمال والأستاذ عصام سالم، بس أحب أضيف نقطة أن المنتخب العراقي هاي أول نقطة له في بطولات عالمية، يعني هو شارك بكأس العالم 86 ما حصل ولا نقطة، هاي أول نقطة للمنتخب العراقي نقول له ألف مبروك. مصطفى الآغا: صحيح. طيب أنت الآن موجود في قلب الحدث لسه رح تلعب مصر مع البرازيل ولسه العراق رح يلعب مع إسبانيا، تعطينا شوي كيف توقعات الإعلاميين اللي حواليك عن مباراة مصر والبرازيل؟ عمار علي: مصطفى أحلى كلمة سمعتها من صحفي مصري قبل يومين، أنه طبعاً هم بغض النظر عن آخر مباراة بين المنتخب المصري الشقيق وشقيقه المنتخب الجزائري، هم يقولون أن أنت تلاقي البرازيل هو شرف وهوي يسجل بالتاريخ بغض النظر عن النتيجة، تمتع أنت تروح تقابل نجوم يعني أبطال العالم، تقابل هيك منتخب لازم أنت تتمتع لا تفكر بالنتيجة، أنت المهم تؤدي المهم أنه تظهر بشرف هو هذا أهم شي، مو المهم أنه أنت تفوز أو أنت تتعادل أو أنت تفكر أنه يعني من الصعب أو هو من المستحيل لكن من الصعب جداً أنه أنت تفوز على البرازيل، لكن أن تقدم مستوى والناس تقول لك أو تصفق أنه أنت قدمت مستوى قدام البرازيلي رح يبقى ينذكر إلى تاريخ طويل جداً.. مصطفى الآغا: توقعات طبعاً برازيلية ولا مصرية ولا شو؟ عمار علي: لأ مصطفى التوقعات أكيد تصب لصالح المنتخب المصري. مصطفى الآغا: طيب عمار علي طبعاً أنت جاييتك بعد هالطلة عالشاشة ما عاد فينا عليك، دانة الشبابية عم تقول يا ريتكم كلكم بره وعمار هو اللي يقدم البرنامج، هي تقول.. يا عمار بدي تعطيني كيف انطباعك عن جنوب كوريا.. عالسريع معنا أقل من دقيقة.. عمار علي: جنوب أفريقيا؟ مصطفى الآغا: عن جنوب أفريقيا مش جنوب كوريا، كوريا آخذه عقلنا.. عمار علي: يا ريت كل مصطفى كنا بجنوب كوريا.. مصطفى الآغا: ماجد اللي كان في كوريا قول.. عمار علي: مصطفى الوضع مو جداً أمين، إحنا ما نقدر نتحرك مثلاً هذا الوقت إحنا طبعاً هذا الوقت ما في شخص في الشارع ما في سيارة بالشارع، نحن نضطر نيجي مع السائق ومع القائد مع حماية، لأنه بصراحة يعني أقول لك إياها أنه أنت بأي تقاطع طرق إذا وقفت ممكن تلاقي شخص وخصوصاً جوهانسبورغ ممكن تلاقي شخص يحمل بيده مسدس ويقولك يعني خلاص أعطيني اللي عندك، وإذا ما أعطيته رح يكون فد شي مأساوي، لكن الحمد لله والشكر لحد الآن الأمور تمشي مثل ما الله سبحانه وتعالى يمشيها إلنا. مصطفى الآغا: إن شاء الله، عمار علي موفد صدى الملاعب إلى هذه البطولة شكراً لك وشكراً لبشير كامل. عمار علي: شكراً إلك. مصطفى الآغا: شكراً، صدى التعادل العراقي يأتيكم من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه مع موفدنا إلى البطولة عمار علي وبشير كامل، نتابع. سلام شاكر (لاعب لمنتخب العراقي): الحمد لله اليوم حاولنا أنه مثلاً بكل الطرق نقلل من الأخطاء.. عمار علي: تأذيته قدام مهاجمي جنوب أفريقيا ولا لأ؟ سلام شاكر (لاعب لمنتخب العراقي): أكيد يعني أكيد فريق ضغط علينا وخاصة بالشوط الثاني ضغط علينا بأرضه وبين جمهوره، وأول مباراة بالبطولة. يعني مثلاً الفريق بعد ما داخل أجواء البطولة يمكن هاي أصعب مباراة، يعني تكون أصعب مباراة هي دائماً المباراة الأولى في البطولة، الحمد لله قدرنا أنه نوقف الخط الهجومي للفريق. عمار علي: باسم أنتو رجال خط يعني اليوم رجال خط الدفاع اليوم شنو اللي توصف المباراة اليوم أنت فرحان شنو يعني أنت تعادل شلون تشوفه كمدافع؟ ياسر عباس (لاعب المنتخب العراقي): بالبداية بسم الله الرحمن الرحيم، أكيد إحنا أول مباراة تكون مباراة صعبة علينا تعرف يعني الفريق اللي لعبنا ضده فريق هو يحب أن يحصل على ثلاثة نقاط بين جمهوره وبلده البلد المنظم هو، إحنا كالاعبين كنا مصممين طبعاً هذا السؤال اللي سألته سلام إحنا كلاعبين كخط دفاع كنا مصممين واتفقنا أنه إحنا ما نعطي أي هدف مهما يكون الشي داخل الملعب، الحمد لله قدرنا أن نحقق هذا الشيء. عمار علي: السلام عليكم. نشأت مساء الخير. شلون أحوالك إحنا آسفين غرفة النوم، نشأت يمكن أنت اليوم كنت رائع شو النتيجة؟ نشأت أكرم: والله بالبداية يعني أعتقد أنه نقطة أحسن من لا شيء يعني عمار علي: يعني أنت راضي ولا مو راضي. نشأت أكرم: لا أنا طبعاً راضي أكيد راضي لأنه إحنا لعبنا ضد الفريق المنظم البلد المنظم ومباراة افتتاحية أكيد كم لاعب عندنا أول مباراة يلعب مستوى هاي البطولة. عمار علي: كمنو زينين جداً في الشوط الأول؟ نشأت أكرم: والله الحمد لله إحنا أعتقد أنه نقطة أحسن من ما تاخذ ولا نقطة.. عمار علي: أنت راضي عن نشأت أكرم؟ نشأت أكرم: والله أكو زيادة أكو بعدين كل لاعب عنده زيادة لكن تعرف هذه مباراة أولى.. عمار علي: معلش خط الدفاع المنتصف أنتو شنو رأيك فيه أنت قائد خط المنتصف؟ نشأت أكرم: والله كنا جيدين، أعتقد كلنا كفريق يعني منظمين يعني كنا منظمين لكن كل لاعب يعني كان بالمستوى الفردي أكو أكثر. عصام سالم: أنت كلاعب خط وسط.. مهدي كريم: لاعبي الخط الوسط أدوا الدور اللي عليهم دور واجبات أكيد هاي يمكن الشارع الرياضي والشارع العراقي أكيد أنه ما مطلع على المنتخب العراقي صار له فترة طويلة، أكيد أنه الفترة هاي قدرنا أنه نطبق واجبات يمكن حتى المدرب أتصور أنه كان فرحان جداً من اللاعبين اللي طبقوا الواجبات، خليني نقول مو 100% - 90% تعرف أن فإحنا الحمد لله يمكن راضين عن الأداء اللي أديناه الشوط المباراة الأول وحتى الشوط الثاني يمكن شوط المباراة الربع ساعة الأخيرة انضغطنا تعرف إحنا مباراة افتتاحية نلعب بين أرضهم وجمهورهم. عمار علي: قبل ما تجيب على شي دقيقة دقيقة 87 شنو رأيك فيها؟ أحمد قاصد حارس المرمى دقيقة 87 خلصت جول انفرد وياك بس دقيقة 87 تتذكرها شنو؟ محمد كامل (حارس منتخب العراق): وهو يعني صار بها غلط يعني الحمد لله.. عمار علي: بالتلفزيونات عادوا أكثر اللي أنت خلصت بها يعني ليش بدي أسألك 87 ؟ محمد كامل (حارس منتخب العراق): صار خطأ جا هدف طبعاً يعني هدف صار وحنا كنا زنين طلعت أكثر من كرة، خطأت هذا الخطأ يعني صار عنده نوع من الإحباط بس من طلعت الحمد لله قدرت أنه أعوض.. عمار علي: منو طلعها أول المدافع مدافعكم ولا مهاجمهم؟ محمد كامل (حارس منتخب العراق): مهاجمهم طلعها الحمد لله التوفيق من الله الحمد لله والشكر. عمار علي: بس أنت خلصت جول محقق؟ محمد كامل (حارس منتخب العراق): إي الحمد لله طبعاً يعني هو واحد يغلط المدافع ولا الحارس واحد يشيل الثاني قدرت أطلعها.. عمار علي: نحن نقول لك مبروك.. محمد كامل (حارس منتخب العراق): الله يبارك فيك الله. مصطفى الآغا: لسه فيه مقابلات ولسه فيه تعليقات، جمال؟ جمال علي: يعني هو يمكن دقيقة 87 اللي تكلم عليها عمار هو الخطأ الوحيد اللي ارتكبه بالنسبة لمحمد قاصد.. مصطفى الآغا: الوحيد؟ بس اعترف فيه.. جمال علي: صحيح كان هو يتحمله، بس الحمد لله أنه يعني ما ضاع تعبه يعني كنا محظوظين بها حقيقة.. مصطفى الآغا: بس هي شغل ربك.. جمال علي: هي بالضبط أنا كنا محظوظين.. مصطفى الآغا: لو ناوي أطلعها ما تطلع.. جمال علي: كنا محظوظين بها بس الحمدلله كرة القدم لازم يكون فيها حظ أحياناً. مصطفى الآغا: عصام تعرف تبع عادل إمام تبع هو وأنا أسأل وأرجع، رأيك باللي قاله بورا؟ عصام سالم: هو سلام في التقرير اختصر كل شيء ببركة دعاء الوالدين، فعلاً الكلام تبع محمد أعتقد فعلاً هي دعاء كل العراقيين مش بس الوالدين، بورا أعتقد من حقه يعني يسعد جداً بهذه النقطة. مصطفى الآغا: تتفق معه أنه قال الشوط الثاني نحن لأ ما كنا.. عصام سالم: متراجعين، وأنا أتفق أيضاً مع نشأت عندما قال أن مطلوب من اللاعبين العراقيين أكثر بكثير مما قدموه في مباراة اليوم عندهم يا مصطفى أكثر بكثير، لكن أعتقد الفريق تأثر بغياب قصي منير تحديداً في وسط الملعب، تأثر أيضاً بتشكيلة متجددة المنتخب العراقي فيه عناصر لأول مرة تشارك، أعتقد أنه دي كلها عوامل نقص الخبرة أعتقد انعكس على أداء الفريق. مصطفى الآغا: جمال حابب يقول شي بس عالسريع جمال. جمال علي: هو نقطة أنه الفريق أجا من بعد بطولتين طلع من عندها اللي هي بطولة الخليج آخر مرة وقبلها تصفيات كأس العالم، صار فترة الفريق ما قدم