EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2011

صدى: فضيحة الإقصاء السوري قضت على جيل كامل

اتفق ضيفا حلقة أمس من "صدى الملاعب" مع مصطفى الأغا على فداحة التقصير الذي حدث وتسبب باستبعاد المنتخب السوري من تصفيات كأس العالم. وقال عمار عوض عضو اللجنة الاستشارية العليا، ردًّا على سؤال حول من يتحمل مسؤولية الخطأ: "الكادر الفني ليس له علاقة بالموضوع. واللي يتحمل المسؤولية مدير المنتخب والسكرتير التنفيذي. ويتحمل المسؤولية الكبرى الاتحاد السوري رئيسه وأعضاء الاتحاد؛ لأنهم لازم يتابعوا هذه المواضيع ويعرفوا وين رايحة القصة".

اتفق ضيفا حلقة أمس من "صدى الملاعب" مع مصطفى الأغا على فداحة التقصير الذي حدث وتسبب باستبعاد المنتخب السوري من تصفيات كأس العالم. وقال عمار عوض عضو اللجنة الاستشارية العليا، ردًّا على سؤال حول من يتحمل مسؤولية الخطأ: "الكادر الفني ليس له علاقة بالموضوع. واللي يتحمل المسؤولية مدير المنتخب والسكرتير التنفيذي. ويتحمل المسؤولية الكبرى الاتحاد السوري رئيسه وأعضاء الاتحاد؛ لأنهم لازم يتابعوا هذه المواضيع ويعرفوا وين رايحة القصة".

واعترف عمار عوض، بجرأة تستحق الإشادة، بتقصير أعضاء اللجنة الاستشارية العليا: قائلاً: "نحنا كأعضاء اللجنة الاستشارية بنتحمل مسؤولية؛ لأنه نحنا وقت صرنا باللجنة الاستشارية ما لعبنا الدور الفعال اللي لازم نلعبه. إجتنا فرصة، وأنا بحكيها على الكل: الدكتور مروان ونزار.. إجتنا فرصة أنه ناخد موقف نقف فيها إيد واحدة. وبصراحة، كل واحد فكر في مصلحته الشخصية".

ولم يُخْفِ عمار كارثية ما حدث، خصوصًا على اللاعبين: "قضينا على جيل فيه لعيبة عم تكلمني ما حدا بيشوفها على التليفزيون، وما حدا بيتعاقد معهم 4 سنين جاية. الكرة السورية واقفة، وأنا متأكد ما كنا راح نتأهل لكأس العالم، بس ع الأقل كنا أخذنا خبرات".

من جهته، استغرب عبد الرحمن محمد حدوث مثل هذا الخطأ: "مستحيل مصطفى- مع وجود كادر عنده خبرة في الرياضة.. واضح أنه فيه أمور شخصية تطغى على الدولة كلها، وعلى الكرة السورية بهذه الطريقة. ومعقول لاعب مثل جورج مراد ما يكلم شخص يقول أنا لعبت؟!".

مصطفى الأغا روى قصة تعكس جهل بعض الإداريين بقوانين الفيفا؛ إذ قال إن محمد قويض الذي كان يدرب سوريا في تصفيات المونديال الماضي أخبره أنه دخل مباراة الإمارات الأخيرة في المرحلة الأولى وهو يعرف أن الفوز بهدف يؤهل فريقه للمرحلة الأخيرة من التصفيات، وكسب المنتخب السوري وقتها 3-1، لكنه خرج.

عمار عوض طلب من أي مسؤول رياضي عمل بالرياضة في سوريا لمدة تجاوزت 4 سنوات "ما بقى يشتغل بالرياضة بسوريا صراحة. وفي عالم كتير مصطفى- قادرة تشتغل وحابة تشتغل، وأنا بعرف ناس كتير حابة تشتغل".