EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

صورة.. يورجن كلوب يسير في الشوارع كالمجنون بعد الهزيمة أمام يوفنتوس

يورجن كلوب

يورجن كلوب أكثر الناس حزنا بهزيمة دورتموند

لا يعيش يورجن كلوب هذا الموسم أياما سعيدة كثيرة مع بروسيا دورتموند وربما تكون مباراة يوفنتوس هي النهاية.

لا يعيش يورجن كلوب هذا الموسم أياما سعيدة كثيرة مع بروسيا دورتموند وربما تكون مباراة يوفنتوس هي النهاية.

هذه الكلمات ليست مجرد توقعات ولكن كل شيء في الفريق الأصفر يدل على ذلك.

بعد ابتعاد دورتموند بالكثير من النقاط عن المقاعد المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا في الدوري الألماني كان الأمل للفريق مواصلة المنافسة في هذه النسخة.

وكان فريق دورتموند قريبا نظريا من التأهل إلى دور الثمانية بعد هزيمته على ملعب يوفنتوس بهدفين مقابل هدف إذ كان يكفيه الفوز بهدف فقط ليتأهل للدور التالي.

ولكن المفاجأة غير السارة كانت في انتظار كلوب ولاعبيه على ملعب سيجنال إيدونا بارك وسط الجماهير الألمانية الغفيرة ليسقط الفريق بثلاثية نظيفة أمام السيدة العجوز.

ومن شدة الصدمة وشعور كلوب بالإحباط واقتراب نهاية المشوار سار هائما على وجهه بعد المباراة واتجه إلى منزله ماشيا على قدميه.

التقطت الجماهير صورة لكلوب وهو يسير مطأطئ الرأس حزينا وهو يرى مشروعه العظيم ينهار أمام عينيه.

Image
467