مستواه، اليوم أعتقد أنه تعطينا نوع من روح الانضباط بالملعب هو الذي يبعث على التفاؤل.. مصطفى الآغا: صدى الملاعب بعودكم يكون مع صدى وين ما كان، الجماهير العراقية تابعت المباراة ولا بد من ردة فعل على الأداء والنتيجة نتابع. - مستوى اللاعبين جيد جداً، مبروك لمحمد قاصد على الإبداع اللي أبدعه، مبروك لهوار بنزوله الأخير ونشأت أكرم كان لامع.. لامع بهذه اللعبة، وكان هذا الأداء يعني فوق المتواضع بالنسبة للعراق لأنه متخوف أرض غير أرضه جمهور غير جمهوره. - بالرغم من التحضير القليل المنتخب مالنا والإعدادات الضعيفة بس اليوم منتخبنا بدا بصورة قوية، والشوط الأول بدأ يهاجم وكانت طريقة لعبه أنه يريد يفوز، طبعاً عامل الأرض والجمهور عامل مهم اليوم وقف ضدنا، بس الحمد لله أسود الرافدين قدروا يثبتون جدارة وإن شاء الله لعبتنا جاي مع نيوزلندا رح نحصل ثلاثة نقاط بأكثر من هدف أو هدفين لأن فارق الأهداف لازم يكون بمصلحتنا. - والله إحنا كجماهير الحمد لله والشكر راضيين على أداء المنتخب 100% ولعبوه بالعراق الأصيلة بس شنو تنقصنا الهجوم. كان ضعفنا اليوم بالهجوم أنت تعرف لعبة افتتاحية ومخاوف والجمهور الفريق الجنوب الأفريقي قوي والحمد لله والشكر نتيجة وإن شاء الله اللعبة الثانية إسبانيا إن شاء الله نفوز. - والله مستوى اللعبة كلش جيد الشوط الأول خاصة الهجمات اللي كانت مرتدة ضد الجنوب أفريقيا، بس إحنا تم اللعبة الجاي إن شاء الله اليوم عدت على خير إن شاء الله كانت اللعبة بملعبهم تدري النتائج اللي الجمهور لازم يكون هو يكون الكفة له، ونتأمل من المنتخب العراقي إن شاء الله مع إسبانيا أن يقدم مستوى جيد إن شاء الله الفوز. - والله مستوى اللاعبين اليوم إن شاء الله يطمن بخير ويعني مستوى كلش متميز، والدفاع يعني اول مرة شفناه بمستوى متماسك يعني الفريق متماسك، خط الوسط كان ضعيف لكن كان الفريق مال الدفاع مستوى طيب ونشكر مصطفى الآغا، وتحياتنا إله كانت أمنيتي أنه أدزله رسالة وسلام، وتبقى يا مصطفى الآغا بالقمة وباقي القنوات بترابك خليه تلمه.. اللي تطورك كله حنا يهمنا تبقى وتظل بالقمة يا صدى الملاعب. مصطفى الآغا: قلبنا كله عراقي ومن العراق للمغرب، شوفوا من وين لوين حتى نتابع. كيف تابعت الجاليات العراقية في الرباط مباراة منتخبها الأولى في كأس القارات؟ والجواب مع الزميل العزيز والصديق محمد العرب مراسل mbc في المغرب اللي حقيقة هو تبرع حتى يبعث لنا هذه الصور، نتابع. - تحية حب واحترام لقناة mbc ونشكركم جداً، والمباراة كانت حلوة جداً وما قصروا الشباب وبالتوفيق يا رب. - نحن شو نريد بالغربة لكن التعادل زين وبعدها البطولة بأولها. - الفريق الأفريقي كان خشن ويانا وكان يضرب لاعبينا كلش قوي. - بالمرة كانوا يفوزون المنتخب العراقي بس ما يخالف هم زين التعادل. مصطفى الآغا: الله من أحلى ما سمعت وشاهدت شكراً أخ محمد، شو تعرفت على بعض الناس؟ جمال علي: حج سلام موجود كالعادة. مصطفى الآغا: بس يعني بعض ما قاله الجمهور في العراق وفي المغرب يقارب يعني الصحيح؟ جمال علي: قلت لك التفاؤل هو مبعثه نتيجة الفترة السابقة، بس نحن مثل ما قال أستاذ عصام أن الفريق العراقي هو بطل آسيوي يعني الفريق العراقي يمثل آسيا يعني ما يمثل العراق فقط، هو ممثل عن قارة آسيا. مصطفى الآغا: هل كان بالإمكان أحسن مما كان اليوم؟ جمال علي: في ظل الوضع الحالي أعتقد صعوبة. مصطفى الآغا: عصام؟ عصام سالم: بالتأكيد أتفق مع.. مصطفى الآغا: تتفق؟ عصام سالم: آه طبعاً لأنه ما كان فيه أفضل من ذلك يا مصطفى قياساً بأن المنتخب العراقي دخل البطولة وهو فاقد الثقة تماماً لأن في بطولتين كبيرتين سواء كأس الخليج أو كأس العالم فيه ظروف في الكرة العراقية، عندما يتجمع الفريق وتبدو الروح مختلفة هذه المرة أعتقد أنها خطوة مهمة من أجل استعادة هيبة أسود الرافدين إن شاء الله، بس خليني أعبر عن إعجابي بالبرومو اللي تعمل في الإعلان.. مصطفى الآغا: والله جد، عجبك؟ عصام سالم: من أجمل البرومات اللي تعملت لصدى الملاعب لأن فيها روح عالية أوي بصراحة. مصطفى الآغا: طيب، مهو لبسك حلو كتير إيش هاد.. عصام سالم: إنت ما قلتش ولا حاجة خالص في اللبس من ساعة ما بدأنا، مركز أوي في المباراة خليك مركز فيها يا مصطفى. مصطفى الآغا: هذا من صدى الملاعب، بس الأخت ريم بنت نجمة عم بتقول شو المفاجئة كبيرة.. عصام سالم: ودي أحرقها. مصطفى الآغا: لا ما تحرقهاش. عصام العتيبي يقول متفائل بالعراق والسعودية إن شاء الله، محمد العليان عم بيقول احذروا إسبانيا وإن شاء الله مصر موفقة أمام البرازيل، أكرم الخالدي من الجوف يقول حلقة مرة حلوة مرة يعني كتير.. عصام سالم: آه أكيد حلوة جداً يعني. مصطفى الآغا: طيب فاطمة تقول كل الحواس بتحب صدى الملاعب وبتحب جمال علي. جمال علي: شكراً. عصام سالم: بالله شوف كاتبة عصام وكمان بس أنت مش عايز تقول يا مصطفى. مصطفى الآغا: هي قايلة عصام بس.. وليد القحطاني يقول مبروك للعراق، وحسن العمري وسلطان من جدة عم بيقولوا أحلى برومو عراقي مثلما قلت، وأمل السيف بتحييكم هي ومنال البلوي تقول برنامجكم رائع شكراً يا أخت منال، وخالد الغامدي وعبد المجيد الزهراني عم بيقولوا أمانة نحن بالمقهى قاعدين حوالي شي 600 واحد قول اسمنا منشان نكايدهم شوي خالد الغامدي وعبد المجيد الزهراني. طيب نروح لفاصل من الإعلان بعد الفاصل: الماتادور الإسباني يقضي على الكيوي النيوزلندي بالقاضية وبدون رحمة. ومصر بطلة أفريقيا في أول امتحاناتها في كأس القارات والمواجهة مع أصحاب اللقب البرازيل. مصطفى الآغا: الله الله عليك يا مصر، أنتم مع صدى الملاعب ونحن مع العراق ومع مصر ومع كل منتخب عربي لأنه قلبنا ودمنا عربي، منروح للمباراة الثانية في المجموعة الأولى بكأس القارات الثامنة في جنوب أفريقيا جمعت الماتدور الإسباني بطل أوروبا اللي قضى على الكيوي النيوزلندي بدون رحمة. حمادي الكاردابو والقصة الكاملة. حمادي الكاردابو: صباح اليوم كنت أعلّم ابنتي ذات العامين العد واحد اثنان ثلاثة، وعند متابعة مباراة إسبانيا ونيوزلندا وجدتني أكرر العدّ واحد اثنان ثلاثة وأكثر مما يستعصي على لينة إحصاءه على الأقل في الأيام القليلة المقبلة، ست دقائق فقط وبات لأوروبا لا يحتاج إحماءً وفرناندو توريس يؤكد أنه مرشح قوي للمنافسة على لقب هداف البطولة، ست دقائق أخرى وست دقائق أخرى والأهداف تتوالى ودائماً فرناندو توريس في الموعد، الكل انتظر فوزاً إسبانياً ساحقاً لكن ليس بهذه الطريقة، الاستعراض متواصل والهدف الرابع حمل توقيع فابريغاس بعد سبع دقائق من الهدف الثالث. لو تواصل تواتر الأهداف بهذه الطريقة لأحصينا على الأقل سبعة أهداف في الشوط الأول، لكن الخامس تأخر فهل تماسك الدفاع النيوزلندي أم أن التخمة أصابت الإسباني فأراد أن يعطي مدافعيه وكاسياس فرصة لمس الكرة، عندما سجل ديفيد فيا الهدف الخامس مع عودة اللعب، سألت كما كثير منكم عن سبب وجود نيوزلندا في كأس القارات، الجنوب أفريقيون ارتعبوا من خصم سيقابلهم وربما بدأوا يفكرون في اتفاق يقيهم الإحباط، أما الزملاء العراقيون فرددوا مراراً ماذا ينتظرنا يوم الأربعاء، ثيران مرعبة تلبس الأحمر وتهيج من الأبيض فغيّروا قمصانكم أيها العراقيون إلى الأخضر علّ وعسى. لا نتمنى هذا السيناريو القاصي لأشقائنا، وأملنا أن تشاركونا الدعاء للعرب في جنوب أفريقيا فالمهمة بعيداً عن الأحلام صعبة عسيرة. حمادي الكاردابو - صدى الملاعب مصطفى الآغا: أرفع القبعة لحمادي الكاردابو على هذا التقرير ما فيه أحلى من حمادي غير بنته لينة. عصام. عصام سالم: حمادي وبنته. مصطفى الآغا: عم نقول لينة خليني أحكي يا ابن الحلال. عصام سالم: ماشي يا مصطفى، أولاً نحن نعيش الحقبة الإسبانية يعني 2008 بطل أوروبا برشلونة في 2009 مكتسح كل.. مصطفى الآغا: قميصك برشلونة برضه. عصام سالم: والآن السور الإسباني الهائج.. مصطفى الآغا: هو ما هاج مزبوط لأنه لو هاج كان جاب له عشر أجوال. عصام سالم: يعني بس الرحمة حلوة يا مصطفى. مصطفى الآغا: برأيك هم قصداً.. عصام سالم: آه طبعاً، أنت عارف بعد عشرين دقيقة 4 /0 المباراة انتهت بعد