EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

صدى : فرحة الاتحاد الحقيقية بعد التتويج الأسيوي

اتحاد جدة

فرحة يتمنى الاتحاديون أن تستمر

رغم فرحة الاتحاديين الكبيرة بتأهل فريقهم الى نصف نهائي دوري ابطال اسيا الا ان الخوف من ان تؤدي المبالغة في الفرحة الى اعتقاد اللاعبين ان مهمتهم انتهت مع ان الاهم لم يبدأ بعد وهو الفوز باللقب

وسط أجواء الفرحة التي يعيشها الاتحاديون عقب التأهل المستحق إلى الدور قبل النهائي لدوري أبطال أسيا حملت تصريحات الإعلاميين وشرفيي العميد تحذيرات واضحة من الإفراط في التفاؤل أو الاعتقاد أن المهمة انتهت.
وقال أحمد محتسب -عضو شرف نادي الاتحاد- لمراسل صدى في جدة حسين الغاوي "يجب أنهم يركزوا الفترة المقبلة كل اللي باقي 3 مباريات 2 منها بإذن الله تعالى على أرضنا والجمهور يجب يكون واقف مع اللاعبين وجميع الداعمين وأعضاء الشرف والمملكة كلها لازم تكون واقفة مع الاتحاد في هذه المهمة.. لكن أتمنى أنه ما نفرط في الفرحة لأن لا التأهل لنصف النهائي ولا النهائي نفسه بطولة، البطولة الحقيقية هي الفوز وأعتقد أنه إحنا قبل سنتين وصلنا للمباراة النهائية وكانت خيبة أمل كبيرة أنه الاتحاد ما رجع بالكأس".
من جهته قال الإعلامي أنور الغامدي "هزيمة 1-0 لا تعني غياب لعيبة الاتحاد عن مستواهم طبقوا التكتيك حق المدرب ديمتري والحمد لله جاء التأهل.. ولا تنسى فيه لاعب مؤثر كان غايب عن التشكيلة هو باولو جورج ورجوعه إن شاء الله وتجهيزه للمباراة القادمة في 19 أكتوبر/تشرين الأول سيكون مهم وإضافة قوية لنادي الاتحاد وإن شاء الله لا تنسى المباراة النهائية في جدة والاتحاد لا بد أن يقدم كل ما لديه من أجل أن يكون الكأس سعودي".
الإعلامي تركي أبو عيشة حذر الاتحاد من القادم " أعتقد أنه مشواره القادم هيكون أصعب أمام فريق جيونبوك الكوري فيه ذكريات سابقة حلوة لكن بإذن الله الاتحاد يكون هادئا؛ لأن المرحلة المقبلة هي مرحلة العبور الحقيقية لنادي الاتحاد نحو البطولة".
إعلامي ثالث هو مصباح معتوق، توقف عند مفارقة طريفة هي تألق الظهير الأيسر للاتحاد مشعل السعيد في المباراة، بعدما استبعده ريكارد من تشكيلة المنتخب السعودي "نجم المباراة بدون منازع مشعل السعيد أستغرب يعني أي لاعب اتحادي يستبعده المدرب ريكارد يقدم بعدها مستوى عاليا ما أدري شو السر في هذا".