EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2010

الليث يلتهم أفريكا سبور في افتتاح نخبة أبها ضيف صدى يستنكر خشونة العاجيين أمام الليث

عبر الكابتن سامي عبد الإمام ضيف صدى الملاعب عن ضيقه من الخشونة المبالغ فيها من طرف فريق أفريكا سبور العاجي أمام الشباب السعودي، في افتتاح مباريات بطولة النخبة الودية بأبها والتي انتهت بفوز الليث الأبيض بهدف نظيف، وشهدت طرد أحد لاعبي الفريق الإفريقي.

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2010

الليث يلتهم أفريكا سبور في افتتاح نخبة أبها ضيف صدى يستنكر خشونة العاجيين أمام الليث

عبر الكابتن سامي عبد الإمام ضيف صدى الملاعب عن ضيقه من الخشونة المبالغ فيها من طرف فريق أفريكا سبور العاجي أمام الشباب السعودي، في افتتاح مباريات بطولة النخبة الودية بأبها والتي انتهت بفوز الليث الأبيض بهدف نظيف، وشهدت طرد أحد لاعبي الفريق الإفريقي.

سعيد بالنتيجة لكن بالإضافة إلى التهنئة نقولهم أيضا حمد لله على السلامة، لأن اللاعبين العاجيين حقيقة كانوا في منتهى الخشونة، أنا شفت المباراة استقصدوا أقدام لاعبي الشباب في أكثر من مرة حتى اللاعب عبد العزيز اليوسف نتمناله أن تكون إصابته بسيطة؛ حيث تم إخراجه على نقالة، واللاعب أحمد عطيف تم إصابته، نعرف اللاعبين الأفارقة يلعبون بالدفاع البدني لكن هالمرة هاذي كان الدفاع أكثر من اللازم على أقدام اللاعبين.

ماريان باسيل: والحكم؟

عبد الإمام: طرد أحد اللاعبين وأنذر لاعبين آخرين يعني حاول يحافظ على أجواء المباراة لكن اللاعبين الأفارقة خشونة أكثر من اللازم ولذلك نهنئ لاعبين الشباب على السلامة والفوز.

عمار علي: عندما نقول دورة دولية فإنها دولية وتحظى برعاية دولية، وليست الفرق لوحدها من شارك الدوري، فحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز آل سعود للقاء الشباب والنادي العاجي ما هو إلا لاهتمام بهذه البطولة.

وبعد دقائق شهدت هجوما شبابيا منذ أولى اللحظات بعدما لبس النادي السعودي حلة المدرب الأوروجواني فوساتي وزين صفوفه بعدد كبير من المحترفين أولهم الكوري سونج والبرازيلي تاباريز، هدف يقترب من الشباك الإفريقية شيء فشيء في ظل تخبط الفريق الذي كاد يصيب الشباك في نفسه بعد أن أخطأ حارسه كرة كادت أن تمر بسلام.

والسلام الشبابي يأتي بعد تواجد لاعبيه في منطقة جزاء أفريكا سبور أكثر من تواجده في الوسط، واعتماد فوساتي على الوجوه الجديدة ليعطي الشباب أولوية بهدف سجله فهد الحمد والذي لعب لأول مرة أساسيا بتشكيلة الشباب، وفوساتي هو الأغلى بدوري المحترفين السعودي غير راض وإن كان الليل قد أكل بطل الدوري العاجي.

وجمهور الشباب يتفاءل خيرا بهذه النخبة من الوجوه الجديدة، وإذا أسهبنا الحديث عن الفرص الضائعة فإن فريقنا العربي قد أتخن الحارس الإفريقي ضربا بكرات تصدى لها تارة والأخرى كانت تذهب أدراج الرياح أو تنبري القائمة والعارضة لها في مرات أخرى.

خلال شوطين متصلين في وقت غطى الحارس وليد عبد الله في ثبات خرج منه عند مطلع الشوط الثاني الذي نشط فيه لاعبوا الأخضر قليلا بعدما راحوا يعتمدون على الهجمات الخاطفة السريعة والتي استطاعت أن تدرك التعادل ولكن وليد ومدافعيه أبقوا النتيجة على حالها والشباب يحصل على ثلاث نقاط أولى في المجموعة الثانية في انتظار لقائه الآخر مع البولوني الإيطالي يوم الأحد المقبل، ليكون الفريق العاجي في مواجهة الإيطاليين يوم الجمعة، وفرصة التعويض لكي يستمروا في هذه البطولة.