عشرين دقيقة، وبعدين فعلاً تحولت إلى نزهة إسبانية في الديار النيوزلندية. مصطفى الآغا: ولا شفنا شي.. بس أنا حابب قول كونك أنت إعلامي أنه إخواتنا البحرين ما عارف مين رح يكون يعني ممكن يكون ثالث اللي رح يفوز إن شاء الله السعودية تتأهل مباشرة إنه رح يلعبوا مع نيوزلندا.. عصام سالم: خامس آسيا سيلعب مع نيوزلندا مباراة الملحق أو مباراتي الملحق اللي يوصله لكأس العالم. مصطفى الآغا: نيوزلندا مع أنه جمال يقول صعبة. عصام سالم: أنا بالمناسبة الكلام جمال مهم أوي، أنت عارف أن نيوزلندا اليوم في هذا المستوى لأن المنافس إسبانيا، معلش إسبانيا من أقوى فرق العالم حالياً وصعب التصنيف رقم واحد في العالم، يعني عشان تعرف بس إسبانيا واحد البرازيل خمسة، أد إيه إسبانيا في هذه المرحلة فعلاً متفوقة في كل المقاييس، لكن أعتقد أن الفريق النيوزلندي لا يمكن أن يظهر بهذا المستوى المتواضع أمام فرق أخرى. مصطفى الآغا: رح تخليه يحكي ولا ما يحكي.. عصام سالم: لأ أديه فرصة دقيقتين. مصطفى الآغا: من غير دقيقتين، يا سيدي مالك فرصة قول احكي أي حاجة. جمال علي: الحقيقة هي فترة ازدهار الكرة الإسبانية حالياً، الكرة الإسبانية في أفضل مراحلها حالياً، فوزها ببطولة أوروبا بعد عروض رائعة جداً الفريق لم يخسر من كذا مباراة لحد الآن مضت على.. عصام سالم: في تصفيات كأس العالم كانوا متألقين بصراحة. جمال علي: لذلك حالياً الفريق الإسباني في قمة ازدهاره، واليوم المباراة أثبتت فارق المستوى بين أوروبا وبين آسيا وأفريقيا يعني أظهرت الفارق الكبير، لذلك الفريق النيوزلندي ما نقدر نحكم عليه اليوم لأن الفارق كبير جداً بينه وبين الفريق الإسباني. مصطفى الآغا: نعم. فهد وأميرة بسلموا عليك بكونوا قرايبنك.. عصام سالم: الحمد لله ما قلتش لجمال.. مصطفى الآغا: والله هيك قايلين، والأخت رشا من السعودية تقول أنت الوحيد اللي بتسكتني. عصام سالم: معقول ده والله دي شهادة يا مصطفى. مصطفى الآغا: ماشي، يوم الاثنين رح تنطلق مباريات المجموعة الثانية رح يلتقي أولاً منتخب مصر بطلة أفريقيا والبرازيل بطلة أميركا الجنوبية والقارات، يليه لقاء إيطاليا بطلة العالم مع أميركا، أحمد الآغا والكلام مصري. أحمد الآغا: لقاء النكهة الخاصة والطعم المختلف، احتل المرتبة الثانية في المباريات المنتظر أن تجذب عيون الجماهير بعد لقاء إيطاليا بالبرازيل، تذاكر الدخول بيعت بالكامل، ومن المقرر أن يحضر رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الأفريقي، السامبا وأحفاد الفراعنة في كأس القارات جنوب أفريقيا، البطولة الأغلى قارياً بعد كأس العالم على أجندة الفيفا، السامبا سيستهلون حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة ليست سهلة عليهم بعملاق أفريقيا التي لفتت العيون فشحاتة فعل المستطاع وحشد الجنود واعتمد على توليفة من اللاعبين الشبان من الدوري المحلي والمحترفين في الخارج، ورغم أنه ليس في أفضل أحواله بمركزه الأخير في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم، ويعاني من غياب عمرو زكي وميدو بداعي الإصابة، إلا أنه مطالب باستعادة الروح المعنوية التي افتقدها فعين على البطولة وعين على التصفيات، لكنه ليس مطالباً بأن يسحق البرازيل أو يكتسح إيطاليا، فالمشاركة مع أفضل سبعة منتخبات عالمية والأداء المشرف أمام القوة العظمى في كرة القدم والتمثيل المشرف للكرة العربية والأفريقية هو التقدير الأكبر. إلى السحرة منتخب السليساو والأكثر شعبية في العالم بعد أن سحروه بعشقهم لهذه اللعبة، ولأنهم عاشقون أبهروا العالم بأسلوبهم فأضافوا عليه نكهتهم الخاصة، جهوزيتهم البدنية والنفسية أصبحت في أوجها بعد أن أزاحوا الباراغوي عن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم. نجوم العالم سيدخلون وهم مطالبون بالبطولة، فجماهيرهم لا تقبل أنصاف الحلول فقط الألقاب، دونغا الذي يعيش هدنة مع صحافة بلاده أحدث تغييراً جذرياً في تشكيل الفريق، فاستدعى خمسة لاعبين من الدوري المحلي ولم يستدعِ رونالدو رغم أنه قدم