EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

ضيف الحلقة:مصطفى يونس (نجم منتخب مصر السابق)

مصطفى الآغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- من قال بأن عهد المعجزات قد ولى وهو مخطئ، أميركا تهزم إسبانيا وتتأهل لنهائي كأس القارات.
- وسامبا البرازيلية في مواجهة القوى الجماهيرية على بطاقة نهائي كأس القارات وكل شيء جائز بعد الدرس الأميركي.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

ضيف الحلقة:مصطفى يونس (نجم منتخب مصر السابق)

مصطفى الآغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - من قال بأن عهد المعجزات قد ولى وهو مخطئ، أميركا تهزم إسبانيا وتتأهل لنهائي كأس القارات. - وسامبا البرازيلية في مواجهة القوى الجماهيرية على بطاقة نهائي كأس القارات وكل شيء جائز بعد الدرس الأميركي. - مدرب البرازيل دونغا هل يعتمد على نجومية من معه أم على خبرته وتكتيكه الخاص؟ - الفيفا راضية ومتفائلة وأصوات أخرى متشائمة من تنظيم جنوب أفريقيا. - أول المستفيدين من العراقيين في كأس القارات وأول المحترفين ليس لاعب بل طباخ المنتخب. - النجم نواف التمياط يقول لصدى الملاعب: ما زلت أنتظر مباراة اعتزالي وهذه نصحيتي لياسر القحطاني ومحمد الشلهوب. - واليوم سنتابع الجزء الثاني والأخير من قصة منصور البلوي بعيداً عن الرياضة في لقاء حصري لم يحدث سابقاً. مصطفى الآغا: أينما ما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الآغا وأنا ألتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل كمان MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، وتغطية خاصة يعني مو كتير خاصة لكأس القارات رقم ثمانية التي تجري في جنوب أفريقيا، وإذا حبيتوا تروحوا على جنوب أفريقيا بالسيارة فيكم تركبوا تاهو.. تاهو ما تاهو بالطريق من هون لجنوب أفريقيا بدكم شي 300 سنة على بالتاهو والله يمكن بدكم شي ثلاثة سنين على أسرع لأنه بس تبعتوا لنا كلمة صدى عربي إنجليزي تبعتونا سي 2009 تبعتوا لنا كاف 2009 تبعتونا مصطفى يونس تبعتونا مصطفى الآغا، تبعتونا اللي بدكم إياه تبعتونا أنت لأ.. نرحب بضيفينا لهذه الليلة اللي فرحان لفوز أميركا الكابتن مصطفى يونس ما توقفش يا ابن الحلال مشان الطول.. مشان الطول خليك قاعد.. إذاً نبدأ بالحدث بالمباراة الأولى لنصف نهائي كأس القارات الثامنة اللي شارفت على النهاية، اليوم عرفنا ويا ريت ما عرفنا هوية الطرف الأول في النهائي بعد لقاء إسبانيا مع أميركا، لقاء لم يتوقعه لا أشد المتفائلين في أميركا ولا أشد المتشائمين في إسبانيا، أحمد الآغا.. أحمد الآغا مش جاهز لأنه المباراة هلأ خلصت ما بعرف معنا عبر الهاتف موفد صدى الملاعب إلى جوهانسبورغ في جنوب.. كمان هذا مش جاهز اليوم يوم عدم الجهوزية العالمي.. مصطفى يونس: أنا جاهز. مصطفى الآغا: أنت جاهز يا باشا. مصطفى يونس: تفصيل. أنا تفصيل. مصطفى الآغا: طيب. يعني نحنا على طريقة رح نحلل بالأول بعدين رح نشوف يعني الحاجة أم الاختراع مهيك. مصطفى يونس: طبعاً لازم نتصرف.. مصطفى الآغا: لازم نتصرف، طيب قبل لحظات وأنا يعني أنا فايت على البرنامج جاءني اتصال من لندن، تطلعت رقم غريب فوقفت على حيلي فكرت شي حدا.. طلع الأخ طارق حميد رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط قاعد عم بتابعنا هلأ هو وعائلته، طارق كان له رأيين أنه فوز أميركا على إسبانيا يجب أن نعطيه حقه كفوز 11 لاعب بعيداً عن السياسة، إحنا ما فيش حد يحب أميركا يمكن لأنه فعلاً وهذا أيضاً لمصلحة المنتخب المصري، يعني أوكي قالوا المنتخب المصري ما أعرفش جايبين إيه، إسبانيا جايبين إيه؟ مصطفى يونس: بعد البرنامج بقول لك جايبين إيه. مصطفى الآغا: قول؟ مصطفى يونس: ما أقدرش أقولها على الهواء، أولاً الكرة أنا رجل 15 سنة الكرة بقا لي أكثر من 20، 25 سنة مدرب الكرة مالهاش كبير، الكرة عودتنا أنها بتلف مجنونة ودوارة، واللي تديها تديك. تعمل كده شوي عليها تقلبك تحتها كل ده إحنا مرينا به كلعيبة كرة، وأثبت بالدليل القاطع النهارده يا دكتور أنه الكرة فعلاً مالهاش كبير تديها تديك، وهناك شيء مهم جداً في كرة القدم أو في الحياة عموماً التوفيق وعدم التوفيق، النهارده من كرتين ضالتين هجمات مرتدة أميركا بتكسب المباراة.. مصطفى الآغا: بس معلش اسمح لي كان فيه دفاع دفاع نووي أميركي.. مصطفى يونس: مش نووي ده أكتر لو حاجة بعد النووي.. مصطفى الآغا: هيدروجيني.. مصطفى يونس: هيدروجيني وبعدين أنا برضه عايز أشيد بالمنتخب الإسباني والجهاز الفني والمدير الفني للمنتخب الإسباني.. مصطفى الآغا: ليه؟ مصطفى يونس: قرأ ماتشنا كويس قوي ما فيش ولا كرة عرضية إلا في الزنقة، كل اللعب اللي بره كل اللعب اللي جوه ما بين اللعيبة، لكن هناك خط دفاع فولاذي أميركي قطع الماي والنور على رأي المصريين حبايبنا.. قطع الميه والنور لكن كان في عدم توفيق، علاوة أنه حاط في بال الإسبان أنهم رح يكسبوا في أي وقت.. مصطفى الآغا: هذا لما تحطه في بالك.. مصطفى يونس: الثقة زيادة عن اللزوم تعمل كده، لأ مش مشكلة فات نص.. مصطفى الآغا: ده خرب الريكورد بتاعه وده خرب.. بقاله كم سنة كم مرة ما خسر.. مصطفى يونس: قلب الموازين تماماً، أثبت بالدليل القاطع برضه يا دكتور أن كل ما تدافع صح ممكن تكسب لما توقف موقف دفاعي صح.. مصطفى الآغا: إذاً المنتخب العراقي اللي عمله مع إسبانيا كان صح.. مصطفى يونس: طبعاً طبعاً الفرق الكبيرة ما ينفعش لعب مفتوح ما ينفعش تلعب مع مفتوح.. مصطفى الآغا: طيب قبل يعني نتابع مع عمار علي خلينا نتابع المباراة نفسها مع أحمد الآغا خلينا نشوف شو صار اليوم. أحمد الآغا: الإسبان والأميركان بلقاء لم يحدد ملامح البطل إلا في الميدان، قبل اللقاء توقع الكثيرون بأن يفعل الأميركيين ما فعله أمام البرازيل وإيطاليا ومصر، وفعلاً هذه المرة صحت التوقعات بأداء وبداية مثيرة من كلا الطرفين، لكنها كانت أفضل للأميركي الذي هدد أكثر من مرة وكاد أن يفاجئ خصمه. الأميركي كما حيّر الكثيرين بأسلوب لعبه حير أيضاً الماتادور بدفاع صلب جداً، وبنفس الوقت كان يصنع الهجمات مع الاعتماد على الكرات المرتدة، الإسباني لم يختبر في الدور السابق إلا أمام العراق فكان في اختبار حقيقي أمام الأميركي الذي لم يدع شيئاً للصدف ولا حتى للتخمين، فأراد الضغط بنفس القوة التي تلقاها من خصمه. ونشوة التأهل والفوز على المصري ما زالت عالقة في الأذهان، فأراد التأكيد بأنه فريق لا يستهان به وفعلاً لم تمضِ الدقائق حتى صدم الإسباني بكامل نجومه بهدف وضعه في المقدمة عبر خوزيه ألتيدور. الأميركي عرف كيف يتعامل مع الثور الإسباني فلبس له الأبيض ومنعه من الهيجان، حتى أنه أثر عليه بشكل كبير فجعله يهدر فرصاً بالجملة، لكن الإسباني لم يتدارك الأخطاء ولم يهدأ بهيجانه وهو الباحث عن فرصة تعيد التوازن من جديد، لكنه لم يستطع أمام هذا الفريق السريع صاحب القوة البدنية واللياقة العالية، فتعب في الأول وانتظر حتى الثاني ليستعيد التركيز لكنه لم يكن حاضراً، ولو أنه استغل الفرص لتغيرت النتيجة. الثاني لم ينتظم فيه الإسباني ولم يعرف بأنه يحتاج إلى دقائق من التفكير والتركيز ليس لمعادلة النتيجة فقط بل حتى لقلب الفارق إلى تقدم، لكنه لم يهدئ الأمور بل ظل هائجاً بدون فائدة وأضاع فرصاً لا تحتاج إلا لقليل من التركيز، أما البركان الأميركي الذي لم يهدأ منذ لقائه الأول وكان موعد الانفجار أمام مصر، واستمر حتى أمام الإسبان الذين جربوا كل شيء بأوزانهم وحلولهم الفردية التي لم تنفع، وبما أنه أخذ فرصته ولم يفعل شيء فكان لا بد من الأميركي أن يضمن نفسه بهدف ثانٍ يريح البال ويبدد الشكوك بعودة إسبانية باتت شبه مستحيلة بالهدف الثاني من كلينت دمسي. الدقائق العشرة الأخيرة لم تشهد المطلوب من الماتادور الإسباني الذي خرج بخيبة أمل كبيرة وبجروح عميقة، وبمفاجأة ثانية حطم بها الأميركي جميع التوقعات وحتى الأرقام ليصبح رقماً لا يستهان به بأداء أنصفه واستحق به الفوز بجدارة وبالعلامة الكاملة ليكون قاب قوسين عن حلم أول بكرة القدم. أحمد الآغا - صدى الملاعب مصطفى الآغا: أنا ما بحب أميركا لكن بقول ألف مليون تريليون تزيليون مبروك 11 لاعب اللي علموا إسبانيا وعلموا العالم درس وردوا على من انتقد المنتخب المصري لأنه خسر مع أميركا. نذهب لجنوب أفريقيا معنا من هناك موفد صدى الملاعب عمار علي، عمار مساء الخير. عمار علي: مسا الخير حبيبي الأستاذ مصطفى. مصطفى الآغا: عمار شو اللي صار يا عمار؟ عمار علي: مصطفى طبعاً مثل ما قال أحمد يعني كلش عجبني التقرير وأنا استمع إله، يعني الثور الإسباني اليوم فعلاً.. فعلاً أول شي نقطة جدارة لبورا عندما نعرف دفاع كلنا انتقدناه بذاك الوقت تتذكر انتقدنا بورا أنه لعب قدام المنتخب الإسباني هذا واحد، وهي نقطة براءة كبيرة للمنتخب المصري نقطة براءة كبيرة للمنتخب المصري عند ما خسر أمام أميركا يعني كنا انتقدناه أنه ليش خسر، لا فعلاً المنتخب الأميركي اليوم أثبت جدارة وجدارة كبيرة أنه أنت تفوز على بطل أوروبا بهذا الأداء بهذا المستوى بهاي الأسماء، إذاً هي نقطة براءة كبيرة للمنتخب المصري والكل الناس اللي موجودين جنوب أفريقيا ما حد يتصور أنه النتيجة تكون بهذا، كنا نتوقع أنه النتيجة رح تكون ستة أو خمسة أو أربعة طبعاً هي أم المفاجآت هاي كأس القارات هي أم المفاجآت بالتأكيد، يعني حتى مثلاً أداء المنتخب المصري أمام إيطاليا هي كانت مفاجأة إلنا كعرب أنه أداء المنتخب المصري بهذا الأداء، مباراة مصر مع البرازيل هي مفاجأة عندما لعب المنتخب المصري وكذلك خروج المنتخب المصري أمام أميركا هو مفاجأة كبيرة.. مصطفى الآغا: المراقبين إذا فيه حواليك مراقبين عمار شو كان رد الفعل على شو عزوا الفوز وعلى شو عزوا الخسارة؟ عمار علي: رد الفعل بالضبط مصطفى.. رد الفعل بالضبط هو الذهول، يعني الذهول الكل ذهل أنه أميركا تخرج فائزة على بطل أوروبا الثور متل ما وصفها أحمد الثور الإسباني الثور الهائج بهذا الأداء، يعني ذهول مصطفى لحد الآن الشارع الأفريقي كله مذهول، يعني فعلاً ذهول.. ذهول شديد جداً أنه أميركا تفوز على إسبانيا بهدفين أو ما تجد الرد من إسبانيا اللي الكل ترشحها أنها تكون بالفاينال مع البرازيل.. مصطفى الآغا: بدنا منك عمار بكرة هيك تشد عضلاتك وتشوفنا ردود الفعل على الفوز الأميركي. عمار علي: نعم؟ مصطفى الآغا: هذه ما سمعها أنه فيها شغل، شد همتك بدنا نشوف رد الفعل على المباراة بكرة؟ عمار علي: صح إي مصطفى المشكلة المنتخب الإسباني هاي المشكلة.. مصطفى الآغا: دبر حالك ما بعرف دبر حالك إيه. عمار علي: إن شاء الله. مصطفى الآغا: أسمع لا تروح خليك معنا لأنه لسه بدنا نحكي معك. عمار علي: إن شا ء الله.. مصطفى الآغا: الأخ طارق بس مش الحميد طارق عوض يقول أنت نحس.. أنا قال كل ما يا مصطفى تتمنى خسارة أميركا بتفوز، يا رب تفوز أميركا على البرازيل أو جنوب أفريقيا قول. شفت في الهدف الثاني الدفاع لما يتفلسف شفت كيف لفلله.. مصطفى يونس: لو الجول الأولاني برضه التحرك غلط.. مصطفى الآغا: في شي غريب معلش كابتن مصطفى أنه دلبوسكي قبل المباراة حذر من ديمسي ومن دونافان وحذر من المنتخب الأميركي وحذر من الاستهتار فيه وحذر من مليون قصة شو اللي صار؟ مصطفى يونس: لاعب الكرة اللي بيعتقده أو بحطه في دماغه هو ده ما يقدر يتغير، إلا إذا كان اللاعب أو التيم اللي بتلاعبه أقوى منك زي البرازيل زي إيطاليا زي إسبانيا، لما بتلعب تيم أقل منك إحنا كبني آدميين ربنا بالفطرة ببقى درجة اهتمامك أقل، أنت قلت كلمة وإحنا بنتفرج على الماتش يا دكتور قلت إيه.. مصطفى الآغا: قلت إيه؟ مصطفى يونس: هم مركزين قوي وهي دي الكرة من الآخر، تركيز في المان تركيز في الباص تركيز في الهجمة المرتدة تركيز في الخصم تركيز في التغطية تركيز في الترحيل على مدار التسعين دقيقة وهي دي كرة القدم، اللي عايز يكسب يعمل كل العناصر دي لأنه الكرة زي ما قلت برضه مالهاش كبير، شفنا الراجل وقف جوه ومش شايف الخصم ده أساس الدفاع أنك لازم تشوف الكرة وتشوف الخصم. مصطفى الآغا: هلأ هي مرقت كلمة مع مصطفى يونس ما رح أسأله عنه.. مصطفى يونس: لا أسأل.. مصطفى الآغا: قلت الراجل بعمل إيه؟ مصطفى يونس: الراجل ده بعمل إيه.. مصطفى الآغا: لا قلت الراجل بتقرنن؟ مصطفى يونس: بتقرنن بالزبط، فيه واحد في ظهره المفروض أنا شايف فلما وقفها كده هنا مش عايز وضع لأن الرجل بره الجول طلع بره حط في الآوت لكن هم الحته دي بتاعتي قديم في الموضوع دوت يعني ويا ما جات غوال.. مصطفى الآغا: يا ما جات غوال تكون أنت شاركت مع المدام، رح نروح لفاصل أول من الإعلان خليكم معنا لا تروحوا لبعيد: السامبا البرازيلية في مواجهة القوى الجماهيرية على بطاقة نهائي كأس القارات كل شيء جائز بعد الدرس الأميركي. ومدرب البرازيل كارلوس دونغا هل يعتمد على نجومية من معه أم على خبرته وتكتيكه الخاص؟ [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: أهلاً بكم مع الجزء الثاني من صدى الملاعب الكل رشح البرازيل للوصول للنهائي مع إسبانيا أو إيطاليا، إيطاليا باي باي وإسبانيا باي باي البرازيل على الطريق، البرازيل رح تواجه جنوب أفريقيا صاحبة الضيافة والجمهور. هل رح تكون مهمة صعبة ولا تكون مباراة من طرف واحد ولا تكون فيها مثل المفاجأة اللي صار اليوم؟ كل شي وارد، حمادي الكاردابو. حمادي الكاردابو: عندما نقول البرازيل وجنوب أفريقيا لن نقول مباراة صعبة أو إمكانية حدوث مفاجأة بل سنقول كم الفارق لصالح البرازيل وهل سنعيش من جديد سيناريو المباراة الافتتاحية، هذا كلام المنطق والجماهير. ولويس فابيانو الذي قال أن الجنوب أفريقيين بإمكانهم إعلان عيد وطني إن هم نجحوا في هزم ضيفهم في نصف النهائي، كلام فابيانو يعكس ثقة أقوى هجوم في البطولة في مواجهة منتخب لم يسجل سوى هدفين، المدير الفني البرازيلي لجنوب أفريقيا نفى نيته مواجهة منتخب السامبا بطريقة دفاعية، وقال سوف نلعب بكل عزم وإصرار، وقال كذلك: لا أستطيع أن أقول لجنوب أفريقيين إننا لا نريد الفوز، هذا على مستوى القول لكن حقيقة الميدان مختلفة جداً، فهل ينفع القول أمام منتخب استعاد بريقه ويطمح لتعزيز ثقة جماهيره؟ سانتانا أكد أن المنتخب الجنوب أفريقي تعلم الكثير أمام إسبانيا ويريد هذه المرة أن يفرض أسلوبه على المباراة، هو قال كذلك أما نحن فسنقول من حقه أن يحلم ومن حقه أن يرفع معنويات لعيبة، لكن لا ينسى حتماً أن هزيمة ثقيلة ومتوقعة ستسقط كل مكاسب بطولة القارات في الماء قبل عام من نهائيات المونديال. من ناحيته حاول دونغا أن يعطي مباراة بعض النكهة والرهان، فقال إنها لن تكون سهلة، لكنه أضاف لأنها تؤهل إلى الدور النهائي ولم يقل لأننا نواجه منتخب البافانا بافانا. كاكا ولويس فابيانو وروبينيو وغيرهم من النجوم البرازيليين في أوج العطاء فهم يتصدرون تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة للنهائيات العالمية، وهم يلعبون بروح المونديال بينما أصحاب الأرض ساعدهم عقم الهجوم العراقي على التأهل، فحققوا ما هو مطلوب والأفضل أن يكونوا واقعيين ويكثفوا الدفاع حتى لا يواجهوا ما يعيشه الطليان. حمادي الكاردابو - صدى الملاعب مصطفى الآغا: يعني المفروض مثلما قال حمادي توقع الآن أمر سهل لكن بعد اللي شفناه ما فيه شي سهل. مصطفى يونس: درس لنادي البرازيل طبعاً النهارده درس كبير جداً البرازيل. مصطفى الآغا: إيه برأيك اللويس فبارينانو عيد وطني إذا فازوا علينا كمان ثقة زائدة عن اللزوم، يستفزهم يعني؟ مصطفى يونس: هو مش ثقة هو دافع للعيبة، الطبيعي أنه البرازيل تكسب اللي مش طبيعي أن جنوب أفريقيا تكسب، فمن حق كل مدرب وحق كل لاعب يدّي نفسه.. وهل رح يقدر يلاعب زي ما بقول في التقرير أنه رح يلعب برازيل مهاجم مفتوح أنا ما أعتقدش.. مصطفى الآغا: بس المدرب برازيلي يعني قبله كان .. مصطفى يونس: ما أعتقدش، دي إمكانيات لعيبة إحنا نتناقش في مدرب البرازيل في دونغا اللاعب هو الأساس لازم نعترف بهذا، أنا مدرب دي الوقتي لكن عندك خامة كويسه وعندك لعيبة كويسه يقدروا ينفذوا اللي في دماغ المدرب، وهو ده فرق الشاسع الكبير ما بين المنتخبات والأندية. مصطفى الآغا: الأخ إبراهيم حسن من جدة يقول أعتقد أن الفريق الأميركي فريق مصنوع.. ما بعرف من شو مصنوع.. لا يملك أي فنيات وترسانة دفاعية فقط ولا يستحق التأهل، يا حبيبي لو كان المنتخب العربي منتخب عربي وتأهل كان ما حدا جاب سيرة الفنيات.. مصطفى يونس: لا الفنيات بيلعبوا على المرتدة كويس وبعرفوا يدافعوا كويس، الطليانه اللي هم من أحسن ما عرفوا يدافعو.. مصطفى الآغا: لو الله بيعطيني فلوس قد ما بكره أميركا كنت صرت أغنى من بيل غيتس بس.. هم لعبوا 11 لاعب يا جماعة فريق داخل على مباراته مع مصر عنده ستة جوال أكل ست جوال مسجل هدف ولازم إيطاليا تخسر ثلاثة ومصر تخسر ثلاثة حتى يتأهل وتأهل.. مصطفى الآغا: وتأهل، ولعب هون لازم.. مصطفى يونس: التوفيق وجايب في ماتشيين خمس غوال.. مصطفى الآغا: شوف. طالما عم نتحدث عن البرازيل لا بأس بالحديث عن مدرب المنتخب ونجمه السابق كارلوس دونغا، سلام المناصير يبدو عنده شي عنه. سلام المناصير: يقود السامبا بنجاح تام حتى الآن في كأس القارات يعمل بصمت مع كثير من الثقة، كارلوس دونغا يسير بأمان مع المنتخب البرازيلي في المونديال المصغر في جنوب أفريقيا، أوصل حامل اللقب إلى نصف النهائي بعد أن قاده إلى انتزاع صدارة المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة، دونغا وعد الجماهير بمزيد من الألقاب للكرة البرازيلية بعد انتكاسة كأس العالم 2006 ولقب كأس القارات سيكون إحدى الهدايا للمحبين والعشاق قبل الدخول في مونديال كأس العالم 2010، المدرب الذي سيحتفل بعيد ميلاده 46 في 31 من أكتوبر المقبل، يعد واحداً من الجيل الذهبي الحاصل على مونديال كأس العالم 94 في الولايات المتحدة الأميركية وحينها رفع الكأس العالمية الرابعة للسامبا. دونغا اعتزل اللعب قبل تسع سنوات واتجه لعالم التدريب، مُنح فرصة تدريب المنتخب لكنه لم يتفق مع سياسة الاتحاد المحلي آنذاك، وفي عام 2009 وافق على قبول المهمة خلفاً لمدربه السابق كارلوس البرتو عقب الخروج الحزين من مونديال ألمانيا 2006، كوبا أميركا 2007 هي أول بطولة نالها دونغا مع البرازيل كمدرب، وطموحه الآن يصب على المحافظة على لقب كأس القارات والانفراد بالرقم القياسي لعدد التتويجات، مهمة ليست سهلة على دونغا لكنه يقول لديه لاعبون من طراز كاكا وروبينيو وفابيانو والقائمة تطول فلن أكون قلقاً على مشوار فريقي في جنوب أفريقيا، ولكم مشاهدينا هذه المعلومة اسم دونغا يعني أحد الأقزام السبعة في قصة بياض الثلج باللغة البرتغالية، صحيح أنه قصير لكنه لاعب ومدرب خطير. سلام المناصير - صدى الملاعب مصطفى الآغا: دونغا قصير فأنا مصطفى دونغا، أنت مصطفى يونس مش دونغا.. مصطفى يونس: لا دونغتين.. مصطفى الآغا: يا دونغتين بالعلالي، قول. مصطفى يونس: أنا عايز أقول لك دونغا لما لعب في 90 وفي 86 خسروا كأس العالم لأنه هم كانوا بلعبوا لعب مفتوح، اللي بيلعبوا لعب مفتوح ممكن يجيبوا ثلاثة أربع غوال ويخش فيهم غولين ثلاثة.. مصطفى الآغا: أجاهم كارلوس البرتو غيّر.. مصطفى يونس: بالزبط فلما كارلوس لبرتو رح لعب بدونغا بنص الملعب وأول مرة في تاريخ البرازيل يلعب ثلاثة خمسة اثنين، ولعب دونغا في نص الملعب كان دونغا من الأساسيات فوز البرازيل بهذه البطولة، فهذا اللاعب من طراز فريد، فكره عالي جداً مع المجموعة اللي موجودة معه. مصطفى الآغا: ممكن تكون لاعب كبير بس يمكن تكون مدرب سيء.. مصطفى يونس: مش شرط ومش شرط تبقى لعيب كبير عشان تبقى مدرب كويس.. مصطفى الآغا: صحيح ممكن ما تلعب بالمرة.. مصطفى يونس: مش عايزين نقول أسماء لكن برضه اللاعبين يا دكتور هم الأساس، اللاعبين مع اللعيبة البرازيليين أحسن لعيبة في العالم، لكن فكر المدرب لما يبقى عنده الأدوات بتاعته جيدة يقدر يعني يصنع معهم ويقدر.. مصطفى الآغا: أديش بتعطي من عشرة؟ مصطفى يونس: دونغا لحد دي الوقتي تسعة من عشرة دي الوقتي.. مصطفى الآغا: ليبي؟ مصطفى يونس: لأ خمسة.. مصطفى الآغا: خمسة، شحاته؟ مصطفى يونس: ثمانية.. مصطفى الآغا: بورا؟ مصطفى يونس: بورا الطلياني.. مصطفى الآغا: لا تبع العراق.. مصطفى يونس: العراق بورا دخل له فيه جول واحد لكن ممكن نديله سبعة.. مصطفى الآغا: وش معنى هي.. مصطفى يونس: دخل فيه غول واحد أقل فرق دخل فيها غوال.. مصطفى الآغا: ديل بوسكي.. مصطفى يونس: ثمانية؟ مصطفى الآغا: حمادي بقول لك سبعة.. مصطفى يونس: خليها ثمانية واحد من عندي.. مصطفى الآغا: وبعد الفاصل الفيفا راضية بس مش راضية صلاح.. ومتفائلة وأصوات أخرى متشائمة من تنظيم جنوب أفريقيا، والنجم الكبير نواف التمياط يقول لصدى الملاعب ما زلت أنتظر مباراة اعتزالي وهذه نصيحتي لياسر القحطاني ومحمد الشلهوب. [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: إذاً أنتم مع صدى الملاعب وبعد الأصوات البرازيلية تحديداً تعالت اليوم والأمس منتقدة تنظيم الفيفا لنهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا، تابعنا بعض زملائنا في أيضاً بنتقدوا بعض الأمور اللوجستية متل التنقلات والأمن، طبعاً البطولة هي تحضير وامتحان للبلد المضيف قبل ما تستضيف 32 منتخب في النهائيات، برضه من جديد حمادي الكاردابو. حمادي الكاردابو: هل نجحت جنوب أفريقيا في طمأنة الفيفا وملايين عشاق كرة القدم على قدراتها على تنظيم المونديال الأفريقي الأول؟ الرئيس الجنوب أفريقي كان كثير الظهور في بروفة كأس القارات فحتفل وبدا واثقاً، الأكيد أن الفيفا مسيطر تماماً على مواعيد إعداد الملاعب وتجهيزها، والأكيد أن الجنوب أفريقيين مستعدون جيداً لوجستياً، لكن ماذا عن الجماهير والأمن والأمان؟ الفيفا وقبل أيام من اختتام بطولة القارات أعلن رضاه وثقته مع بعض الملاحظات التي تهم تنظيم سير الطرقات ووصول الجماهير إلى الملاعب، والتي تهم الفنادق وعدد الغرف المتوفرة كذلك. الفيفا متفائل وأصوات أخرى غير مرتاحة ومتشائمة. رئيس البعثة البرازيلية وهو ضابط سابق بالجيش انتقد الفيفا وتذمر من تفشي الجريمة، وتساءل كيف يمكن للجماهير الاحتفال ليلاً في ظرف يشبه نظام حظر التجول بعد السادسة مساء وكأنها حرب مستمرة؟ نهاراً الأمور تحت السيطرة أما ليلاً فالشوارع خالية والخطر محدق. الفنادق حوصرت ومُنع اقتراب الدخلاء، لكن السرقات أثارت البلابل والمصريون والبرازيليون وعمار علي كانوا ضحايا السرقة إلى جانب عديدين آخرين لم نسمع بمصابهم. الحضور الجماهيري في الملاعب وخارجها أثار كثيراً من التساؤلات، فعديد المباريات الهامة لُعبت أمام مدارج شبه خالية رغم أن الفيفا وزع 70 ألف تذكرة مجانية خلال دور المجموعات. هل سنتحسر عن أيام ألمانيا رغم أن المقارنة لا تجوز؟ وهل سنأسف وتندم الفيفا على عدم منح المغرب شرف تنظيم المونديال؟ كل الأمل أن تصح رؤية الفيفا وتكلل نهائيات العام المقبل بالنجاح. حمادي الكاردابو - صدى الملاعب مصطفى الآغا: ونعود من جديد إلى موفد صدى الملاعب إلى جوهانسبورغ عمار علي، عمار معنا دقيقة ونصف فقط تحكي لي عن الموضوع التنظيمي عن الأمن عن الأمان. عمار علي: مصطفى اليوم الصبح الصحف الأفريقية صدرت أنه بكرة كل الحكومة رح تكون موجودة بمباراة الغد، أولاً جنوب أفريقيا وإعجابه بالبرازيل لكن لو لاحظت الشي أنه المنتخب البرازيل نزل المنتخب البرازيلي في منطقة سويتو هاي المنطقة هي أخطر منطقة موجودة في جنوب أفريقيا ولهذا.. مصطفى الآغا: البرازيل ما معهم شرطة ما معهم أمن يا عمار. عمار علي: مصطفى بالضبط معهم أمن معهم شرطة لكن المنطقة أنت بمجرد أن تدخل هاي المنطقة تحس وكأنما داخل إلى حرب وليس داخل إلى منطقة سكنية، يعني منطقة جداً مرعبة بحيث إحنا البارحة أربع ساعات ننتظر الشرطة اللي تطلع مع المنتخب البرازيلي حتى توصلنا لأنه بعد توصية الشرطة قالوا لا تطلعون أنه.. مصطفى الآغا: عمار أنت بالليل عم تتمشى بجنوب أفريقيا ولا عم تقعد يعني بالأوتيل؟ عمار علي: لا مصطفى إحنا نرجع للأوتيل خلاص ما نتحرك يعني حركتنا جداً محدودة جداً.. مصطفى الآغا: إي أحسن معلش مشان أم علي تعرف أنك قاعد بالأوتيل. عمار علي: لا إحنا حياة حلوة وسعيدة نقدر نطلع.. مصطفى الآغا: ترجعنا بالسلامة؟ عمار علي: إن شاء الله.. مصطفى الآغا: شكراً عمار إلك ولبشير سلم لي عليه.. عمار علي: الله يسلمك شكراً.. مصطفى الآغا: هلا والله هلا عيني، أول عقد احترافي قبل نهاية بطولة كأس القارات ما كان من نصيب لاعب ولا حتى مدرب كان من نصيب طباخ المنتخب العراقي حميد محسن، رغم أنه العقد مغري نوعاً ما إلا أنه رفض العقد الاحترافي، القصة الكاملة مع مين؟ مع موفد صدى الملاعب جوهانسبورغ عمار علي. عمار علي: ما من لاعب عربي يشارك بمحفل عالمي إلا وفكر بالاحتراف ما وراء البحار خدمة لسيرته وتطويراً لقدراته كأس العالم للقارات هي نسخة مصغرة من كأس العالم التي ننتظرها جميعاً، ومثلما تعرفون فإن العرب قد شاركوا بمنتخبين بجنوب أفريقيا لم نحظَ بواحد منهما ليكون ضمن الدور الثاني، وعلى صعيد الأداء تضاربت الأنباء بين مشاركة جيدة وبين خفي حنين، لكن حديثي ليس هنا بل عند اللاعبين الذين كانوا يؤدون خدمة لبلدانهم أولاً، ولأن أعين العقود تترصد مثل هذه المحافل العالمية ثانياً، لكننا لم نسمع حتى اللحظة عن توقيع هذا أو اتفاق ذاك أو أن الأمور ظلت سراً حتى تعلن بعد حين، لكن المفارقة عند منتخب العراق وعند طباخ هذا المنتخب تحديداً. قبل أن أكشف لكم اعلموا بأنه فيما مضى كان يلعب بخط الدفاع وكان المهاجمون يفرحون عندما يكون أمامهم لأن الطريق سالكة جداً، أي باختصار لم يكن صخرة يصعب عبورها، لذا اختار أن يلعب على البطون وما تشتهيه الأنفس وقد برع بذلك، اليوم وش طابخ؟ - أنا طابخ كنتاكي وطرشان ودجاج وتمن.. عمار علي: زين إحنا الآن بجنوب أفريقيا يعرفون شنو طرشانه؟ - ما يعرفون الطرشانة معي شيف أكلمه يقولي شنه أقوله هاي طرشانة هاي باذنجان هي بطاطا.. عمار علي: شوف أكل ثقيل بس هذا عراقي؟ - عراقي هو يقول هذا الأكل. عمار علي: حميد أبو رجوه كما يسمونه أمامنا يرافق منتخب العراق منذ مدة طويلة، حتى صار أباً وأخاً وحتى أماً لأن اللاعبين يطلبون منه الأكلة هذه أو الطبخة تلك كما نفعل كلنا مع أمهاتنا، ولعل حميد قد حقق إنجازاً غير مسبوق عندما تقدمت الدولة المنظمة لهذه البطولة بطلب رسمي بأن يحترف حميد ضمن مطبخها استعداداً لكأس العالم التي ستقام عندها 2010 ليكتمل فريق طباخيها وسيلعب أبو رجوة عند خط الطبخ العربي، أما مبلغ الاحتراف فإنه خمسة آلاف دولار أميركي شهرياً فضلاً عن عقد يشمل كل متطلباته التي يرغبها ومكافأة لم يعلن عنها، احتراف قد يكون مغرياً لأن حميد لا يأخذ ربع المبلغ هذا وهو يطبخ للاعبي العراق منذ الصباح الباكر وحتى المساء، لكنه رفض عقد جنوب أفريقيا وفضّل الرجوع مع أبناء بلده على البقاء هنا، وبهذا خسر النجم الشيف أول عقد احترافي من نوعه. عمار علي - صدى الملاعب مصطفى الآغا: هذا صدى الملاعب هذه ده احترف؟ مصطفى يونس: ده هو بس برفع أجره عايز يرفع أجره؟ مصطفى الآغا: خمسة آلاف دولار حلوين.. مصطفى يونس: طبعاً.. مصطفى الآغا: بس لازم طباخ مع المنتخب.. مصطفى يونس: لأ أساسي خاصة في جنوب أفريقيا، يعني كمان التقرير اللي عمله عمار ده في منتهى الخطورة وده المعروف أساساً عن جنوب أفريقيا، لأنه لا أمن ولا أمان في هذا البلد، وأنا أعتقد هذه الضجة التي المنتخب مصر عشان الموضوع ده يعني غطوا على موضوع السرقات.. مصطفى الآغا: قال لك بني آدم وبطلع وين رح يروحوا بالليل.. مصطفى يونس: من الساعة خامسة حظر تجول بعدين أنا مثلاً لو لما يجي البرازيل إحنا نقعدهم في وسط القاهرة عشان ده محفل للبلد كلها، وبقى يعني يعني بتحتفل بأحسن فرقة في العالم يودها.. مصطفى الآغا: حمادي يقول إذا بتزعلها للمدام رح تروح على جنوب أفريقيا. مصطفى يونس: لا ورح أنزله بعد الساعة خمسة.. مصطفى الآغا: بحكي لكم قصة صارت معي بالصين بالتسعين على قصة الأكل بس إذا كان فيه وقت، ما في وقت بنحكيها بعدين. بعد الفاصل نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق: نواف التمياط ما في فاصل دغري من دون فاصل دغري ضاجوا علي الشباب بره بدون فاصل.. نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق نواف التمياط واحد من أعز الناس لقلبي، أكد للزميل ماجد التويجري مراسلنا في السعودية أنه ما زال بانتظار إقامة مباراة اعتزالية كما وجه رسالتين لمين لياسر القحطاني ومحمد الشلهوب، وسلام المناصير على المونتاج وبنتابع. ماجد التويجري: لا تفكر أبداً في العمل الإداري ولا الفني إطلاقاً. نواف التمياط (نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق): أول شي من الصعب الحديث عن.. فيه إداريين قادرين على خدمة النادي أكثر مني وأفضل مني ما زلت أنا يعني حتى صغير في السن على العمل الإداري، والعمل الإداري يحتاج خطوات. بالنسبة لي الهلال معي أينما ذهبت، علاقتي بالجماهير الهلالية واضحة من البداية إلى الآن وعلاقتنا طيبة جداً في أي مكان أذهب إليه لله الحمد. ماجد التويجري: متأكد كل واحد يقابلك يقول لك نواف متى رح يقام لك حفل، كان استبشروا خير لما أنت أعلنت القرار أنه كان فيه حماس من الإدارة، لسه ما شفنا شي نواف؟ نواف التمياط (نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق): أعتقد الأمير عبد الرحمن بن مساعد تحدث في هذا الموضوع، وكلام الأمير عبد الرحمن واضح وكافي يعني ما عندي زيادة على كلام الأمير عبد الرحمن، بالنسبة لي من بدايتي أنا في نادي الهلال من أول يوم وأنا أجد كل تقدير واحترام وتكريم حتى هذا اليوم وأنا في طريقي بين الجماهير الطيبة أجد كل تقدير واحترام، فيه أولويات وفي ظروف أعتقد يمكن الظروف ما ساعدت نوعاً ما لكن هو من ضمن ما مثل ما تحدث الأمير عبد الرحمن بن مساعد أنه من ضمن أولوياته يعني. مصطفى الآغا: يعني أرجع وأقول نواف متى رح يشوفون تعتقد المرحلة خلال فترة الصيف المرحلة الجاي يعني لو تعطي؟ نواف التمياط (نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق): ما أستطيع التحديد لأنه لسه المعني بالتفاوض مع الفرق. ماجد التويجري: يهمني كثير قبل شوي قلت أنه أنا لسه صغير على.. هناك في ناس كثير كانت تقول أنه نواف التمياط صغير حتى على موضوع الاعتزال، كان مفروض أنه نواف التمياط يبقى؟ نواف التمياط (نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق):الجميع يعرف أنه ظروفي قسرية، يعين الظروف اللي مرت فيها أنت متابع للرياضة والعمليات الجراحية اللي أجريت لي، بشكل احترافي ومجهود قوي مثل السابق لا أستطيع. يعني ممكن أني ألعب موسم موسمين ببعض المسكنات وهذا غير مفيد لي صحياً وغير مفيد للنادي وغير مفيد.. يعني الظروف ظروفي استثنائية الجميع يعلمها يعني أنا لم اعتزل وأنا بكامل عافيتي، لو كنت بكامل عافيتي كان شفتني في المستطيل الأخضر الآن. ماجد التويجري: المرحلة اللي مر فيها الهلال هي مرحلة صعبة ليش مر الهلال بهذه الظروف؟ نواف التمياط (نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق): ذكرت لك عدم الاستقرار، الاستقرار مطلوب في الرياضة في بناء أي فريق أو في معترك بطولات مهمة جداً الاستقرار مطلوب، ما عانى منه الفريق الهلال كان عدم الاستقرار، عدم الاستقرار دائماً ينتج عنه يعني عدم هوية فنية هذا ما كان في الفريق الهلال الفترة الفائتة، لكن أعتقد أنه في ناحية إيجابية أنه الآن الأمور وضحت بالنسبة لإدارة النادي بالنسبة للمعنيين بتسيير أمور النادي عندهم أمام فترة الآن، أول الخطوات مدرب عالمي وجوده مطلوب للكرة السعودية قبل نادي الهلال، الشيء الآخر المدرب يتولى عملية المدربين المحترفين وبالتالي المدرب يحدد الأفضل بالنسبة للفريق. ماجد التويجري: حبيبك وصاحبك وزميلك محمد الشلهوب هناك من يطالب الشلهوب بقولك أنت خلاص مستواك انخفض اعتزل، أنت شايف أنه محمد يعني في مرحلة لمراجعة الحسابات ولا فعلاً محمد ما عاد يقدر يعطي؟ نواف التمياط (نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق): محمد في المباراتين الأأخيرة مستواه كان جداً متميز، يعني ضربة الجزاء أي لاعب ضربة الترجيح أي لاعب يضعها وشاهدنا لعيبة كبار، مستواه بعد ما نزل جداً ممتاز، مستواه مباراة اللي قبلها مع باختاكور كان جداً مميز، محمد هو محمد الموهبة هي موجودة الموهبة ما تغيرت، لكن الظروف اللي تعطي فيها هذه الموهبة ما ساعدت محمد فقط لا غير العملية بسيطة جداً. الآن هو المنتخب وأمامه مهمتين، بعد هالمهمتين هذه أمامه وقت يستريحون واللاعب يحتاج يجلس يعني مع نفسه يقيّم الموسم محمد، من خيرة اللاعبين الأخلاق والفكر واللاعب الموهوب ما عليه خوف، يعني أنا بوجهة نظري أنه ما هبط مستواه فيه ظروف ما ساعدت أنه يلعب نفس الأدوار اللي كان يلعبها في السابق.. مصطفى الآغا: وش تقول لياسر القحطاني هناك من يعني قسى على ياسر في المرحلة الأخيرة أنه في مستواه هبوط ظروف معينة وش تقوله أنت؟ نواف التمياط (نجم الهلال والمنتخب السعودي السابق): أيضاً ياسر ما هبط مستواه من الناحية الفنية، لكن يجب اللاعب أي لاعب ياسر أو لاعب ثاني في المنتخب أو أي لاعب ثاني في أي نادي درجة ثانية درجة أولى يجب أنه يجد الدعم المعنوي، هو في النهاية لاعب المنتخب السعودي قائد المنتخب السعودي اللاعبين الآخريين نحتاجهم أمامك كأس عالم، التهيئة النفسية لاعب يحتاج الدعم في الظروف السيئة، لما يكون في أفضل حالاته اللاعب ما يحتاج الدعم، الدعم يكون في هذا الوقت علينا أن نقف بجانب ياسر وجميع اللاعبين في المملكة العربية السعودية أمامهم مهمة الآن يجب أن ننظرها بعيون خضرة. مصطفى الآغا: بيقولوا ضرب فأوجع ونواف تحدث الحقيقة عمل وقع لدى مصطفى يونس. مصطفى يونس: أنا عجبني كلامه جداً شاددني جداً كلام نواف التمياط هو من اللاعبين أنا كنت معه معجب به جداً لعيبة.. مصطفى الآغا: لولا الإصابات كان واحد من المحترفين.. مصطفى يونس: أفضل اللاعبين في العالم، نواف الحقيقة نموذج للاعب الكرة المحترم اللي بحترم نفسه ويحترم جمهوره بحترم تاريخه بحترم ناديه، قال الهلال معي إينما كنت يعني الكلمة ديه يعني تعني كثير، يمكن أنا بالنسبة النادي الأهلي زي نواف التمياط لكن يعني أنا اللي مستغرب له سمو الأمير عبد الرحمن هذا النجم وهذا اللاعب الخلوق لحد هذه اللحظة ما حصلتش مباراة تكريم، لكني أعتقد وأنا متأكد أن سمو الأمير عبد الرحمن رح يتعمل فرح مش أنا بقول ماتش اعتزال فرح لهذا اللاعب الخلوق، ودائماً اللاعب الخلوق كل الناس تحبه كل الأندية تحبه كل اللعيبة كل الجمهور، وأنا شايف برضه نواف يقول أنه صغير في الإدارة بالعكس ده نموذج جيد للإدارة، الناشئ واللاعب والجمهور ومثال طيب للبني آدم المحترم وأنا سعيد جداً. مصطفى الآغا: شكراً اليوم، طبعاً زميلنا جمال علي عزمه لمصطفى يونس مصطفى كان مشغول.. مصطفى يونس: كان عندي عزومة ثانية أنا شغال عزومات.. مصطفى الآغا: فكل اللي كانوا في المطعم بس وعدتهم أنه بحييوك وكانوا متوقعينك تجي، مروان جوج وصلاح عظمة ومحمد الشربيني وبعد لسه في كمان خليني أشوف أحمد الفقير وأشرف أبو زيد ومحمد الفقير وأحمد العظمة شوف الأسماء كلها قريبة من المطاعم كل من درعا من داعل بسوريا بحييوك.. مصطفى يونس: أهلاً بهم وإن شاء الله قبل ما سافر رح أروح لهم إن شاء الله أنت تعزمني.. مصطفى الآغا: رح تروح مع مين يا باشا، بعد الفاصل نتابع اليوم: الجزء الثاني والأخير من قصة منصور البلوي بعيداً عن الرياضة في لقاء حصري لم يحدث سابقاً. [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: قبل ما أحكي أول مرة مصطفى يونس رح يضيف ضيف يا مصطفى. مصطفى يونس: أنا أضيف؟ مصطفى الآغا: دنا غلبان.. قلت لي بتحبه لمحمد عبده.. مصطفى يونس: محمد عبده يعني من أحسن المطربين اللي جوا في تاريخ الوطن العربي زي أم كلثوم وعبد الوهاب والناس الكبار دول وهو إنسان جميل يعني وإنسان عصامي ويمكن أنا سمعت قصة حياته لما بحكيها.. مصطفى الآغا: نحكيها بالأمس عرضنا الجزء الأول من لقاءنا الحصري بمنصور البلوي رئيس نادي الاتحاد السابق وعضو شرفه الحالي بعيداً عن الرياضة، طبعاً مراسلنا في السعودية ماجد التويجري غطى كل مناحي حياة منصور البلوي تحدث لنا أبو تامر بكل شفافية، وكالعادة راضية صلاح على المونتاج. منصور البلوي: أول مرة حقيقة أتحدث في أشياء شخصية في برنامج رياضي بس هذا كله عشان الأخ مصطفى الآغا. ماجد التويجري: تسوي بعض المقالب حتى أنه مرة أنا والزميل جمال عارف كنا في الطيارة تتذكر وكان الحكي على بعض.. ليش يعني؟ منصور البلوي: يعني هو المزح ويعني حقيقة يعني ترفيه عن النفس أول شي، الشيء الآخر أنه تظل يعني ذكريات جميلة، يعني خاصة إذا كان يعني المقصد فيها يعني أن يكون مقلب حلو يعني ما في يعني إيذاء للآخرين. ماجد التويجري: يعني فيه موقف معين كل ما تتذكره يعني ترجع إلى اليوم هذا حتى وإن كان مر عليه زمن بعيد تضحك كثير؟ منصور البلوي: والله أشياء كثيرة أنه يعني أنا بذكر يعني موقف كان مع أحد الأصدقاء كنا في باريس، وكان هو يبغى يشتري مجوهرات يعني أنا من الناس أحب أقتني المجوهرات، حقيقة فهو يقول لي الأشياء اللي أنت تجيبها المجوهرات حلوة بس أنها غالية، هو الله معطيه بس أنه شوي فيه بخيل هو يعني يده ماسكة شوي بخيل، قلت له أبداً ترى كل اللي جايبه ده لا مجوهرات كلها أكسسوارات يعني قال لي والله قلت له رخيص ثمنها، فجينا فدخلنا محل المجوهرات في باريس من أشهر محل المجوهرات في العالم، وجاء اختار مجوهرات طبعاً هو كل ما يقرأ رقم أنا أشيل له الأصفار اللي على اليمين، أقول أبداً هذه قيمتها 390 مثلاً فرنك تكون هي قيمتها 390 ألف، هذه قيمتها.. فأخذ مجوهرات بحدود الفرنك بحدود 2.5 مليون فرنك، فقال هذه كم قلت له هذه كلها يعني 250 يعني حوالي فرنك يعني هو ما يتكلم فرنسي أبداً ولا إنجليزي، قال طيب خلاص يعني قال خليهم يخفضون لي شوي، هي كانت قلت له لأ أنت بس اسمعني هو المحل ما فيه ادفع عربون وبعدين تيجي تاخده، إذا خمسة آلاف فرنك عربون على أساس أنه يجي يكمل 245 ألف فرنك بكرة ويأخذ المجوهرات، لما جينا طالعين طبعاً هو استغرب أنه من باب موجود فقال لي أنا شو اسمه خلينا غريبة اكسسوارات كل هالأمن، يعني قلت له لأ أبداً يعني مو شو اسمه متعودين في فرنسا بالأشياء هذه وكذا، أنا أبي أضحك بس خايف أنه يكتشف الأمور إحنا طلعنا من الباب كان جنب طبعاً هناك فظلت يعني أضحك قلت له شوف ترى قيمة اللي أنت اشتريته 2.5 مليون فرنك، قال لي طيب كيف هذا العرض شفت بترجع تأخذ عربونك بدفعونك الباقي لكن برأيي خلي عربونك لما تبي تشتري وقال هذا كانت من المواقف يعني.. ماجد التويجري: أبو ثامر من من أخوانك يمثل بالنسبة لك أوكي بتعزهم لكن من منهم يمثل لك صديق؟ منصور البلوي: والله كلهم يعني أهليهم، ولكن الله يرحمه كان أخوي محمد أقرب واحد لي لكن الله يرحمه توفى، يعني كان بالنسبة كنا نسافر أنا وياه سوا.. ماجد التويجري: علاقتك في المجال الفني؟ منصور البلوي: لي أصدقاء كثير في المجال الفني لي أصدقاء كثير مطربين لي أصدقاء كثير. ماجد التويجري: من يعني من اللي قريب منك جداً من الفنانين أعضاء؟ منصور البلوي: يعني أقرب اثنين لي رابح صقر وراشد الماجد. ماجد التويجري: وليش؟ منصور البلوي: يعني بحكم يعني علاقة من الآن أكثر من عشرين سنة. ماجد التويجري: تمارس رياضة معينة أبو ثامر؟ منصور البلوي: لا والله في الرياضة قليل، بره نطلع نمشي حقيقة يعني لكن هنا بالسعودية أبداً ماجد التويجري: مالك علاقة مثلاً بالسباحة؟ منصور البلوي: لأ سباحة بسبح وبحب السباحة وأنت عارف كمدينة ساحلية يعني لا بد معظم سكان جدة يسبحون يحبون البحر. ماجد التويجري: لك أشياء على البحر وكده وحتى لما تسافر لأنك تظل بيتوتي، يعني تحب دائماً أنك حتى لو تسافر تروح مكان تحب تجلس في مكانك.. منصور البلوي: إي نعم أنا ما حقيقة يعني مسألة أحب جلسة البيت أحب يعني أنا ما أحب الخروج أماكن العامة كثير.. مصطفى الآغا: وبضيق الوقت ما رح نحكي كتير لكن رح يكون معنا إن شاء الله خالد البلطان رئيس نادي الشباب وعبد العزيز العنقري رئيس النادي الأهلي وبتشاهدوا يوم الخميس على قنوات ART SPORTS المباراة الثانية من نصف نهائي كأس القارات جنوب أفريقيا في مواجهة البرازيل، والتوقع ما فيه توقع خلاص.. مصطفى يونس: في درس كبير النهارده مش توقع الطبيعي أنه البرازيل تكسب.. مصطفى الآغا: رح تكون معنا يا باشا.. مصطفى يونس: إن شاء الله.. مصطفى الآغا: إن شاء الله عزومة الغدا.. طبعاً كل الشكر لكل الزملاء اللي شاركوا معنا في هذا البرنامج رح نترككم اليوم مع شي أميركي، سلام المناصير اختار الصور وأحمد أميري على المونتاج وأنا بشوفكم دايماً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وصدى الملاعب انبسطوا مع أميركا شيكا بيكا.