EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2016

صور.. أقوى لحظة في أولمبياد ريو.. نيمار يبكي وينهار بعد التخلص من لعنة "ماراكانا"!

على مدار أكثر من أسبوعين ، تصارع أكثر من عشرة آلاف رياضي ورياضية على 306 ميدالية ذهبية في 28 رياضة مختلفة ، لكن ظلت ذهبية واحدة هي الأهم والأبرز خلال دورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016) .

(mbc.net ) على مدار أكثر من أسبوعين ، تصارع أكثر من عشرة آلاف رياضي ورياضية على 306 ميدالية ذهبية في 28 رياضة مختلفة ، لكن ظلت ذهبية واحدة هي الأهم والأبرز خلال دورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016) .

البرازيل تفوز بأول ذهبية أوليمبية "كرة قدم" في تاريخها، ليدخل نيمار التاريخ من أوسع أبوابه، قصة الدموع والفرح في نهائي ماراكانا!

صور.. أقوى لحظة في أولمبياد ريو.. نيمار يبكي وينهار بعد التخلص من لعنة "ماراكانا"!

نيمار

رغم كل شيء، نيمار يبكي بعد الفوز بالذهبية.

نيمار

ومع العروض القوية التي قدمها رياضيو البرازيل في أكثر من مسابقة وسباق بمختلف الرياضات في هذه الدورة والذهبيات التي حصدها لاعبو البرازيل في أكثر من رياضة ، كانت ذهبية كرة القدم هي الترمومتر الحقيقي الذي يقيس به الجمهور البرازيلي نجاح هذه الدورة الأولمبية التي استضافتها بلاد الساحرة المستدير

نيمار

ورغم الاحتجاجات العديدة التي سبقت إقامة هذه الدورة وظهرت في صورة مظاهرات وإضرابات عنيفة في قطاعات حيوية بالبرازيل كادت تهدد الاستضافة ، كانت الذهبية التي أحرزها المنتخب البرازيلي مساء أمس بمثابة الشرارة لانطلاق الاحتفال الكبير والكرنفال الجماهيري في ريو دي جانيرو ومختلف المدن البرازيلية.

نيمار

 تسديد نيمار لركلة الترجيح الخامسة الحاسمة التي أهدت السامبا الفوز الغالي على المانشافت.

نيمار

ولم يتمالك النجم البرازيلي نفسه، وسقطت دموعه بمجرد تسجيله آخر ركلة جزاء. 

نيمار

وحقق المنتخب البرازيلي أخيرا حلمه الأولمبي وتوج بالميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم رجال للمرة الأولى في تاريخ بلاد السامبا.

نيمار

وثأر المنتخب البرازيلي لهزيمته أمام الماكينات الألمانية 1 / 7 في الدور قبل النهائي لكأس العالم 2014 وهي الهزيمة التي حرمت السامبا من خوض النهائي على استاد "ماراكانا" الأسطوري,

نيمار

ويعتبر هذا التتويج هو الأول من نوعه في تاريخ البرازيل الكروي،

نيمار

ويحقق المنتخب البرازيلي الفوز في كل شيء،ـ كأس العالم، القارات، كوبا أميركا، وأخيرا الأولمبياد.

نيمار

ونجح نيمار ورفاقه في تعويض الجماهير البرازيلية عن ضياع حلم الذهبية الأولى في مسابقة السيدات بعدما احتل المنتخب النسائي المركز الرابع في المسابقة.

نيمار

"نيمار ورفاقه لم يحققوا من قبل أي إنجاز للبرازيل وأعطونا الشعور بأن كلا منهم يلعب لنفسه ومن أجل مصلحته الشخصية... ولكن الفريق أجاد في هذه المباراة وحقق الإنجاز الذي طال انتظاره".

نيمار

خرج البرازيليون إلى الشوارع وإلى شاطئ كوباكابانا الشهير للاحتفال بالنصر الغالي واحتشد الآلاف في منطقة "لابا" الحيوية بقلب العاصمة البرازيلية القديمة لتتوقف حركة المرور بشكل كبير في وسط المدينة العتيقة.

نيمار

وتسببت استعراضات المشجعين وحلقات الرقص بوسط المدينة وعلى شاطئ كوباكابانا في شلل مروري تام بالعديد من الطرق.

نيمار

لحظة إعلان البرازيل فائزة باللقب الأوليمبي.

نيمار

ويقف استاد "ماراكانا" شامخا في وسط مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية حيث يعتبره الجميع معبدا أو قلعة لكرة القدم منذ إنشائه في 1950 .

نيمار

ويبقى ملعب ماراكانا دائما اسما مثيرا واسطوريا لكرة القدم فهو يعتبر أحد العلامات البارزة في البرازيل ، ولكن تبدو معالمه القديمة قد تغيرت بشكل كبير بعد عمليات التحديث التي أجريت عليه من أجل استضافة مونديال 2014 .

نيمار

من تخلص من لعنة الآخر ؟ السامبا أم استاد ماراكانا ؟ ... ربما يدور السؤال في أذهان الكثيرين داخل البرازيل وخارجها ، لكن الإجابة لم تعد تشغلهم كثيرا بعدما شهد الاستاد العريق أخيرا انتصارا مهما وتتويجا ذهبيا للسامبا.

نيمار

وبعد أكثر من محاولة سابقة باءت بالفشل ، شهد استاد "ماراكانا" الأسطوري والعريق أخيرا التتويج المهم والذهبي للمنتخب البرازيلي لكرة القدم بعدما تغلب راقصو السامبا على المنتخب الألماني 5 / 4 بركلات الترجيح  في المباراة النهائية لمسابقة كرة القدم رجال بدورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016) .

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*

(mbc.net ) على مدار أكثر من أسبوعين ، تصارع أكثر من عشرة آلاف رياضي ورياضية على 306 ميدالية ذهبية في 28 رياضة مختلفة ، لكن ظلت ذهبية واحدة هي الأهم والأبرز خلال دورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016) .

البرازيل تفوز بأول ذهبية أوليمبية "كرة قدم" في تاريخها، ليدخل نيمار التاريخ من أوسع أبوابه، قصة الدموع والفرح في نهائي ماراكانا!

  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2016

صور.. أقوى لحظة في أولمبياد ريو.. نيمار يبكي وينهار بعد التخلص من لعنة "ماراكانا"!

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*