أداءً باهراً مع كورفنياس، كذلك الكوكب اللاعب رغم كل شيء الفنان رونالدينو أيضاً لم يقنع دونغا الذي اعتبره ورقة محروقة حتى الآن إلى أن يعود إلى سابق عهده إن أراد العودة إلى الصفوف، فيما ضمت قائمته أيضاً المحترفين في أوروبا وعلى رأسهم كاكا والساحر الجديد لقبان للبطولة.. مصطفى الآغا: بدل أحمد صار عنا أحمدين.. رح سأله لأنه خايف ما تخليه يحكي.. عصام سالم: يلحق دقيقتين. مصطفى الآغا: هو مصري لازم أعطيه بس. جمال علي: يعني نبقى نتكلم عن الفريق البرازيلي، يعني البرازيل يبقى لوحده متقوي لحاله من تريد تشبه تقول هذا لاعب برازيلي يعني هو مثل خلينا نقول مثل عالي جداً، فريق البرازيل فاز بالبطولى مرتين سابقاً، أضف إلى هذا أنه أستاذ مصطفى المعلومة أن الفريق البرازيلي الوحيد الموجود بالبطولة من الفرق اللي خاضت مباراة نهائية سابقاً، يعني لا البطل ولا الوصيف موجود غير البرازيل، يعني هم الوحيدين كل الفرق اللي فازت بالبطولة سابقاً مو موجودة والوصيف أيضاً.. باستثناء البرازيل موجودة، وكالعادة البرازيل متواجدة دائماً بالبطولات الكبرى، ومثل ما قال التقرير البرازيل ثاني أو أخير نفس الشي عندهم، يعني فقط عندهم لقب البطولة، بس دائماً تميزت البرازيل أنه مع الفوز يقدمون أداء ساحر مبهر هي الميزة اللي تميز البرازيل عن بقية دول العالم. مصطفى الآغا: طيب أنت عم تحكي عن البرازيل وبتشيد فيها وهو قاعد جنبك مصري رح يلعب مع البرازيل. جمال علي: رح يتكلم هو عن مصر. لأ أنا حبيت أقول مهما قدمت المهم تقدم الأداء بطل أفريقيا. مصطفى الآغا: قول يا عصام. عصام سالم: والله طبعاً بطل أفريقيا اللي مش رح قول أكثر من اللي قاله حسن شحاتة مدرب الفريق يا مصطفى، أنه نحن يجب أن نستمتع باللعب مع البرازيل، أولاً لأنه أنت مش مطلوب منك تحقق نتيجة مفاجئة تهز العالم يعني، لكن قدم المستوى المشرف الذي يليق باسم بطل أفريقيا، يجب أولاً أن تستعيد الروح المعنوية التي هبطت كثيراً بعد الخسارة نت الجزائر والتعادل مع زامبيا في تصفيات كأس العالم، لأن استعادة الروح هي اللي رح تخليك تستعيد المستوى الفني وتستعيد روح أبطال أفريقيا 2006 و2008 المهم بالتأكيد الفارق الفني واضح وصريح، منتخب البرازيل. مصطفى الآغا: يعني أحياناً فيه شي الناس بتقبله أنه فيه أخي هذا برازيل.. عصام سالم: بالزبط، أنك تتاح لك الفرصة يا مصطفى أنك تلعب مع البرازيل بالمجان في هذه البطولة أعتقد أن ده في حد ذاته مكسب كبير.. مصطفى الآغا: رح تلعب مع إيطاليا بعد. عصام سالم: كله بيتفرج عليك، أولاً مع البرازيل ومع إيطاليا معناها أنك بتلعب يا مصطفى، مع بطل كأس العالم 2006 اللي هو إيطاليا ومع البرازيل بطل 2002 في كأس العالم يعني فرصة لا تتكرر على الإطلاق، يجب أن تستثمر في تقديم وجه مغاير.. مصطفى الآغا: بس أنا حابب قول شغلة أنه في نهائي كأس أميركا الجنوبية البرازيل فازت على الأرجنتين ثلاثة يعني مش.. هذه الأرجنتين. عصام سالم: بالزبط، المنافس التقليدي.. مصطفى الآغا: يعني بتصير. لا أقدم لشيء لكن.. عصام سالم: كل ما نأمله أن يقدم منتخب مصر وجهه الحقيقي الذي يختلف كليةً عما قدمه في تصفيات كأس العالم الآن، وعندما يستعيد معنوياته ويحرص على التمثيل المشرف، أعتقد أنه يمكن أن يؤدي أداءً جيداً أمام منتخب مصر. مصطفى الآغا: نعم. رح نروح لفاصل من الإعلان بعد الفاصل: بأي عين ترى الصحافة المصرية لقاء منتخبها أمام السامبا البرازيلية؟ وأبطال العالم الطليان في مواجهة الأميركان كلنا مع الطليان. مصطفى الآغا: أنتم مع صدى الملاعب. ونحن مع تغطية خاصة لكأس القارات وإن شاء الله رح نعطيكم إخوتنا المشاهدين لكم ليس نقل المباريات على الهواء لأ شي أنتم رح تستفيدوا منه بشكل إفرادي، نبقى مع كأس القارات سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم رفض نغمة الإحباط والاستسلام اللي سادت في بعض وسائل الإعلام المحلية قبل مباراة المنتخب المصري مع البرازيل، ليش رفض هذه النغمة؟ الجواب مع راضية صلاح. راضية صلاح: ليس هذا هو الوقت المناسب لبث الإحباط في النفوس والجميع سواء نقاد أو صحفيين أو مسؤولين أو جماهير أن يتكافئوا من أجل مصلحة مصر، رسالة أحب سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم إيصالها لكل من يشكك في قدرة الفراعنة في تقديم صورة تشرف بطل إفريقيا في كأس القارات، المنتخب المصري الذي سافر إلى جوهانسبرغ وهو يرزح تحت وطأة انتقادات وسائل الإعلام بعد الهزيمة أمام نظيره الجزائري في التصفيات المؤهلة لكأس العالم يسعى لأداء طيب أمام القوى العالمية الكبرى في كرة القدم لا سيما نجوم السامبا الذين سيلتقيهم غداً في مباراتهم الأولى للدفاع عن اللقب. وبالرغم من قرب المواجهة المصرية البرازيلية إلا أن الصحف المحلية لم تعطِ الحدث أهمية مثلما عودتنا في السابق، ولم يكن المنتخب المصري بطل الصفحات الأولى، وبداية من صحيفة الأهرام التي فضّلت الحديث عن العرس القاري تحت عنوان: "جنوب أفريقيا تفتح ذراعيها اليوم لقارات العالم" عشرون دقيقة هل تقدم حفلاً يظهر روح القارة السمراء؟ ولم تأتِ بالحديث عن الفراعنة إلا بجملة بسيطة "منتخب مصر يختتم تدريباته للقاء البرازيل غداًواكتفت صحيفة الوفد بنشر كلام على لسان مدرب منتخب المصري حسن شحاتة تحت عنوان: "طوينا صفحة الجزائر ونخوض القارات بلا خوف". الموقع الإلكتروني مصري كورة اعتبر أن المصريين أمام فرصة أكون أو لا أكون، فكتب تحت عنوان: "الفراعنة أمام فرصة للظهور العالمي لا تتكرر". والختام من صحيفة الجمهورية التي اعتبرت لقاء الغد صفحة جديدة للفراعنة، وفضلت الحديث عن الأمور الفنية تحت عنوان: "خطة جديدة للمواجهة التاريخية مع البرازيليكما نشرت كلام على لسان الجهاز الفني الذي صرح أن المنتخب المصري لن يكون حصالة السامبا والأتزوري، أما نحن فنتمنى توفيق للفراعنة ولكن الأهم من ذلك أن يقف الجميع يداً واحدة لتشجيع من كتب اسم مصر بذهب أفريقيا. راضية صلاح - صدى الملاعب مصطفى الآغا: كل التوفيق لمصر مثلما قال حسن شحاتة نحن لا نخاف أحد، سمير من تبوك يقول مصر رح تفوز. عصام سالم: والله نحن نتمنى ذلك يعني دعواتنا بس أنا بقول اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه. مصطفى الآغا: لا بس في النهاية هو 11 رجل. عصام سالم: أنا بقولك في حاجتين يدونا نوع من التفاؤل أولاً أنه في رغبة حقيقية للاستفادة من هذه البطولة في تصحيح الصورة بتاع كأس العالم، إضافة إلى أن منتخب مصر في البطولات المجمعة يظهر بمستوى مختلف تماماً غير المباريات المتفرقة كنهائيات تصفيات كأس العالم، حدث ذلك في 2006 و2008 وكان فعلاً مستوى مبهر جداً لمنتخب مصر، أضف إلى ذلك أنه بالفعل أنه المرحلة تتطلب تكاتف كل الجهود لإخراج منتخب مصر من الحالة التي يعيشها وتقديم وجه مغاير في بطولة القارات أمام. مصطفى الآغا: أنت ضد إحباط المنتخب. عصام سالم: لا بالتأكيد. مصطفى الآغا: جمال حتى.. جمال علي: بالتأكيد لا ننسى أن بطل أفريقيا هي مصر، يعني الأجواء بطل كاميرون ونجيريا وساحل العاج.. تغلبوا ونجحوا في تقديم صورة جميلة جداً.. لذلك أنا أتمنى وأتوقع أنه حتى لو خسر الفريق المصري بالتأكيد رح يقدم صورة طيبة عن المستوى الكرة المصرية والأفريقية بشكل عام. مصطفى الآغا: والله أنت المظلوم فينا. عصام سالم: بالعكس ده أنا ساكت.. مصطفى الآغا: أمي تعتقد أنه أنت تزعل .. عصام سالم: لما تسكت. مصطفى الآغا: لما أقولك أنت حابب تضيف بتقول لي بيزعل، بقول لها ما يزعل حبيبي عصام، كثير عم يسألوني البرازيل ومصر أي ساعة؟ الساعة 2:00 بتوقيت غرينتش 5:00 بتوقيت السعودية 6:00 بتوقيت الإمارات. أديش بتوقيت بغداد؟ جمال علي: بتوقيت بغداد أيضاً 5:00. عصام سالم: برضه 5:00 في مصر. مصطفى الآغا: يمكن 5:00 في سوريا ما بعرف رح نعد بقا من المحيط إلى الخليج، أبطال العالم إيطاليا يشاركون للمرة الأولى في كؤوس القارات رح يلعبوا أمام المنتخب الأميركي الذي يعتبره النقاد خصماً صعباً، شو رأي حمادي الكاردابو بنشوف. حمادي الكاردابو: لا يختلف ثلاثة لأن صدارة المجموعة الأولى محسومة مسبقاً لمنتخب إسبانيا، ولا شك أن الترشيحات تصب في مصلحة إيطاليا والبرازيل في الثانية، أما الاكيد فإن تفكير الإيبي سيكون مزدوجاً عند مواجهة منتخب الولايات المتحدة الأميركية، أبطال العالم ومهما قيل عنهم شباباً كانوا أو عواجيز يبقون دائماً رقماً صعباً قد لا يقنع أحياناً لكنهم يسعدوا جماهيره دائماً. هم ليبي الأول هو نقاط المباراة لكن تخطيطه يصبّ في صدارة المجموعة ليتجنب مواجهة منتخب إسبانيا المخيف في نصف النهائي، قراءة سليمة على الورق ومنتخب إيطاليا يتصدر مجموعته في تصفيات المونديال برصيد خالي من الهزائم ولكن بتعادلين، عكس المنتخب الأميركي الذي يحلّ ضمن ترتيب منتخبات الدرجة الثانية التي تطمح لإرضاء جماهيرها بأداء مقنع وتلهث وراء لخبطة أوراق المجموعة، فأي نتيجة غير الهزيمة أمام إيطاليا والبرازيل هي مفاجأة ستعزز ثقة اللاعبين وستعطيهم دفعة قوية في بقية مشوار تصفيات كأس العالم، وهم الذين يحتلون مركز الوصيف في تصفيات قارة أميركا الشمالية والبحر الكاريبي، بعيداً عن المفاجآت إيطاليا وبفارق عريض وبالمفاجآت إيطاليا وبفارق ضعيف وبخيبات الأمل تعادل. حمادي الكاردابو - صدى الملاعب مصطفى الآغا: رسائل من المغرب من الجزائر من سوريا عبد العزيز من أبو تركي من رفحة كلهم يشجعوا العراق وطبعاً مصر، بس قبل ما نروح لعصام ممكن ما نلحق وقت بتشاهدوا يوم الاثنين على قنوات artsports قنوات المتعة والإثارة والرياضة مباراتين ضمن المجموعة الثانية بكأس قارات البرازيل مع مصر الساعة 2:00 بتوقيت غرينتش 5:00 بتوقيت السعودية بعدها إيطاليا مع أميركا، العراق اليوم ومصر غداً نصف دقيقة لك. عصام سالم: العراق اليوم أعتقد نقطة جيدة يا مصطفى بالتأكيد تنعش أمل الفريق العراقي في تحقيق نتائج أفضل يعني خاصة مع نيوزيلندة إسبانيا مهمة صعبة منتخب مصر كل ما نتمناه أن يقدم الوجه الحقيقي للكرة المصرية بعيداً عن إحباط كأس العالم.. مصطفى الآغا: مش عايز إيطاليا وأميركا. عصام سالم: رح نتكلم إيمتا فرصة يا مصطفى، أقولك حاجة جميلة أنا قابلت مارشلو ليبي.. مصطفى الآغا: قلتلك 30 ثانية. عصام سالم: 30 ثانية في ميلانو قال أنه يتعامل مع هذه البطولة بعيداً عن أي صدفة، بمعنى أرسلوا لجنوب أفريقيا يا مصطفى خبراء في التربة ليتعرفوا على طبيعة الملاعب اللي يلعب فيها منتخب إيطاليا، وأكد أيضاً المعلومة الطريفة أي فريق يكسب في بطولة القارات لا يكسب في العام التالي بطولة كأس العالم. مصطفى الآغا: مش عايز يكسبها، جمال العراق اليوم ومصر غدا. جمال علي: العراق اليوم المهم هو عودة الروح للفريق العراقي وهذه مسألة مهمة يعني أعادت الثقة للجمهور لجمهوره، وأتمنى أيضاً بكرة الفريق المصري نعيش أجواء الأفريقية اللي عشناها الحقيقة وأتمنى العودة بذاك الفريق اللي يقدم الكرة الجميلة. عصام سالم: متفائل.. مصطفى يونس معاك في الحلقات لأن أفريقيا اللي كسبتها مصر والاحتفالات اللي حصلت في صدى الملاعب. مصطفى الآغا: أنا ما رح أحكي يا عصام البرنامج إلك. عصام سالم: شكرا يا مصطفى طبعاً البرنامج، شكراً لكل مشاهدي صدى الملاعب وإلى اللقاء في حلقة الغد إن شاء الله. مصطفى الآغا: لسا بقيان معك 20 ثانية. عصام سالم: كمان كملهم يا مصطفى أنت. مصطفى الآغا: جمال علي.. عصام جمال علي، ودائماً سعداء بوجودك أبو خلود وأبو أميرة أبو خلود وأبو أميرة. عصام سالم: حلوين. مصطفى الآغا: شكراً لك عصام سالم فاكهة البرنامج. عصام سالم: الله يخليك يا مصطفى. مصطفى الآغا: صحيح ما بتخليني أحكي، وطبعاً نحنا متواصلين معكم بتغطيتنا لكأس القارات طبعاً المباريات على art وصدى المباريات على صدى الملاعب، ورح يكون عندنا مفاجأة ومفاجأة كبيرة وأنتو رح تكونوا مبسوطين تابعوا صدى الملاعب وشاركوا مع صدى الملاعب ورح تفوزوا، رح تفوزوا بشغلات كبيرة.. كل الشكر لعمار علي وبشير كامل الموجودة في جنوب أفريقيا لحمادي وأحمد الآغا وسلام المناصير ومدين رضوان وراضية صلاح وإن شاء الله ما أنسى حدا ولأزنيف والجماعة، ونحنا دائماً مع الشاشة الاحلى والاجمل والأكمل والأمثل mbc باي باي.